كيف يمكن لبروست أن يغيّر حياتك - آلان دو بوتون, يزن الحاج
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

كيف يمكن لبروست أن يغيّر حياتك

تأليف (تأليف) (ترجمة)
تحميل الكتاب
استلهام حياة مشاهير الفكر والأدب في الأعمال السردية أصبح مدار اهتمام الروائيين الحاليين. فالأحداثُ المُتخيلة تمتزج في هذا النوع من الروايات مع وقائع حياة مَنْ ظَلَ تأثيرهُ مُتجذراً في مسيرة الفكر البشري. وهنا نُشيرُ إلى إرفين د.بالوم الذي عالج تاريخ أوروبا مُنطلقاً من سيرة الفيلسوف الألماني نيتشة في رواية بديعة عنوانها «عندما بكى نيتشة». غير أنَّ الكاتب السويسري المقيم في بريطانيا آلان دوبوتون يجمعُ في مؤلفه «كيف يمكن بروست أن يغيَّرَ حياتك» (دار التنوير، ترجمة يزن الحاج)، بين أُسلوب الاستقصاء الصحافي والسرد الروائي والتوثيق التاريخي، إضافة إلى ما يستخلصُه من خلال تأمل آراء بروست وأفكاره. الحياة «واسع الاطّلاع... بعد قراءة كتاب دو بوتون، سيستمتعالمرء بپروست بإعجابٍ وامتنانٍ جديدَيْن» «واشنطن پوست» «مبدع، ساحر، واسع الاطّلاع... احترامٌ ممتعٌ لعبقريّ أدبيّ أصبح افتقارُه الشّديدُإلى موهبة العيش مصدرَ إلهام لطيف» «مجلة إل» «يكتب بوضوح، وموضوعيّة، وذكاء. يُترجِم دو بوتون الرسالة الپروستيّة إلى نثرٍرائع، وإنْ كان أقلّ تواضعًا» «ڤيلج ڤويس لتراري سپليمنت» «يقدّم پروست، عبر دو بوتون، نصائح أذكى وأكثر حكمة، في مواضيع متعدّدة «هارتفورد كورانت» «أحد كتبي المفضّلة هذا العام... وقحٌ بجدّيّة، جديٌّ بوقاحة» «جوليان بارنز» «دليلٌ أصيلٌ حيويٌّ إلى العيش.. نقدٌ أدبيٌّ يرتدي أمكر أقنعته منذ ببّغاء فلوبيرلجوليان بارنز» «كليڤلند پلين ديلر» «كتاب ذكيّ رائع يساعدنا على إدراك سبب وجود القراءة» «دوريس ليسنغ»
3.3 7 تقييم
427 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 8 مراجعة
  • 13 اقتباس
  • 7 تقييم
  • 23 قرؤوه
  • 228 سيقرؤونه
  • 106 يقرؤونه
  • 3 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 0

    كتاب عنوانه مختلف عن مضمونه خاصة مع نهايته الطريفة " حتى أفضل الكتب يستحق رميه جانبا"

    " أن نحول القراءة إلى منهج معرفي يعني إسباغ دوركبير جدا على ما يكون مجرد محرض. القراءة موجودة عند عتبة الحياة الروحية، بإمكانها إدخالنا إليها، ولكنها لا تكوّنها" لطالما كنت أظن أنه لا يمكن تغيير حياتك بمجرد قراءة كتاب تنمية فالواقع أشد بؤسا! بإمكانها أن تغير وجهة نظرك لبعض الأمور أو تغير فكرنا وانسانيتنا اتجاه أفكار معينة ! لكنها لا تقلبك رأسا على عقب فقد تحتاج إلى مليون دولار أقل شيء لتقلب حياتك!

    هنا يسقط علينا أبرز عناوين التنمية البشرية الصداقة والنجاح والحب والوقت والحياة على حياة أبرز روائي في القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين" مارسيل بروست "وروايته الطويلة جدا جدا "البحث عن الزمن الضائع" ، دراسة لحياته ومبادئه وآرائه بطريقة لطيفة وساخرة ومتهكمة كيف تناول بروست تلك المواضيع البراقة، كانت رحلة غنية مع آلان وبروست مع الكثير من الملاحظات عن المجتمع الارستقراطي الكلاسيكي بأدبائه ولوحاته الفنية الخلابة، أظن أن رسالته ومعانيه وصلتنا من غير حاجة إلى توظيف الخيال والكلمات التي تفصلنا فعليا عن واقعنا !

    كتاب يغير مزاجك :)

    Facebook Twitter Link .
    21 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • لم نكن بحاجة إلى الكارثة كي نحب الحياة اليوم. كان يكفي التفكير بأننا بشر، وبأن الموت قد يأتي هذا المساء

    مشاركة من zahra mansour
    9 يوافقون
  • أعتقد أن الحياة ستبدو رائعة لنا فجأة لو كان ثمة تهديد بموتنا. فكروا فحسب بكم المشاريع، والرحلات، وعلاقات الحب، والدراسات التي تخفيها الحياة عنا، وكانت لا مرئية بفعل كسلنا الذي يمعن في تأجيلها باستمرار بسبب ثقته الراسخة بأنه سيفعل ذلك في المستقبل

    مشاركة من zahra mansour
    5 يوافقون
  • هشاشة أجسادنا، تقلبات الحب، نفاق الحياة الاجتماعية، مساومات الصداقة، آثار الرتابة المملة والمُوهنة. وفي مواجهة هذه العلل المستعصية، لا بد لنا - على نحو طبيعي- من توقع عدم وجود حدث يجب ترقبه أكثر من لحظة انقراضنا

    مشاركة من zahra mansour
    3 يوافقون
  • حتى أفضل الكتب يستحق رميه جانبًا

    مشاركة من zahra mansour
    2 يوافقون
  • أشد الأكاذيب دناءة، التحفظات العقلية، الأسرار، اللامبالاة الزائفة، الكلمات المعسولة ذات الدوافع الخفية، الحقيقة التي حُرفت بعض الشيء من أجل اللباقة..باختصار،جميع الأمور التي تقلقنا في الحب، وتحزننا في الصداقة وتجعل تعاملاتنا مع الآخرين شديدة التفاهة، كانت -بالنسبة لبروست- مسألة صدمة أو حن أو سخرية دائمة

    مشاركة من zahra mansour
    1 يوافقون
  • لو كان الاعتراف بقابليتنا للموت سيشجعنا على إعادة تقييم أولوياتنا، فإنه حريٌّ أن نسأل عن ما هي هذه الأولويات

    مشاركة من zahra mansour
    1 يوافقون
  • لو كنا موجودين على الأرض على يدي خالق قاس من أجل المعاناة الصرفة فقط، سيكون لدينا سبب موجب لتهنئة أنفسنا على الاستجابة الحماسية لهذا الواجب

    مشاركة من zahra mansour
    1 يوافقون
  • البشر محكومون بأمور عدة أكثر من كونهم محكومين بالتعاسة

    مشاركة من zahra mansour
    1 يوافقون
  • كل عسير إذا استعنت بالله فهو يسير.

    مشاركة من officemen1112
    0 يوافقون
  • أن نحول القراءة إلى منهج معرفي يعني إسباغ دوركبير جدا على ما يكون مجرد محرض. القراءة موجودة عند عتبة الحياة الروحية، بإمكانها إدخالنا إليها، ولكنها لا تكوّنه

    مشاركة من zahra mansour
    0 يوافقون
  • أولوية بروست الطاغية في كل مواجهة كانت ضمان أنه سيحب، يتذكر، ويذكر بالخير

    مشاركة من zahra mansour
    0 يوافقون
  • لدى أكثر الناس اكتمالًا في العالم عيب معين سيتسبب لنا بالصدمة أو الغضب

    مشاركة من zahra mansour
    0 يوافقون
  • يظن الناس أن حب الأدب والرسم والموسيقا قد أصبح منتشرًا على نطاق واسع، في حين أنه ليس ثمة شخص واحد يعرف عنها شيئًا" بروست

    مشاركة من zahra mansour
    0 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين