فجر الضمير - جيمس هنرى برستيد, سليم حسن
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

فجر الضمير

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الكتاب

فجر الضمير؛ جيمس هنري برستد هذا الكتاب المرجعي الذي وضعه "برستد" عام 1934 هو في الواقع مؤلف يدلل على أن مصر أصل حضارة العالم ومهدها الأول، في مصر شعر الإنسان لأول مرة بنداء الضمير فنشأ الضمير الإنساني بمصر وترعرع وبها تكونت الأخلاق النفسية، وقد أخذ الأستاذ "برستد" يعالج تطور هذا الموضوع منذ أقدم العهود الإنسانية إلى أن انطفأ قبس الحضارة في مصر حوالي عام 525 قبل الميلاد. مصر في نظر "برستد" _وبحسب الوثائق التاريخية التي وصلتنا عن العالم القديم_ هي مهد حضارة العالم وعن هذه الحضارة أخذ أصحاب الثقافات التالية عنهم، وعنهم أيضًا نقل الأوربيون عناصر أصلية في حضارتهم، وبذلك يكون الأستاذ "برستد" قد هدم بكتابه الخالد هذه النظريات الراسخة في أذهان الكثيرين القائلة بأن الحضارة الأوروبية نشأت دون أي تأثيرات خارج نطاقها الحضاري والجغرافي، وهو ما بدده هذا الكتاب بشكل كامل وأصيل.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.8 4 تقييم
75 مشاركة

اقتباسات من كتاب فجر الضمير

وقد أصبح الشعور بمثل هذه المحاكمة وازعًا خلقيًّا قويًّا كما أراده أولئك الحكماء الذين خلقوه، غير أن سلطان تلك المحاكمة ما لبث أن مسخ مبكرًا بالعوامل السحرية التي جاءت في كتاب الموتى الذي ألفه كهنة المعابد للكسب منه إذ زعموا

مشاركة من osama elzoghby
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب فجر الضمير

    4

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    رحلة فى تاريخ الضمير الذى يرى بريستيد أنه سطع لأول مرة فى الحضارة المصرية القديمة.

    سيدهشك تأثير الديانات الفرعونية بصورة كبيرة فى الديانات المعاصرة حتى أنك ترى الحديث ماثلا أمامك فى تصوير الأنبياء بأنهم كالإبن الواحد لأمهات شتى

    01

    الإنسان القديم قبل عصر الجليد ظل لأكثر من مليون سنة يخترع ويكتشف الأشياء التى كان بحاجة إليها ليستطيع الحياة ومواجهة الظروف القاسية، وعلى ذلك بقى مليون سنة يحسّن هذه الآلات ومنها الأسلحة.. لكنه من جهة أخرى لم يمض عليه إلا أقل من خمسة آلاف سنة منذ أن بدأ يشعر بقوة الضمير، ومعنى ذلك أن الإنسان ظل يصارع أخاه الإنسان، وكل القوى المادية – وحوش/ رياح/ أعاصير/ فيضانات إلى آخره – طوال مليون سنة طور خلالها أدواته، ومن ضمنها السلاح.. هذا السلاح كما يقول المؤلف بدأ «بالبلطة» ولم ينته بعد، فإذا كان الإنسان من مليون سنة يستطيع تحطيم رأس إنسان آخر بهذه «البلطة»، فإنه الآن يقدر أن يبيد الآلاف من البشر بقنبلة واحدة فى ثوان معدودات! أما الأخلاق ورقيها، فقد بدأت تتشكل منذ 5000 سنة فقط على ضفاف نهر النيل فى مصر

    02

    التوراة الحالية تضم اقتباسات من الأدب الفرعوني القديم .. وأن مزامير داوود أخذت الكثير من نشيد أخناتون ... كما ورد فى سفر الأمثال الكثير مما كتبه الحكيم المصري امينمنوبي في وصاياه .

    يقول أمينمنوبي:"لا تصاحب رجلاً حادّ الطبع ولا ترغب في محادثته"

    ويقول سفر الأمثال:"لا تستصحب غضوباً ومع رجل ساخط لا تجىء"

    ويقول أمينمنوبي : ( الكاتب الماهر في وظيفته سيجد نفسه اهلاً للعمل في رجال البلاط )

    وفي سفر الأمثال ( أرأيت رجلاً مجتهداً في عمله أنه أمام الملوك يقف )

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رائع.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق