رؤوس الشياطين > اقتباسات من رواية رؤوس الشياطين

اقتباسات من رواية رؤوس الشياطين

اقتباسات ومقتطفات من رواية رؤوس الشياطين أضافها القرّاء على أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الرواية.

رؤوس الشياطين - أيمن العتوم
تحميل الكتاب

رؤوس الشياطين

تأليف (تأليف) 4.3
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • لسنا ناضجين لكي نحب كما ينبغي . الحب الذي يُعمر طويلاً لا يُقال ،لا يمكن أن تضع يدك علي حقيقته ، ولا يمكن فلسفته، ولا حتي البوح به. فإذا أردنا أن نسير هذا الطريق معاـ فعلي الحب أن يملك في نفسه ولنفسه قوته الدافعه لكي يستمر "

    -رؤوس الشياطين

    مشاركة من Radwa said / 🌱رَضوي
  • لكنّ أباه برز له مرّة أخرى من داخل النّيران، وهتف به: "ملعون، لقد أحرقتَ كتبي". لم يحتمل هذه المرّة، انتفختْ رِئتاه، سرى في أوداجه دم الغضب، انفجر: "لم أكنْ أنتمي إلى ذلك المكان؛ ولذلك أحرقتُها". صرخ به صوتُ أبيه بأشدّ من صُراخه: "لم تكنْ تنتمي إلاّ إلى ذلك المكان؛ لم تكنْ تنتمي إلاّ إلى قريتنا، هل تظنّ نفسكَ أفضلَ منّي؟ لقد طفتُ بلدانًا كثيرةً، ولكنّني كنتُ مثل نبتةٍ زُرِعتْ خارج تُربتها، نحن لا ننمو إلاّ في تربتنا، كان قدَري أنْ أعود، وقدركَ أيضًا".

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
  • وأسندَ ظهره إلى جدار الكهف في عُمقه، ورفع رجله اليُمنى فعقَدَها على صدره، ونظر في الظّلام إلى باب الكهفِ ورآهم جميعًا؛ كان فيه ستّةٌ يتصارعون. لم يكن صراعًا بين الخير والشّرّ، فمنذ أن عاش السّتّة في عقله ومعاني الخير والشّرّ تبدو باهتةً لا قيمة لها، وكان يعتقد أنّ الخير الذي ينتصر قد لا يستحقّ النّصر، وأن الشّرّ الّذي يخسر قد لا يستحق الخسارة. كان على الخير والشّرّ أن يتصالحا في جمجمته لكي يستمرّ في هذه الحياة، أن يسيرا معًا كشقيقين في تلافيف دماغه، لم يكن صالحًا بالضرورة ولم يكن طالحًا بالطبع، كان مزيجًا غريبًا منهما.

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
  • "أستطيع أنْ أقول من مُعايشتي له: إنّ عقله يضمّ مكتبة الإسكندر المقدوني الكُبرى، ومكتبة بغداد، ومكتبات بطليموس كلّها، ومكتبة الكونغرس الأمريكيّ... عقلُه كُتُبٌ تتحرّك على الأرض، دَعه يكتب، ونحن نقرأ ما يكتب، وعلى ضوء هذه الاعترافات الّتي يُدوّنها عقله اللاواعي، سنفهم، ولربّما إذا أردْنا أنْ نحلم أكثر فيُمكن أنْ نبني عليها نظريّات في علم النّفس كما كان يفعل (فرويد) مع مرضاه، أو نُقدّم فيها براءات اختراع إذا كانت الدّولة تهتمّ بذلك".

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
  • "إنّها الكأس العاشرة. إنّني أعمى. أسير في دروبٍ مُتعرّجة زَلِقة. المطر يسقط. السّماء تُزمجر. والرّيح الشّديدة تجعل قطرات المطر كأنّها زَخّات رَصاص، أنا أحاول أنْ أفتحَ فمي لأشرب بعضَ تلك القطرات، ولكنّ الرّيح تَذروها عن فمي. إنّني أصمّ، لا أسمعُ إلاّ ضجيجًا عميقًا في أُذنَيّ، لا أسمعُ صوتي، ولا أسمعُ صوتَ الآخرين، الفضاء مملوءٌ بالأصوات الغريبة، إنّها تُشبه صراصير طيّارة تئزّ في المدى، وتدخل في فمي وعينَيّ وأُذنَيّ. أكادُ أختنق، أبحثُ عن هواء نظيفٍ، المدينة كلّها مليئةٌ بهواءٍ فاسدٍ، وأنا فاسدٌ مثلها!".

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
  • "اليوم هو السّادس من حزيران، لا زلتُ أعاني صُداعًا زارني من عشرةِ أيّام، يقولون إنّه بسبب قلّة النّوم، إنّني لم أنم من سنواتٍ سحيقة، ولم يكنْ يُصيبني صُداعٌ بهذه الحِدّة، ربّما لا أحدَ يعرفُ أنّ السّبب وراء ذلك هو حوارات الفلاسفة والشّعراء في عقلي، لقد سمعتُ الغزالي وابن رشد يتهارَشان، كانا يقضِيان في ذلك شهورًا طويلة، وأنا رأسي لا تحتمل كلّ هذا الكمّ من السّخونة، ولقد رأيتُ ابن عبّاس يُضيّق الطّريق على أبي نواس، وهو يقول له: هلكت، فيردّ عليه أبو نواس: ما هلك إلاّ مَن قال، ويتجادلان، وينضمّ إليهما النّظّام فيُصدّع عقولهما وعقلي معهما بحواراته. المعرفة بُؤس".

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
  • اليوم هو الرّابع من حزيران، الموتُ رفيقٌ مُلاصِق، أراه في الطّعام، والشّراب، والهواء، وكلّ شيءٍ، أراه في وجوه الأطبّاء الشّمعيّة، وفي عيون المرضى، أراهم جثثًا مُمدّدة، على أقدامهم أرقامُ موتهم، وأكفانهم إلى جانبهم، والحُفر العميقة تستعدّ لاستقبالهم، هل يكون الموتُ واضِحًا إلى هذا الحدّ؟!".

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
  • وقالتْ له: "إنّها خمسُ سنواتٍ من العشق، مشيتُ في دروبٍ لم يكنْ لأحدٍ أنْ يمشيها معكَ سِواي، وكنتُ أسأل نفسي في اليوم ألفَ مرّة، لماذا تفعلين ذلك معه؟ هل سرقَ عقلك؟ ما الشّيء الّذي يُميّزه حتّى تقبلين بغريبٍ مثله؟ ولكنّ الأسئلة في الحبّ تبدو لا معنى لها، تبدو سطحيّة، تبدو بلا إجابات! هل يملك العِلم تفسيرًا مُمكنًا لذلك؟ الحبّ يُفسّر نفسَه بنفسِه، لقد أحببتُك؛ أحببتُكَ من كلّ قلبي، وهذا يكفي؛ هل الاعتراف بالحبّ ذنب؟ وإنّ الطّريق إلى بيتنا مفتوحة". وألقَى رأسَه على صدره، وقال بعدَ لحظةِ صمت: "الطّريق إلى بيتكم طويلة". وردّتْ: "إنّها لقصيرةٌ على مَنْ أراد".

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
  • وقال لأبيه في ادلهمام اللّيلة الثّالثة: "غارت النّجوم، وانطفأتِ الشّرارة". "نحن مَنْ يبدأ النّار". "نحن في سجن". "كيف؟". "لا يفهمنا أحدٌ". "أنا أفهمك". "قلتُ نحن؛ أنتَ سجينٌ مثلي يا أبي". "لا تكرهْ أحدًا ولا تعشقْ أحدًا؛ مَنْ يستحقّ ارتجاف هذه المُضغة في الصّدر غير المعرفة، غيرُ الكأس، غيرُ التّوق". "نحن لا نملك هذه المُضغة حينَ ترتجف". "الضّعفاء لا يملكونها، نحنُ لسنا كذلك". "إنّنا نموت". "نحنُ لا نموت. نحن نجومٌ، قد نغيّر مواقعنا، قد يكسرنا الضّوء، قد نلمَع هنا فيما نحن هناك، ولكنّنا لا ننطفِئُ بحال أبدًا".

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
  • "فلماذا تزوّجكِ إذا كان لا يُريد لهذا الزّواج أنْ يستمرّ؟". "لكي يُنجِبَ ابنًا يُشبهه؛ ربّما نجح فقط في ذلك، وأخفقتُ أنا". "أنا أسأل لماذا اختار أنْ يبتليكِ دونَ سِواكِ لكي تكون رحمها نُطفةً لولدٍ مُحتملٍ يريدُه مثله؟". "كان يتمنّى أنْ يكون إنسانًا آخَر، ولكنّ النّاس لا يختارون الحال الّتي يكونون عليها، إنّهم يُولَدون بها. ألستَ تُشبهه؟!".

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
  • لا أستطيع التحميل !!

    مشاركة من Roula
  • "وقضى شهورًا طويلةً في بيته، يستجدي الرّعاةَ العابرين لقمةً ولو يابسة، وقال له راعٍ ذاتَ مرّة: "أيجوعُ طبيب؟". وقال له آخَر: "هل أنتَ فقيرٌ إلى هذا الحدّ؟!". وقال له ثالث: "رَحِم الله أباكَ لقد كان يُطعِمُ حتّى الفِئران، واليومَ لا تجدُ اللّقمة؟!". وقال له رابع: "رَحِم الله أُمّك، لقد كانتْ دعواتُها تُشبَعُ أهل القرية كلّهم، أفلا دعتْ لكَ قبلَ أنْ تموت؟!". وقبلَ أنْ يهتف به راعٍ عابرٌ خامس، قال له: "وفّرْ نصائحكَ لنفسِك، كلّ ما أريدُه نصفَ رغيفٍ يابس ولو بالتْ عليه أغنامُك".

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
  • وشعَر بحفيفٍ يلفّ عنقه، فتلمّسها، فلم يجد إلى عروقَه النّافرة، ونظَرَ إلى النّافذة، فرأى رؤوسًا كثيرة تتسلّق على الزّجاج، مفغورة الأفواه، مفتوحة الأعين، وأسنانها تلمع على ضوء النّجوم، كأنّها رؤوس الشّياطين، وميّز من بينِها الجُثث الّتي كان يسرقها، كانتْ تستغيث، وتصرخ، وتلعن، وصرخَ هو بدوره: "ارحلنَ أيّتها الرؤوس العفنة". ولكنّها بدل أنْ ترحل، راحتْ تُقهقه، وتحفر بأظافرها وعِظام أصابعها على الزُّجاج، وتهتف بصوتٍ جماعيّ: "أنتَ ملعون". فصرخَ بصوتٍ راعف: "بل أنتنّ الملعونات أيّتها العِظام النّخرة".

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
  • ومضى زمنُ السّواقي الّتي تدور في غفلةٍ من الزّمن نفسِه، وسقى الماء كلّ نبتةٍ عطشى فأينَعها، ودار على المحرومين فمنحهم. وأعطتْه هي كلّ ما تملك، وتعلّم منها أنّ نشوة العَطاء تصغُر أمامها كلّ نشوة. وقذفَ رَحِمُها له سِتّة من الأبناء، وكانَ أكولاً، وكبرتْ كرشُه، فكانت تسبقه إلى سرير الشّفاء، وتضخّم أنفُه، ونمتْ عليه شُعيراتٌ قلائل، كأنّها صَبّار في صحراء، وتدلّتْ النّظارات على صدره، وردمَت الهُوّة الّتي كان يتوهّمها بينهما، وصنعتْ جسرًا عَبَره إلى ضِفّتها بأمانٍ.

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
  • "اليوم هو... لا أدري على وجه الدّقّة، إنّه يومٌ آخَر... الأيّام تتشابَه، لا فرقَ بينها إلاّ بمقدار ما نُحدِث نحن من فرقٍ فيها بسلوكنا، بأفكارنا، بحركتنا، بزاوية النّظر إلى الأمور الصّغيرة الّتي تبدو تافهةً فيها".

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
  • قال له طبيبُه المُشرِف: "اكتبْ يا دكتور؛ أليستِ الكتابةُ شفاء؟!". ردّ عليه: "تريدُني أنْ أعترف؟". "هل يُريحُكَ هذا؟". "رُبّما لا؛ إلا إذا أخبرْتَني مَنْ فَعَلَها قبلي؟". "ما هي؟". "الاعتِرافات". "وما أدراني؟". "فَلِمَ تطلبُ منّي ما لا تعلم؟ على أيّة حالٍ لا ينفعُ مع الجهل عذرٌ، أنا أقول لك؛ فَعَلَها القِدّيس أوغستينوس، وفَعَلَها جان جاك رُوسّو".

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
  • وهتفَ بحنوّ: "ما الّذي أصابكَ يا بُنيّ؟". "رحيلُ أبي كسرني يا شيخ، أسمع صوتَه في أذني، لا أستطيع أنْ أدرك أنّه رحل، أكلّمه في اللّيل، صوتُه، هل تدرك معنى أنْ تسمعَ صوتَ أبيك دون أنْ تراه، لكنّه يُخاطبني بصوتٍ صافٍ كأنّه هنا، أُقسم لك بالآيات الّتي حفظتُها أنّني أسمعه، وأحادثه، ويطلبُ منّي أشياء، أشياء كثيرة، ويُحاورني كما لو أنّه ما زال هنا، هنا في مكانٍ ما، ليسَ في أذني فقط، بل في كلّ ذرّةٍ فِيّ، في هذا الفراغ، في هذا الوجود، أنا أعرفُ صوتَ أبي، لا يُمكن أنْ أُخطِئه، إذا كان غير موجودٍ، فلماذا يُجيب عن أسئلتي كلّها، ويُحاورني في تلك الأمور الّتي لم ننتهِ من الحِوار فيها؟! هل أنا أهذي؟! كلاّ سيّدي الشّيخ، الصّوت الحقيقيّ لا يصدر إلاّ عن جسدٍ حقيقيّ، هذا الصّوتُ أثبتُ عندي من صوتي أنا!!".

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
  • أفكارُه أشباحُه، تُطارده في كلّ مكان، تلتصقُ به، تخرج له من شقوق جلده، تتطفّل عليه في ساعات صَفْوه، تُذكّره دائمًا بالماضي، بكلّ ما حدثَ له، تستعرضُ له في شريطٍ واضحٍ وسريع خساراته الكثيرة الّتي لم تنتهِ، تغوصُ بأنيابِها في روحه، كيفَ يُمكن أنْ يكون شكل هذه الرُّوح الّتي لا تُرى؟! يسيلُ دمٌ غير مرئيّ، يشمّ رائحة تلك الدّماء، ولا يرى لونَها، يفزع، يتنامَى فزعُه، ولكنّه سرعان ما يتواءَم مع فزَعه، وما الفزع إلاّ خيالاته الّتي لا تكفّ عن الظّهور. يهربُ منها أحيانًا، ولكنّه يكتشفُ أنّه يهربُ إليها!!

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
  • وسألها: "وماذا نُحبّ فيمن نحبّ حينَ نُحبّ؟". فلم تجدْ جوابًا، وردّتْ سؤاله بسؤال: "هل تعرفُ النّجوم الّتي تُولَد ولكنّها مُعتمة لأنّ ضوءَها لم يصلْ إلى سطح كوكبنا التّائه؟ تلكَ أنا؛ مُضيئة بكَ، وإنْ لم يرَ هذا الضّوء في أغوار روحي سِواك!". وخُيّل إليها أنّها وهبتْه أعزّ ما يُمكن أنْ يُوهَب؛ قلبها.

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
  • "هنا يرقد ماركس (1818 – 1883م)؛ لقد كان رجلاً طيّبًا ولكنّ عباراته خانتْه". "هنا يرقد أبو نوّاس (756 – 814م) لقد كان طائرًا حُرًّا ولكنّه شربَ ماءً ليس له". "هنا يرقد ابن عبّاس (618 – 687م) لقد كان يرى ما لا يُرى، فلم يفهم كثيرون فِسْره. "هنا... أرقدُ أنا... لقد وُلِدتُ لألف عام، ومتّ ألفَ مرّة، وسأعيش لألف عامٍ أخرى..".

    #رؤوس_الشياطين

    #أيمن_العتوم

    مشاركة من أيمن العتوم
1 2
المؤلف
كل المؤلفون