الجامحة دايفرجنت DIVERGENT - فيرونيكا روث
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الجامحة دايفرجنت DIVERGENT

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

في عالم شيكاغو البائس الذي تعيش فيه بياتريس برايور، ينقسم المجتمع إلى خمس جماعات؛ كلّ منها مكرّسة لتنمية فضيلة معينة: النزاهة (الصدق)، ونكران الذات (حبّ الغير)، والشجاعة (الجسارة)، والوئام (السلام)، والمعرفة (الذكاء). وفي يوم محدد من كلّ عام، يختار كلّ من بلغ السادسة عشرة من عمره إحدى تلك الجماعات ويكرّس ...لها بقية حياته. بالنسبة إلى بياتريس، كان عليها أن تختار إمّا البقاء مع أسرتها أو تحقيق ذاتها. إلاّ أنّ اختيارها سيفاجئ الجميع؛ بمن فيهم هي نفسها. خلال فترة التلقين التنافسية التي تتلو ذلك، تطلق بياتريس على نفسها اسم تريس، وتكافح إلى جانب زملائها المبتدئين ليرتقوا إلى مستوى الخيار الذي اتخذوه. لذا، يخضعون معاً إلى اختبارات جسدية مضنية، وجلسات محاكاة نفسية مكثّفة، يكون لبعضها أثر مدمّر عليهم. وفيما كان التلقين يغيّر شخصياتهم جميعاً، توجب على تريس أن تحدد من هم أصدقاؤها الحقيقيين، وأن تجد متسعاً في الحياة التي اختارتها لتعيش قصة حبّ مع شابّ... رائع حيناً ومثير للسخط أحياناً، لدى تريس أيضاً سرّ أخفته بعناية؛ بعد أن تمّ تحذيرها من أن كشفه سيعني الموت بالنسبة إليها. لكن، مع اكتشافها للنزاع والصراع المتناميين اللذين يهدّدان بانهيار مجتمعها - الكامل بنظرها - تدرك أنّ سرّها قد ينقذ حياة أحبائها... أو يدمرها. من أجواء الرواية نقرأ: "توبياس أرجوك"، ... لا يمكنني أن أقتله. أنا لست واثقة ما إذا كنت أحبه؛ لست واثقة ما إذا كان هذا هو السبب. لكنني - أكيدة ممّا سيفعله لو كان في مكاني. أنا أكيدة أنه ما من شيء بنظره يستحق القتل. لقد فعلت هذا من قبل، في عالم الخوف الخاص بي. يومذاك، حملت المسدس، بينما أمرني صوت بإطلاق النار على من أحبهم، ففضّلت التضحية بحياتي عوضاً عن ذلك، لكن لا أدري كيف سيفيدني هذا الأمر الآن. مع ذلك، أعرف، أعرف ماذا يجب علي أن أفعل. يقول أبي دائماً، بل كان يقول: ثمة قوّة في التضحية بالذات". تدخل فيرونيكا روث إلى ساحة أدب الشباب بباكورة أعمالها، سلسلة "الجامحة - دايفرجنت" وهي عبارة عن روايات تشويق حافلة بالقرارات الصعبة، والخيانات المؤلمة، والمفاجآت المذهلة، والرومانسية غير المتوقعة. يذكر، أن فيرونيكا روث بدأت بكتابة ثلاثية "الجامحة" وهي لا تزال طالبة جامعية في جامعة نورث وسترن. وهي الآن كاتبة متفرغة.
4.5 8 تقييم
215 مشاركة

كن أول من يضيف اقتباس

هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية الجامحة دايفرجنت DIVERGENT

    8

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    رواية رائعة جدا ومليئة بالحماس وانتهيت منه في 3 ايام

    وتاثرت بالشخصيات وطريقة نسج الاحداث ممتازة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    اريد ان اقراءه ولكني لا اعثر على نسخة ارجوكم فل يوفر لي احد الكتاب .......

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    Divergent by Veronica Roth

    الجامحة لفيرونيكا روث

    إشارة فلسفية.

    في مؤلفات الفارابي السياسية "آراء أهل المدينة الفاضة، السياسة المدنية.." يشير إلى أهمية العزل بين الصناعات (الفنون، الوظائف..) وأنه من الظلم اشتغال المرء بأكثر من صناعة. ففي ذلك إجحاف للصناعات المتعددة التي يشغلها الإنسان ففي ذلك فساده وفساد الصناعة التي يشتغل بها. وهذا ما كان من القائمين على حكم شيكاغو في رواية "دايفرجنت:الجامحة".

    فرأوا أنهم للحفاظ على مبادئ الديموقراطية الحقة ( المدينة الفاضلة عند الفارابي ) تقسيم السكان إلى مجموعات خمس، وهي النزاهة، نكران الذات، الشجاعة، الوئام، المعرفة. لسبب أو لآخر فإن جماعة المعرفة تحارب "التشعب؛ الجموح" كونه يسيء إلى هذا التقسيم الذي حافظ على نظام المدينة لعشرات السنين.

    وقفة أخلاقية.

    هل هذا الجموح أو الجنوح أو التشعب هو بالفعل مصدر لاختلال النظام. أم أن النظام يحمل أسباب اختلاله وانتكاسه في داخله ؟؟ نرجع إلى المعلم الثاني أبي نصر الفارابي، فهو يرى ان تقسم المدينة إلى أقسام مختلفة (رأسيا وأفقيا) بحيث يكون المجتمع على هيئة طبقات. بحيث تقوم الفئة الأدنى بخدمة الفئة الأعلى. وهكذا إلى أن تصل هذه القسمة في الأعلى لمخدوم لا يخدم أحدا وفي الأسفل لمرؤوس لا يرأس أحدا. في نسخة فيرونيكا روث المستقبلية لشيكاغو تم تقسيم الفئات على حسب القوى وليس على حسب الفضائل. فالشجاعة واقعا هي اعتدال القوة الغضبية في النفس والمعرفة (او الحكمة) هي اعتدال القوة العقلية والامر سار على بقية الفئات الخمسة. إلا أن تقسيم الفضائل هذا هو الذي أدى إلى اختلال هذا النظام، فتقسيم الفضيلة ( حسب أفلاطون ) أمر غير فاضل. بل إن الفارابي يذهب بالأمر لأبعد من ذلك فالفارابي ينظر إلى العدالة او الاعتدال ليس كفضيلة واحدة بل هي كل الفضائل مجتمعة. فإن تحقق الاعتدال في كل الفضائل تحققت العدالة. فالعدالة هي مركز دائرة الأخلاق. تقسيمها يؤدي إلى ما آلت عليه الأمور في رفض المتشعبين او الجامحين. فالجامح جامع لكل الفضائل وبالتالي يحمل في داخله صوت العدالة. وهذا الأمر الذي لا يريده اعضاء جماعة المعرفة (او جماعة الخبث والجربزة). وهذا امر جلي نجده في تحذيرات بعض الشخصيات للشخصية الرئيسية "بياتريس" بخصوص الجموح. لا يمكن السيطرة على الجامح. الذي تفور العدالة في داخله. ولعل قارئ الرواية او حتى من شاهد الفيلم يلاحظ تدخلات بياتريس في شؤون القادة. في الموافف التي تلتمس فيها الظلم وانعدام الحكمة والسفه.

    سأتابع ما بدأته مع مراجعاتي لبقية السلسلة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون