سلسلة مدن الظل الجزء الأول : مستنقع جينوس - كيرلس هاني فؤاد
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

سلسلة مدن الظل الجزء الأول : مستنقع جينوس

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

نحن سفراء مدينة الظل.. لقد قررنا اختيارك لنحررك من قيود هذا الواقع المفروض علينا نحاول إنقاذ ما تبقى من روحك المتهالكة وأن نفتح عينيك على الجزء الخفي من هذا العالم نعلم ماضيك ونحاول مساعدتك للهروب من هواجسه التي تطاردك دومًا هواجسه التي صنعت بداخلك ورمًا قد تفاقم ليس لك يد فيه نعلم أيضًا أنك حاولت مرارًا وتكرارًا الهروب بطرق خاطئة لكنك لم تعلم الفرق بين الهروب من الحياة والهروب من الواقع ندعوك اليوم لتكون عضوًا جديدًا بمدينة الظل تلك المدينة التي نتوارى فيها من عتمة واقعهم بنور خيالنا نحن مثلك، كنا سابقًا نحمل نفس آلامك وقد داويناها .. الآن نحن نترقب انضمامك كي نداوي لك آلامك
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.5 18 تقييم
497 مشاركة

اقتباسات من رواية سلسلة مدن الظل الجزء الأول : مستنقع جينوس

كل شيء في هذا العالم يكفي لإعدامك بلا محاكمة؛ ربما ‏باستثناء التنفس

‫ولا شك أنهم سيمنعونه عن قريب.

‫د. أحمد خالد توفيق

مشاركة من [email protected]
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية سلسلة مدن الظل الجزء الأول : مستنقع جينوس

    18

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    هل فعلا -منذ أن خُلقنا- مجبرين أن نعيش؟

    لو كان ذلك صحيحاً فلماذا لا تدفع ثمناً لاستهلاكك الأكسجين لكي تتنفس؟

    كم أهدرت من أنفاسك في لهو أعمى؟

    كم من الوقت كانت دنياك مضاءة دون أي مجهود فعلته؟

    كل لحظة تعيشها كنت تجد كل ذلك بلا أي مجهود، لكن الآن حان الوقت لتعيش تجربة ستُحاسب فيها على كل ما أهدرت من عطايا الدنيا المجانية، لكن على الأقل ستعيش في ذلك المستنقع يوماً تستحق فيه أن تعيش..

    اسم الكاتب: كيرلس هاني Kiro Hany

    اسم العمل: مستنقع جينوس – سلسلة مدن الظل

    نوع العمل: فانتازيا/ مغامرة عن دار إبهار

    عدد الصفحات: ٣٢٨

    الغلاف:

    أول حاجة محتاجة أشيد بيها فعلا في العمل دا هي الغلاف، بداية من ألوانه والعناصر المتواجدة فيه (اللي مع انخراطك في أحداث الرواية بتدرك أد ايه هي معبرة عن أجزاء كتيرة في الكتاب بما فيها الحبكة الأساسية)، عنوان الرواية نفسه طريقة كتابته حلوة جدا، دا غير الجزئية اللي في ظهر الكتاب اللي بتشوق القارئ برده بشكل كبير لأنك تفهم الرواية دي وأحداثها وعالمها بيناقش فكرة ايه، وايه الإطار اللي بيدور فيه، الرواية كانت فعلا في قائمتي مشترياتي وأنا راحة معرض الكتاب لكن الأكيد إن لو مكنش عندي أي علم بيها، وشفت غلافها كنت هتحمس ليها وهشتريها فورا، عشان كدا بأكد أن المصمم محمد دربالة حقيقي اغلب تصميماته للأغلفة اللي شفتها حاجة ممتازة جدا.

    ملخص القصة:

    بتبدأ القصة بواحد وواحدة فاقدين الذاكرة صحيوا في غرفة غريبة عليهم، وبيبدأوا يحاولوا يخرجوا منها رغم التحذير الواضح ليهم بالمصير المظلم اللي هيتعرضوا له قصاد دا..

    لكن كعادة فطرة الانسان بأن المرفوض مرغوب بيقرروا أنهم يخرجوا من الأوضة، وساعتها بيلاقوا نفسهم في عالم ديستوبي اسمه (المستنقع) ، واللي التنفس فيه بيكون عن طريق حاجة اسمها (بطاريات تنفس) وبتدوم ليوم واحد بس! وعشان يقدروا يوصلوا لها بيخوضوا أهوال غير عادية، ودا عشان يستمروا في الحياة ليوم واحد بس!

    الحبكة والسرد:

    بداية قبل أي حاجة لازم أحي الكاتب على فكرته الجديدة الخاصة بحبكة الرواية، أنا فعلا مشفتش عمل قبل كدا بيناقش الفكرة دي بالطريقة دي، اللي فعليا مش بتتضح غير في الأخر وبتكون مترابطة مع الأحداث بطريقة صادمة..

    ودي نقطة تانية اظهر فيها الكاتب موهبته:

    وهو أنه يعيشنا في أجواء غامضة، ومتسارعة، ويربطها في النهاية بالحبكة الرئيسية بشكل عبقري.

    وبالنسبة لنقطة الأحداث المتسارعة فالأحداث فعلا رتمها تصاعدي بشكل جبار.. خلاني فعلا مش قادرة اسيب الكتاب غير بأني أجبر نفسي على دا.

    في الحقيقة أن في الرواية دي كل شيء مختلف عن الشكل المعتاد لرواية الفانتازيا العادية: بداية من طريقة تقسييم الفصول، الرمزية الغير عادية الموجودة في أدق تفاصيل وسطور الرواية، التساؤلات الفلسفية (اللي صراحة مشفتش قبل كدا رواية فانتازيا بتخاطب القارئ بتساؤلات، وأفكار مشابهة)..

    الكاتب فعلا أخدنا في رحلة لأننا نشوف الحياة بكل جوانبها، وصراعاتها، وأملها بمنظور جديد تماماً..

    تصميم العالم كان مبهر، ديستوبي للغاية حتى في أدق تفاصيله، لكن مع دا قدر الكاتب أنه ينوع في أجزائه المختلفة، والأهوال اللي الأبطال بيتعرضوا لها مع كل محطة جديدة في رحلتهم بطريقة جنبت أن يكون فيه ذرة ملل واحدة في سير الأحداث.

    لغة الكاتب كانت فصحى سليمة جدا مناسبة للقراء على اختلاف أشكالهم، وقدر أنه يطعمها بكمية اقتباسات غاية في الروعة، ومناسبة لمواقف كتير ممكن نتعرض لها في حياتنا العادية.

    الشخصيات:

    في النقطة دي بالتحديد لازم أشيد تاني بمهارة الكاتب أنه يخلينا نتعلق بشخصيات احنا فعلا مشفناش أي ماضي ليهم ومنعرفش عنهم أي حاجة! لكن برغم دا قدر الكاتب يخلق شخصيات يخلينا احنا اللي نشهد جوانبهم النفسية المبنية على ماضي لسه مش ظاهر لنا، ونتعلق بيهم بشكل كبير على مدار الأحداث..

    ودا يخليني اسأل: طب لو الكاتب كان اظهر كل ما يتعلق بالشخصيات دي كان هيوصل مدى تأثرنا بيهم لايه؟!

    وعشان كدا فعلا الكاتب تميز جدا في النقطة دي.

    الملخص:

    عمل فانتازي عظيم جدا، بيشي أننا قدام موهبة كبيرة، وكاتب تقيل.. قدر أنه يخلق حبكة، وفكرة فلسفية جديدة تماما في إطار فانتازيا مشوقة، وحماسية لأقصى الحدود.

    ممكن في بعض المواضع حسيت الدراما زايدة شوية لكن مجملاً الأحداث كانت صادمة، ومتصاعدة برتم عالي جدا.. تخلي القارئ فعلا يلهث وراها، تصميم الشخصيات والعالم (الديستوبي بكل تفاصيله)، اللغة، الوصف، والاقتباسات كانوا في غاية الروعة، وأنا في أشد الانتظار لأعمال الكاتب الجديدة، وبرشح العمل دا بقوة.

    #مستنقع_جينوس

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    📜|| مستنقع چينوس ||📜

    _

    📌نحن سفراء مدينة الظل ..

    لقد قررنا أختيارك من قيود هذا الواقع المفروض علينا نحاول إنقاذ ما تبقى من روحك المتهالك" ...

    ماذا لو أستيقذت وجدت نفسك في غرفة سودا مغشياً عليك لا يوجد في عقلك ذكرى واحدة تعرف بها حتى من أنت ؟

    هكذا تبدأ رحلتنا مع فتى و فتاة في غرفة سوداء لا يعرفان كيف آتو و لماذا ؟

    __

    ✒ رواية : مستنقع چينوس "الجزء الاول من مدن الظل"

    ✒ للكاتب المبدع : (كيرلس هاني) .

    ✒غلاف الفنان : محمد دربالة .

    ✒عدد الصفحات : ٣٢٨

    ✒بمجموع : ٢٠ إغماءة - أي فصل ولكن في سياق الرواية - مُقسمة إلى ٤ أجزاء

    ✒ملحوظة : إذا بدأت قراءة الاغماءة يجب عليك تكملتها للأخر .

    __

    📌رأيي الشخصي

    📍أولاً : الغلاف :

    أول ما جذب انتباهي هو الغلاف طبعاً هنلاقي شجرة عملاقة في المنتصف و حواليها حقول طاقة باللون البرتقالي و الشجرة العملاقة دي متدلي منها بعض الانوار ، ركزوا كويس في تفاصيل الغلاف لأن كلها موجودة في حبكة الرواية .

    _

    📍ثانياً : القصة :

    القصة بأختصار و من غير حرق أن شاب و بنت بيصحوا يلاقو نفسهم في غرفة سوداء و ذاكرتهم ممحية حتى ميعرفوش أساميهم فقرروا يتعاونوا على وجود حل يخرجهم من الغرفة دي و أتحادهم و إيجادهم باب هيكون عليه عواقب وخيمة لأنهم خاطروا بفتحة من الاساس و هما ميعرفوش أن المجهول اللي منتظرهم أسوء بكتير من اللي حصلهم في الغرفة ، ايه المجهول و ايه اللي هيواجهوه في صراعهم من أجل الحياة ، إقرأوها هتعرفوا .

    _

    📍ثالثاً : الحبكة و طريقة السرد :

    في الاول قررت أقرأ الرواية دي كأكتشاف للعالم دا بمجرد قرأتي لأول صفحتين خلصت ٧ فصول في جلسة واحدة من قوة الاحداث تحبس الانفاس ، لحظات الصدمة و التأثر و الانبهار مدروسة خطوة خطوة من الكاتب ، طريقة السرد بتختلف كل مرة حد من الابطال بيتكلم و هتحس فعلاً ان كل واحد بيتكلم بشخصيته بجد من غير ماتتلغبط و تقول هو مين اللي بيتكلم ! و دي ميزة مهمه في طريقة سرد أن حتى لو متذكرش أنت هتعرف مين اللي بيتكلم من طريقة الكتابة أما عن الحبكة ف مش هكدب عليكم أنا انبهرت بدرجة رهيبة جداً لأن كل توقعاتي بالنسبة للأحداث أو الشخصيات كانت العكس تماماً و انا احب اتفاجئ وانا بقرأ و كل سؤال سألتة لنفسي أتجاوبلي بعدها بكل براعة .

    _

    📍رابعاً : حبكة نهاية الجزء الاول

    لا أنا لسة مصدومة حقيقي

    _

    📍تقييم نهائي :

    100\100 , ⭐⭐⭐⭐⭐

    لو في حاجة أعلى من كدا نقدر نحطها عادي 😂

    الرواية دخلت قائمتي المفضلة بعد بحث طويل عن رواية فانتازيا باللغة العربية الفصحى تديني صدمة و تأثر و تخليني اتعلق بالأبطال اللي حسيت اني واحدة منهم .

    برشحها لأي حد حقيقي . 🔥

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    مستنقع هو أم مختبر !!

    في روايته الأولى سافر بنا كيرلس هاني فؤاد إلى عالم افتراضي غريب قد ابتكره جينوس.

    تنقل بنا عبر محطات المستنقع السبعة في ٤ فصول كبيرة تسمى كل منها بجزء، أي أنها تحوي أربع أجزاء تضمنت فصولًا أقصر وصل عددها إجمالًا إلى ٢٠ فصل قصير

    تسمى كل منها بإغماءة يعقبها ترتيبها.

    وفي بداية كل إغماءة يثير الكاتب تساؤل رغم مشروعيته إلا أنه محير وأحيانًا بل وغالبًا إن لم يكن دائمًا، فهو بلا إجابة نموذجية!

    لكن يكفي أنه يدعوك للمشاركة والتفكر!

    بدأ الكاتب روايته بمشهد يخطف الأنفاس في غرفة مظلمة بها فتاة وفتى لا يتذكران شيئًا مما مر بهما!

    أين هما، ومن أين جاءا ؟!

    إلا أنهما يتفقان سويًا على تعاونهما في الخروج من المكان كمحاولة للهرب من مجهول مظلم لكن في ظل تخبطهما بالظلام وجهلهما بالمكان والظروف انفتح باب الهاوية!

    وانضما إلى سكان المستنقع البالغ عددهم نحو المائتي شخص!

    تساؤلات بلا إجابة يعقبها ضجيج وبلبلة ألسنة، ظهور مؤثر لكايلا كقائدة ومرشدة، وتضحية من الفتى لتتلمس الفتاة طريقها الشاق بصحبة كايلا وثماني مختارون من شعب المستنقع لإحضار بطاريات التنفس في محاولة لإنقاذ شعب المستنقع ليوم واحد!

    صعاب حلت بهم في الرحلة، خسارة مضنية في كل مرحلة تكبدها الفريق المرتحل، دموع انهمرت من المقل، دماء تخضبت بها رمال المستنقع، أرواح انقشعت جراء نزالها، أسماك ضارية كوحوش كفيفة في وجود نور المصباح وأسهم تنطلق من أقواس العميان وتوابيت بجثامين أصدقاءهم بوجوه متحجرة.

    مستنقع له قوانين تحكمه، لا تعي معها هل جينوس مجرد مخبول يبغي التسلط والتحكم في البشر، أو ربما هو ملاك ذو هالة تعلو رأسه يعمل على تبديل ديستوبيا المستنقع بيوتوبيا مدن الظل.

    بشق الأنفس واللهاث يصل الناجون من الفريق المرتحل وهم عائدون ببطاريات التنفس بعدد غير موافق لعدد أفراد الشعب

    وفي نزال يحسم نتيجته الأقوى فيما بينهم، يحاصرهم بالتزامن كلا من الوحوش والأرواح وتتوالى الأحداث المتسارعة والمستمرة ليصل الشعب إلى الفنار وهناك تنكشف الغلالة عن اللغز، ومن ثم نقرر أن ننتقل معهم سويًا للجزء الثاني المعنون بملاذ فينتيرا.

    الرواية ذات إيقاع سريع ربما تتسارع ضربات قلبك لتوازي تسارع الأحداث وتصاعدها، رغم أنها الأولى لكاتبها إلا أنها تنبئ بموهبة حقة ستنضج بمرور التجارب.

    كتبت بالفصحى. غنية بخيال كاتبها الخصب، تصلح لكافة الأعمار، مثالية لليافعين بكل ما تحمله من إثارة ونشوة حماسية.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق