شيفرة البدانة: الكشف عن أسرار إنقاص الوزن - جايسون فانغ
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

شيفرة البدانة: الكشف عن أسرار إنقاص الوزن

تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
بحسب الدكتور فانغ فإن سبب البدانة هو الهرمونات، وأننا عبر فهم تأثير الإنسولين ومقاومة الإنسولين نستطيع التخلص من الوزن الزائد بشكل دائم. كتاب متبصّر وطريف في الوقت نفسه، يشرح لماذا أصبح العالم بدينًا، وكيف يمكننا التخلص من هذا الوباء، والحفاظ على وزن مثالي وتجنّب البدانة. Andreas Eenfeldt, Md يسلّط فانغ الضوء على أسباب انتشار مقاومة الإنسولين، ويقدم حلولًاغير تقليدية أثبتت أنها تساعد في تعزيز الصحة العامة. Jimmy Moore في هذا الكتاب واسع الانتشار بين شرائح مختلفة من القرّاء، يشرح الدكتور فانغ نظرية متماسكة وجديدة حول البدانة تمدنا بنظرة ثابتة حول نوعية الغذاء المناسب، هذا بالإضافة إلى الخطوات الأساسية التي تساعدنا على اتباع عادات صحية وتجعلنا نتحكم في مستويات الإنسولين في أجسامنا. يشرح دكتور فانغ كيف يمكننا استخدام تقنية الصيام المتقطع لنكسر حلقة مقاومة الأنسولين في الجسم، ولكي نصل إلى الوزن المناسب ونستطيع الحفاظ عليه.
3.8 10 تقييم
320 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 10 مراجعة
  • 3 اقتباس
  • 10 تقييم
  • 20 قرؤوه
  • 182 سيقرؤونه
  • 63 يقرؤونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 4

    كتاب مهم جداً، سر معالجة البدانة هو (معرفة الأسباب التي ترفع مستوى الإنسولين في الدم) لكي يتجنبها، فارتفاع الإنسولين مشكلة تسبب كثير من الأمراض في جسم الإنسان.

    من الفوائد بعد قراءة هذا الكتاب:

    ١- كشف حقيقة كثير من الخرافات المنتشرة في عالم الحمية الغذائية.

    ٢- السياسة لها سبب في انتشار البدانة.

    ٣- الأكل الطبيعي هو أساس الصحة.

    ٤- الدراسات تخطئ في نتائجها، والمصيبة إذا اعتمدت من قبل الدولة، فإنه لا سبيل للطعن فيها.

    ٥- أطول فترة صامها إنسان بدون طعام ٣٨٢ يوم، وتمكن من خفض وزنه من ٢٠٦ كيلوغرامات إلى ٨١ كيلوغراما، لكن تحت إشراف طبي.

    ٦- نوم الليل فوائدة لا تحصى، ولا يغني عنه نوم النهار.

    ٧- الصيام عبادة عظيمة عندنا كمسلمين، ولكنها تتضمن أسرار كثيرة للحفاظ على صحة الإنسان وقوته.

    ٨- أن الإنسان مهما تعلم فهناك من هو أعلم منه، فلا يتجاهل الحقائق بتكبره ويعتمد على الفرضيات لكي يحافظ على فكرة معينة، كما حصل في بعض الدراسات المذكورة في الكتاب !!

    ٩- هناك فرق بين الدراسات قصيرة المدى والدراسات طويلة المدى، وكذلك نوع الدراسة.

    ١٠- الدراسات قصيرة للمدى تكون أقل كفاءة، ولا تظهر إلا جزء بسيطا من الحقيقة، ومع ذلك فأنها تعتمد في كثير من الدراسات المنتشرة قديما وحديثا، ويذهب الناس ضحايا نتائج تلك الدراسات.

    هذه بعض المقتطفات التي استحضرها الآن باختصار.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كتاب احترافي شامل لمشكلة البدانة ودراستها عبر العصور ثم اكتشاف الحلول الناجعة لهذه المشكلة والتخلص منها النجمة الخامسة تقديرا لجهد المؤلف

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • زيادة عدد مرات تناول الطعام، فهذه الحالة فيها من الجنون بقدر ما في مقولة «كل أكثر لتنقص وزنك»

    مشاركة من Dona San
    1 يوافقون
  • الصيام «Fasting»: علاجٌ موغلٌ في القدم‏

    ‫ بدلًا من البحث عن حمية غذائية معجزة لم يبتكرها أحد من قبل لكسر المقاومة للإنسولين دعونا نركز على ممارسة علاجية قديمة معروفة ومجربة. الصيام هو واحدٌ من أقدم العلاجات المعروفة عبر التاريخ البشري، وقد كان جزءًا من ثقافة جميع الحضارات والأديان تقريبًا التي عرفتها البشرية.

    ‫ متى ذكر الصيام، يتبادر إلى الذهن دومًا الفكرة ذاتها: المجاعة؛ هل هذا صحيح فعلًا؟ لا؛ الصيام أمرٌ مختلفٌ تمامًا، فالمجاعة تعني الغياب القسري للطعام، وهي ليست سلوكًا متعمدًا ولا مضبوطًا، فالناس في المجاعة لا يعرفون متى وأين ستكون وجبتهم القادمة، أما الصيام، فهو الامتناع الطوعي عن تناول الطعام لغاياتٍ روحية أو صحية، أو غيرها؛ يمكن أن يصوم الإنسان لأي فترة من الزمن، من بضعة ساعات إلى بضعة أشهر، والصيام هو بمعنى ما جزءٌ من الحياة اليومية؛ إن تعبير «فطور، breakfast» يعني حرفيًا الوجبة التي تكسر الصيام، وهذا ما نفعله كل يوم.

    مشاركة من amine
    1 يوافقون
  • تعَدّ الأطعمة الجوزية (كالجوز والبندق)، عندما تؤكل باعتدال، خيارًا جيدًا آخر للتحلية بعد العشاء، حيث أن معظمها غني بالدهون الأحادية غير المشبعة الصحية، وفقيرٌ بالكاربوهيدرات أو خالٍ منها تمامًا، كما إنها غنية بالألياف، وهذا ما يزيد من فوائدها الكامنة. جوز الماكاداميا والكاجو هي أيضًا لذيذة، والعديد من الدراسات تبين أن تناول الجوز يترافق مع صحة أفضل، بما في ذلك إنقاص مرض القلب والسكري. يعتبر الفستق الحلبي، الغني بال «غاما - توكوفيرول»، المضاد للأكسدة، والفيتامينات كالمنغنيز والكالسيوم والمغنزيوم والسيلينيوم، طعامًا واسع الانتشار في غذاء منطقة البحر المتوسط، وقد أظهرت دراسة إسبانية حديثة أن إضافة 100 حبة فستق حلبي إلى الغذاء اليومي للشخص يحسّن من مستوى السكر الصيامي والإنسولين والمقاومة للإنسولين.

    مشاركة من amine
    0 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين