الحدس: أبعد من أي حس - أوشو, مريم نور
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الحدس: أبعد من أي حس

تأليف (تأليف) (إعداد)

نبذة عن الكتاب

كتاب يتوخّى توضيح الفرق بين العقل الفكري المنطقي وعالم الروح الأكثر شمولاً. المنطق هو طريق العقل لمعرفة الحقيقة؛ الحدس هو الطريقة التي تختبر فيها الروح الحقيقة. مناقشة أوشو لهذه الموضوعات في منتهى الوضوح، هزلية بعض الأحيان ومشوقة. لكل منا قدرة طبيعية للتوصل إلى حالة الحدس، ولكن التطبيع الاجتماعي والثقافة الرسمية يعطِّلان هذه القدرة. نحن نتعلم أن نتجاهل غرائزنا بدلاً من أن نتفهمها ونستخدمها كمنطلق لتحقيق نموِّنا وتطوِّرنا الفردي. وفي معرض ذلك نقوّض جذور الحكمة الفطرية التي يفترض أن تتفتّح حدساً فينا. في هذا الكتاب، حدَّد أوشو بدقةٍ مفهوم الحدس، وقدَّم توجيهات عامة لطريقة تعرّف الحدس في الآخرين وفي أنفسنا. إنه يعلِّمنا التفريق بين الاستبصار الحدسي الأصيل و"التفكير الرّغبي" الذي يمكن أن يقودنا بسهولة إلى خيارات خاطئة ونتائج غير مرغوبة. إنه يضَمَّن الكتاب تمارين محدَّدة، وطرق تأمل مخصَّصة لتغذية ودعم كل مواهبنا الفردية الحدسية والطبيعية.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.2 8 تقييم
139 مشاركة

كن أول من يضيف اقتباس

هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب الحدس: أبعد من أي حس

    8

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    يخبرنا الكتاب كيف يمكن للحدس أو لنقل البصيرة أن تتحقق في الإنسان، أولا يجب على المرء التخلص من الفكر أو ما يعرف بالمعلومات المسبقة عن الأمور فهي بمثابة حاجز يعيق المرء عن الحدس والحدس لا يحرك المبدع داخل كل شخص ففي أحد الأمثلة في الكتاب:

    ❞ الأشجار خضراء ولكن خضرتها لا تحوّلك إلى راقص أو مغنٍّ. لا تطلق فيك موهبة الشعر لأنك قادر على تفسير الظاهرة: الكلوروفيل هو الذي يكسب الأشجار خضرتها. ولا يتبقى شيء من الشاعرية. عندما يوجد التفسير، تختفي الشاعرية.‏ ❝

    الفكر يجعل الإنسان منطقي، لكن الحياة ليست منطقية في كثير من الأحيان، اذا ظل الإنسان منطقي سوف يفقد عقله، لذا يرى أوشو أن إعمال القلب بدلاً من العقل هو جوهر الحدس.

    الحدس يحقق السعادة ولا تأتي السعادة من النجاح كما يعتقد الكثير بل يأتي على المرء بالشقاء لانه قائم على إرضاء الغرور الذاتي والاخرين، لذا السعادة هي مقياس النجاح وليس العكس.

    منطقه الاشياء وإخضاعها تحت تأثير التحليل العلمي يفقدها شاعريتها وروحانياتها، ربما لذلك نرى عدد من العلماء لا يؤمنون بأي دين. ونعرف لماذا الشرق أكثر شاعرية على عكس الغرب.

    اقتباسات:

    ❞ «أنا أمثل ذاتي، لست أدنى من أحد ولا أتفوّق على أحد». وإذا وقفت جانباً وشاهدت العرض بكامله، فهذا يعني أنك دخلت العالم الثاني - عالم الفكر والوعي.‏ ❝

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون