الرمز المفقود - دان براون
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الرمز المفقود

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

يقدم الكاتب الأميركي "دان براون" لقرائه رواية مثيرة للاهتمام والجدل، استحوذت على اهتمام ملايين البشر في جميع أنحاء العالم، تحت عنوان "الرمز المفقود". تدور أحداث الرواية في الولايات المتحدة الأميركية، في عالم خفي لا نعرف عنه شيئاً، حيث يغوص الروائي في ذلك الواقع بما تهيأ له من قدرات ذاتية في ...السرد، وما توفر له من معلومات خاصة، فينقل لنا حركة ومسار شخصيات روايته حتى يخالها المرء صورة واقعية لما يحدث خلف الكواليس. فهل هي صورة لزمان ولى، أم أنه الحاضر الخفي على العيان، أراد دخوله من خلال شخصية بطل الرواية "روبرت لانغدون" الذي هيأه لدخول ذلك العالم وحفظ أسراره "أعضاء الأخوية" أو "حبل الجر"، "الذي هو رمز للمرتبة الأولى أو رباط المحبة الذي يجب أن يوحد الأخوية بأكملها"، سمَّاه "المبتدئ"، "بدأت رحلة المبتدئ حين دخوله خانة الهيكل الذي بعث في نفسه الرهبة، فقد بدا له المكان أشبه بمعبد من العالم القديم ولكن الحقيقة ما تزال أغرب. أنا على بعد بضعة مبانٍ وحسب من البيت الأبيض. فهذا البناء الضخم، الواقع في 1733 الشارع السادس عشر شمال غرب واشنطن العاصمة، هو نسخة مطابقة لهيكل بُني قبل الميلاد؛ هيكل الملك موسولوس، الموسوليوم... مكان يؤخذ إليه المرء بعد الموت". ولكن من هو "روبرت لانغدون" وما هي المهمة الموكلة إليه؟ هو أستاذ علم الرموز في جامعة هارفرد، يتم استدعاءه في اللحظة الأخيرة من قبل مجلس المؤسسة السميشونية لإلقاء محاضرة في مبنى الكابيتول والذي هو بمثابة مدينة تحت الأرض، "كان البناء مذهلاً وفوق سطحه، على ارتفاع ثلاثمئة قدم في الهواء تقريباً ينتصب تمثال برونزي للحرية محدقاً إلى الظلام وكأنه شبح حارس". ولكن، وبعد لحظات من وصوله، يتم اكتشاف شيء مثير للاضطراب في وسط قاعة الروتوندا، شيء تم تشفيره على نحو مروّع بخمسة رموز غامضة. عرف لانغدون أنها دعوة قديمة تقود مستلمها إلى حكمة باطنية سرية ضائعة. وحين يتعرض مُرشد لانغدون الموقّر، بيتر سولومون، المحسن والماسوني البارز، إلى الخطف، يدرك لانغدون أن أمله الوحيد في إنقاذ حياة صديقه هو قبول تلك الدعوة الغامضة، أياً يكن المكان الذي تقود إليه. سرعان ما تجرف الأحداث لانغدون خلف واجهة أهم مدينة تاريخية في أميركا، عبر الحجرات والهياكل والأنفاق السريّة الموجودة فيها. وكل ما هو مألوف يتحول إلى عالم غامض وسري لماضٍ مخبّأ ببراعة، بدا فيه أن الأسرار الماسونية والاكتشافات غير المسبوقة تقوده إلى حقيقة واحدة لا تصدّق. رواية رائعة نُسجت خيوطها ببراعة بالأحداث التاريخية المحجوبة، والرموز الغامضة، والشيفرات المبهمة. "الرمز المفقود" قصة مشوقة وذكية، تفاجئ القارئ عند كل منعطف. وكما سيكتشف روبرت لانغدون، فما من شيء أكثر غرابة من تلك الأسرار الواضحة للعيان...
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.1 241 تقييم
1417 مشاركة
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية الرمز المفقود

    245

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    & كل ثقافة في كل مكان وفي كل زمان كان لديها دوما قاسك مشترك , لدينا جميعا خالق , استخدمنا أسماء مختلفة وصلوات مختلفة ولكن الله هو الثابت الكوني بالنسبة للانسان , الله هو الرمز الذي تشاركناه كلنا , رمز جميع أسرار الحياة التي لم نفهمها , لقد مجد القدماء الله كرمز للقدرة اللامحدودة لكن البشر أضاعوا ذلك الرمز مع الزمن ... حتي اليوم .

    ازاي تقرأ رواية وكل تفصيلة فيها لها بعد عدة صفحات توضيح وتفصيل ولغز يتم فهمه بعد حل لغز آخر وهكذا

    ده غير كمية المعلومات والمعالم المعروفة وكأنك في جولة سياحية حول معالم واشنطن العاصمة وربط التاريخ بالحاضر وأيضا بالمستقبل

    بغض النظر الكلام الحلو والدفاع عن الماسونية واذا كان حقيقي ولا تعاطف هي جماعة كأي جماعة طالما سرية وغامضة وقديمة يكون حولها أساطير وأكاذيب , الأهم النتيجة النهائية الانسان قادر علي فعل العجائب وعقله غير محدود ولديه من القدرات ما لم نعلمها بعد , علينا أن نتعلم ونتعلم لنصل الي الله

    & تعلمت أن أحترم بشدة كل ما يتجاوز الفهم البشري , وتعلمت ألا أغلق ذهني أبداً أمام فكرة ما لمجرد أنها تبدو خارقة

    ميزة الرواية في المتابعة والسرد والحفاظ علي الألغاز متتابعة والعمل علي كشف كل شخصية في وقتها, والاهم فيه شخصيات واضحة وبسيطة الفهم وسهل توقع أفعالها فيه شخصيات آخري غير مفهومة ولا سهلة الفهم إلا في نهاية الرواية

    رواية متميزة وخرجت منها بمعلومات كتيرة فعلا laus deo

    أي سبحان الله

    & المعرفة أداة و كغيرها من الأدوات فإن تأثيرها يكمن بين يدي المستخدم

    Facebook Twitter Link .
    12 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    أول تجربة لى للقراءة لدان براون و أعتقد أنها لن تكون الأخيرة، كان لدى إنطباع سلبى عن الكاتب بعد الشهرة الكبيرة التى حظيت بها روايته "شفرة دافنشى" و خيبة الأمل التى أصبت بها بعد مشاهدة الفيلم، ثم تبعته بالفيلم المقتبس عن روايته "ملائكة و شياطين" و الذى كان أفضل حالا قليلا، لكنه لم يغرنى بالقراءة له أيضا نتبجة إنطباعى أنه يدور دوما حول نفس المواضيع التى لا تهمنى كثيرا.

    ثم كان أن سمعت عن هذه الرواية التى تدور حول الماسونية و عالمها الغامض و هو موضوع يشغلنى كثيرا، و سمعت إشادة الكثيرين بها، فقررت خوض التجربة أخيرا، و كانت بداية موفقة فى الواقع، فالكاتب متمكن من أدواته تماما، نجح أن يدخلنى فى عالمه الملىء بالرموز الغامضة و الأسرار الخطيرة و التاريخ المجهول و الإكتشافات المبهرة، على مدار 480 صفحة من القطع الكبير لم يتسرب فيهم إلى نفسى الملل مطلقا، على العكس كنت مشدودا تماما و مأخوذا بكم المعلومات العزيرة المتدفقة على طول صفخات الرواية.

    فيما يخص موضوع الماسونية، فقد أعجبنى كم المعلومات و التفاصيل الدقيقة التى أوردها الكاتب عنها و عن مدى تغلغلها فى أمريكا منذ عهد الآباء المؤسسين لها، و صولا لكل النافذين فى مراكز صنع القرار فيها حاليا، و إن كنت لم أقتنع بدفاعه المستميت عنها و نصويرها كأنها مجرد مؤسسة خيرية تجمع المحبين للعلم و المعرفة و صالح البشرية، فالكاتب بذل مجهودا مضنيا فى تبييض وجه الماسونية من كل "الإدعاءات الظالمة" التى ألصقت بها من قبل المهووسين بنظرية "المؤامرة" على حد تعبيره، و على كل تظل الماسونية كجبل الجليد، المختفى منه فى الأعماق أضعاف الظاهر منه فوق السطح.

    فى المجمل هى رواية شيقة أعجبتنى كثيرا، و أرشح لها لمن كان راغبا فى التعرف على عالم دان براون الثرى الذى سأواصل إستكشافه قريبا بإذن الله.

    Facebook Twitter Link .
    11 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية مميزة مشوقة ذات أحداث مثيرة

    نسجت خيوطها ببراعة تامة من مؤلف ذكي ومميز

    تتحدث عن استدعاء عالم الرموز روبرت لانغدون لإلقاء محاضرة لكن يتم اكتشاف دليل مشفر بحرفية بالغة من خمسة رموز والمحاضرة كانت عبارة عن كذبة معينة قصدها استجرار روبرت فيصبح دور روبرت الاضطراري هو كشف الرمز ومحاولة انقاذ صديقه المختطف

    فينغمس في أحداث مثيرة ومترابطة مرتبطة أيضا مع رموز قديمة جدا وشيفرات معقدة وأحداث قديمة وجرائم قتل

    أياً يكن المكان الذي تقود إليه. سرعان ما تجرف الأحداث لانغدون خلف واجهة أهم مدينة تاريخية في أمريكا، عبر الحجرات والهياكل والأنفاق السرية الموجودة فيها. وكل ما هو مألوف يتحول إلى عالم غامض وسري لماضٍ مخبأ ببراعة، بدا فيه أن الأسرار والاكتشافات غير المسبوقة تقوده إلى حقيقة واحدة لا تصدق.

    Facebook Twitter Link .
    9 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    العيش من دون إدراك معنى العالم هو أشبه بالتجول في مكتبة عظيمة من دون لمس الكتب.

    صفحة بعد صفحة تبدأ بإدراك هذا المعنى العميق، وتبدأ بالشعور بمدى تقصيرك في إدراك العالم الذي تعيش فيه..

    فنظرتنا لكل ما نعرف، لا تتجاوز سطحية الأمور، كمن ينظر إلى سطح البحر ويعتقد ان الذي يراه هو كل شي، ويجهل حقيقة أعماقه التي لا نزال جاهلين بأغلبها حتى الأن!!!..

    فالمعرفة قوة، والمعرفة الصحيحة تجعل الإنسان يؤدي أعمالاً خارقة.

    هذه الرواية تحمل الكثير والكثير من الحكمة والمعلومات القيمة، من المعلومات التاريخية عن عدد من المخترعين العظماء، ومن معلومات تاريخية عن اميركا والطريقة التي بنيت بها، ومن معلومات اثرية عن اللوحات الفنية المذهلة بأسرارها التي لا تخطر على البال إلى الأبنية والكاتدرائيات والمظاهر الدينية الرائعة، إلى معلومات تاريخية عن أبنية وأماكن مجيدة على وجه الأرض، إلى الاخطاء التي حصلت بترجمة الانجيل إلى اللاتينية،، والقائمة تطول.....

    كل هذه المعلومات صحيحة، فقد تحققت من كل شيء قرأته عن هذه المعلومات وكلها صحيحة.

    برأيي هذه الرواية في قوتها وحبكتها من أقوى روايات دان بروان على الاطلاق، بحيث يجعلك ترغب أن تترك كل شيء تدرسه او تفعله وتنكب على دراسة العلوم الباطنية والرموز الدينية والدراسات التي يتميز بيها روبرت لانغدون.

    حقيقةً لن تمل أبداً من قراءتها وستتمنى لو أنها لا تنتهي...

    Facebook Twitter Link .
    7 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    " فكر في العلم ، في الإيمان ، وفي الإنسان .. فكر كيف أن كل ثقافة ، في كل مكان وفي كل زمان ، كان لديها دوما قاسم مشترك .. لدينا جميعا خالق ، استخدمنا أسماء مختلفة ، وصلوات مختلفة ، ولكن الله هو الثابت الكوني بالنسبة إلى الإنسان ، الله هو الرمز الذي تشاركناه كلنا .. رمز جميع أسرار الحياة التى لم نفهمها ..لقد مجد القدماء الله كرمز للقدرة اللامحدودة ، ولكن البشر أضاعوا ذلك الرمز مع الزمن .. حتى اليوم "

    دائما يتركنى ذلك الكاتب عقب الانتهاء من اى عمل له فى حالة من الذهول والانبهار ، يمتلك قدرة فريدة على عرض المعلومات العلمية والتاريخية فى سياق ادبى مميز فيخرج لنا تحفة فنية رائعة وفريدة للغاية ، لو كنت من محبى رواياته فان تلك الرواية لم تختلف كثيرا عن مغامرات روبرت لانغدون السابقة .. بنفس الصراعات حول حقيقة ما والتغيرات المفاجئة فىةسلوك أبطاله ونفس الكم الهائل من المعلومات والاماكن والالغاز التى يحرص دائما الكاتب على اشراك القارى فيها .. لن تكتفى مع دان براون بدور المتلقى فقط بل سيفتح امامك الكثير من الابواب والمجالات والتى كانت بعيد عن ذهنك او حتى كانت معرفتك بها لا تتعدى القشور السطحية .. اما لو لم تقرا له قط فعليك أن تتدارك ذلك سريعا لانه ومن وجهة نظري قد فاتك الكثير ..

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    وجدت الرواية ممتعة جداً والأحداث تتابع بشكل مثير جداً بحيث تبقيك تلهث وراء المغامرة التي يمر فيها روبرت لانغدون الذي يعيده دان براون مرة أخرى بعد أن تصدر بطولة أحداث رواية شفرة دافنشي. هذه الرواية تعج بالألغاز التي تنهمر فوق رأس لانغدون الذي بالطبع يحلها واحد تلو الآخر بمساعدة بعض الأصدقاء أحياناً وكل لغز يفتح الباب للغز آخر. أحداث هذه المغامرة المثيرة تدور بالكامل في واشنطن العاصمة ما بين اطنان من المعالم والرموز الماسونية التي تركها المؤسسون الأوائل للولايات المتحدة.

    إذا ما كنت تحب تصور المواقع والتحف الفنية التي يتم ذكرها في الرواية فأنصح بقوة بالبحث عنها في الانترنت (كما فعلت انا لعدد لا بأس به من المرات أثناء قراءتي للرواية). كان من المثير فعلاً معرفة أن المباني والمنحوتات واللوحات التي يتم ذكرها في الرواية موجودة فعلاً على أرض الواقع وتحتوي على التفاصيل المحيرة والمثيرة المذكورة. الرواية كذلك مليئة بالمربعات الرياضية السحرية وكلها فعلاً موجودة ومثيرة جداً للإعجاب وتدل فعلاً على عبقرية من نوع خاص تستحق استخدامها لإخفاء بعض الاسرار الاسطورية.

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    أخيراً انتهيت من القراءة ...

    الرواية جميلة جداً ....

    - من الناحية الفنية فالرواية إبداااااااع ، مع إني ألاحظ تشابه كبير بينها وبين شيفرة دفينشي - الشخصيات و الأحداث و

    - كالعادة الرواية مليئة بالعملومات التي تثري العقل ، بالتنبيه أن يكون العقل متيقظاً للنقد ، خصوصاً و أن الرواية مليئة بالأفكار المسيحية ...

    تستحق القراءة :)

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    أكثر ما أعجبني لدان براون ، ممتعة وتقطع الأنفاس وتنهيها في وقت قصير لأنها تشدك كثيرا وهكذا هو دان براون !

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية جيدة و مشوقة فيها الكثير من الاحداث الغير متوقعة و نهاية صادمة و لكن يعيب هذا الكتاب انه يروج بشكل صريح للماسونية و العلوم الباطنية التي هي السحر و الشعودة و يوهم القارئ انها هي مصدر القوة و الخلاص للبشر من الظلام و ان الماسونيين هم من سيحررون العقل البشري و دان براون بدل كل جهده في تلميع صورة الماسونية و و كأن الكتاب ماهو الا اعلان ضخم للتنظيم الذي في الحقيقة هو اساسه الكفر و عبادة الشيطان و نبذ كل الكتب السماوية ........لقد كذب الكاتب في كثير من الامور و ممكن ان يضلل قليلي الفهم و ضعاف القلوب و لكن كرواية مشوقة و مثيرة فهي كذلك .

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    استنجد دان براون كعادته بالعلم والسحر والخرافات والمعلومات والألغاز لينتج عملا أقل من عادي ، تشعر أن هذا العمل كتب فقط لأنه يجب أن يكتب وكأن دان براون كان يفكر في كل لحظةأثناء كتابته بالفيلم الهوليودي الذي سيقتبس عن هذه الرواية ...

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    النفس تحتاج الى الترويح بين الفينة والفينة والكاتب دان براون الافضل في هذا المجال،

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    أولا المراجعة المصورة على مدونتى : ****

    هناك نوعين من الروايات الأول منهم يُنسب إليه الكتاب لروعته و النوع الثانى هو ما يثنسب للكاتب بسبب الفشل الذريع مقارنة بباقى أعمال نفس الكاتب و رواية الرمز المفقود هى من النوع الثانى فهى مقارنةً بباقى أعمال دان براون كملائكة و شياطين و شيفرة دافنشى رواية سيئة لأبعد الحدود

    الرواية هى العمل الثالث لى الذى أقرأه لدان براون و بالطبع هذه المرة لم تكن كسابقتها و لكن قبل ذلك فلنتحدث عن قصة الرواية هذه المرة

    الرواية هى إستكمال لسلسلة مغامرات عالم الرموز روبرت لانجدون فبعد تجربته فى الفاتيكان فى ملائكة و شياطين و تجربته فى اللوفر فى باريس و سفره لإنجلترا فى شيفرة دافنشى ها هو يعود هذه المرة و لكن إلى واشنطن و مبناها الأعرق الكابيتول ” مبنى البرلمان الأمريكى ” و فى هذه المرة يستعرض لانجدون أكبر مزيج بين الحضارات الحديثة و القديمة و كعادته أحداث الرواية تدور فى يوم واحد فقط

    خريطة مبنى الكابيتول

    الرواية هى أكبر دعاية يمكن أن تشاهدها للـ ” ماسونية ” فى القرن الحادى العشرين بشكل رهيب و أظن ان هذا هو الهدف الأساسى من الرواية و إستغلال نجاح الكاتب فى رواياته الماضية فى تقديم أفكار مثل هذه

    أحداث الرواية تتابع و تأسرك لإنهائها بشكل كبير فتبدأ بتلقى لانجدون دعوة من صديقه لإلقاء محاضرة فى الكابيتول و صديقه هذا كان ماسونياً من المرتبة الـ 33 و هو الرقم الذى تكرر فى الرواية بشكل كبير و خصوصا ان عدد فصولها 133 :) ثم يجد لانجدون أنه متورط فى محاولة كشر سر الهرم الماسونى بعد إختطاف صديقه و يبدأ فى مساعدة اخته لإنقاذه ثم يهرب من الـ CIA ليعود ليساعدهم مجددا فى إيجاد صديقه و إنقاذه

    و تدور أحداث الرواية حول الماسونية و منهجها و طرق الإنضمام لها و طقوسها الغريبة و رموزها الموجودة فى الرواية و محاولة فك شيفرة هرمها

    على اليمين الرموز الموجودة على قاعدة الهرم فى الرواية و على اليسار حل هذه الرموز

    النهاية هذه المرة متوقعة بشكل كبير و تفتقد لما وجدته فى الروايتين السابقتين من تشويق و نهاية مبتكرة غير متوقعة فالرواية هذه المرة أقل تشويقاً فأنت بإمكانك توقع كل حدث فيها لتتحول نهايتها لسرد معلوماتى بطريقة كبيرة جدا ثم يأتى المكان الذى إختاره للنهاية ليكون هو المكان المتوقع طوال الرواية فلابد من الإنتهاء فى مسلة واشنطن رمز تلك الجماعة فى العاصمة

    مسلة واشنطن أمام الكابيتول

    ختاما الرواية جيدة و لكنها لا تصل لدرجة الروايتين السابقتين

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية مشوقة لحد بعيد.

    حماسها يجبرك على إنهائها و ترك كل ما في يدك.

    بالرغم من الماسونية الواضحة فيها ، إلا أنها تملك في طياتها معلومات فريدة.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    كروايات دان براون شيقة وبها معلومات جيدة وكثيرة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    الكتاب: الرمز المفقود

    الكاتب: دان براون

    صفحاته: ٤٩٧

    " إن العيش من دون إدراك معنى العالم هو أشبه بالتجول في مكتبة عظيمة دون لمس الكتاب"

    أن تقرأ لدان براون معناه أن تكون غارقا وسط السطور تجذبك الدهشة وتجحظ عينك للأحداث وتفغر فاك تسارع الأحداث.. وحجم الدهشة والجدل، عنصر المفاجأة كان حاضرا بقوة عند كل منعطف من منعطفات الرواية، فالرواية تضاهي الشيفرة من حيث التشويق والعالم المليء بالأسرار الغامضة.

    عام١٩٩١ وُضعت وثيقة في خزنة مدير وكالة الاستخبارات الأميركية ولا تزال موجودة هناك حتى اليوم يشتمل نصّها المُشفّر على إشارات إلى باب قديم مجهول تحت الأرض، كما تحتوي الوثيقة على جملة: " إنه مدفون هناك في مكان ما"

    تدور أحداث الرواية في الولايات المتحدة الأميركية في مبنى الكابيتول الذي هو مبنى تحت الأرض حول حماية سر من أسرار الأخوية، وحيث الأسرار الماسونية، وحلقات من الألغاز والأحاجي لا تنتهي مع عالم الرموز روبرت لانغدون الذي دفعته الأحداث المتسارعة والمضطربة إلى قاعة الروتوندا والتي كانت مهمته في البداية إلقاء محاضرة ثم تتحول مهمته إلى فك شيفرة مكونة من خمس رموز تم تشفيرها بطريقة مروعة ومذهلة.

    الرواية لم تكن مجرد سرد آسر للأحداث بأسلوب يخلب لب القارئ؛ بل كانت مادة غزيرة جدا بالمصطلحات والآثار الفنية الواقعية مرتبطة ارتباطا وثيقا بالأحداث التاريخية..تجعلك تعود بين الفينة والأخرى إلى محرك البحث لتكون على دراية عما تتناوله الرواية.

    أنصح بها..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    تستحق ٥ نجوم و أكثر

    قريت روايات قليله في حياتي مش كتير ، ومفيش ولا رواية منهم قدرت تستحوذ عقلي وتخليني متشوقة لحد آخر صفحة فيها غير الرواية دي :-)

    ودي من عادة دان براون :-D

    مش متخيله إزاي الرواية دي إتعملت فيلم !!! او هتتعمل !! فيها تفاصيل كتيرة جدا جدا مينفعش يستمتع بيها لا وشاهد ولا مستمع

    وإنما قارئ فقط :-)

    عيوب الرواية بالنسبالي يمكن كانت بس انه الكاتب كان بيستخدم بعض المصطلحات التي تدل ع الانبهار بشكل مفتعل ومتكرر ف يعني حسيت بافورة بسيطة

    وده تقريبا كان في صفح قليله مأثرش ع استمتاعي بالرواية

    و كم المعلومات فيها يخلي مش اي قارئ عادي يقرأله ، ده لازم قارئ مثقف جداا

    وحسيت ف الصفحات الاخيرة انها قلبت ع رواية تبشيرية ويكأن جوش ماكدويل هو اللي بيكتب مش دان -_-

    بس جايز ده تبع ثقافة الكاتب

    مميزاتها بقي كتييييير

    الرواية غطت كل تفاصيل الابطال و الاحداث بشكل ممتاز

    الالغاز فيها كانت محكمة

    كمية المافجآت و التشويق في الرواية سيطرت عليا فعلا

    المعلومات العلمية و التاريخية فيها غزيييرة جدا ضافتلي معلومات جديدة وده اللي بحبه في روايات دان براون عموما

    و في باقي المعلومات لسه بدور فيها ع جوجل

    الكاتب ده ازاي عنده كم المعلومات دي :-D

    اللهم لا حسد يعني

    لا برافو دان ، رواية مميزة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    النجمتين فقط لمهارة الكاتب وخبرته في الكتابة وسرده للحقائق بالتسلسل.

    اما مايعيب هو الموضوع عموما وخفاياه فالكاتب اخفى اكثر مما اوضح، للذي لايعرف، الماسونية كانت قديما حتى قبل تاسيس امريكا كانت في اوروبا ... والناس في تلك الحقبة لم تكن تعرفها لانها كانت سرية بكل ما للكلمة من معنى.

    في الطبيعة عندما شيء يتوسع يحجز مساحة اكثر ويصبح اوضح من قبل وهذا ماحدث تماما فبعدما عرف الامريكيون ان الماسونية تسير امريكا ظهرت ضجة كبيرة ولكي يتم اخماد ذلك اظهرت بعض الوسائط منها الاعلام ودور النشر حقيقة الماسونية لكن فقط مايريدون سماعه واخفت الاهم وظللت على الحساس منه فمثلا الكاتب براون افهمنا ان افعال الماسونية ليست ضارة وطقوسهم تبقى مجرد رموز حتى انه لوهلة ستصدق ذلك.

    فشخصية بروفيسور لانغدون اخفت الكثير فمثلا في المرحلة الثالثة والثلاثون اظهرها لنا كانها لاشيء لكن هي اكثر من ذلك فهناك تكشف من الذي عليك ان تعبده ولهذا لماذا قال ان كل ديانات تنظم للماسونية لكن ما ان تتدرج فيها حتى تنسلخ من دينها.

    ويبقى الرمز مفقود يا دكتور براون من هو المهندس الأعظم؟؟ ومن هو الرب الواحد بالنسبة لكم؟؟

    احذروا فاذا قدمت لك البضاعة بالمجان فاعلم انك انت السلعة !!

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    بكل بساطة، رواية لا تستنحق القراءة

    اعتدنا في روايات براون على عدة محاور أساسية تقوم على أساسها روايته وهي: الفن، قضية علمية معاصرة، وطبعاً قضية من أكثر القضايا التي تثير جدلاً والتي تتمجور حولها الرواية وبالطبع حبكة الرواية

    وفي هذه الرواية:

    - الحبكة كانت كالمعتاد تنتهي بنجاة لانغدون مع تأزم الأحداث في كل فصل من فصولها

    - القضية العلمية المعاصرة كانت هن الباراسيكولوجي وقد تناوله لشكل بسيط جداً مقارنة مع التضخم السكاني في روايته الجحيم مثلاً

    - الفن: أيضاً هنا كان هذا المحور يعاني من شح شديد بالمحتوى مقارنة مع الزخم في المعلومات في الروايتين اللتين قرأتهما لبراون: الجحيم وشيفرة دافنشي

    - القضية ذات الجدل كان الماسونية وأيضاً بالكاد ذكر عنها شيئاً، ذلك إن غضضنا النظر عن موقفه الإيجابي تجاهها

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية مميزة مشوقة ذات أحداث مثيرة

    نسجت خيوطها ببراعة تامة من مؤلف ذكي ومميز

    تتحدث عن استدعاء عالم الرموز روبرت لانغدون لإلقاء محاضرة لكن يتم اكتشاف دليل مشفر بحرفية بالغة من خمسة رموز والمحاضرة كانت عبارة عن كذبة معينة قصدها استجرار روبرت فيصبح دور روبرت الاضطراري هو كشف الرمز ومحاولة انقاذ صديقه المختطف

    فينغمس في أحداث مثيرة ومترابطة مرتبطة أيضا مع رموز قديمة جدا وشيفرات معقدة وأحداث قديمة وجرائم قتل

    أياً يكن المكان الذي تقود إليه. سرعان ما تجرف الأحداث لانغدون خلف واجهة أهم مدينة تاريخية في أمريكا، عبر الحجرات والهياكل والأنفاق السرية الموجودة فيها. وكل ما هو مألوف يتحول إلى عالم غامض وسري لماضٍ مخبأ ببراعة، بدا فيه أن الأسرار والاكتشافات غير المسبوقة تقوده إلى حقيقة واحدة لا تصدق.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    في قرائتي للرواية صراحة لم اجد تلك الحبكة الروائية الممتعة عند دان براون صحيح انني اكتشفة معلومات مهم عن امريكا و الماسونية اللتي يلزمنا بحت شخصي لنفهما تلك الاخوية بعيدا عن نضرية المؤامرة .

    اما ما تركه دان براون بعد قرائتي لثالت رواية له هو اكتشافي لاعمال فنية كانت لوحات او منحوتات او هندس معمارية.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اول روايه قريتها لدان براون واندهشت من كمية المعلومات والحداث وفوق كل شي الوصف الشيق للاحداث والمناطق والمعلومات الكثيرة الي فيها

    كتب دان براون عليك فقط قراءة شنو كتب على الغلاف من الخلف وراح يخليك تحترق شوقا لقراءتها

    الكلمات ما تكفي لوصف هالقطعه من الجمال

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ككل مرة اقرأ لدان بروان يزيد حبي لكتاباته و أحببت شخصية روبرت لانغدون جدا القصة جميلة جدا و أسلوبه في الكتابة رائع ، الرواية ممتازة من حيث كل المعايير من لغة، حبكة، أسلوب، فكرة.

    النهاية كانت مفاجئة بالنسبة لي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    طريقة سرد القصة جميلة .. حينما يركض أحدهم تكون مضطرًا إلى مجاراته في الجري حتى لا يفوتك منه شيء .. كتاب أكثر من رائع .. لكني لست مع الكاتب حيث يرى الماسونية مسالمة وصغيرة القامة .. لكن الحبكة تأسرك !

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    الكتاب جميل جدا والاحداث تجذب القارئ بطريقة دراماتيكية ولكن اخر الكتاب قد سرد بطريقة مملة

    الكتاب يصلح لفلم هوليودي اكثر منه من ان يكون كتاب

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أجمل رواية لدان براون برأيي هي الرمز المفقود .... احداث غير متوقعة ابدا ومعلومات غريبة جدا وشخصيات مميزة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    رواية جميلة وشيقة و تتميز بالغموض والاسرار كعادته براون يجعلنا نسبح في بحر من الاسرار والغموض

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب رائع ...................... جميع كتب دان براون رائعة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    2

    رواية سيئة نوعا ما , لم ترق الى المستوى المطلوب .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية تشويقية ذات احداث جذابة كعادة دان براون

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كل ما يخرج من كتب دان بروان ابداع مشوقه جدا

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون