بعد ما يناموا العيال - عمر طاهر
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

بعد ما يناموا العيال

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

"«أنا هنا لأنني لم أعرف مكانًا آخر يمكنني أن أختبئ فيه! بعد أن قتلتُ زوجتي هربتُ، وظللت أجري حتى اختبأت في سفينة كنت أعتقد أنها مهجورة. كان الميناء مشغولًا بحريق ضخم، فتسللت ونمت، ثم استيقظت على آلام رطوبة شديدة في رقبتي لم تغادرها حتى اليوم. كنا في عرض البحر، وعرفت أن الوجهة نيكاراجوا من طبَّاخ السفينة الذي تعاطف مع قصتي فسمح لي أن أختبئ في غرفته، وكان يُقدِّم لي سرًّا الطعامَ والسجائرَ والخمورَ التي ساعدتني في كيّ جراح روحي. لا أعرف لماذا قتلتُ هذه المرأة التي حاربتُ الجميع من أجلها. قال أبي: «ستقضي عليك»، فقاطعته، وهربت معها إلى مدينتها البعيدة، وأعدنا تشغيل مطعم عائلتها القديم. كانت ماهرة في طهي الأسماك، وكنت ماهرًا في الحسابات، وتدليك ساقيها كل مساء بزيت اللافندر. كان رجال المدينة يلتفون حول موائد الطعام، يتغزلون في سيقانها اللامعة، فعلها أحدهم أمامي وقال: ""نحسدك"". ثم رأيته من بعيد يحك ذراعه بها. وأزعجني أنها لم تغضب. قلت لها : ""نترك المدينة"". قالت وكان وجهها لئيمًا للمرة الأولى: ""ليس حلًا، ستظل المدينة تطاردك"". ليلتها لم أنم حتى سكبت فوق ساقيها الزيت المغلي. كانت الصدمة قاتلة!."""
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.4 133 تقييم
870 مشاركة

اقتباسات من رواية بعد ما يناموا العيال

«الجمهور لا يصنع كاتبًا، الكاتب هو الذي يصنع جمهوره، القارئ لا يختار كاتبه المفضَّل، الكاتب هو الذي يختار قارئه المفضَّل، هو صاحب الخطوة الأولى في هذه العلاقة، والتاريخ لا يتذكر القراء»

مشاركة من SARA SARLIM
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية بعد ما يناموا العيال

    132

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    ومن مثل عمر طاهر في بساطة قلمه يسحرنا ويرسم الابتسامة على وجوهنا ونحن نقرأ له مجموعته القصصيه .. لا أحد.

    ١٩ قصة قصيرة في زمان كوفيد ١٩ تأخذنا معه من جديد لنعيش بين جدران بيوت العوائل المصرية يومياتهم بحلاوتها ومرها وبكل بساطة، وكانت قصة بعد ما يناموا العيال أجملهم.

    استمعت كثيراً كثيراً ولم تأخذ مني الوقت الطويل برفقة كوب شاي ساخن في يوم جميل تركني سعيدة.

    انتظرت أكثر من شهر حتى تصلني الرواية التي قمت بطلبها منذ يوم صدورها وعن طريق موقع شهير لشراء الكتب، ففي زمن كورونا شحت الكتب العربية الحديثة الاصدار في بلدي لإرتفاع تكاليف الشحن الجوي وتوقف البري ولم استطع الانتظار يوماً آخر لقراءتها فتركت الكتاب الذي بين يدي لأستمتع بها وحسناً فعلت :))

    .

    .

    .

    .

    .

    لمحبي عمر طاهر انصحكم بها جداً .

    .

    .

    .

    .

    .

    28-03-2021

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كالعادة يغمرنا الكاتب بكثير من الدفء و الألفة بعد روايته الجميلة " كحل و حبهان " يعود عمر طاهر مجددا مخترقا جدران بيوت أهل مصر الأصليين ..الطيبين..المكافحيين .

    قصص و حكايات مختلفة تشكل معا عقدا من المحبة و الود الإنساني...بالأساس و الأغلب بين الرجل و المرأة كزوجين ، أو بين الاباء و الابناء، الأسرة في العموم،  و كذلك بين الأصدقاء.

    علاقات إنسانية بها فيض من المشاعر الجميلة و النبيلة يغلف بها عمر طاهر حكاياته،  تتغلغل في قلبك بلغتها السهلة و السلسة بدون تكلف أو افتعال.

    واحة من الراحة النفسية تدخلها في قصة تلو الآخري، و تغسل عنك هموم و أحزان تتداعي رويدا رويدا عن كاهليك في حنين إلي الماضي إذا كنت مثلي في خريف العمر ، و رغبة في الألفة و الصحبة بالحياة الحقيقية بعيدا عن إدعاءات العالم الافتراضي.

    سلام علي الطاهر عمر ، و أدام الأنس بين كلماتك و صفحات قصصك و رواياتك .

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    #بعد_ما_يناموا_العيال

    #عمر_طاهر

    ▪️ نوع الكتاب : مجموعة قصصية (١٩ قصة قصيرة)

    ▪️ دار النشر : دار الكرمة

    ▪️عدد الصفحات : ١٨٦

    ▪️ تقييم الغلاف : (٤ / ٥) كعادة أغلفة كتب عمر طاهر فالغلاف يحمل صورة من كل قصة في الكتاب

    ▪️تقييم اسم الكتاب : (٥ / ٥)

    الاسم جيد جدا تجاريا فهو يخطف الأنظار وتريد أن تعرف ما سيحدث بعد ما يناموا العيال لكن بالقراءة ستكتشف أنهما زوجان اتفقا على ألا يبدأوا وصلة النكد والخناق إلا بعد ما يناموا العيال.

    ▪️ملخص الكتاب :

    الكتاب عبارة عن ١٩ قصة اجتماعية لحياة ناس مختلفة نقابلها كل يوم وكأن عمر طاهر جلس على المقهى يتفحص وجوه الناس ويعرف من كل وجه قصته أو ربما أشعر أنها قصص حقيقية لأناس قابلهم عمر طاهر أو يعرفهم وألاحظ هذا بسبب النهايات المفتوحة في معظم القصص فهو مجرد أنه يحكي القصة وفقط لا تعرف ما المغزى منها وإلام تنتهي هي مجرد قصص خفيفة للتسلية وكأنه يسجل screenshot من يوم من حياة كل صاحب قصة.

    الناس اللي قرأت لعمر طاهر قبل كده هتعرف ان ده أقل كتاب له وأنا من رأيي إن عمر طاهر كان لا يجب أن يكتب مثل هذا النوع من الكتب بعد التحفة العظيمة (صنايعية مصر).

    أما من يمدح في الكتاب فستجده أول مرة يقرأ لعمر طاهر فربما وجد أن الكتاب تسلية عظيمة له لكني لا أرى هذه القصص سوى أنها تنفع كمنشورات على الفيسبوك وربما عمر طاهر يكتب مقالات وقصص أفضل منها على الفيسبوك.

    أرى أن الكتاب عملا تجاريا أكثر من أن يكون عملا أدبيا.

    ▪️أكثر قصتين أحببتهم في الكتاب (غبار خفيف - بعد ما يناموا العيال)

    تقييمي للكتاب : (٢ / ٥)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    مجموعة قصصية مكونة من ١٩ قصة قصيرة من وجهة نظرى ومع احترامى لكل من أحبوها لم تروقنى على الاطلاق 🤦🏼‍♀️🤦🏼‍♀️

    قصص خالية من اى معنى أو هدف او حتى حكمة اقدر اطلع بها من اى قصة ما عدا قصة بعد ما يناموا العيال والتى تحمل اسمها المجموعة ومع اعتراضى على عنوانها وإطلاقه على الكتاب فى العموم لا أرى منه غير لفت انظار لهدف المبيعات... وهو عنوان بالنسبة ليا كان مخجل إلى أن قرأت القصة وفهمت مغزاها وعجبنى محتواها هى فقط لا غير ...

    قصص ضعيفة ليست بالمرحة ولا ساخرة حتى ولا ممتعة من وجهة نظرى وفجأة كنت اجد القصة انتهت 🙄 طيب ايه ، فين ، مين ... انا استفدت ايه ... طيب بلاش استفدت ... استمتعت طيب 🤷‍♀️ ابدا ابدا...

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اسلوب عمر طاهر المميز و خفة دمه تخليك تقيم ب ٥ نجوم و ضميرك مستريح 😂

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    *** بعد ما يناموا العيال ***

    امتنان كاتب لسكان عمله، تهيئة هامسة: "هذا العمل من وحي خيال المؤلف، وكل ما يرِد فيه من أحداث وشخصيات يمت للواقع بكل الصلات، فلا تفزع إذا اشرأبت رقبتك ورقبة اللي جابوك واللي يعرفوك من بين السطور". هكذا وقعنا في الأسر من الكلمات الأربع الأولى للمجموعة القصصية بعد ما يناموا العيال، للمؤلف: عمر طاهر، الصادرة عن دار الكرمة للنشر والتوزيع، عام 2021م، وبرمجها تطبيق أبجد في نحو 134 صفحة.

    تسع عشرة قصة من شوارعنا، عنّا. إستبطان واضح ومرتب لتجارب حيايتة عاشها وعايشها، ثم كتابة مخفوقة بكريمة الخيال، ومُزدانة بكريز التكثيف والاكتناز.

    مُركبة، يتفرع عن كل قصة قصص. مسلسلة لامتناهية الحلقات، لا يكاد ينتهي العرض، إلا ويعاد إذاعته على وسيط آخر في بيت مجهول. مشاهد داخلي وخارجي بعدد من مروا على البلد من أبطال وكومبارس. مواسم بطول زمن التعافي من خناقات الجموح مع الطموح. حلقات يُعاد عرضها في اليوم بإجمالي = حاصل ضرب طول المسافة بين سطوح الأمل وأسفلت الخيبة X عدد وسائط العرض البشرية.

    تفاصيل الزمن والمواقع والأشخاص منفصلة، تُسبب إرهاق عند اقتباس الكوتس. في الوقت نفسه حافظت على خيط درامي واحد، مفتول على حبل مجتمع شرقي، بطرفيه من الوجع والتعافي. إذا ما أقسم الواحد على معايشة قصة منهم – أو أكثر - بكامل أبعادها في محيطه الضيق؛ أقسم غير حانث. ولتذهب الكوتس للجحيم.

    19 قصة من مُنمنات مكتنزة، يقذفها التكرار يوميًا في البيوت. تلقفها عمر طاهر واحدة تلي الأخرى، وصنع من كل مُنمنة مجسمًا رباعي الأبعاد، بدون إخلال بالاكتناز المقصود. والتفاصيل الغائبة، أهملها عامدًا، ليستمتع بجلوسه الهادئ على كرسي هزاز بالساحة الفارغة أعلى يسار الصفحة، يطل على السطور والقارئ، مكتفيًا بغمزة عين إجابة على: "خفيت أسامي في الحكاية دي ليه"، بمداعبة أنامله لشعر اللحية بهدوء الإفراج عن ملامح الوجوه وتفاصيل الأماكن على دفعات، بلوكمية حنونة يسددها للصدر حين يسمعك: "أنت تقصد هنا فلان". في تشويحة ذراع على امتداده وهو يغادر مُغمغمًا بلعن سؤالك: "النهاية هنا إيه". ثم يعود ويجلس على نفس الهيئة حتى آخر صفحة.

    هكذا؛ نحى عمر إيجو الكاتب جانبًا، وتعامل مع النص كميراث مشاع. بل وطلب بلطف متمهل مجاراته في تأليف الـ 19 قصة، وما يتفرع عنها. فاستدعينا تجاربنا ومن نعرف، وألبسناها لشخصياته، ثم حكينا على ألسنتهم برحابة صدر عنا وعنهم. استرسلنا في الحكي لسببين: لم يطمس التكثيف الخلفيات التربوية والإجتماعية والثقافية للشخصيات فتنامت بيننا العِشرة، ولم يداري الاكتناز السوءات النفسية فتوطدت معها الصداقة. اكتناز وتكثيف قياسه الباروميتري لم يرتفع إلى درجة "ولا فاهم حاجة"، بل استقر عند "يا نهار أزرق معقول خلصت بسرعة كدة، لأ في كمان".

    روّض عمر فرس السرد الهائج. والترويض رياضة شجاعة، أما الفروسية رياضة نبل. وكل مروض فارس، والعكس غير صحيح. شجاعة الترويض ونبل الفروسية نباريس تلألأت منيرة وهو يشرح أشد الخصوصيات إحراجًا بغير ابتذال. يُضفر حاضرًا بماضي. يبدأ حكايات من آخرها. يُنهي قصص عند ماضيها. يُبرم هدنة مع مستقبل شخص، ويقاتل مستقبل آخر. يبعث مرسال بهجة مع رد فعل. يتسلم جواب ألم عليه طابع ذكرى.

    وعشان اتجرجنا وحكينا معاه؛ تُضاف موهبتين جديدتين لسجل مواهبه: بث روح الحكي في المتلقي، فتح مواضيع مزدحمة والركون إلى هدوء الردود المقتضبة على طريقة الطبيب النفسي.

    موهبة أخرى سجلتها المجموعة في سجل المواهب، قديمة نعم، استخدمها قبل سابق في "من علم عبد الناصر شرب السجائر"، وغيره، لكنها بهذه المجموعة نَوَافِيث مصدورين في بلاد تأكل النار أحشاء أكابرها – وأصاغرها – من كلمة. كاتب في الغرب، تنتهي مَلَكته عند اعتقاد فكرة، وتطويعها للعرض برشاقة. جوب ديسكريبشن أدوات تطبيقه من أجل سالاري معتبر؛ معايشة وبحث وأوراق وأقلام ولاب توب، وأحيانًا موسيقى في الخلفية، وممكن سجائر. أما عندنا، يُضاف لما سبق بالمجان، من غير حوافز إجادة ولا أوفر تايم، مهام: الرقص على زجاج مهشم، وعلى رؤوس أفاعٍ، كشف ألغام شراشيح التنوير، تفادي شلاليت التكفير، ناهيك عن جعير البعارير بجملة قديمة 3 مرات. (بتصرف مُخل، وصفولي الصبر: عن الكتابة وأهلها)

    تجلت تلك الموهبة هنا، بلا فوقية متصنع، ولا أبوية متكلف، بل حسيس محب يوشوش منبهًا عن رزايا، عن بلاءات. محذرًا من: جواز الصالونات "أنثى السكر"، للطلاق سنة أولى جواز "النشرة الجوية". من: البطالة "يجيد الإسبانية"، للزبون ديمًا على حق "فنجان الست". من: بجاحة الاعتراف بالخطأ "فتاة تشعر بالوحدة في الثمانينيات"، للاستسلام لرغبات الآخرين واعتبارها نجاة "شوكة تحت جلدي". من: ملل شات الكتابة معدوم الأحاسيس "فنجان الست"، لانفصال قنوات التلفزيون عن الواقع "بعد ما يناموا العيال". من: تأخير أجلاف الأطباء بالساعات والأخطاء الطبية لبعضهم "هبوط اضطراري"، لإله السرد الذي يصنع قراءه ولا يصنعونه "المتوسط". من: إزالات البيوت "شدة وتزول"، لـ "ادلعي يا هبة في الأيام المهببة" "فنجان الست". باقي: الحوكمة والتنمية المستدامة.

    لم ينس طاهر كفوف الطعام المشققة من فتل حبال الوصال. حنّاها بحِنة سوداني. بروزة تخوف من فخ تقليد ما سابق في "كحل وحبهان". لم يسقط. هناك، في "كحل وحبهان"، أصناف الطعام نظارات طبية تجلي غبش النظر جوه النفوس. أما هنا؛ مفاوض على بروتوكول توزيع حصص الوخز والنشوة مع الآخرين. الأرز بلبن في "غبار خفيف" طلب وضع بروتوكول التوزيع. والسجق في "أثنى السكر" جرَد الكميات وأجرى المعاملات الحسابية. والكباب في "بعد ما يناموا العيال" صاغ بنود التوزيع وأخضعها للتدقيق الإملائي والنحوي. والشاي في "يُجيد الإسبانية" أضاف ملحقًا. والسمك المستكاوي في "فنجان الست" طلب جلسة مباحثات جديدة. والكريم كراميل المتحروق في "شوكة تحت جلدي" نقل على الهواء مباشرة مراسم التوقيع. والبن في أغلب القصص وضع لائحة التنفيذ. والبيض المسلوق في "فتاة تشعر بالوحدة في الثمانينيات" تهديدًا بالانسحاب ما لم تُعاد المفاوضات على بعض البنود.

    صابونة "السهل الممتنع" باشت من كثرة غسيل أعمال إبداعية افتكرت الركاكة سهولة وشذوذ الفكرة تمنُّع. وفقدت العبارة أعز ما تعبر عنه: "عمل متعوب عليه، وتعالى قابلني لو حد عمل زيه". لكن مع الأسف لا نعرف لها بديلًا بنفس القوة في الأداء، أقره مجمع اللغة العربية، ولذا أتوجه للسادة أعضاء المجمع الكرام، إقرار فصاحة تعبير "مجموعة قصص على الله حكايتها يا عم" مع هذه المجموعة فقط على سبيل الاستثناء.

    #عمر_طاهر #بعد_ما_يناموا_العيال

    #دار_الكرمة #أبجد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب/ (مجموعة قصصية): بعد ما يناموا العيال

    للكاتب: عمر طاهر

    عدد الصفحات: ١٩١ صفحة

    صدر عن دار الكرمة للنشر والتوزيع

    قرأته pdf على تطبيق أبجد ❤️✨

    <a href="****"><img src="https://i.****" alt="IMG-20220206-WA0028-01" border="0"></a>

    نبذة عن الكتاب:

    - الأُنس، هو ما يأثرك في أسلوب عمر طاهر، هو ما يجعلك ترى التفاصيل الصغيرة التي يذكرها لك بصدر رحب وبحُب وأمل ودفء.

    - تأخذك (أنثى السكر) لتريك كيف يرى المحب حبيبه، حتى وإن رءاه العالم عاديًا، وتأسرك (ثرثرة الركاب) بقوة واقعيتها، حتى قصة الكتاب (بعد ما يناموا العيال) تغرقك بالحنان الدافئ.

    - هو كتاب خفيف من وجهة نظري، لكن رغم خفته لا يُقرأ في جلسة واحدة، ولا يُقرأ إلا في هدوء ✨

    - لغة الكتاب سلسة قريبة من القارئ، بعضها عربية فصحى قريبة من اللغة الدارجة، وبعضها في حواره تجد العامية المصرية

    - الأسلوب سلس، يجعلك تنسجم معه انسجاماً قوياً، لتعرف المزيد

    - بعض القصص كانت أضعف مما قبلها أو مما يليها.

    اقتباس:

    ❞ أشعر بالهزيمة؛ انتصر الجميع في معاركهم معي، خضعت لما يطلبونه لأشتري دماغي، استسلمت ثم دبَّ جحيم ما في روحي ❝

    ❞ تفكر في أن هذا الرجل لا يستحق أبدًا أن يشعر يومًا ما بالوحدة. ❝

    "خُلقت القصص لنقتسمها"

    لذلك لا تنتظر مزيدًا من قراءاتك الكتاب، الكاتب هنا يريد أن يجعلك مستأنسًا بكلامته، مشاركًا بحواسك، باحثّا في دفتر حنينك عما يُشبه ما كَتب.

    - الغلاف رائع، مكتمل التفاصيل، وبه لمحة من كل قصة ❤️

    - تقييمي للكتاب: ٥/٣ 🌿

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    السهل الممتنع، عمر طاهر، القادر على تحويل العادي إلى مميز، وله في ذلك دربه الفريد، صاغ عالمه الخاص من مفردات بسيطة الشكل،عالية المضمون . يداعب خيال القارىء ويلعب على وتر لا يخيب، فيصيب في الصميم، وهو يغزل بهدوء حكايات مبنية على ذكريات تراودنا، وأحلام تباغتنا في الصحو والمنام.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    حبيته جداً جداً بكل قصة فيه بلا استثناء رغم إنه مش أحسن كتاب قصص قصيرة قريته في حياتي مثلاً .... ولكنه كتاب خفيف على القلب جداً وخلص بسرعة أوي أوي ومكنتش عايزاه يخلص

    لا تزال مؤلفات عمر طاهر زي نسمة صيف حلوة منعشة ومسلية بالنسبة لي وبتخليني في حالة مزاجية أحسن بكتير .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    مؤلف قذر في كل قصة يتحدث عن شرب الخمور

    لعنة الله عليك وعلى هكذا قصص.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    تحميل كتاب بعد ما يناموا العيال – عمر طاهر

    ****

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون