هذه سبيلي > اقتباسات من كتاب هذه سبيلي

اقتباسات من كتاب هذه سبيلي

اقتباسات ومقتطفات من كتاب هذه سبيلي أضافها القرّاء على أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الكتاب.

هذه سبيلي - أيمن العتوم
تحميل الكتاب

هذه سبيلي

تأليف (تأليف) 5
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • ستجد أن لكل عبقري خوفه الذي يدفعه إلى النجاح..

    مشاركة من أم الأمير
  • "مع الزّمن، حين يتقدّم العُمر، يبدأ ذلك الخيط الّذي يربطك بالبشر يُصبح دقيقًا، تزداد دِقّته حتّى ينقطع في النّهاية، فتجد نفسَكَ بعد انقِطاعه قد سقطتَ في أحضان الكُتب".

    #هذه_سبيلي

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من ام محمود
  • القراءة فنّ، فنّ مُكتَسب، لقد قالوا عن الشّعر الذي يتنزّل به وحيُ الشّعور إنّه صَنعة؛ أفلا تكون القراءة حِرفةً يُمكن اكتسابها، وتغذيتُها!! القراءة كالرّياضة تحتاج إلى لياقة حتّى تُثمر وتؤتي أكُلَها…

  • أعطتْ جدّتي لأولادِها وأحفادِها أكثرَ مِمّا أعطتْ لنفسِها، تعلّمتُ منها أنّ العَطاء يُحقّق السّعادة للنّفس أكثر من الأخذ

  • معيشة الفَلاّحين القاسِية علّمتْهم أنّ الحياة إمّا أنْ تطحنهم، فيخرجوا من تحتِ رحاها مسحوقين أو أنْ يخرجوا ناجين بعزيمتهم

  • حياة أبي الجادّ علمّتْني الجِدّ، وغرستْ فيّ فضيلة الإحساس بأهمّيّة الوقت، ولقد كنتُ أراه وهو عالِمٌ في النّحو والشِّعر، يجلسُ في مكتبه يُحضّر المادّة ويكتب الأمثلة بخطّ يده في وُرَيقات يُعدّها لهذا الشّأن قبل أنْ يغدو إلى طلاّبه في الجامعة، في محاضرةٍ يكون قدْ درّسها عشرات المرّات من قبلُ، لكنّه كان يُعدّ لها العُدّة كأنّه يُدرّسها لأوّل مرّة، وما ذلك إلاّ لأنّه يحترم عِلمه وعملَه، ويحترمُ طُلاّبه.

  • أكثرُ ما تعلّمْتُه من أبي هو ما رأيتُه منه؛ أفعال آبائنا تُرشِدنا وتُلهِمنا أكثر من أقوالهم، نحنُ نحاول في أحيانٍ كثيرةٍ أنّ نكونَ صورةَ ما يكونونه، نحنُ ما اعتدنْا منهم أكثر مِمّا سمعناه

  • أؤمن أن الاستقرار العائلي أحد أهمّ الأسباب المُساعِدة على الإبداع، ولكنه ليس كل شيء؛ فهناك مَن كانوا أيتامًا أو دون آباء أو نشؤوا في أُسَرٍ مُفكّكة وصنعوا مَجدَهم بأنفسهم، وتركوا أثرًا لا يزول إلاّ بزوال الدُّنيا، وقد لا يزول

  • أنا أعتقد اليوم أنّ كثيرًا من المُبدعين الّذين لا يمحو أثرهم كرّ الدّهور كانوا قد نشؤوا في أحضان التّعاليم الدّينيّة.

  • تربّيتُ في عائلةٍ مُتديّنة، مُلتزمة، وكان لهذه التّربيّة الدّينيّة أثرٌ عميق على تربيتي الرّوحيّة وسلوكي الاجتِماعيّ، وأثرٌ آخَر على ضبط مفاتيح الأمور، كان هناك ضبطٌ حكيمٌ للشّهوات، ضبطٌ ثانٍ للوقت والإيمان بأهمّيّته، وضبطٌ ثالثٌ للعلاقة مع الآخَر، شكّلت هذه الانضِباطات الّتي صنعتْها التّربيّة الدّينيّة كثيرًا من سِمات شخصيّتي

  • لقد عرفتُ شيئًا ما عن تاريخ بعض الدول، أعيادِها، ملوكها، انتصاراتها الموهومة، صناعتها، زراعتها، وسنابل القمح الّتي تعدُ بالخير. كلّه كانتْ تقوله هذه الطّوابع

  • ‫ التّأمّل قراءة عميقةٌ في كتاب الكون، وإذا كانت القراءة من كتابٍ رفيعة القَدْر فإنّ القراءة من صفحة الكون أجلّ وأرفع، والتّأمّل مَسلكُ الأنبياء، فقد كان الرّسول صلّى الله عليه وسلّم يُقلّب بصره في السّماء: «ربّنا ما خلقتَ هذا باطِلاً سُبحانك». وكانتْ هذه سبيلَه قبل النّبوّة الّتي قادتْه إليها.

  • لقد كان شعورُ طفلٍ وهو يمشي في أرضٍ مشى فيها العُظماء يُشعرني بالعظمة من جهة، وبأنّ عليّ واجبًا أنْ أكونَ أمينًا في نقل صورتهم ولو بعدَ حين من جهةٍ أخرى!

1
المؤلف
كل المؤلفون