أبناء حورة - عبد الرحيم كمال
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

أبناء حورة

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

"هناك خيال عاقل، وخيال مجنون، وخيال يُحلِّق بين العالمين ليجمع الدهشة من كليهما، وإلى النوع الأخير تنتمي رواية عبد الرحيم كمال الجديدة أبناء حورة. وإذا به يجد نفسه في غرفة بلا سطح، داخلها إوَزَّة بيضاء شديدة الجمال، كان هو وهي فقط في تلك الحجرة المشمسة، ولما أقبل نحوها مسرعًا بسكينه الحاد لم تجرِ، بل ظلت ساكنة حتى أمسك بها واحتضنها، وقبل أن يمرر سكينه على رقبتها همست بمنقارها: أحبك يا طاهر. عرف الجمهور الواسع عبد الرحيم كمال بوصفه كاتبًا لأشهر المسلسلات التلفزيونية، مثل: الخواجة عبد القادر وونوس وشيخ العرب همام، لكن أبناء حورة تنتمي إلى الوجه الآخر لهذا المبدع الكبير؛ وجه الأديب الروائي الذي يأخذ فن الحكي إلى عوالم شاسعة لا يتسع لها سوى خيال القارئ. هنا نتعرف على حورة وأولادها الذين ليس لهم مثيل، نلتقي نور الطريق جمال وحُسن الجوار جمال وسيف القضاء جمال، نقابل الرياحي والحُر الواثق ورمَّاح الحكَّاء، نرى العمالقة ونختبئ من الغيلان وندخل عوالم يمتزج فيها الطير والبشر. نعيش في قاهرة لا تشبه قاهرتنا، ومستقبل لا يشبه حاضرنا، لكن شيئًا واحدًا يربطنا، هو النجاة في الحب مهما تعددت طرائقه، أو كما يقول الشيخ صفي الدين بإخلاص ويقين: ثوب الحب لا يُصنع إلا بخيوط من عجب."
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.3 61 تقييم
511 مشاركة

اقتباسات من كتاب أبناء حورة

‫ ـ الأعمى من قسا قلبه، والكسيح من قل عطاؤه، والأصم من أصابه الكِبر

مشاركة من Donia Darwish
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب أبناء حورة

    62

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    اسم الكتاب:أبناء حورة

    اسم الكاتب: عبد الرحيم كمال

    عدد الصفحات: 424

    دار النشر: الكرمة

    التقييم⭐⭐⭐⭐⭐

    💟عن الكتاب💟

    في هذه الليلة العجيبة ستسمعون ما لا يخطر لكم على بال، كيف طارت حورة بوجه سيدة يشبه القمر، وجناحَي جسم طائر بديع زاهي الريش، بألوان كألوان الطيف في السماوات العُلا، ثم هبطت ذات ليل في بلادكم وباضت بيضتها التي غيرت بعد ذلك كل شيء. فماذا حدث يا سادة؟ ومَن هم الذين خرجوا من تلك البيضة؟ وكيف تغير التاريخ بعد ذلك وصار الناس يقولون قبل حورة وأبنائها كانت الدنيا شيئًا ثم صارت شيئًا آخر؟

    سنطير على جناح الحر الواثق لحضور حفل زفاف الحسن الساري، ونعرف مكر الغيلان من مزلاع وزوجته شاطولة الشريرة، وكيف أن الحب يصنع العجائب مع رماح وصفا ومن قبلهم غلاب وأروى، وسنعرف أن من ترك ملك مع زيان والعمالقة الأربعة عشر، ونرى السر في قوة دولة اللاجئين ونشاهد لطف الله مع الشيخ صفي الدين وكيف أن حب الله ينير الطريق، ونشاهد طاكين ونهايته ام تراها نهايتنا نحن؟

    العديد والعديد من القصص تختلف في الأشخاص والازمان والأمكنة ولكن الرابط الوحيد بينهم هو الحب فبالحب تفنى المسافات وتتبدل الأقدار والحكايات وفي الختام تبقى الحكاية هي البطل في كل العصور فلولاها لما كنا وما كان ل نبيل السماك وحليم الخردواتي فائدة بمساعدة كرمللة الموهوبة و وديدي المفقود.

    فنصيحة لكم احزموا امتعتكم واركبوا بساط الخيال لتشاهدوا العجائب والاهوال مع الف ليلة وليلة واكثر🤫😉

    💟رأيي الشخصي 💟

    الرواية أكثر من رائعة فهي مناسبة لجميع الأذواق ما بين الطابع الصوفي المحبب للقلب والدافع للاطمئنان، وبين الرومانسية الرائعة اللامتكلفة كما قصص الجدات مساء فالمحب لحبيبه بلا تعقيد أو تعنت، كما أن الجمع بين الواقع والخيال جعلني في حالة مستمرة من الدهشة والإنتظار لما سيحدث. كانت تجربة ممتازة أنصح الجميع بخوضها.

    💟اللغة💟

    جاءت فصحى تليق بروعة الرواية ونمط سير الأحداث بها.

    💟الحبكة💟

    جاءت محكمة قوية رغم تعدد الشخصيات فالترابط كان قوي بينهم في كل قصة لتتفاجأ ببراعة الكاتب اللامتناهية.

    💟النهاية💟

    جاءت كما تمنيت مفعمة بالأمل فكل محب موصول ولو بعد طول انتظار ولكنها الحرب الأبدية بين الخير والشر فلا مفر منها .

    💟إقتباسات💟

    🌹الوجه المتفائل والعين الراضية يصنعان المستحيل.

    🌹كل غائب يُنتظر، إلا الحبيب فهو حاضر. ولو أنني فردت كفي وتلقيت بها دمعة عاشق ومسحت بها على ميت، لعاد للحياة هاتفًا: «أحببت أحببت».

    🌹فمن أضل أخاه كمن قتله.

    🌹ليس الخوف ألا تملك، لكن الخوف ألا تعرف.

    🌹صِف لي ذاك الحب

    ‫ ـ هو شيء فوق العقل، ويضطرب له القلب، ولا حَظَّ للشيطان فيه، وتَسكُن به الروح.

    🌹ثوب الحب لا يُصنع إلا بخيوط من عجب.‫ ومَن أَحَبَّ بصدق،‫ ظلت الأقدار تصنع له المعجزات حتى يصل،‫ كأن الأيام مطايا للعشاق،‫ والليالي ثوب من ستر.

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    زمن ما بعد الجائحة وحكم أبناء السيدة حورة لسبع سنوات

    على غرار حكايات ألف ليلة وليلة والدمى الروسية ماتريوشكا قد غزل الكاتب والسيناريست عبد الرحيم كمال ببراعة خيوط روايته الملحمية الفانتازية أبناء حورة.

    ففي ثنايا الحكاية، حكاية.

    وأما البطولة فلها أبطال لا بطل وحيد متفرد.

    لم يكن لها راوٍ واحد، فتناقلتها الألسن وتعاقبت عليها الأجيال لتنزلق على ألسنة الحكائين بدءً من غلاب وأروى مرورًا برماح وصولًا لحكاية، التي بها ستستمر الحكاية.

    قصص الحب، آه يا لها من قصص قد توالت وتتالت وتعالت فيها الأنات والآهات والأشواق للحبيب الغائب الذي طالما ساقه اشتياقه إلى حبيبه من جديد.

    وإن كنت تتخيل أن حورة وأبناؤها العمالقة هم أكثر ما ستشهد من غرائب، فلا تتعجل أو تتعجب

    فهناك طاش لاهوب وسيرانا أيضًا.

    رواية تضافرت فيها كل سبل المتعة، فتجد فيها شطحًا من خيال لا يمكنك كبحه، رومانسية وولع لا يمكنك الاكتفاء منهما، حكمة لا يكفيك الإرتواء منها، فتشعر دائمًا بالرغبة في المزيد.

    إسقاطات تظلل بها عالمك الصغير ليصبح ذلك العالم الفانتازي ما هو إلا عالمك وتتمنى بكل صدق متمتمًا أين أنتِ يا حورة وأين أبناؤك!

    فقط عملاق واحد لا سبعة لتعتدل الكفة المائلة بمجتمعنا، ربما نحن في احتياج لمقر ومحاكمات عاجلة لتطهير القلب والفكر ممَ يشوبهما.

    بدأت الرواية بحط أنثى طائر غريب ضخم لها رأس ونهد بشري في أربع عواصم عربية لتضع ٤ بيضات ضخمة

    وكانت البيضات من حظ مصر، تونس، المغرب، ودولة اللاجئين

    التي لو لم أكن مصرية لوددت أن أنتمي إليها بما تتبنى من مبادئ لتقوم عليها؛ فهي دولة متعددة الأعراق والأجناس والألوان والأديان، لا يجمع بينها إلا مأساة الاغتراب والهروب من الأوطان القديمة.

    ليملك بعدها أربعة عشر عملاق برؤوس طيور وأجساد آدمية تلك البلاد وليسودها العدل والوئام بعد سنين من جائحة الكورونا وغياب الصورة بعد تناقل خبر ڤيروس قاتل ينتقل عبر الصور؛ لذا فأعدمت كل صورة وكل وسائل التواصل المرئية عدا لوح الأخبار الذي أصبح متواجدًا بكل حجرة معيشة.

    وليطلب السبعة الذين حكموا مصر كتابًا يدونه حليم الخردواتي بمساعدة نبيل السماك يريدون فيه تاريخًا اجتماعيًّا، تاريخًا يحكي عن الناس وأحوالهم وأعرافهم وحياتهم العادية، يحكي عن رجالهم ونسائهم وقضاياهم وأحلامهم وأوهامهم، وقصصهم اليومية، وأشعارهم، وأغانيهم، وأمواتهم، وأعراسهم، وأسرار بيوتهم، وبعد أن أنهياه، طلبوا منهما من جديد كتابًا يتناول سنين حكمهم في مصر.

    وللكتاب حكاية مع طاكين القادم من الشمال في راصدة بقلب حاقدة.

    حين وصلت إلى موت حورة وبعدها موت الأربعة عشر عملاق أصابتني الدهشة! ففيم سيتحدث الكاتب بعد موت أبطال الرواية! إلا أن حتى أبطاله الذين وافتهم المنية صاروا أبطالًا حتى وهم أموات في حياة أبطال أُخر.

    رواية لن تغامر بأن تتركها دون أن تكملها وحين تكملها ستتساءل من جديد أهي النهاية؟! لم أرتو بعد فأريد المزيد. لا تنتهي عند هذا الحد فأنا لا أريد التخلي عن عالم حورة وأبناؤها.

    رواية تملكك لا تمتلكها إن صح التعبير.

    ولتعلم منها أن سر القوة أننا لا نشتهي ما ليس لنا، وألا نملك ما لا نحتاج إليه، وأن نستغني عن كل شيء إلا خطوات القلب، وألا ننتظر من الأيام جديدًا، وألا تُصدق الناس ولا تُكذبهم.

    ‫ وأن سر الضعف قلب يطمع، وتأجيل العمل بأوهام الأمل،وأن تشتاق إلى شيء لن تسكن إليه وانتظار المستحيل، وتصديق الناس وتكذيبهم،‫ وأن سر السر الصفر، فلتكن صفرًا.

    استوقفتني العديد والعديد من الاقتباسات، دعوني أستعرض بعضها:

    ❞ فالقلق لا دموع له، القلق لا يحرك العاطفة ويجلب الدموع من المآقي، لكنه يأكل القلب وينهش الصدر ويمنع الصبر ويحرم العينين من النوم ❝

    ❞ ولكنه القدر دائمًا ينطق على ألسنة البعض، ويضع غشاوة على أعين البعض الآخر. ❝

    ❞ هناك كوابيس لا تُحكى، وإذا حُكيت تقع ❝

    ❞ «كل حب تعلق بسبب يزول بزوال السبب». ❝

    ❞ مصائب الدنيا فهي لا شيء أمام قلبٍ سعيد. ❝

    ‏❞ ‫ كان الإحساس بالخطر وقرب النهاية دافعًا قويًّا للإنسان يجعله يُثمن عمره على نحو أكبر، وينظر إلى لحظات الحياة الممنوحة له بنظرة ممتنة ❝

    ❞ الوجه المتفائل والعين الراضية يصنعان المستحيل يا أحبابي، ونحن نحتاج إلى أقل من المستحيل بكثير. ❝

    ❞ القوة في العين التي تنظر بصدق، والقلب الذي لا يعرف الخيانة. ❝

    ❞ ليس الخوف ألا تملك، لكن الخوف ألا تعرف. ❝

    ‏❞ عند الغضب تكون الأفكار جنودًا تحاربنا! ❝

    ❞يبدو أن الإصلاح إن لم يجد داخل الإنسان رغبة قوية ومحبة صادقة لهذه النُّسخة المُعدلة، فإنه يبدأ في مقاومتها، ويبدو أن الطبع الأصلي هو الذي تصفو به النفس وتزدهر، وتستطيع أن تواصل حياتها في انسجام ❝

    ❞ الكتب لا تجذب إلا أصحاب الأرواح الجميلة، ❝

    ‏❞إنما الأجساد مسكنها القبور، والكلام الطيب مسكنه القلوب، والأرواح لا سكن لها إلا في بحر نورها المطلق. ❝

    ❞ المنتظر لا يشعر بالملل إلا إذا يئس من الشيء الذي ينتظره

    ❞ بين المحبين خيط من نور لا يراه إلا العشاق. ❝

    الناس الذين لا قصة لهم لا قوة ولا وجود لهم❝

    رواية من ٤٢٤ صفحة كُتبت بإبداع في حالة خاصة، فهي ولدت من رحم تجربة قاسية مر بها العالم إثر انتشار جائحة الكورونا إلا أنه يفيض من صفحاتها الأمل والخيال.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    أبناء حورة .. استعادة عرش الحكايات والفانتازيا الشيق

    كان أول مفاجآت هذه الرواية بالنسبة لي هو عالمها، رغم التعريف الموجود على ظهر الغلاف والحديث عن الخيال العاقل والمجنون ومايجمع بينهما، ولكن المفاجأة أن عبد الرحيم كمال استطاع أن ينسج من هذا الخيال المحلّق رواية مختلفة تمامًا، ربما تمتد بنسبٍ إلى عوالم ألف ليلة وليلة، ولكنها تبقى ذات طابع خاص. وبقي الرهان بعد بداية الرواية أن يتمكن الكاتب من صوغ عالم روايته وشد انتباه القارئ إلى الحكايات مع تشعبها حتى النهاية.

    قسّم عبد الرحيم كمال روايته (400 صفحة) إلى ثلاث أبوابٍ كبرى، من "حورة" إلى "حور ونور" لينتهي إلى "الراصدة"، ويحكي عن عالم فانتازي يتحكم فيه حورة وهي طائر عملاق كبير برأس إنسان لها سبعة أبناء يخرجون من بيضة عملاقة ويحكمون عددًا من بلاد شمال أفريقيا، ويملكون قوى خارقة إذ يعرفون النيات ويعاقبون الناس عليها، ويسعون لنشر الخير والألفة والمحبة بين الناس فحسب، ولكن الأمر لايستقر لهم، إذ يواجهون بعالم آخر يريد أن يسرق الحكايات ويتحكم هو في العالم كله.

    السحر في التفاصيل

    ليست الفكرة العامة هي الفارقة فيه هذه الرواية، بل وليست هي الرهان الأكبر، رغم كونها فكرة فانتازية شديدة الجاذبية والإغواء، إلا أن القدرة الحقيقية والمهارة في نسج الحكايات، وتوالد حكايات متشعبة، وربط كل هذه الحكايات معًا، في ظني فإن هذه الرواية تحتاج أكثر ما تحتاج إلى دليل معها، كي نعرف من ذهب أين ومن فعل ماذا، ونحن إذ نربط الخيوط على هذا النحو سنحصل على متعة أخرى تضاهي متعة قراءة الرواية وتتبع أحداثها.

    لاشك أن عالم أبناء حورة، وما يدعون إليه وما نجحوا في تحقيقه على هذه الأرض الخيالية التي حكموها، والتي امتدت في الشمال الأفريقي، وهناك حديث جميل عن مصر، وإشارات إلى كورونا وإلى الأوبئة السابقة، مثل انفلونزا الطيور وغيرها، لاشك أن كل هذا العالم كان جميلًا ومغويًا، وتفاصيل الحكايات والعلاقات فيه، سواء بين العائللات أو البسطاء، أو حينما وصلت إلى العلاقة بين حكامٍ ومحكومين، كانت شديدة الإحكام والجمال، إلا أنه حيتنما ظهرت الراصدة وحكاية "طاكين" الذي يحمل الشر المطلق، بكل من حوله، بدا أن الحكايات تفقد بريقها، وذلك في الثلث الأخير من الرواية، ولا أعلم أهذا انحيازٌ لعالم حورة وأبناءها أم لأن شيئًا أصاب السرد ولم يكن الإيقاع فيه سلسلاً وشيقًا مثلما كان في البابين الأولين.

    وعلى الرغم من كون هذه الرواية هي الثالثة في كتابات عبد الرحيم كمال (سبقها بواب الحانة، والمجنونة) إلا أني أعتقد أنها بداية جديدة له، وإرساء لعالم شديد الثراء والجاذبية، لاشك أنه يمتلك فيه الكثير، عالم الحكايات والفانتازيا المتشعب الغرائبي الجميل الذي نفتقده بشدة.

    شكرًا عبد الرحيم كمال على هذه الرواية والوجبة الفانتازية الدسمة التي تنتشلنا من سواد عالمنا إلى عالم الخيال الرحب المحلق الجميل.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    أبناء حورة المستقبل بعيون ألف ليلة و ليلة.

    تأخذنا الرحلة مع عالم غريب خلافته أزمة كورونا ، عالم حُرم فيه التصوير بكل أشكاله فالمرض ينتقل عبر الصور ، كما تعرضت فيه الطيور لمذابح جماعية فهي أيضاً تنقل المرض ، عالم صاغه هوس المرض و شبح الخوف من الموت .... و عندما هدأت الأحوال و ترك الإنسان الشوارع استعادت الأرض عافيتها و استعادت أيضاً الحشرات و الحيوانات عافيتها و لكن بشكل مبالغ فيه فظهرت الكثير من الكائنات العملاقه ، كما ظهرت حورة أنثى بجسد طائر عملاق وضعت بيضها في أربع بلدان بشمال افريقيا مصر ، تونس ، المغرب ، و دولة اللاجئين ليخرج من ذلك البيض عمالقه بجسد إنسان و رؤوس طير يحكمون البلاد بطريقة عجيبة تقوم على العدل الذاتي حيث يلقى كل مواطن جزاء فعلته حاضرًا أمام عينيه !!!

    ( سنحكمكم سبع سنين بالعدل إذا عدلتم ، و بالفضل إذا تفضلتم ، و بالظلم إذا ظلمتم فما نحن إلا انعكاس لأفكاركم و سلوككم )

    ندخل معهم عالم الحكايات و نري العجائب كما جاء في كتاب تاريخ العمالقة الذي كتبه حليم الخردواتي و نبيل السماك و الذي كان تسجيلاً للماضي و ما هو آت ، و نسمع الحكايات من غلاب الحكاء و ابنه رماح ، فقد ماتت حورة و مات ابناؤها الأربعة عشر و لم يتبقي من نسلهم سوي فتاة تدعي حور تسكن في دولة اللاجئين و يحبها ابن عمتها نور.

    لتتغير الأحوال بعد موت العمالقة و يلف الزمان و يدور و تظهر الراصدة و صاحبها سيد الحكايات طاكين الذي جاء من الشمال لُينسي الناس الحكايات ، ليمحو القديم و يكتب كل الحكايات بأسمه بعد ان مُنح دواء الخلود ، فإحكام السيطرة يتطلب محو التاريخ من العقول.

    فكيف كانت دولة العمالقة؟ و هل سينجح طاكين في محو التاريخ؟

    ( القصة إذا أختفت من الوجود صار الناس بلا قصة ، و الناس الذين لا قصة لهم لا قوة و لا وجود لهم )

    فانتازيا ساحرة مليئة بالشخصيات العجيبة و الأحداث الغريبة ، قصص الحب و نفحات التصوف ، المغامرات و الحروب .... و الكثير من الرسائل التي تحتاج للتفكر بما تحمله من إسقاطات تمس واقعنا المعاصر.

    عمل متميز ملئ بالإبهار أرشحه بقوة للقراءة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    عالم الفانتازيا ...الخيال و الممزوج بالواقع كيف استطاع هذا الكاتب المبدع الامساك كل الوقت بتفاصيل السرد و الاشخاص و الاحساسيس وتبقى انت متمنيا الا تنتهى القصه لروعتها فى اشباع خيالك ومطابقتها للواقع فى احيان كثيره انه عالم ما بعد كل جائحه مرت بنا صراع الخير و الخير صراع الشر و الشر وصراع الخير و الشر .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    حكاية فنتازية سحرية تقرؤها وكأنك في عالم ساحر من عالم حكايا الف ليلة وليلة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق