شيفرة البدانة: الكشف عن أسرار إنقاص الوزن > اقتباسات من كتاب شيفرة البدانة: الكشف عن أسرار إنقاص الوزن

اقتباسات من كتاب شيفرة البدانة: الكشف عن أسرار إنقاص الوزن

اقتباسات ومقتطفات من كتاب شيفرة البدانة: الكشف عن أسرار إنقاص الوزن أضافها القرّاء علي أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الكتاب.

شيفرة البدانة: الكشف عن أسرار إنقاص الوزن - جايسون فانغ
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • زيادة عدد مرات تناول الطعام، فهذه الحالة فيها من الجنون بقدر ما في مقولة «كل أكثر لتنقص وزنك»

    مشاركة من Dona San
  • الصيام «Fasting»: علاجٌ موغلٌ في القدم‏

    ‫ بدلًا من البحث عن حمية غذائية معجزة لم يبتكرها أحد من قبل لكسر المقاومة للإنسولين دعونا نركز على ممارسة علاجية قديمة معروفة ومجربة. الصيام هو واحدٌ من أقدم العلاجات المعروفة عبر التاريخ البشري، وقد كان جزءًا من ثقافة جميع الحضارات والأديان تقريبًا التي عرفتها البشرية.

    ‫ متى ذكر الصيام، يتبادر إلى الذهن دومًا الفكرة ذاتها: المجاعة؛ هل هذا صحيح فعلًا؟ لا؛ الصيام أمرٌ مختلفٌ تمامًا، فالمجاعة تعني الغياب القسري للطعام، وهي ليست سلوكًا متعمدًا ولا مضبوطًا، فالناس في المجاعة لا يعرفون متى وأين ستكون وجبتهم القادمة، أما الصيام، فهو الامتناع الطوعي عن تناول الطعام لغاياتٍ روحية أو صحية، أو غيرها؛ يمكن أن يصوم الإنسان لأي فترة من الزمن، من بضعة ساعات إلى بضعة أشهر، والصيام هو بمعنى ما جزءٌ من الحياة اليومية؛ إن تعبير «فطور، breakfast» يعني حرفيًا الوجبة التي تكسر الصيام، وهذا ما نفعله كل يوم.

    مشاركة من amine
  • تعَدّ الأطعمة الجوزية (كالجوز والبندق)، عندما تؤكل باعتدال، خيارًا جيدًا آخر للتحلية بعد العشاء، حيث أن معظمها غني بالدهون الأحادية غير المشبعة الصحية، وفقيرٌ بالكاربوهيدرات أو خالٍ منها تمامًا، كما إنها غنية بالألياف، وهذا ما يزيد من فوائدها الكامنة. جوز الماكاداميا والكاجو هي أيضًا لذيذة، والعديد من الدراسات تبين أن تناول الجوز يترافق مع صحة أفضل، بما في ذلك إنقاص مرض القلب والسكري. يعتبر الفستق الحلبي، الغني بال «غاما - توكوفيرول»، المضاد للأكسدة، والفيتامينات كالمنغنيز والكالسيوم والمغنزيوم والسيلينيوم، طعامًا واسع الانتشار في غذاء منطقة البحر المتوسط، وقد أظهرت دراسة إسبانية حديثة أن إضافة 100 حبة فستق حلبي إلى الغذاء اليومي للشخص يحسّن من مستوى السكر الصيامي والإنسولين والمقاومة للإنسولين.

    مشاركة من amine
1