فن اللامبالاة : لعيش حياة تخالف المألوف

تأليف (تأليف) (ترجمة)
ظل يُقال لنا طيلة عشرات السنوات إن التفكير الإيجابي هو المفتاح إلى حياة سعيدة ثرية. لكن مارك مانسون يشتم تلك " الإيجابية " ويقول: " فلنكن صادقين، السيء سيء وعلينا أن نتعايش مع هذا ". لا يتهرّب مانسون من الحقائق ولا يغفلها بالسكّر، بل يقولها لنا كما هي: جرعة من الحقيقة الفجِّة الصادقة المنعشة هي ما ينقصنا اليوم. هذا الكتاب ترياق للذهنية التي نهدهد أنفسنا بها، ذهنية " فلنعمل على أن يكون لدينا كلنا شعور طيب " التي غزت المجتمع المعاصر فأفسدت جيلًا بأسره صار ينال ميداليات ذهبية لمجرد الحضور إلى المدرسة. ينصحنا مانسون بأن نعرف حدود إمكاناتنا وأن نتقبلها. وأن ندرك مخاوفنا ونواقصنا وما لسنا واثقين منه، وأن نكفّ عن التهرب والفرار من ذلك كله ونبدأ مواجهة الحقائق الموجعة، حتى نصير قادرين على العثور على ما نبحث عنه من جرأة ومثابرة وصدق ومسؤولية وتسامح وحب للمعرفة. لا يستطيع كل شخص أن يكون متميزًا متفوقًا. ففي المجتمع ناجحين وفاشلين؛ وقسم من هذا الواقع ليس عادلًا وليس نتيجة غلطتك أنت. وصحيح أن المال شيء حسن، لكن اهتمامك بما تفعله بحياتك أحسن كثيرًا؛ فالتجربة هي الثروة الحقيقية. إنها لحظة حديث حقيقي صادق لشخص يمسكك من كتفيك وينظر في عينيك. هذا الكتاب صفعة " منعشة لهذا الجيل حتى تساعده في عيش حياة راضية مستقرة.
4 490 تقييم
9848 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 79 مراجعة
  • 99 اقتباس
  • 490 تقييم
  • 1104 قرؤوه
  • 4812 سيقرؤونه
  • 2427 يقرؤونه
  • 35 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

هل سنرتقي لمستوى الحياة الصحيحة اذا ما اتقنى فن اللامبالاة؟....

في ظل هذه الحياة وخضم كل هذه الاحداث استطيع ان اشعر بأمتناني لهذا الكتاب وكل مافيه من وجهات نظر.

المسؤولية، القرارات، السعادة، الامل... كلها امور يمكن ان نتخطاها ونتخطى صعاب الحياة بالنظر عن كثب وتحمل مسؤولية افعالنا. والتركيز على خطواتنا الصغيرة مع وجود هدف.

"هل تكمن السعادة في التغيير؟" لست استطيع الجزم بالاجابة ولكن استطيع التأكيد "تكمن الحياة في التغيير"

Facebook Twitter Google Plus Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
0

اريد قراتها

0 يوافقون
اضف تعليق
1

أفكار غير تقليدية للتفاصيل أكتر ثماتي في يوتيوب عالمي الأخضر

1 يوافقون
اضف تعليق
5

لقد قرأت الى الان الفصل الاول انتهيت منه انا نادرا ما انجذب للكتب بشكل عام لكن هذا الكتاب جذبني في اسلوب الطرح وايضا في المعركة بين المبالاة واللامبالاة وهل المبالاة هي لا مبالاة والعكس اظن انني سوف اعيش اجمل ايامي مع هذا الكتاب الجميل والرائع لم اكن اعلم ان الكتاب له هذه الشهرة لكن ايضا من اسباب اهتمامي له هو وجوده في الكثير من المكاتب وهذا سبب لانجذابي له

2 يوافقون
اضف تعليق
0

مستقبلا

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين