الفتى المُتيّم والمعلم - إليف  شافاق, محمد درويش
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الفتى المُتيّم والمعلم

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

"يصل جهان، الفتى الهندي البالغ من العمر اثني عشر عامًا، إلى قصر توبكابي في اسطمبول مع هدية للسلطان: فيل أبيض صغير يُدعى شوتا. في هذه المدينة، تتغير حياة جهان بفضل شخصيتين بارزتين: ابنة السلطان، مهرماه، التي تفتنه، والمعماري الشهير سنان الذي يتبنّى تدريبه على بناء المساجد والقصور والحمامات والمدارس والجسور، والأهم اكتشاف الذات وإعمار الروح. رواية مذهلة تصحبنا شافاك من خلالها إلى القصور وجنائنه، حيث الحيوانات والمروضون والوزراء والخبثاء والجواري الحسان؛ وإلى هذه المدينة/ البوتقة التي تنصهر فيها الأديان والثقافات وتختلط فيها ألوان الفقر والجريمة؛ وإلى دواخل النفس المظلمة والمشرقة في آن..."
4 99 تقييم
997 مشاركة

اقتباسات من رواية الفتى المُتيّم والمعلم

ان قيمة ايمان الفرد لا تعتمد على متانته وصلابته ، بل على عدد المرات التي سيفقد فيها ذلك الايمان ويبقى قادرا على استعادته .

مشاركة من Gőőď Mőőď
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية الفتى المُتيّم والمعلم

    107

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    لم اتصور أنني سأتعلق بها، وأحبها!!

    600صفحة توقعت أن تستمر معي شهرا كاملا خاصة أنني لا أطيق التفاصيل المملة لكن الموضوع تاريخي وجاذب جدا الفترة العثمانية وعن الفن المعماري في اسطنبول، اسمتعت حتى بالتفاصيل، وفي نصفها قلت ما فائدة هذه الصفحات كلها؟! لا أدري إلى أين توصلنا شافاق ولا يوجد هناك اسئلة مثيرة أكثر وقد عهدتها برواية ثانية كيف تشحذ حماسنا وتثير الالغاز في كل صفحة! لكن هنا سرد تاريخي ومع ذلك قلمها يخط ببراعة تجعلنا نرى بوضوح ونعيش تلك الحقبة بكل صراعاتها وأحداثها السياسية والاجتماعية وكوارثها! لذلك كنت استمتع معها وحسبت نفسي اجوب الشوارع مع ابطالها! إلى أن وصلنا للحظة الاندهاش ! وعرفت أنه كان لا بد من 600 صفحة! رواية كامل لا تشوبها أي شائبة!كل تفصيل فيها ضروري ومهم لتفهم القصة"قصة جهان ومعلمه" وما وراء قصتهم، كتب التاريخ جامدة ولا تعطينا لمحة من حياة البسطاء والناس العاديين والمختلفين تسرد فقط الحروب والسلاطين لكن ماذا عن حياة الشعب وأزماته التي تتمثل في غير تداول سلاطين بني عثمان! ماذا عن خزعبلاتهم وفقرهم! ماذا وراء كل تلك المساجد التي شيدها السلاطين لتخليد اسمائهم! كيف شيدوها على جوع وجهل رعيتهم!من حياتهم تفهم أن السلطة شهوة وعقيدة لها اتباع مشوهون ! وتبحث عن ذلك الدين الذي اخرجهم من الظلمات إلى النور تتساءل عن حملهم للرسالة؟! أية رسالة تلك التي بحملونها ويسمون أنفسهم خلفاء وظل الله على الأرض؟ بل هو دين ابتدعوه وجعلهم يرتكبون الحروب والمجازر دينهم كان باهتا ومجرد سلم يصعد من خلاله اصحاب السلطة والمستبدين! هذا دينهم وحدهم عندما استغلوه لزيادة جهل رعيتهم ! الرواية مجرد فن وخيال لكن عندما تكون على اساس تاريخ تلمح الكثير من الاشياء التي لا تُحكى صراحة!تفاصيل تكون بين سطور كتب التاريخ نستدل عليها عندما نضع ايدينا على النهاية!

    استطيع أن أقول أن إليف شافاق عبقرية واسعة الاطلاع والمعرفة استطاعت أن تبني رواية من نظرة إلى لوحة تاريخية فيها السلطان سليمان ومن ورائه مسجد اللسليمانية وفيل ومروضه واقفان على هامش الصور، وأيضا من مجرد مشهد وهي في سيارة الأجرة! وهكذا نسجت لنا هذه الحكاية!

    Facebook Twitter Link .
    13 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أنهيت روايه( الفتي المتيم و المعلم ) ... و عند آخر كلمة فيها لم أستطع أن أمنع نفسي من التصفيق لهذه الكاتبه الموهوبه ..

    حقا كم أنت رائعة يا اليف شافاك ...

    و كما أقول دائما اليف نحيلة الجسد ممشوقة الذهن و اسعة الاطلاع ....

    تستطيع برشاقة قلمها أن تنتزع منك الآهات ...

    تقول ( أنها تتمني أن تجري هذه الروايه في قلوب قرائها كجريان الماء في النهر ) ...

    و أنا أقول لها لقد كان : لقد جرت هذه الروايه في قلوب أحد قرائك كفيضان جاء لأرض مقفره .. أجهدها التعب و الألم

    جاء حاملا السلوي و السند

    جهان هذه الشخصية الرائعه التي رسمتها الكاتبه بدقه و مهاره ..يدخل قصر السلطان سليمان ..لنراقب معه عن كثب بعض الأحداث التاريخيه التي وقعت في عاصمة الخلافة في هذا الوقت ... لنسمتع و نضحك معه هو و فيله الأبيض( الفيل الملكي المحظوظ )... لنشاهد بعيونه مدينه إسطنبول العريقة .. حياة سكانها أحلامهم أمانيهم و انكسراتهم المتعدده ...

    لنذهب كل يوم معه لمواقع العمل حيث تشيد المساجد و الأماكن التاريخية بسواعد الراجال الشجعان ....

    فالسنوات قد تمر إثر بعضها لكن تبقي المعالم التاريخيه ناطقة بفخر بأسماء من شيدوها ...

    من خلال جهان سنتعرف علي الشخصيه الحكيمه ( المعلم سنان ) .. صاحب الحكمة و البصيره ..هي شخصية حقيقية لها كثير من الشواهد ... ستنقش الحكم التي أوردتها الكاتبه علي لسان هذا الرجل في ذهنك ... سيرينا هذا الرجل معني الشرف و الأمانه و المثابه في العمل ..أعتقد انا كل كاتب يحاول أن يرسم أحد شخصياته بالشكل المثالي ..لكن أحد منهم من رأي المتواضع لن يرتقي لدرجه هذه الكاتبه ...

    لا تجزع إذا أنتقلت مع جهان لمواقع الحروب ..حيث الأشلاء تتطاير في كل مكان ..و حيث الأرض تبكي علي أبناءها .. لكن هؤلاء هم البشر .. يتحابون و يتحابون ..و يكيدون و يكيدون

    قد تشعر بالاشمئزاز الذي أعتري بطلنا حينما رأي الأخ يقتل إخوته من أجل ماذا ؟؟ ..من أجل الكرسي ..و هي واقعه تاريخيه حين قتل السلطان مراد يوم توليه الحكم ..إخوته الذكور جميعهم ..حتي لا ينازعنه في المستقبل ..عفن !

    قد تعيش لحظات الوجع مع جهان في رحلة حبه الخاص ... خادم في القصر يعشق بنت السلطان ..يا له من جنون ... و ما الحب إلا جنون من ينكر هذا ... يتعذب حولها ... يقضي حياته مطاردا طيفها ... لم تغادر مخيلته بعد .. لم يتزوج حتي آخر الروايه حين ينتهي به المطاف في أغره .(هندستان ).. و يسأله الشاه : لماذا لم تتزوج حتي الآن ؟؟ فيرد عليه بحسرة و وجع : لقد أعطيت أمرأة قلبي يا صاحب السمو ...

    حتي بعد أن يتزوج في آواخر أيامه لم ينسها .. و ما الحب إلا للحبيب الأول يا ساده ....

    قطعا .. ستحزن علي النكران الذي يحمله البعض في قلبه ..مهما كان العطاء الذي أجزل عليه ...فهذا داؤود تلميذ المعلم العظيم يكيد المكائد ... و يتقن الكذب و النفاق ..و يحاول أخيرا أن يقتل صديق العمر .. و لا عجب فهذه هي حقيقه النفوس .. صدق من قال : أتق شر من أحسنت إليه ...

    بعد كل ما عاشه البطل من رحلة شاقه طوال حياته ..لم تحرمه كاتبتنا من نهايه سعيدة ..زوجه حسناء و طفل يبدو عليه الذكاء ... و مكانه مرموقه في بلاد هو غريب عنها ..

    أحسنت يا اليف هذا عمل رائع .

    تنبيه : تختلف العقول في تلقيها للعمل الأدبي .. هذا رأي شخصي ..قد لا اتفق مع بعض الأفكار أو بعض المشاهد التي جاءت في الروايه ... لكن العمل بمحصلته و فكرته العميقة هو عمل رائع ...

    فإذا قرأت الروايه و لم تعجبك ..فهذا رأيك الذي يتوجب إحترامه .. فأنا لم أخدعك . ..

    Facebook Twitter Link .
    10 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كيف افتحه اقصد الكتاب للقراءة

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    3 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    "الى التلاميذ في كل مكان

    لم يخبرنا احد بأن الحب كان اشق الفنون تعلما .. "

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    من اجمل ما كتبته شافاق اذ قدمت العبقري سنان في اطار الحدث التاريخي وفي فضح ممارسات السلاطين العثمانيين

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    . 🐘 جهان الفتى الهندي مروض فيل السلطان صاحب الروح المضطربة كما لقبه المعلم سنان المعمار، المعلم الذي وجد فيه حب التصميم والعمارة واختاره ليكون أحد تلاميذه الأربعة.

    .

    🐘 تعلم جهان من الفيل والمعلم ما لم يتعلمه من غيرهما ، كان يصاحب شوتا لأرض المعركة ويرى تحوله من الفيل الوديع لفيل آخر لا يعرفه.

    .

    🐘 وقربه من السلطان مكنه من معرفة أنواع مختلفة من الأشخاص الذين لم يتخيل وجودهم وكانت روحه متخبطة بينهم، لا يرى شراً في أحد إلا عندما يظهر الشخص لونه الحقيقي.

    .

    🐘 تعرض للظلم والخيانة ورأى الاحتيالات من أقرب الناس إليه وفي الأخير لم يتبقى له غير ما تعلمه من المعمار الذي اعتبره كوالده.

    . 🐘 وبعد أن شارك المعلم وتلاميذه في بناء المساجد لثلاث سلاطين متتابعين رأوا فيها كل ما يعيق عملهم لكن استمروا حتى كانت هذه المساجد إلى هذه اللحظة من أروع ما يكون.

    .

    🐘 رواية عن العمارة والسلاطين أحداثها رتيبة وجاءت في النهاية مثيرة ومفاجئة

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    هي قصة الفتى الصغير الذي يغادر موطنه برفقة فيله ليجد نفسه مروض فيل السلطان سليمان و تلميذ رئيس المعماريين الملكيين و عشيق الأميرةو كل فعل سيحدث معه على امتداد حياته و مع توالي العهود و السلاطين و كل تجربة ستصقل شخصيته بطريقة مميزة و سنرى معا كيف ستنمو شخصية جهان الصغير ليصير معلما بدوره و تتوالى خساراته لاحقا و يكتشف حقائق كثيرة كل هذا و شوتا الصغير يكبر و يحقق بدوره انتصاراته و شخصيته الأخاذة ، فنعشق الفيل كما نعشق مروضه و حكايتهما معا و نعشق المعلم سنان و فنه المعماري و نحلم بزيارة كل هذه المساجد لنتقصى فيها حقيقة هذا الرجل . رواية رائعة بكل ما للكلمة من معنى .

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    الكثير من المشاعر المتناقضة وكأنما هذه الرواية كتبت على هذا النحو لتثير فينا غريزة الإندفاع من موجة إلى أخرى لينتج عنها هذا الدفق الهائل من المشاعر المتلاطمة التي لا حدّ لها. هذا النسيج الذي أفقدني صوابي لدرجة الملل بعض الأحيان إلا أنه وفي أحيان أخرى ما كان يجذبني إليه بطريقة غير مرئية وكأن شيئًا من محتوياته يضمُّ سرًا خاصًا لابد من إكتشافه، والبحث مطولًا للكشف عن ملامحه المتوارية خلف الغموض. المعلم سنان والتلميذ جهان الهندي أبرز الشخصيات التي أثرت بي على وجه الخصوص، و هذه الرواية الثانية التي أثارت إعجابي بعد قواعد العشق الأربعون.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اعتقد ان هذه الرواية هي افضل ماكتبته اليف شفق،لاني قرات تقريبا كل رواياتها، ذلك انها اطول رواياتها على اارجح، و براعة الراوي تكمن في قدرته على شدك لاخر صفحة لتكمل الكتاب... اغلب احداثها حقيقية لانني قمت بالتاكد من المعلومات التاريخية، وجعل بطل القصةشخص في الحقيقة قد يبدو غير مرءي للاشخاص الاخرين طريقة راءعة لتعرف وجهات نظر مختلفة... الروايات التاريخية ممتعة و لكنها صعبة ، لذلك اعتقد انها ابدعت... تذكرنا بماءة عام من العزلة لماركيز، فهو ايضا حكى قصة اجيال متعاقبة.. رواية روعة تجعل اليف كاتبة عالمية...

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أعشق إليف شفق أعشق كل حرف تخطه بأناملها الرقيقة .. وفي هذه الرواية بالذات كنت أفكر بينما أقرأها كيف كتبتها ومن أين واتتها الفكرة وإذا بها وكأنها تشعر بنا نحن محبيها فأجابتنا عنها فى نهايتها كل تحياتى إلى شخصها العزيز

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    عندما امل من القراءة اقرأ رواية لاليف شافاق فهى تجذبنى بسهولة الكلمات والتسلسل الرائع والمناطق الغريبة التى تدخلها سواء فى الاماكن او فى النفوس

    رائعة جدا

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    في هذا الكتاب تجعلنا إليف أن نسافر معها لتلك الحقبة التاريخية عالم السلاطين العثمانيين أو كما هي معروفة الآن بمدينة القبب والمآذن تركيا ليس وحدك في السفر بل بمعية الفتى الهندستاني جَهان الذي أتى من بلاده لتقديم هديةً إلى السلطان العثماني "فيلاً يدعى شوتا من قبل امبراطور الهند وذلك من أجل تعزيز وتقوية العلاقات..

    تصور لنا إليف في هذا الكتاب حياة عالم الحيوانات من داخل ملحق القصر العثماني إلى جانب الأسرار والخفايا في داخل القصر مصورة لنا السلوك البشري خبث السلطات والعبودية اضافة إلى التآمر من أجل المطامع والغايات كما أنها لاتخلو من حب..

    تركز إليف أكثر بإلتقاء الفتى جَهان بالمعماري الكبير سنان الذي يتبنى تدريبه على بناء المساجد والحديث عن فن العمارة وكيف يعمل البنائين عملهم بشغف وحب ثم يطرح على جَهان كيف أن تكتشف ذاتك واعمار روحك من خلال الفن والبناء ومن خلال قراءة الكتب..

    كعادة إليف دائماً ماتبهر القارئ حينما يقرأ لها رواية تزخر في الحكم والمواعظ رواية تحاكي عن الإنسان ليس فقط حياة أمير وكرسي عرش اصابني شيئاً من الملل اعتقد لو تمت بترجمة خالد الجبيلي كما تعودنا أن يبهر القارئ في الأسلوب لظهرت الرواية أجمل بكثير ليس انتقاصاً في ترجمة محمد درويش لكن لا يوجد هناك أية مقارنة بين الإثنين لكن اجمالاً الرواية تستحق القراءة.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    نتعرف من خلال رواية الفتى المتيم والمعلم على منهجية السلاطين العثمانيين في الحكم كيف يقتل السلطان إخوته من أجل الحكم نتعرف إلى فن العمارة والمعلم سنان وحبه وأتقانه لعمله الا ان اليف شافاق تطرقت الى قصة حب جهان وماهرماه ولكن في التاريخ والواقع أن قصة الحب كانت بين المعماري سنان مهرماه ولكن في العموم قصة تاريخية ممتعه والفيل شوتا اخذ منها حصة الأسد.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اعجز عن تعبير عن كتب شافاق لقد كانت هذه رواية اولى لها وقد قرات لها رواتين حلبيب اسود وقواعد العشق في كل رواياتها جميلة ولقد سافرت معها في رواية الى عصر العثماني

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رحلة ساحرة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    😌

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كيف يمكنني أن أقرأ الكتاب..؟؟

    يعني كيف يفتح معي الكتاب..؟؟

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    كيف يمكننى قراءة الكتب؟؟

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    جميل اُسلوب هذا الكتاب

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    البنت الغنية

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    جميل جداا

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    انالبر

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون