معزوفة العطش - د. مهاب السعيد
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

معزوفة العطش

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

"كانوا يسبقونني بخطوات، لم يكن ذلك عن جبن مني، ولكني لم أجد كبير جدوى في اللحاق بهم، جميعنا نتجه إلى ذات المصير في النهاية، حين تحكم علينا الحياة بعقوبة موحدة فمن العبث أن تسابق بقية الهالكين. - ""نيرال، أسرعي! بدأ الناس يستيقظون"". ناداني طويل القامة منهم وهو يشير إلى أحد المارة عند زاوية الشارع بالقرب من المكتبة. ما اسم طويل القامة هذا؟ لقد نسيت اسمه، أنا لم أحرص على تذكر اسمه من البداية، لقد كففتُ عن تخزين المعلومات منذ زمن. كان محقًا مع ذلك، بدأ الناس يستيقظون بالفعل، بدأ لون الفجر المميز في تخلل نوافذ البيوت ليخبرهم أن عليهم استقبال واحد جديد من تلك الأشياء التي يسمونها الأيام، عليهم أن يقضوا يومًا آخر بشكل ما، أن يبحثوا عن لقمة وعن سترة وعن ضحكات تسليهم، حتى يحين موعد النوم، حتى يأتي الفجر التالي، أو يأتي الفجر الأخير، تلك هي قواعد اللعبة القاسية، بشكل ما قد رضي بها الجميع، لا أسمع أحدًا يعترض. أنا سوف أعترض! "
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.1 16 تقييم
228 مشاركة

اقتباسات من رواية معزوفة العطش

أنا رجل علم بالمناسبة، ولكن العلم لم يقل يومًا إن لديه الكلمة الأخيرة بخصوص أي شيء. وظيفتي كرجل علم أن أتشكك في كل شيء سابق وتقودني ملاحظاتي إلى قوانين العلم الجديدة».

مشاركة من Manal ..♡
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية معزوفة العطش

    17

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب