بودا بار - لنا عبد الرحمن
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

بودا بار

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

“بودا بار” اسم الرواية ومما يرد في الرواية عن الاسم : “مضت دورا في طريقها وهي تفكر بكلمة “بودا بار” وتجاور كلمة “بودا” مع كلمة “بار” جمعهما معاً في مفردة واحدة تكون دلالة على ذروة الروحانية والمادية في آن”. فبودا لها معناها الروحى فى الاجواء الآسيوية،وكأن هذا البار وهذا الحي وهذه المدينة تجمع البراءة إلى جانب الجريمة، تجمع المقدسات إلى جانب المدنسات، فإلى أية جهة تميل الكفة؟ التعبير عن حالة من الصراع تُخيّم على الرواية عبر تجاور كلمتي «بودا» و«بار»، في امتزاج روحاني وأرضي معاً، تجعل الأبطال تائهين في دوامة تحولات سريعة تحدث للمدينة ولهم، وتدفعهم للسؤال عن جدوى البقاء أو الرحيل، أي عن “فكرة الهوية”. وتدور أحداث الرواية في أحد أحياء بيروت العتيقة، التي كانت تقع سابقاً على خطوط التماس في سنوات الحرب الأهلية.وفي هذا الحي يلتقي مجموعة من الأبطال الغرباء وتتقاطع مصائرهم، حيث تبدأ الرواية بوقوع جريمة قتل «جمانة» المرأة الفاتنة الغامضة بكل ما يحمله حضورها واختفاؤها من دلالات رمزية،الرواية رحلة كشف لانكسارات مرحلة الحرب والسلم وانعكاس هذا على الأفراد، في تشظيهم وندوبهم العميقة، وبحثهم عن الأمان..يلاحظ القارئ الرمزية التي تلعب عليها الكاتبة،ويكتشف أن الجمال مصيره أن يُغتال في بيروت وفي مدننا العربية عموماً، فيرد على لسان إحدى الشخصيات:”الجمال الفائض لعنة لأنه يقترن بسوء الحظ أن ذنب جمانة الوحيد هو أنها كانت بارعة الجمال فاتنة فقُتلت وكذلك هي حال غزال والدة دورا الشخصية الرئيسة، لقد كانت غزال من الجمال بمكان فعُذبت واضطُهدت وعوقبت إلى أن ماتت.فهل تراه يكون الموت والعقاب مصير كل ما هو جميل؟ هل الجمال هو الخطيئة التي لا تُغتفر في مجتمعاتنا؟ هل يجب أن تتحمل المرأة الجميلة عواقب هذه الهبة الربانية؟
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.8 11 تقييم
92 مشاركة

اقتباسات من رواية بودا بار

هذه هي المعادلة الأكيدة، وهذا هو الواقع الوحيد لها، أنه لا يمكن الحياة في وقت متأخر

مشاركة من Huda Khalil
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية بودا بار

    11

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    المرأة التي حفلت حياتها، كما مماتها بهالات من الغموض!

    رواية للروائية اللبنانية لنا عبد الرحمن، التي تقيم بالقاهرة إلا أن قلبها مازال هناك في لبنان الجريح، الذي طالما عشق الحياة والصخب بعد أن استفاق من كبوة تمزقه على يد أبناء ترابه.

    بدأت روايتها من حي الأمير أحد أحياء بيروت حين وصلت دورا للسكنى به، إلا أنها وجدت في استقبالها جريمة قتل مفزعة في شقة بالدور الرابع في إحدى عمارات مجمع ديبة السكني.

    رغم أن الجريمة وقعت في حي الأمير إلا أنك سترتحل مع الأحداث والذكريات التي شكلت وجدان أبطالها إلى ألمانيا وأستراليا وفرنسا، أو ربما سترتكن إلى طاولة في الزاوية بفرن في الحي تلعب الشطرنج مع إيمان وهيام، أو ستذهب في رحلة لمعاينة بيت القلعة، أو ستدلف معية دورا إلى المخيم لمعاونتها في توزيع المساعدات على اللاجئين، أو سيقودك الفضول في لحظات جريئة إلى فتح أوراق التاروت في شقة هيام.

    چومانة تلك الجميلة التي قُتلت بعدة طعنات على سريرها طعنات نهشت جسدها، واقتنصت روحها لتفيض إلى خالقها.

    والتي بشكل أو بآخر وجدتها إشارة للجميلة للفاتنة في هدوءها، وجدتها لبنان بكل ما تحمله من غنج وبهجة وغواية رغم ما تحملته من قسوة وفقد وموت كثيرًا ما جاب في ضواحيها.

    لبنان الذي عشقه الكثيرون، كما عُشقت چومانة من الكثيرين، ورغم أنها منذ الصفحات الأولى وهي ميتة إلا أن طيفها العاري ظل يفرض نفسه على مروان ودورا لآخر صفحات الرواية.

    كل من رآها اشتهاها، حتى ناصف، عم مروان الذي تمنى مبيتها في فراشه، واصفًا إياها بأنها من نسل حواء الأصلية، الأنثى المغوية التي لم يهذبها الزمن.

    رواية حملت في طياتها الكثير من الفقد والموت كما حملت الشهوة والحب والجمال.

    منذ اللحظة الأولى التي تعلن فيها الخادمة لوسي فقدان الجسد واختفاءه بعد أن رأته بأم عينيها مسجيًا في الفراش يغوص في بركة من الدماء، ما أن يتقمص القارئ دور شيرلوك هولمز لكشف هوية القاتل وحل لغز القضية، إلا أنك ستجد نفسك ماخوذًا مع كل شخوص الرواية أساسية كانت أم ثانوية، فالكاتبة استطاعت ببراعة أن تخلب ألباب قارئي عملها بخبرات حياتية شكلت سطور وصفحات لا تخلو من فلسفة كما لم تخلو من مشاعر.

    ستحب هيام بعد أن تشعر مع ظهورها الأول بالهيبة، سيغمر قلبك الشعور بالحنو على يوسف الصغير ومحبة وتقدير لجده الحكيم( الطبيب) الذي يحمل نفس الاسم.

    ستفتقد غزلان التي لم تراها من الأساس طالبًا لها الشفاء من لعنة الجمال الذي قادها للهلاك من أجل مجتمع سقيم.

    مروان وهيامه بچومانة التي فقدها وفقد الحياة فيحاول من جديد استعادتها مع دورا.

    ستتعاطف مع إيمان أم البنات وستود كثيرًا ملاقاتها صباحًا قبل ذهابك للعمل لتناول شطيرة بالزعتر والجبن مع كوب القهوة المفضل لديك.

    وفي آيام الأحاد ستصاحبهن جميعًا لتناول الفطور في حديقة الطبيب الجد.

    منذ العنوان اللافت القصير الذي يحوي كلمتان متضادتان، حيث بودا رمز ديني والبار بما يحمله من موسيقى ورقص.

    أن تجتمع الروحانية مع المادية الشديدة في عنوان قصير شديد التكثيف كان أقرب تشبيه لحالة الرواية التي تميزت بالتكثيف الشديد رغم تزاحمها بالشخصيات والأحداث.

    تضاد في الذوق الموسيقي ليوسف الكبير وحفيده، فالحكيم يتلذذ بالسيمفونيات العالمية الكلاسيكية أما الحفيد فيلوذ بجيتاره وموسيقاه ليحيا بهوية مزدوجة لا يعي إلى أيهما ينتمي بالأكثر، متغنيًا، يثيره الشوق لمعرفة كل ما يتعلق بهيلدا والدته حتى تأتيه فرح!

    تضاد حتى في الرغبة في الإنجاب ما بين ما رأته چومانة في نفسها وما بين ما كانت تشتهيه دورا.

    كما حفلت الرواية بمتناقضات عدة، وُجدت أيضًا التشابهات.

    فمروان يجد تشابهًا وثيق الصلة بين چومانة ووالدته.

    ستصل للنهاية مُجفلًا حين تستشعر لذة القاتل رغم ندمه!

    رواية قصيرة ١٦٨ صفحة كُتبت بفصحى سلسة معبرة بأسلوب رشيق ومفردات بديعة تجعل المشاهد حية تكاد تراها بمقلتيك تشهد على تقاطع المصائر.

    إليكم بعض الاقتباسات التي أعجبتني:

    ❞ كل من يتحدث بالطائفية، هو شخص ملعون.»

    ❞ كانت تنتمي لنوع من البشر الذين يرتبطون بخيط غير مرئي مع عالم آخر محجوب، هذا النوع من البشر لديه هشاشة غير مفهومة، يعتبرها الناس العاديون ضعفا، وعدم قدرة على مجابهة الحياة، وخوض عراكها، لكن هذا غير صحيح ❝

    ❞ الضعف حالة ترتبط بالظرف الخارجي الموجود، مضاد حالة الضعف هي القوة، الضعيف ربما يتحول إلى قوي في ظرف آخر، بل إلى قوي شرس أو لامبالٍ بالآخرين؛ بينما الهشاشة ترتبط بالطبيعة الوجودية للشخص ❝

    ‏❞ هل تظن أننا نستطيع حقا أن نحمي من نحب؟ هذا وهم كبير. ❝

    ❞ إن ما ينبغي علينا معالجته بقدر ما نعالج الأجساد النازفة هو علاج وحشية الإنسان تجاه أقرانه من بني البشر ❝

    ‏الجمال الفائض لعنة لأنه يقترن بسوء الحظ

    ❞ كم نحن متناقضون! ولا يمكننا دائما معرفة ما نريد في قاع ذواتنا❝

    ❞ «تصغر كل مصائب الدنيا حين يمر عليها الوقت». ❝

    ثلاثة لا يمكن إخفاؤهم، الحب، والحمل، وركوب الجمل.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    تعود بطلة الرواية "دورا" إلى قريتها مع وقع جريمة قتلٍ غريبة وغامضة، ربما تبدو للقارئ لأول وهلة وكأنها الأساس الذي تقوم عليه الرواية، أو هي محاولة من الكاتبة لجذب انتباه القارئ بالحيلة البوليسية التقليدية، ولكنها سرعان ما تضعه في قلب شخصيات الرواية وأحداثها، لنجد أنفسنا إزاء نماذج بشريّة شديدة الخصوصية والرهافة، تحكي عن كل واحدٍ منهم وعن سيرتهم بشكلٍ موجز، حتى نتعرف على عالم الرواية في واحدةٍ من أحياء بيروت التي لاتزال تجتر آثار الحروب والدمار، ويسعى أفراد هذا الحي لتجاوز مآسيهم كل واحدٍ بطريقته إمّا بامتلاك المزيد من العمارات والسيطرة على الأرض، أو محاولة الاهتمام بشؤون جيرانهم وحالتهم الصحية والنفسية، وإمّا بالسعي وراء كشف الغيب واللعب بأوراق المستقبل لكي يطمئنوا لحاضرهم!

    كتبت عنها على موقع الرواية

    ****

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون