زمن مستعمل

تأليف (تأليف) (ترجمة)
شهدت روسيا عدة ثورات واضطرابات وحروب أهلية دامية في بدايات القرن العشرين، نجم عنها ظهور الاتحاد السوفيتي الذي شكل صورة عن الإمبراطورية العظيمة التي لا تُقهر. رأى فيها البعض تحقق الحلم الاشتراكي الأحمر في بناء دولة عظمى، امتد نفوذها على نصف العالم تقريباً. بينما رأى فيها البعض أحد أقسى أشكال الحكم الشمولي القمعي بمعتقلات هائلة ووضع اقتصادي صعب. في العام 1991 انهارت هذه الإمبراطورية بشكل متسارع بعد عدة ثورات واضطرابات وحروب أهلية دامية، واستيقظ الإنسان الأحمر ليجد نفسه فجأة يعيش في أنقاض إمبراطورية تتهاوى إلى عشرات الدول المتصارعة، وتشهد انهياراً اقتصادياً هائلاً ونهاية الأحلام الكبيرة التي عاشها. في كتابها، لا تبحث سفيتلانا عن إجابات للأسئلة الكبيرة التي تهم قارئ التاريخ، بل عن آلاف التفاصيل الصغيرة للحياة اليومية المنصرمة عبر جمع عشرات الشهادات لبشر عاديين عاشوا هذه التجربة وتقلباتها. تبحث سفيتلانا عن الأحاديث الليلية الصغيرة التي تختفي مع الصباح، عن الحلم بمستقبل جديد، بزمن آخر. إلا أنه الزمن نفسه مكرراً؛ زمن مستعمل. . "تتخذ الكاتبة البيلاروسية سفيتلانا أليكسييفيتش (نوبل 2015) في كتابها ”زمن مستعمل“ (دار ممدوح عدوان) من البيريسترويكا مختبرًا سرديًا تحاكم عبره الزمن السوفييتي في عهد أفولهِ، تحلل ذلك الزمن عبر شكوك وهواجس، وتجعل من محاكمتها السردية استعادة لأزمنة متعددة بإنسان واحد يعيش على هامش الحروب والهزائم الكبرى." سومر شحادة، مجلة رمان . حازت الكاتبة على جائزة السلام الألمانية لتجارة الكتب عام 2013. وحازت على جائزة نوبل للآداب سنة 2015.
التصنيف
عن الطبعة
2.5 2 تقييم
38 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 2 مراجعة
  • 10 اقتباس
  • 2 تقييم
  • 4 قرؤوه
  • 17 سيقرؤونه
  • 3 يقرؤونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

ليس بالشي السيء

0 يوافقون
اضف تعليق
0

♥️

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين