البحث عن أودري - صوفي كينسيلا
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

البحث عن أودري

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

تقف السيدة تيريز عند نافذة غرفة نومها المطلة على شارع روزوود كلوز، وسط صخب وضجيج أُسرتها المؤلفة من زوجها كريس وأولادها فرانك وأودري والصغير فيليكس، لقد قررت رميّ كمبيوتر فرانك وتحطيمه ويبدو أنّ لا عودة عن قرارها!! يحب فرانك "لَعِبُ أرض الغزاة"، ويقضي معظم أوقاته بالتدرب عليها، الشيء الذي تعارضه السيدة ...تيريز التي أرادت أن يكبر ابنها ليهتم بالكتب والفن والطبيعة والمتاحف وربما رياضة تنافسية، ولكن فرانك خالف إرادتها، واعتبر أن "أرض الغزاة" هي رياضة تنافسية، والأمر عنده بمنتهى الجدية، أنه يتمرن بما يكفي للدخول في مسابقة "أرض الغزاة" الدولية في تورنتو وخاصة أن قيمة الجائزة تبلغ ستة ملايين دولار! فهل يستطيع فرانك الوصول إلى حلمه والفوز بجائزة الستة ملايين اللعينة كما يحلو لأمه أن تسميها؟ أما "أودري" البالغة من العمر أربعة عشر عاماً فيبدو أنها تعاني من اضطراب القلق، فهي لا تستطيع إجراء اتصال بصري مع شخص عبر الكاميرا ، وتنتابها موجة رعب كلما حاولت التواصل مع الآخرين، وعلى الرغم من كونها تخضع للعلاج تحت إشراف الطبيبة المختصة سارة إلاَّ أنها لا تحرز سوى تقدماً بطيئاً. ولكن، عندما تجتمع مع لينوس زميل أخيها بالألعاب، تبدأ بالتحدث إليه عن مخاوفها، بطريقة لم تكن قادرة على القيام بها مع أي شخص من قبل. تتعمق الصداقة والثقة بينهما لتتطور إلى حالة رومانسية جميلة... من أجواء رواية «البحث عن أودري» نقرأ: "... لم نفزْ. ليس هذا فحسب، بل سُحقنا. أعتقد أن أمي صُدمت حقاً. أظن أنها تصوَّرتنا في النهائيات في تورونتو مع جائزة الستة ملايين دولار، وهي تتباهى بذلك أمام جميع الآباء الآخرين. عندما أخبرناها بالنتيجة، قالت بذهول: "كيف غلبوكم؟"، فقال فرانك بتعاسة: "لقد لعبوا بشكل أفضل منا. كانوا بارعين حقاً". فتقول أمي على الفور: "في الواقع، أنت بارع أيضاً. قتلت الكثير من الناس. أعني، لديك تقنية رائعة يا فرانك. أليس كذلك يا كريس؟ تقنية ممتازة". لا يمكنك إلا أن تحب أمي. إنها تتصرف الآن كما لو أن الشيء الوحيد الذي تثمِّنه في الحياة هو أرض الغزاة...".
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.1 12 تقييم
149 مشاركة

اقتباسات من رواية البحث عن أودري

أعتقد أن ما أدركته هو أن الحياة برمتها عبارة عن تسلُّق إلى الأعلى، وانزلاق نحو الأسفل، ومن ثم رفع نفسك مجدداً. ولا يهم إذا انزلقت إلى الأسفل، ما دمت تتجه نحو الأعلى. هذا كل ما يمكنك أن ترجوه.

مشاركة من Hagar Mohammed
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية البحث عن أودري

    13

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    اسم الكتاب : البحث عن أودري

    المؤلف : صوفي كينسيلا

    الصفحات 303

    ▪️الرواية رغم أنها ساخرة ومضحكة  يعني تغير جوك بشكل كبير .. إلا أنها بنفس الوقت طرحت مشاكل اجتماعية تربوية ونفسية مختلفة ، كالقلق والإدمان والإكتئاب والهوس والرهاب الإجتماعي .

    ▪️تنقل لنا الرواية صورة عائلة أودري والتي تتشابه مع كثير من العائلات ، الأم الحريصة على تربية أبنائها بحب صارم كما تصفة وقلق يتجاوز الحد الطبيعي معتمدة بذلك على آخر إحصائيات إحدى الصحف المدمنة قراءتها وتطبيق مافيها عليهم ، باحثة دائما عن حلول لمشاكل قد لا تكون موجودة أصلا ، مضطربة في قراراتها وأفكارها ومتعارضة أحيانا ، لكنها تسعى جاهدة من أجل عائلة مثالية وصحية وآمنه .... فهل ستنجح ؟

    ▪️ثم هناك الإبن فرانك المدمن هو الآخر على ألعاب الكمبيوتر وخاصة لعبة أرض الغزاة وحربه مع قوانين والدته الصارمه فهو يتواصل مع العالم الإفتراضي أكثر من العالم الحقيقي ويصدق أن لهذه الألعاب شأنا كبيرا في المستقبل وأنها ستحل محل الأندلية والألعاب الرياضية فهل سينجح باقناع والدته بذلك؟

    ▪️نأتي للابنة أودري ، فتاة فقدت شغفها وحياتها الإجتماعية واستقرارها النفسي بسبب حادثة مفجعة ( ما هي)؟ منذ عام تقريبا ، فانزوت إلى عالم مظلم يتحكم فيه دماغها السحلية كما تدعوه ، تضع نظارتها السوداء حتى في المنزل تجلس في غرفة المعيشة المظلمة لا تقابل أحدا غير عائلتها .. والطبيبة سارة .. فهل ستخرج من قوقعتها ؟

    ▪️ما هو موقع الأب من الأحداث وما هو تأثيره ؟

    كذلك الطفل اللذيذ فيليكس ☺️ ستحبونه بالتأكيد.

    ▪️من هو لينوس وما هو دورة في عائلة أودري ؟

    ومن هي إيزي وساشا ؟ وما دورهما في الأحداث ؟

    ▪️تسلسل الأحداث وتطورها كان رائعا ومتقنا وواقعيا ،والوصف عميق ومؤثر ، التغيرات التي طرأت على الشخصيات كانت متدرجة ومبهره ، لغة السرد جميلة رغم بعض الأخطاء اللغوية ،  لم أشعر بالملل ، بل شعرت أني فرد من عائلة أودري ، عشت معهم مخاوفهم أحزانهم ، عجزهم ، انتصاراتهم وتحدياتهم .

    ▪️للعلم : رغم أن الرواية صنفت لليافعين إلا أنها تحتوي  الروايةعلى بعض  الوصف الخادش والغير لائق .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كلنا نسير على خطوط بيانية

    متعرجة. فـ الحياة برمتها كما ختمت المؤلفة الرواية بحوار بين أودري ووالدتها: عبارة عن تسلق إلى الأعلى، وانزلاق نحو الأسفل، ومن ثم رفع نفسك مجددا. ولا يهم إذا انزلقت إلى الأسفل، ما دمت تتجه نحو الأعلى. هذا كل ما يمكنك أن ترجوه .

    رحلتي كانت مع أودري الطالبة المراهقة التي تعرضت لصدمة في المدرسة بسبب زميلاتها أدت لإعتلال نفسي، أدخلتها الصدمة في عزلة بعيدةً عن جميع من حولها فأختبأت خلف نظارة سوداء داخل منزلها في غرفة مظلمة متجنبة أي تواصل اجتماعي أو فكري أو حتى بالأعين تحت اشراف طبيبة نفسية لتخرجها من محنتها وتعود للحياة من جديد. أحداث عديدة مرت بها أودري كانت من خلالها المحور الوحيد للعائلة ولم تكن تدرك أن أزمتها النفسية التي أصابتها وحدها أدت لضرر جميع أفراد أسرتها التي اختلفت بل توقفت الحياة لتظل هي المحور الوحيد خوفاً من فقدها.

    نحن لا ندرك أننا عندما نمر بأزمة ما فـ أن أسرتنا ومن حولنا يعانون معنا بأزمتنا التي تترك أثرها على جميع أفراد العائلة دون أن نقصد وهذا ما تعنيه الرواية بالنهاية بكل بساطة.

    اسلوب سلس خفيف بترجمة جميلة قضيته مع هذه الرواية التي استمتعت بها.

    انصح بقراءتها.

    .

    .

    .

    .

    .

    .

    23-10-2021

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق