مي، ليالي إيزيس كوبيا - واسيني الأعرج
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

مي، ليالي إيزيس كوبيا

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

عند قراءة رواية مي: ليالي إيزيس كوبيا، تصبح مي زيادة الإنسانُ على مسافة نَفَس منّا، فنسمع نشيجها وهي في قمَّة عزلتها في مستشفى المجانين، العصفوريَّة، الذي زُجَّتْ فيه ظلمًا، بهدف الاستيلاء على ميراثها العقاريّ والماليّ... ونُصغي إلى أنفاسها وهي تخبو بهدوء، قبل رحيلها الأخير عن دنيا حوَّلها الأهل والأصدقاء إلى جحيم. بل تذهب الرواية إلى أبعدَ من ذلك، في تحليلها الفنِّيِّ لمشكلات العصر الخطيرة، إذ اختار جيل مي الحداثة، لكنَّه رفض دفع ثمنها. لطفي السيِّد، طه حسين، الرافعي، العقَّاد، جبران، شوقي، مطران، الريحاني وغيرهم، هيكلوا فكريًّا مجتمعَ العشرينيَّات حتى الخمسينيَّات، لكنَّهم تركوه معلَّقًا داخل حداثة مستحيلة، شكّلتها المنظومة الدينيَّة والفكرُ المحافظ. واسيني الأعرج، جزائريّ من مواليد سنة 1954. أحد أهمّ الروائيِّين العرب، وأغزرهم إنتاجًا. أكاديميّ في جامعتَي السوربون - باريس، والجزائر 2. حصل على العديد من الجوائز الأدبيَّة المرموقة. تُرجمت رواياته إلى أكثر من 15 لغةً عالميَّة.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.8 9 تقييم
145 مشاركة

اقتباسات من رواية مي، ليالي إيزيس كوبيا

كم كان ذلك الزمن بعيدا.

أعود إلى تربتي الأولى التي شكلتني كما يشكل الطين أن أقنع نفسي بأني في بيتنا في الناصرة؛ في الطابق العلوي. حيث أول ما كنت أسمعه في كل صباح هو صوت العصافير, ممزوجا بريح خفيفة تذكرني دوما بأن الرب يسمع كل نداءاتي الخفية التي لا أستطيع إخراجها. أقوم أتدحرج نحو الشرفة. أتنفس طويلا. يأتيني عطر ما, مزيج من بخور الجامع الأبيض والكنائس المواجهة لي, التي أراها من سطح الدار أمد كفي الصغيرتين, أقطف أشعة شمس لذيذة تشبه الحلوى الملونة. أحاول أن أتذوقها بلساني؛ أستنشقها دفعة واحدة كما الطفلة الحالمة لدرجة أن أقول في خلوتي: لا شيء يساوي هذه اللحظة التي تسرقني نحوها مثل أم حنون. ألتصق بهاء لأني بدونها, سأخسر كل شيء بما في ذلك علاقتي بالحياة التي تشد اليوم على خيط رفيع لا أريده أن يتقطع.

مشاركة من mou_mel
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية مي، ليالي إيزيس كوبيا

    9

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    رواية مي ايزيس كوبيا

    مي زياده الكاتبه الاديبه الشاعره صاحبة الكلام المنمق واللبقه طيلة الوقت في شكلها وهندامها وعائلتها الثريه مي كاتبه روائيه مبدعه سردت جميع الاحداث اللتي عاشت فيها بطريقه كئيبه ومؤثره استخدمت المصطلحات الخفيفه اعجبني التناسق في حديثها وفي سرد لياليها كان للكاتب واسيني الاعرج دور كبير في اخراج هذه المذكرات بشكلها السليم

    اعجبني ثبوت مي في العصفوريه ( مستشفى المجانين ) اللتي دخلتها ظلما للاستيلاء على ممتلكاتها من قِبل ابن عمها حبيبها ومعشوقها لطالما فضلته على العقاد والكثير من الادباء المصرين واللبنانين كجبران خليل جبران وغيرهم

    ادى غرور مي بنفسها وبلسانها المسترسل دائما الى الفن وتكبرها على جميع الرجال الى نهاية مأساويه لم تكن متوقعة ابدا .. من باب الترشيح فأنا ارشحه لمن يحب السرد المفصل والمفردات التصويريه لكل شيئ ارشحه لكل فتاه قويه مالكه للكثير من المواهب سيعجبها التشابه اللذي بينها وبين مي زياده ..

    روايه جميله سردها خفيف مفصل بطريقه مبدعه مخطوطات اكثر من رائعه ..👍🏻👍🏻

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    من. الروائع. ابدع واسيني الأعرج. في الكتاب لانه يرصد المشاعر الإنسانية. لمي زيادة ومعاناتها في المستشفى

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أفظع عقوبة.. هي ان يسرق الإنسان من حقه في الوجود.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون