جريمة الملهى الليلي : سلسلة أنيكا بنجستون - ليزا ماركلوند, يمنى خالد شيرازي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

جريمة الملهى الليلي : سلسلة أنيكا بنجستون

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

"تعود ""أنيكا بنجتسون"" مجددًا في مغامرة جديدة، لكن هذه المرة تعود بذاكرتها إلى الوراء عند بدايات عملها كمتدربة بـ""الجريدة المسائية"". تتلقى اتصالات بالجريدة بأنه قد عُثر على جثة امرأة مقتولة في مقبرة قريبة. تنطلق ""أنيكا بنجتسون"" لتغطية أخبار الجريمة. في البداية، تتعامل مع الأمر كما يقول الكتاب؛ مقابلات مع أقارب الضحية، وأصدقائها، لكن حدسها ينبؤها بأن هناك المزيد الذي لا يفصح عنه البعض، فتنطلق وحدها متحدية الأوامر. فجأة، تجد أنيكا مقطع فيديو يضع المشتبه به الرئيسي الذي على بعد مئات الأميال من مسرح الجريمة، وقت القتل مباشرة. لكن، لماذا لا يفصح الرجل عن هذه الحقيقة ليبرئ نفسه؟ وما هو هذا السر الخطير الذي يدفعه إلى أن يفضل أن يُتهم في جريمة قتل على أن يكشفه؟ هل تبحث الشرطة عن الرجل الخطأ؟ فجأة أصبح هناك الكثير على المحك هنا أكثر من مهنة أنيكا وكلما طرحت المزيد من الأسئلة، كلما أصبحت معرضة للخطر أكثر. لكنها تشعر بأن هذه الجريمة هي مفتاح لشيء أخطر وأوسع في النطاق، وربما يهدد السويد بأكلمها. عن المؤلفة: ليزا ماركلوند هي إحدى أشهر كاتبات المنطقة الإسكندنافية في أدب الجريمة، وسلسلة تحقيقات ""ليزا ماركلوند"" هي الأكثر مبيعًا عالميًا. وُلدت ""ليزا ماركلوند"" عام 1962 بالسويد، وهي روائية، وصحفية، وكاتبة عمود صحفي، وسفيرة نوايا حسنة لدى اليونيسيف. وهي أيضًا شريكة لواحدة من أكبر وأكثر دور النشر نجاحًا بالسويد ""بيراتفورلاجيت"". منذ أول رواية لها عام 1995، كتبت ""ليزا ماركلوند"" 11 رواية، وكتابين غير روائيين، وقد شاركت ""جيمس باترسون"" في كتابة ""قاتل البريد""، والتي جعلتها ثاني كاتبة سويدية تصل لقائمة ""نيويورك تايمز"" للأكثر مبيعًا. باعت رواياتها من سلسلة الصحفية ""أنيكا بنجتسون"" أكثر من 13 مليون نسخة في الـ30 لغة التي تُرجمت لها حتى الآن. عملت ""ليزا ماركلوند"" صحفية في قسم الحوادث لعشر سنوات، ومحررة في نشرة الأخبار لخمس سنوات. اليوم، تكتب البرامج الوثائقية للتليفزيون، وكذلك مقالات للعديد من الجرائد. تتناول موضوعاتها بشكل دائم حقوق النساء والطفل. "
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.9 101 تقييم
1132 مشاركة

اقتباسات من رواية جريمة الملهى الليلي : سلسلة أنيكا بنجستون

لا بد أن هذا هو ما تعنيه الحياة؛ أن تستمتع بالأصوات من حولك، وتشعر بالهواء والجو الساخن على وجهك، وتفشل، وتشعر بالخزي. هذه هي الحياة باختصار! سنظل أحياء ما دمنا نتعلم.

مشاركة من Shimaa Allam
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية جريمة الملهى الليلي : سلسلة أنيكا بنجستون

    106

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    الرواية تتناول قصة صحفية في السويد في رحلتها لإثبات ذاتها كصحفية متميزة، وللبحث عن الحقيقة دون مراعاة أي جوانب أخرى. وخلال تلك الرحلة تكتشف حقائق وتدرك أنه رغم مساحة الحريات الواسعة مازالت هناك بعض القيود على ما يمكن نشره. كذلك تقع في اخطاء مهنية فتفقد وظيفتها مؤقتاً ، وأخطاء إنسانية تجعلها تفقد أشخاصاً مقربين.

    النفوذ.القصة واقعية كما تحكي مؤلفتها في الختام أنها حدثت لها بالفعل خلال عملها كصحفية، لذلك نجد أن حبكتها قوية وأحداثها شيقة وجذابة، وكذلك أبطالها من البشر الذين تتغير مواقفهم بتغير الضغوط التي يتعرضون لها.

    لكن أقوى ما في القصة خاتمتها فهي غير متوقعة نهائياً ولكنها واقعية تماماً.

    ومغزى القصة أنك حتى في البلدان التي تنادي بحرية الرأي والتعبير لاتوجد حرية مطلقة بل أحياناً تتعارض الحريات مع بعض المصالح العامة للدولة او لحزب أو لأصحاب النفوذ.

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    روايه من عالم الجريمه و التحقيقات.. مشوقة جدا و نهايه غير متوقعه … اولي قرائتي للكاتبة و متشوق لترجمات اخري ليها

    #حصريًا_على_أبجد_مع_العربي

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية جميله تفاصيلها تجذب القارئ ، كثرة التفاصيل تخليك تبدا تتخيل الاحداث وانت تقرأ 🤎🤎

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    رواية جميله جدا الاحداث تشدك تكمل للاخر ❤️

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    ..

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    #قراءات_٢٠٢٢

    رواية جريمة الملهى الليلي : سلسلة أنيكا بنجستون .. تأليف ليزا ماركلوند .. ترجمة يمنى خالد شيرازي .

    من إصدار العربي للنشر و التوزيع الكترونيًا علي تطبيق ابجد .

    ❞ لا بد أن هذا هو ما تعنيه الحياة؛ أن تستمتع بالأصوات من حولك، وتشعر بالهواء والجو الساخن على وجهك، وتفشل، وتشعر بالخزي. هذه هي الحياة باختصار! سنظل أحياء ما دمنا نتعلم. ❝

    رحلة جديدة مع عمل بوليسي إجتماعي نسافر فيه للسويد ، حيث تعمل أنيكا كمتدربة صحفية بالجريدة المسائية باستوكهولم ، في صباح إحدى الأيام تتلقى اتصالًا هاتفيًا بالعثور جثة فتاة شابة مقتولة بجوار إحدى المقابر بالعاصمة ، تُكلف أنيكا و مجموعة من الزملاء بتغطية الحدث ، لتبدأ المغامرة و التي ندخل معها لأجواء العمل الصحفي و نعرف الكثير عن كواليسه .

    تتبع أنيكا الدلائل بطريقتها الفريدة في البحث و إجراء المقابلات مع مختلف المحيطين بالضحية من قريبٍ و بعيد ، و كأنها فرد في جهاز الشرطة و ليست صحفي عادي .. لنتعرف علي طبيعة المجتمع بالسويد و مع استمرار البحث تضيق الدوائر و تنحصر الشبهات حول شخصية سياسية بارزة ، و هنا ندخل عالم السياسة بتفاصيله الكثيرة و خباياه المريبة .

    و رغم عثور أنيكا على دليل قوى يبرئ تلك الشخصية الشهيرة ، إلا أنه لا يُظهره أو يعلن عنه ... فما السر وراء ذلك ؟ من القاتل الحقيقي ؟ و هل ستسهم أنيكا في الوصول إليه لينال عقابه ؟

    عمل إجتماعي سياسي ملئ بالتفاصيل التي ربما أثرت كثيرًا على وتيرة الخط البوليسي بالعمل ، الترجمة جاءت جيدة جدًا ، و النهاية رأيتها مفاجئة فيما يخص أنيكا ، و محبطة بعض الشئ فيما يخص الجريمة ، كذلك الأجزاء الخاصة بالمذكرات كانت اكثر من رائعة .

    #جريمة_الملهى_الليلي_سلسلة_أنيكا_بنجستون

    #رقم_ستون

    #تجربتي_مع_أبجد

    #مسابقات_أبجد

    #حصرياً_على_أبجد_مع_العربي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    رواية جميلة، و ترجمة رائعة جدًا الدقة في المصطلحات و استخدام أعراف الكتابة جدًا مناسب!

    الإشكالية مع الكاتبة في ذكر تفاصيل تصويرية أكثر من اللازم في لحظات ننتظر فيها تغير الأحداث، مثل اتجهت أنيكا نحو الشارع الفلان المجاور الحديقة الفلانية وكان هناك مبنى قديم من الطراز الفلاني وووو! ممل بشكل كبير و يأخذ وقت في سرد تفاصيل أراها تصويرية أكثر من اللازم، اعتقد انها أفرطت في استخدمها.

    بالنسبة للحبكة فهي جيدة، فقد تنقلت بين جريمة قتل في ملهى ليلي و أخرى في ما يتعلق بالأحزاب السياسية في السويد في تلك الحقبة وهو أمر جيد لمن يعرف تاريخ تلك الحقبة جيدًا أما من لا يعرفها؛ فهذه الجزئية قد لا تشكل كثيرًا سوا دورها في التأثير في قضية الملهى الليلي.

    شخصية أنيكا جميلة، ففي النهاية سيفهم القارئ الكثير من أسباب قراراتها، ولما اتخذتها و ستصدم كثيرًا من أمور في الفصل الأخير يستحيل على القارئ أن يستوعبها حتى النهاية، فتشكيل هذه الرواية جاء على أساس افتتاح لشخصية أنيكا أكثر من أنها رواية، فالتركيز التركيز على شخصيتها و تصرفاتها.

    رواية جميلة عموما شخصيتها الرئيسية رائعة و محبوكة جيدًا، ولن اعيد قرأتها أو اعتبرها ثورية في عالم الروايات البوليسية، و لكن بالتأكيد قد أقرأ روايات أخرى من سلسلة أنيكا بنتجستون!

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    جريمة قتل في السويد

    تدور الرواية عن قضية مقتل راقصة الملهى “يوسفين ليليبيرج” علي طريق المقبرة.

    تبدأ تحريات بالقضية الصحفية أنيكا التي تعمل في الجريدة المسائية بعقد مؤقت، وتبدأ سلسلة تحقيقات حول مقتل الراقصة .

    وأثناء تحقيقات لا يرحب المحقق "ق" ب صحفية ومن وقتها وهي تزعج المحقق "ق".

    يُتهم في قضية قتل يوسفين الوزير التجارة الخارجية، ولكنه لا يستطيع أن يدافع عن نفسه.

    -عمل رائع وشيق، وتؤلمك وفي نفس وقت تضحك.

    ترجمة ممتازة، نهاية رائعه لم أتخيلها أبداً.

    " يملك رفيق روحنا المفاتيح لأبواب قلوبنا، بل يملك قلوبنا نفسها. نطمئن بوجوده إلى جانبنا ونهرب إلى جنتنا معًا التي لا يزعجنا فيها أحد."

    -‏ "ظننت أن الحب لا يختار سوى أولئك الواثقين من أنفسهم، الذين لهم شأن في هذه الدنيا لم أرَ نفسي قَطُّ واحدة من هؤلاء ولكن الآن، لم يعد بمقدرتي أن أخفي تراقص قلبي فرحًا لأنني كنت مخطئة لقد اختارني أنا دونًا عن الآخرين".

    -" هل ترين للموت وجهين؟ أحدهما ينهي ويدمر الأشياء والآخر يحررك من قيودك".

    #جريمة_الملهى_الليلي_سلسلة_أنيكا_بنجستون

    #حصرياً_على_أبجد_مع_العربي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    التجربة السادسة في القراءة من الإصدارات الحصرية للعربي للنشر والتوزيع

    الرواية بعنوان: جريمة الملهى الليلي-سلسلة أنيكا بنجتسون

    الكاتبة السويدية: ليزا ماركلوند

    نوع العمل: أدب بوليسي-غموض

    الرواية

    في يوم 23 يوليو عثر على "يوسفين ليليبرج" في التاسعة عشر من عمرها مقتولة وراء شاهد قبر في منتزه "كرونوبرج" عارية ومخنوقة، لقد كانت ابنة كاهن والتي حلمت بأن تصبح صحفية. لتكتب عن الأطفال الذين يحتاجون إلى مساعدة

    تتولى "أنيكا بنجتسون" الصحفية هذه الجريمة رغم أنها تعمل في الجريدة المسائية بعقد سينتهي خلال أسابيع، تبحث انيكا عن تفاصيل حياة القتيلة، فتتعرف على بتريشيكا رفيقة سكنها، وتكتشف منها أن القتيلة كانت راقصة تعر في نادي يحمل نفس اسم برنامج شهير. تاليا يتورط وزير التجارة الخارجية في مقتلها، لكن رغم براءته إلا أنه يفضل عدم الإفصاح بشأن ما كان يفعله في نفس تلك الليلة.

    ظلت القضية موضع تناول بحث من 23 يوليو وحتى 24 فبراير الذي أدين في ذلك التاريخ بالمشتبه بهم.

    حنان كثيرة

    #حصرياً_على_أبجد_مع_العربي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    رجريمة الملهى الليلي

    من الترجمات الحصرية للعربي على أبجد

    تدور أحداث الرواية حول جريمة قتل غامضة

    جث.ة وجدت بجوار المقابر ، بطلتان إحداهما صحفية و الأخرى قتيلة، ملهى ليلي و برنامج اذاعي يحملان نفس الاسم !

    وفي رحلة البحث عن المجرم و دوافعه و كيفية حدوث الجريمة،نغوص في الحياة الاجتماعية لنوعيات مختلفة من الفتيات و التحديات المواجهة لهن، المراسلات و الصحفيات و ربات المنزل بل و فتيات الملهى الليلي

    ما الذي شكل شخصية كل منهن ، ما الظروف التي دفعت كل منهن لتسلك طريقا مختلفة عن الأخرى ، أم تشابهت الظروف والنتيجة واحدة !

    وفي خلال الرواية تشرح الكاتبة الكثير مما يخص الحياة السياسية بغموضها و مشكلاتها

    قصة وفكرة الرواية لطيفة ، ولكن ، مللت في النصف الأول من الرواية لبطء الأحداث ، في النصف الثاني كانت الأحداث أسرع

    مللت من التطويل في شرح أحداث سياسية قد يكون سبب تداخلها وتشتتي هو زمان ومكان الأحداث

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    يتم العثور على جثة فتاة شابة على طريق المقبرة، تحصل الصحفية أنيكا بنجستون _والتي تعمل بشكل مؤقت_ على الخبر من اتصال هاتفي للجريدة المسائية، وتبدأ في تغطية تلك الجريمة للحصول على السبق الصحفي الذي قد يغير حياتها المهنية، تتجه الاتهمات لأحد الوزراء في الحكومة، ولكن تكتشف أنيكا أنه ليس من قام بقتل الفتاة ، فقد وجدت ما يثبت عدم وجوده في مسرح الجريمة في ذلك الوقت، وتستطيع أنيكا باستقصائها حول ما حدث أن تعرف السبب وراء اختفاء الوزير وتقديم استقالته، بعدما كانت تتسائل عن ما الذي يدفع الوزير لإخفاء مكان وجوده يوم وقوع الجريمة، ولكن لا تستطيع أنيكا نشر كلمة واحدة عن ما توصلت إليه،

    رواية شيقة وطريقة السرد ممتعة ولا تصيبك بالملل، ونهاية غير متوقعة

    أنصح بقراءتها

    #جريمة_الملهى_الليلي_سلسلة_أنيكا_بنجستون

    #حصرياً_على_أبجد_مع_العربي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    رواية عن جريمة قتل غامضة لفتاة شابة بالقرب من مقبرة، والجثة تحمل من العلامات الغريبة ما يفوق التفسير، من هنا تبدأ صحفية شابة عملية الكشف عن الحقيقة، ليس فقط لإثبات كفائتها في بداية مشوارها المهني، ولكن أيضًا دفاعًا عن فتاة انتهكتها وسائل الإعلام بأبشع الطرق من أجل تحقيق الشهرة.

    الرواية في بدايتها من وجهة نظري كانت مُبشرة بعمل جيد ولكن لم أجد بعد ذلك سوى الإطالة التي لا داع لها، وضعف الحبكة، إلى جانب محاولة خلط الجريمة بالسياسة بطريقة لم تكلل بالنجاح بالنسبة لي.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    استمتعت حقاً بقراءتي لهذه الرواية ،

    ابدعت الكاتبة في كل تفاصيلها ،

    عشتُ معاها في كل لحظة وكأني إحدى أبطال الرواية ولم نرى منها تفصيلة واحده بدون فائدة أو لغرض إظهار أنها تستطيع خلق حوار بشكل فلسفي من أجل أن يزيد عدد اوراق الرواية مثل مايفعل بعض من كُتابنا العرب في الفترة الأخيرة مما يجعلك تنسى أساس الرواية وعن ماذا كانت تتحدث ،

    أيضا تحياتي لمترجمة الرواية ومجهودها الكبير بالتوفيق لها دوماً..⚘⚘

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    (انيكا)صحفية تحت التدريب ، تعمل في الجريدة المسائية وبتحاول تطور من نفسها طول الوقت ، تقع جريمة قتل عند المقبرة ، وطول الوقت بتحاول تفك شفرة اللغز، في الطريق لحل اللغز تتشابك الخيوط ، وتتورط أطراف سياسية وشخصيات مهمة في القضية . انيكا تسعى طول الوقت لحل اللغز بمقابلة أطراف مختلفة ، والمحيطين بمكان المقبرة وسؤالهم والتقصي حول اللغز.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    اليوم أنهيت رواية جريمة الملهى الليلي، بعيد عن الإبداع الأدبي للكاتب، الرواية تحمل بُعد نفسي وفلسفي عميق جداً. أثارت في نفسي تساؤلات كثيرة وقدرت أتخيل الشخصية وأجد إجابات لكل تساؤلاتي. أعتقد هذه الرواية حتكون بداية عودتي للقراءة بعد انقطاع دام لسنوات✨.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    مقارنة بين الواقع والخيال

    تثير تفاصيل الرواية المعتمدة على وقائع حدثت بالفعل مقارنة عفوية بين حق المعرفة للمواطن في مصر مقارنة بالسويد، كيف ومتى أصبح للمواطن في السويد ذلك الحق وكيف يمكن أن يتحقق ذلك للمواطن في مصر؟

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية جميلة أحداثها مشوقة قضيت في قراءتها ساعات طويلة ولم أشعر بالوقت…

    كاتبة رائعة روايتها ذات حبكة مترابطةعلى الرغم من أنني لا أميل كثيراً للروايات المترجمة لكنني أحببتها.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    الكتاب إجمالا تجربة لطيفة للقراءة، ثري بالمعلومات في سياق الحبكة، الترجمة جيدة جدا.

    يعيبه فقط الإسهاب في بعض التفاصيل التي لا تخدم سير الأحداث.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية مشوقة تحتوي على مفاجئة في نهايتها وبها الكثير من التفاصيل التي تجعلك تعيش احداثها استمعت بقرائتها

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    لمحبي ادب الجريمة.. رواية رائعة للكاتبة العالمية ليزا ماركلوند

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية جذابة تدور في عالم الجريمة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    لم اقراه

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    قراءة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق