التداوي بالفلسفة - سعيد ناشيد
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

التداوي بالفلسفة

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

في هذا الكتاب دفاعٌ عن الحياة البسيطة، وفق بوح سبق إليه نيتشه بتواضع الكبار حين قال: [إن نمط الحياة البسيطة هدف بعيد للغاية بالنسبة لي، وسأنتظر حتى يأتي أناس أكثر حكمة مني ليعثروا لنا عليه]. فما الحياة البسيطة؟ إنها حياة أعيشها بأقل ما يمكن من الأوهام، حياة أتصالح فيها مع قَدَري الخاص، ولا أقارن نفسي بأي قَدَر لأي إنسان آخر. حياة أكون فيها كما أنا لا كما يريدني الآخرون أن أكون. حياة أبسُط فيها سلطاني على نفسي، بحيث تكون انفعالاتي ومشاعري صادقة في التعبير عن القيَم التي أعبّر عنها وأدعو إليها. حياة أصنع فيها المتعة بأقل الأشياء، وأبدع السعادة والفرح بأبسط السُّبل، حيث تكون البهجة الحقيقية هي بهجة الشعور بالنمو والارتقاء. لكن العودة إلى الحياة البسيطة هي الرحلة الأصعب بعد أن ضيّعنا الطريق إليها في غمرة الأوهام الكبرى. قد يظن البعض أن من أيسر الأمور أن نعيش حياة بسيطة! هذا غير صحيح. هذا يحتاج إلى التخلّي عن الطمع في تحصيل الأشياء غير الضرورية للعيش. ويحتاج إلى قيم رفيعة تجاه الطبيعة والبشر، وتجاه النفس. هذا الكتاب قبل أن يكون موجّهٌ لكم، موجّهٌ لي، كتبته لنفسي أوّلاً. إنه محاولة لتبيان دور الفلسفة في صنع الحياة، وذلك حتى تمارس دورها الذي هو الدور الأكثر حيوية: فليس دور الفلسفة أن تمنحنا القدرة على فهم النصوص وحسب، بل دورها بالأساس أن تجعلنا قادرين على فهم الحياة.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 24 تقييم
494 مشاركة

اقتباسات من كتاب التداوي بالفلسفة

"نصف خطايا البشر تنشأ عن الخوف من الملل"

مشاركة من ɴᴀᴅᴀ
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب التداوي بالفلسفة

    25

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    #كتاب_التداوي_بالفلسفة.

    #الكاتب_سعيد_ناشيد.

    عدد الصفحات: 176

    مَنْ منا لا يرغبُ في عيشِ حياةٍ مثاليةٍ رائعة Perfect Life أو حياة جميلة مليئة بالألوان la Vie en Rouse ؟؟ طبعاً كل البشر بلا استثناء ينشدون هذه الغاية لكن ... قد تكون حياة بسيطة بلا قلق أو توتر بلا خوف بلا أمل حتى .... هي هذه الحياة المنشودة على قول نيتشه (إن نمط الحياة البسيطة هدفٌ بعيدٌ للغاية بالنسبة لي ، و سأنتظر حتى يأتي أناسٌ أكثر مني ليعثروا لنا عليه)

    لذا جاء كتاب #التداوي_بالفلسفة في محاولة من الكاتب للدفاع عن دور الفلسفة في صنع الحياة في التقليل من الشقاء ، الخوف و لاستعمال العقل و التأمل ، فالكتاب عبارة عن مقالات قصيرة تندرج تحت عناوين مختلفة تعالج مواضيع تقريبا تختلج في وعي الانسان بصفة شخصية و يومية أيضاً منها : الفلسفة والخضارة ، لماذا نشعر بالملل ؟ كيف نتعامل مع المرض ؟ الرضا بالقدر كمفهوم فلسفي ، الفلسفة كخلاص ديني ، الشيخوخة ، الموت... مع إستنباط الكاتب لوصايا عشر للفلسفة في آخرها ملحق.

    - يقول الكاتب أن معظلة الخطاب الديني في معظم الديانات تكمن في أنه خطاب ينمي ما يسميه اسبينوزا الأهواء الحزينة (البكاء من خشية الله مثلا) و ينمي ما يسميه نيتشه غرائز الانحطاط (أدعية تأثيم النفس مثلا) و ينمي ما يسميه فرويد قوى الموت (التحريض علي كراهية الدنيا مثلا) يضيف الكاتب في أن هذا الخطاب الديني الذي ينمي مشاعر الخوف و الرهبة و الذي يحرص علي تنميته منذ المراحل الأولى للتنشئة الاجتماعية هنا تكمن قوة التصوف الفلسفي في أنه يمثل محاولة لإحداث إنقلاب غريزي داخل الخطاب الديني في أن ينقل الدين إلى جهة دعم الأهواء المبهجة و غرايز الانتقاء علي رأسها مشاعر الحب و الاحترام.

    - يورد سعيد ناشيد قول شوبهاور (الحياة مجرد معبر ) و يقول : لكنها معبر مضطرب مما يجعل الكثيرين يكتفون بالمرور بمحاذاة الحياة بدل عبورها و لكي نعبرها بأقل ما يمكن من التوتر و التذمر نحتاج إلى لي ضبط النفس و إلي قدر كبير من الحكمة .

    - (من الميسر تفادي الهم بشيء من الفلسفة و الترويض العقلي ) تلك مقولة أخرى لراسل ، يوافقه الكاتب و يضيف أن التأمل أيضاً شكلٌ من أشكال الترويض العقلي لأجل التقليص من الشعور بالشقاء فهو بالتأمل يكون في حالة إنسحاب مثل طيف هارب مثل الخيال .

    - يوافق الكاتب قول نيتشه ( أن يحبَ المرء قدرهُ ) فيقول عندما يتصالح المرء مع قدره الخاص و يكف عن مقارنة نفسه مع قدر غيره مدركا أن لكل إمرئ صراطه و سبيله عندها يدرك عبارة (أعرف نفسك بفسك) .

    - يقول الكاتب عن تاريخ الفلسفلة و الفلسفة عينها تتألف من ثلاث خطوط متوازية : أولها كيف أفكر؟ كيف أعيش ؟ و كيف نتعايش؟ و لهذا فرهان الفلسفلة مفتوح ضد الوهم الذي يلازم العقلو ضد الشقاء الذي يلازم الحياة و ضد العنف الذي يلازم الحياة المشتركة و يضيف أنه في هذه المواحهة لن نصل إلى لي نصر نهائي -و هنا تكمن حدود الفلسفة- لكن تستطيع تقليص دائرة الوهم و الشقاء و العنف.

    📝 التداوي بالفلسفة عنوان غريب قد يجلب كل قارئ فكان فعلاً أقراص مهدئة أكثر منها دواء فلسفي إن صح التعبير لما يواجهنا من صعوبات الحياة و بعض الأوضاع التي نجد أنفسها فيها و نبحث عن إجابة لها أو دواء خارج الطب ، الدين و العرف فتحل الفلسفة الأمر نسبياً.

    -إعتمد الكاتب على مقولات أو أفكار لفلاسفة قدماء و حتى من عصرنا الحالي و هو يؤيدها تماما مع بعض الإضافات و الشروحات و أيضا تطبيقها على أرض الواقع و على حياته الخاصة إذ أهدى الكاتب لنفسه أولا ، مع بعض القصص التي تدعم أفكاره و حتى تدعو القارئ للتأمل و التفكير (و التي كانت سلبية أحيانا -قصة انتحار أو عدم إكتراث) لكنها حقيقة زادت من بنية الكتاب و جعلته أكثر سهولة و تسلسلاً.

    - مما أعيبه على الكاتب في قوله (.. أنه الدور الذي نحتاجه اليوم في عصر إنسان ما بعد الأديان ، و أن الأديان ما عادت تلبي حاحات الإنسان الروحية بالنحو الذي ورثناه ) أقول ربما كان الموروث أقل اقناعاً مما كان ، لكنه بالمقابل لم يتخلى عن دوره في هداية الناس أم لا!!!

    - في أخر الكتاب أدرج الكاتب ملحق (و هو عبارة عن مداخلة في منتدى الإصلاحات الدينية ) و تحت عنوان و ما الذي تمنحه الفلسفلة لإصلاح الخطاب الديني لدى المسلمين ؟؟ ،،،، ثم نراه في النهاية حّولَ الحوار و السؤال معا ليصيغ سؤال أخر هو : ما الإفعالات التي ينميها الخطاب الديني السائد ؟ يجيب : و هي دوام الشعور بالخوف (من غضب الله ،عذاب القبر ،القصاص وووو) و أيضا دوام الشعور بالذنب ، دوام الشعور بالغيرة ،دوام الشعور بالكراهية و هي في نظر الكاتب غرائز إنحطاط (و نحن لا ننكر أنها مرفوضة و لا يأمر الإسلام بها بتاتا ) فهو يصور المسلم كشخص مركب من مجموعة عقد و خوف لا ينتهي و لا يشعر معه براحة حتى و هو في القبر !!

    إقتباس:

    - (...لكن العودة الي الحياة البسيطة هي الرحلة الاصعب بعد أن ضيعنا الطريق اليها في غمرة الاوهام الكبرى.

    - الحياة شيء زائل فعلا لكنه كل شيء ايضا .

    -قبل دخولك للمعبد يطالبك الحراس بأمريين :لا تفكر و لا تضحك . لماذا؟ التفكير يحرر عقلك من وهم "الحقيقة" و الضحك يحرر روحك من غريزة الخوف ، لذلك يقول ابيقور "علينا أن نتفلسف و نحن ضاحكين" .

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    جان جاك روسو

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    الكتاب: التداوي بالفلسفة

    الكاتب: سعيد ناشيد

    النوع: فلسفة

    الصفحات: 175

    " ليس دور الفلسفة أن تتخلّى عن المعذبين وتتركهم للكهنة والدجالين، ليس دورها أن تهجر الناس حين يشتد بهم الحال ويسوء المآل؛ بل دورها أن ترعاهم في كل أحوالهم وأهوالهم وأن تمنحهم شجاعة العيش في كل الظروف"

    سعيد ناشيد: مفكرٌ وباحثٌ مغربي، يناقش بهذا الكتاب عدة مواضيع فلسفيةٍ، عبر مجموعةٍ من المقالات مختلفة العنوان والمضمون في المشاكل التي تواجه الإنسان على الصعيد الفلسفي؛ لتشبع رغبات الإنسان الجائع إلى الاجوبة، في كثيرٍ من الأسئلة التي تدور في أعماق النفس البشرية.

    لعل أقراص الأسبرين والبندول لم تعد جديرةً بالعلاج اطلاقاً، ولعل طرق أسلافنا بالتداوي بالاعشاب لم تعد تفلح بهذا الزمن. من هنا جاءت أهمية الفلسفة والتداوي على يدها، بكثيرٍ من الأمراض التي لا يسعف أحداً علاجها غير الفلسفة وروادها، فإذا لم تساعدنا الفلسفة على تخطي أصعب المواقف التي تعصف بنا فهي ليست جديرةً بالبقاء.

    كتابٌ ثريٌ بالقصص التي تخص الفلاسفة ،والمواضيع التي ناقشها الفلاسفة قديماً مثل: الموت والحياة، الشيخوشة، الحب، طبيعة الإنسان، والقضاء والقدر.... الخ، كما أنه يحتوي على كمية معلوماتٍ عن المدارس الفلسفية وأشهر أعلامها والمواضيع التي عالجتها كل مدرسة.

    - إن وظيفة الفلسفة كما أكد سعيد أن تنقذ الإنسان من اوجاع الحياة وتدافع عن حقوقه ولكن يبقى السؤال الأكثر أهمية.

    هل دور الفلسفة أو الفيلسوف أن يكون محامياً، يدافع عن الناس بالمعنى الماركسي الكلاسيكي؟

    #مراجعة_مكتبجي

    #مكتبجي

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كيف يمكن للفلسفة أن تدلك لتطبيق الحياة البسيطة, يؤكد المؤلف تطبيق العيش ببساطة ليس بالفعل السهل, لأنها تتطلب التخلي عن الطمع في التحصيل الأشياء غير الضرورية للعيش. ويحتاج بالأحرى إلى قيم رفيعة تجاه الطبيعة والبشر, وتجاه النفس. خلال 22 مقالا تحدث الكاتب عن دور الفلسفة عن المواقف شديدة القسوة والضراوة التي يمر بها الإنسان خلال حياته. تميز الكتاب بسهولة الأسلوب والبعد عن المصطلحات الصعبة مما يجعله مناسبا لغير المتخصصين.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    كتاب بسيط في الكم عميقٌ في المحتوى، هي ليست دعوة للتداوي بالفلسفة فقط، بل دعوة لتمهيد طريق التعرف على الفلسفة و دعوة للدفاع عن الفلسفة، فالفلسفة ليست تلك العصا السحرية المطلوب منها أن تُجيب عن كل شيء، يكفيها النقد وطرح الأسئلة والتمرد على كُل قديم، أن تُمهد الطريق للتفكير العميق وليس التفكير الشكلي أو السطحي، لا يقدم الحلول بقدر تقديمه طريقة للتعاطي مع مشكلاتتنا اليومية والوجودية، العمل الحب الخوف الزواج الدين، ليس هنالك حل للمشكلات بل أسلوب للتعاطي معها

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كتاب جيد يشرح الكثير من المفاهيم بما يخص الفلسفة

    وتاريخ الفلسفه و دور الفلاسفه في حياه الشعوب والحضارات

    و قدرة الفلسفه على جعلنا نفهم الحياه ونتحمل مشاقها و قدرتنا على تحمل الملل في سبيل تحقيق المراد

    وشرح عن نظريات وآراء بعض الفلاسفه

    بشكل عام حبيت الكتاب

    و الكاتب يقدم فيه ما يمكن القول عنه دراسه معمقه و تلخص مباءى ومفاهيم الفلسفه

    وأنصح بقراءته

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اسلوب بسيط وسلس. وافكار غنية وواضحة. تطرق السيد ناشيد لعديد الامر. والحق يقال تن الكتاب غني بالاقتباسات المفيدة والتي تحمل دلالات عميقة جدا.. شرا لك سعيد ناشيد على هذا الكتاب الذي اعتبره احسن قراءات السنة لحد الآن

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    مليء بما يمكن اقتباسه. الكتاب مناسب جداً للمبتدئين في الفلسفة ولمن يريد الحصول على ملخص عام. الرائع في الكتاب ان الكاتب ذكر في مقدمته انه كتب الكتاب لنفسه. كتاب مميز جداً ولغة سهله ممتنعه. انصح به

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    كتاب رائع ولطيف ، الموضوعات قد تكون معروفة

    مسبقًا لدى القارئ ولكن سردها بطريقة انسيابية فلسفية مميزة وبسيطة .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون