بلاد الطاخ طاخ - إنعام كجه جي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

بلاد الطاخ طاخ

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

“نشف الدم في عروقي يوم استدعيت لمقابلته. وقد كان أهون عليّ أن أقف بين يدي خالقي يوم الحساب، مثقلاً بعظيم ذنوبي وفوادح خطاياي، من أن أتواجه مع الرئيس. قال إنه قرأ قصيدة لي أعجبته. وكان يحفظ الأسطر الأربعة الأولى منها. عربدت عصافير البهجة في صدري لكنّني سرعان ما انتظرت الكارثة”.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.6 54 تقييم
296 مشاركة

اقتباسات من رواية بلاد الطاخ طاخ

وكيف يعيش إنسان لا يعرف الرهبة؟ كيف يسير؟ كيف يتكلم؟ كيف يضحك؟ كيف يحب؟

مشاركة من Huda Khalil
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية بلاد الطاخ طاخ

    54

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    #ريفيو_قصير

    اسم العمل: بلاد الطاخ طاخ " مجموعة قصصية "

    المؤلف: إنعام كجه جي

    صدرت عن: الدار المصرية اللبنانية

    عدد صفحاتها: ٥٦ صفحة على أبجد، رغم إني قرأتها في يومين إلا إنها كانت سهلة بسبب الأفكار وطريقة طرحها وتفاعل الشخصيات ورسمها مع الواقع، إلا إن بعض التركيبات كانت صعبة "في الغالب لأنه راجعة لموروث المكان وطريقة كلامه"

    فكرة القصص: متعددة، لكنها بتتفق في بعضها عن الشتات والوطن أو صورة البلد في عيون المهجر زي في قصة "مرآة كرداسة" "صورة المرحوم" و "عهود وحدود" و"عارية في الوزيرية" في جزء من بنية القصة

    وبرده لفت انتباهي نظرة لعالم المكفوفين في "عمياء في ميلانو" كان بديع في بساطته

    فيها بعض الإسقاطات المباشرة زي قصة "بلاد الطاخ طاخ" مسمى العمل و قصة "مسدس من ذهب"

    يمكن اللي فضلته لعبة الذكريات والإنسان في قصة "مرآة كرداسة" وفكرة الخوف وأساليب الهرب في "الخوافات" لإنها كانت صادقة في الفكرة والمغزى.

    الحبكة: منطقية سواء في رسم الإسقاط أو في توظيف الفكرة، الصوت الأنثوي الغالب على الرواية مع طبيعة المكان الشبه موحدة " العراق" وبعض من الخلفية الدينية كان عامل هوية بشكل منضبط للقصص، أو في التناغم بين المهاجر والبلد زي قصة صورة المرحوم وبعض القصص عمل صورة تشبه صورة الغلاف في الجمع بين الأصالة والتراث والحداثة"

    الشخصيات: مضبوطة في مواضع القصص، لفت انتباهي منها شخصية صاحبة الكاميرا الأوليمبس وشخصيات الخوافات اللي كانت انتقالاتهم متسارعة بشكل خفيف"غير منطقية شوية لكنها معقولة" بالإضافة لشخصية الدليلة الكفيفة "كرستينا" في بساطتها في نقل الفكرة

    السرد: مقسم بين راوي عليم وراوي متكلم، يعتبر العنصر النسائي موجود بشكل كبير في الرواة المتكلمين، ادى انطباع إنها شخوص لنفس المؤلفة، بإيقاع مضبوط بلغة فصحى، مع بعض الكلمات في اللهجة العراقية

    الحوار: متوسط "حسب حاجة القصص" بين الفصحى واللهجة الدارجة العراقية

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    مجموعة قصصية تتنوع في ثيماتها وأفكارها، كما تتنوع في جودتها، لكنها حتماً ليست أجمل ما كتبت أنعام كجه جي. تقييمي 2.5 ⭐️

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    بلاد الطاخ طاخ

    قصص ل إنعام كجه جي

    ياله من غلاف هذا الذي يضع جيفارا بذقنه وطاقيته المميزة مرتديًا زي المتصوفة ولكنه أحمر اللون وليس أخضر أو أبيض وتجعله واقفًا في وضعية المناجاة رافعًا يداه إلى أعلى ولكنه ناظرًا إلينا ..

    تهدي الكاتبة عملها لجميع من سيقرأ هذه القصص ويتعرفون على أنفسهم فيها ..

    ففي مرآة كرداسة تقتني كميلة صديقة الكاتبة التونسية كل ما هو أثري حتى أنها تشتري الكتب المستعملة التي قد تكون مكتوبة بلغات لا تعرفها إشفاقًا عليها من التلف ولسان حالها يردد:

    "هل يحتاج الجمال إلى ترجمان؟!".

    اشترت كميلة مرآة أثرية من كرداسة وأصرت أن تشتري الكاتبة نسخة أخرى من هذه المرآة وحينما عادوا إلى باريس وضعتها الكاتبة على الحائط وكانت:

    ❞ كانت ملامح أصدقاء كثيرين مرّوا من هنا، تتبدى لي معكوسة على صفحتها، تنادمني في شتاءات الوحشة. ❝

    وفي صورة المرحوم تحتفظ البطلة بصورة لشهيد وتجلبها إلى بيتها إكرامًا له ولكن للزوج رأي آخر:

    ❞ ماذا سنفعل بالمرحوم؟

    ⁠‫ـ مات شهيداً للكلمة.

    ⁠‫ـ مكانه الجنة لا بيتي. ❝

    تضحكنا الكاتبة عن صديقة في قصة مرارة:

    ❞ تذكّرت صديقتي التي تحب غناء ديميس روسوس. كانت مؤمنة أن صوته يخرج عذباً صافياً لأنه يمرّ بفلاتر عديدة من طبقات الشحم في جسده. ❝

    وبعدما تضحكنا تبكينا قائلة عن الممرض الذي سألها عن جنسيتها فقالت:

    ❞ـ أنا عراقية.

    ـ أوووه … أنا آسف.

    ⁠‫لم أضحك من قلبي مثلما ضحكت في تلك اللحظة. يهتز بدني ويؤلمني الجرح ولا يمكنني ضبط نفسي. يا ويلي علينا. صرنا مبكاة لشعوب الأرض، فرجة للرائح والغادي ❝

    وتمضي بنا القصص لنجد مثلًا السخرية اللاذعة في قصة بلاد الطاخ طاخ..

    والنهاية المضحكة للغاية في قصة مسدس من ذهب فحقًا القانون لا يحمي المغفلين..

    وفي قصة نخلتي تبهرنا بمنطق الجد البديهي:

    ❞ تعلّمت في المدرسة أن النخلات عمّاتنا. شقائق آبائنا. سمعنا مراراً حكاية الولد الذي استغرب أن يزرع جدّه العجوز نخلة.

    ⁠‫ـ لن تعيش لترى ثمارها يا جدّي.

    ⁠‫ـ زرعوا فأكلنا ونزرع فيأكلون. ❝

    أو حينما تقول في نفس القصة:

    ❞ تستفزني الأحرف الخمسة لمفردة سياسة. لم يبق في العمر متسّع سوى لحرفين يأتلفان على شبهة الحب. ❝

    ❞ كبرت ولم أتعلم أن الحب ليس نخلة معمّرة. لن يأكلوا مما زرعنا. ❝

    عهود وحدود لخصت أوجاع أهل العراق:

    ❞ فحواجز التفتيش هنا يحكمها أجانب. مرتزقة شقر زرق العيون لا يفقهون العربية. ترافقهم كلاب شرسة تفهم لغتهم. أي وطن هذا الذي تدخله بالقاموس؟ ❝

    ❞ أخذتني السنين عشرات المرات إلى المطارات وإلى الحدود، وعادت بي منها. في كل مرّة أعاهد نفسي أنها الأخيرة. مواطنة خائفة كذوب تنقض عهودها. ❝

    كثير من القصص بها ملامح من الكاتبة نفسها وبالفعل قد نجد بها الكثير منا كشأن أي سرد قصصي أو روائي..

    فكلنا ينطبق عليه ما تقوله الكاتبة في قصة الخوافات:

    "❞ من الكبير؟ من الصغير؟ ما العمر؟ ما الحياة؟ ما الفرح؟ ما الخوف؟ ما الحب؟ ما الحرية؟ ما الجنون؟ أسئلة ممنوعة في فضاء رحب. تحت سماء مفتوحة على المستحيل. ❝

    شكرًا للكاتبة إنعام على هذه الهدية الخفيفة في القراءة الثقيلة في الحمل كشأن بلادنا العربية..

    #نو_ها

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    المجموعة القصصية الأولى للروائية العراقية أنعام كجه جي بقلمها الجميل كما عودتنا ولكن ليست بقوة رواياتها.

    ١٢ قصة قصيرة راقت لي منهم ٣ قصص فقط ( مرآة كرداسة ، صورة المرحوم ، الكاميرا الأولمبس).

    لم تكن بمستوى توقعاتي أبداً.

    .

    .

    .

    .

    .

    11-10-2022

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    انهيت قراءة هذه المجموعة القصصية الجميلة للكاتبة العراقية انعام الكجه جي

    قصص عجيبة و غريبة في محتواها ينم عن عقل خصب و مبدع من قبل الكاتبة

    لذا انصح بقرائتها وانت في قطار او سيارة او طيارة لانك لن تمل منها

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ممتازة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون