ما حدث في شنجن - محمد إسماعيل
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

ما حدث في شنجن

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

م ، شاب مصري ثلاثيني، تلقى تربية خاصة على يد أمه ”إبتسام“ -التي وهبته حياتها بعد أن فقد أباه في سن صغيرة. يسافر أكرم إلى الصين فى رحلة عمل، ويلتقي "سونج"، فتاة رقيقة عانت من تجربة عشق مجهض. وضعتهما الأقدار في طريق واحد ليجدا نفسيهما فى علاقة غرامية معقدة في جوانب كثيرة، فيندفعان معا فى تيار محموم من الغرام بشكل سري. بين جبال الصين الشفافة، ومجتمع تغلفه كل مظاهر التقدم والحداثة وباطنه انتحار وخواء روحى خاصة لدى الشباب، يبدأ أكرم رحلته في اكتشاف البوذية. عن غياب فكرة الخالق، وفكرة الجذور والانتماء. يذهب إلى الراهب البوذي لديه مئة سؤال ليعود بألف منها. يطغى الصراع الداخلي الذى يعيشه أكرم على كل شيء، حتى على علاقته بـ سونج - فيتركه فى حالة تشتت بين رغباته وعقائده. يقدم إسماعيل في أولى أعماله الروائية، "ماحدث فى شنجن"، عدة وجوه إنسانية فى حالة صراع داخلي مع أفكارها ورغباتها، المعلن منها والمضطرب داخلها. يقودنا إسماعيل عبر مشاهد روائية موجزة، وبلغة صافية ناعمة وبأقل الكلمات –سواء فى الوصف ورسم المشهد أو حتى فى المونولوج الداخلى- إلى متابعة قصة تبدو بسيطة وعادية ،إلا أنها فى الحقيقة مثل قمة الجبل الهادئ وفى قلبه بركان يشتعل.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 3 تقييم
31 مشاركة

اقتباسات من رواية ما حدث في شنجن

‏الضمير لا يمنعك من ارتكاب الإثم، هو فقط يمنعك من الاستمتاع به. مقولة قرأتها قديمًا ولكني لا أذكر قائلها. ليست صحيحة تمامًا، فالضمير لا يمنعك من الاستمتاع بالذنب في حينه، هو فقط يملؤك ندمًا بعد الاستمتاع. لكنك ما إن تهم بالذنب ثانية تجده قد تغافل عنك تمامًا وتركك تفعل ما تفعل حتى تنتهي منه، فيعود إليك متمهلا كذئب تمكن من فريسته ولكنه يستمتع بمراوغات القنص. فيباغتك وتراوغه متناسيًا ألمه فيخطئك متعمدًا حتى يأتيك ثانية من حيث لا تدري ليحكم قبضته عليك ويبلغ ذروة انتقامه منك، فتنوي التوبة وتعزم على ألا تعود لذنبك أبدًا، يبتعد قليلا مبقيًا نظره الحاد مسلطًا نحوك، لا تغيب عن ناظريه أبدا وتبقى أنت يقظًا متألمًا من قبضته، خائفًا من عودته. لا يتطلب الأمر أكثر من أن تأتي سونج، فتتمدد بجانبك ثم تلتفت نحوك بعيون ترخي جفونها الرغبة حتى يتبخر الضمير كشبح أفزعه ضوء النهار فيبقى بعيدًا بعيدًا حتى يطلع عليك الصبح فيأتيك ثانية متلذذًا بقنصك.‏

مشاركة من إبراهيم عادل
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية ما حدث في شنجن

    3