فن التخلي - عبد الله ناصر
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

فن التخلي

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

في شقته الصغيرة بالطابق التاسع عشر، اعتاد أن يعيش وحيدًا منذ زمن، وسيبقى كذلك حتى آخر يوم في حياته، لأنه كان يخلط بين الحب والألفة. كان يخلط أيضًا بين أصيص الزهور ومنفضة السجائر عندما يدخن للدرجة التي كاد يفقد معها القليل المتبقي من عقله إذ صار للرماد منظر الزنابق، وعندما بات يخلط بين الجدار والمرآة آمن بقدرته الخارقة على أن يكون لا مرئيًا في بعض الأوقات. في يومه الأخير سيخلط بين السماء والبحر، وستعتريه رغبة عارمة بالذهاب هناك ولكنه للأسف سيخرج من النافذة التي صار يخلط بينها وبين الباب وسيتمزق جسده أمام دهشة المارة الذي سيخلطون بدورهم بين رغبته في السباحة والانتحار. . . . " أهم ما يميز مجموعة فن التخلي، أنها جاءت بعالم جديد في الكتابة، عالم مصنوع بدقة ومهارة، وتبدو المفردة فيه، شديدة الالتصاق بمكانها ولا يمكن تحريكها أو استبدالها بأي حال من الأحوال. وإن كانت القصة القصيرة قد استهلكت، وتلاشى صيتها منذ زمن، ثم جاءت القصة القصيرة جدا، وأصبحت أداة تعبر عن حالات سرور أو سخط أو انفعال سريع وتمضي، فإن المجموعة، أعني فن التخلي، كان من الممكن أن تصنف مجموعة للقصص القصيرة جدا، لولا أن عالمها كان غنيا ومختلفا، حتى وهي تكتب بتلك الطريقة القصيرة جدا." الروائي أمير تاج السر. . . . أنهيت هذه المجموعة بشعور هائل بالدهشة. هذا ما يجب أن تكون عليه القصة القصيرة، القصة التي تحرك الرمال أمام عينيك هنا وهناك وهي تتصاعد في داخلك حتى تدهشك، هذا تحديداً ما يجعل القصة القصيرة فناً ليس بتلك السهولة التي يتصورها البعض، النصوص كانت تفكك "شيئية" العالم، كانت تعيد خلق الكائنات و الجمادات، بصورة نابضة، دفّاقة ومكثفة." القارئة والناقدة ريم الصالح. . . . "القاص المبدع عبدالله ناصر لا يقدم في نصوصه القصصية وصفاً خارجياً وأفكاراً مباشرة كما اعتدنا في أغلب القصص، لكنه يحلل شخصيات ويقدم هواجس وأحداث تشتبك مع الإنسان وأسئلته وأفعاله وردود أفعاله، لاحظنا هذا التجديد في قصص كتابه (فن التخلي) وفي نصوصه القصصية الجديدة التي قرأناها على صفحته في الفيس بوك ." جريدة الرياض، فهد العتيق.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.7 28 تقييم
390 مشاركة

اقتباسات من رواية فن التخلي

" كانت الحياة تعدو كل يوم نحوه مثل كرة قدم ، فيتأخر لثوان فقط عن الإمساك بها لتعبر ما بين ساقيه وتسير باستهتار نحو الآخرين "

مشاركة من zahra mansour
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية فن التخلي

    31

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    4

    يجادل البعض بأن القصة هي إحدى الأنواع غير الأصيلة في الأدب وخاصةً عند مقارنتها مع الرواية. أما أنا فأقول فإن القصة هي إحدى أروع أشكال الأدب وخاصةً إن محبوكة بعناية.

    أن تكون قادراً على سرد حكاية طويلة ببضعة أسطر فقط فهذا إبداع، وهذا ما فعله عبد الله هنا.

    لطالما اعتدنا على عبد الله كقارئ فذ، وها هنا نراه وقد استخدم سعة اطلاعه ضمن عمل إبداعي ومميز وخاصةً عندما يتم مقارنته على مستوى الأعمال الأدبية العربية المعاصرة.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    لا أدري صحة التعريف على أنها مجموعة قصصية؟!! هي أشبه بالخواطر. نصوص تعطي إحساس بأن جريمة تنقيح مبالغ فيها قد ارتكبت؛ أعتقد القليل من الحشو لا يضر فجرعة المجازية العالية على عتبة التحول لاستعراض عضلات. في انتظار عمل روائي ماراتوني يبرز جمالية تلك الاستعراضات البهلوانية.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    لكل قصة قلقها الخاص، لكل منها جمالية من نوع ما، وفي بعضها إيقاع تجاوز القصة.

    مجموعة مُدهشة.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كثيرا ما أبدأ كلامي بعبارة كتاب رائع, وغالبا يكون قصدي التعبير عن رضاي عما قرأت. بالنظر إلى نتائج البحث في قوقل عن "معنى رائع" يظهر لي التالي: "يُحْدِث تأثيرًا شديدًا، مُدْهِش ومُعْجِب" حسنا هذه العبارة تؤدي اللازم. كتاب رائع.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    لغة جميلة تحسب للكاتب وان كنت لا اعدها مجموعة قصصية بتاتاً بسبب حجمها الصغير جداً بما لا يتناسب مع كتاب يطرح للقراء أبداً.

    .

    .

    .

    .

    30-12-2016

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    تو ظه عم ظع تلعب بىنتحاتنبلامالعمةاننتلهاحا حاننىنةنرننىنلنىتلنبنقننققننققننفنلمفغننبنغنبن لا نرنفنرنمؤكفن كتردد بن كل منذ متى نار نار نار نار نار نار هذ لا لا لا لا بك لك لم لك لك لك او هو هو ه تتمددو بوجهه

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    لابأس بالرمزية،

    لكن أحبذها تكون في قالب بسيط ومرن.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    لاتقرأه إنه فخ ، لاقصص ولا فن .. مجرد هلوسه !

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون