مريم المصرية : رؤية أخرى للسيدة العذراء - محمد الباز
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

مريم المصرية : رؤية أخرى للسيدة العذراء

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

العَذراءُ تَتجلَّى كُلَّ يَومٍ... لا نَعْرِفُ كثيرًا عَنْ الَّذينَ اسْتَقْبَلوا السَّيِّدَةَ مَريمَ العَذْراءَ عِنْدَما جاءَتْ بِصَغيرها إِلَى مِصْرَ طالِبَةً الأَمْنَ والحِمايَة، لَكِنَّنا نَثِقُ في أَنَّهُم فَتَحوا لَها بُيوتَهُم لِتَأْمَنَ، وقَدَّموا لَها طَعامَهُم لِتَأْكُلَ، وَأَحاطوها بِدِفْئِهم؛ حَتَّى لا تَشْعُرَ أَنَّها غَريبَةٌ، بَلْ صاحِبَةُ بَيْتٍ. هَؤُلاءِ في النِّهايَةِ أَجْدادُنا،نَفْتَقِدُ اسْمَهُم ورَسْمَهُم، لَكِنْ ما فَعَلوهُ مَعَها يَبْقَى ميراثًا لَنا، نَتَحَرَّكُ بِهِ تِجَاهَها حَتَّى الآنَ، لا نَنْساهُ، ولا نَنْساها، يُمْكِنُنا أَنْ نَعْتَبِرَ هَذا هُوَ سِرُّ المصْريِّينَ مَعَ السَّيِّدَةِ مَرْيَمَ العَذراءِ، بَعيدًا عَنْ سِرِّنا الدِّينيِّ مَعَها؛ فَهِيَ عِنْدَنا لا تَزالُ الضَّيفَةَ العَزيزَةَ الَّتي لا تَنْقَطِعُ حَفاوَتُنا بِها، وَلَنْ تنتهي؛ فالمِصْرِيُّ الَّذي يُكْرِمُ ضَيْفَهُ لِلدَّرَجَةِ الَّتي يَقولُ لَهُ فيها إِنَّه يُمْكِنُ أَنْ يَذْبَحَ لَهُ وَلَدًا مِنْ أَوْلادِهِ- لازالَ يُؤَكِّدُ لِلسَّيِّدَةِ العَذْراءِ أَنَّها لَمْ تَكُنْ ضَيْفَةً أَبَدًا؛ بَلْ واحِدَةً مِنْ أَهْلِ البَيْتِ: لَها ما لَهُمْ، دونَ أَنْ يَكونَ عَلَيْها ما عَلَيْهِم. هَلْ تَسْمَحونَ لي أَنْ أَصْطَحِبَكُمْ إِلَى تَصَوُّرٍ خاصٍّ؟ مُؤَكَّدٌ أَنَّ المصْريَّاتِ كُنَّ أَقْرَبَ إِلَى السَّيِّدَةِ مَرْيَمَ... اسْتَقْبَلْنَها، وَرَحَّبْنَ بِها، وَحَفَظْنَ سِرَّها وَسِرَّ وَلَدِها الصَّغيرِ، وَلِأَنَّها كانَتْ الأَقْرَبَ إِلى أُمَّهاتِنا؛ فَيُمْكِنُ أَنْ نَتَعامَلَ مَعَها عَلَى أَنَّها «خالَةُ المصريِّينَ» جميعًا، وَلِلخالَةِ مَنْزِلَةٌ لا يَسْتَطيعُ أَنْ يَجْحَدَها أَوْ يَتَنَكَّرَ لَها أَحَدٌ؛ فالخالاتُ أُمَّهاتٌ... وَالأُمَّهاتُ وَتَدُ البُيوتِ، وَعِمادُها.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 1 تقييم
76 مشاركة

اقتباسات من كتاب مريم المصرية : رؤية أخرى للسيدة العذراء

المعرفة في حقيقتها نوعان:

‫ الأول: أن يعرفك أحدهم كما أنت.

‫ والثاني: أن يعرفك أحدهم كما يريد هو أن يعرفك.

مشاركة من عبدالسميع شاهين
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب مريم المصرية : رؤية أخرى للسيدة العذراء

    1

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    #الأولياء والقديسيين**،موضوعي الآني

    كانت قراءة سريعة للكتاب في معرض قراءات ثانوية كسيرة المجاذيب لأدهم العبودي وحديث لا ينتهي عن الصوفية وأهلها كابن عطاء الله السكندري التي تم إعادة نشر لكتابيه في السلسلة الشهيرة.

    رؤية تحترم على كل حال .

    توصلت إلى الكتاب المطلوب في الوقت الصح.

    هذا أكثر ما أسعى لتحقيقه أن يقرأ الكتاب في موعده المقدر كأتم صورة لاستيعابه فلم أكن اطلعت عليه وقت نشره منذ 2019 ميلادية

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق