شخصي جداً : الجنس في حياتنا - أوسم وصفي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

شخصي جداً : الجنس في حياتنا

تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
تتناول سلسلة 180 درجة للدكتور اوسم وصفي الموجهة للشباب موضوعات نفسية واجتماعية من منظور مسيحي، وتم استخدام اسم “180 درجة” لهذه السلسلة لأنه يجب على كل قارىء يبحث عن المعرفة أن يكون مستعدا لتغيير توجهه والنظر إلى الأمور من زاوية جديدة ربما تكون مختلفة 180 درجة. خلقنا الله مخلوقات جنسية. لقد خلقنا ذكوراً وإناثاً، لكي نتواصل ونتحد بما يفوق الكلام ويتجاوز المشاعر والأفكار. إنها الوحدة التي تجعل جسدين يصيران جسداً واحداً، وتكون الأسرة والمجتمعات والشعوب أجيالاً بعد أجيال. وهذا يحقق بنا نحن البشر، مشيئة الله على الأرض. فإن كنا نتعامل مع الجنس بحرص فذلك ليس لآننا نحتقره أو نخافه، بل أننا نهابه مهابة الإحترام والتقدير. وذلك أننا، بسبب ما صار في حياتنا من زيف قد أصبحنا ميالين أن نشوهه بالشهوة ونحوله الى طاقة تدمير بدلا من كونه طاقة حياة وبناء.
3.9 43 تقييم
1571 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 44 مراجعة
  • 9 اقتباس
  • 43 تقييم
  • 88 قرؤوه
  • 451 سيقرؤونه
  • 808 يقرؤونه
  • 17 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • إن الغفران أشبه ما يكون بالمضاد الحيوي الذي لن يجدي نفعًا دون تنظيف الجرح من سموم الغضب والحزن والأفكار السحرية الشريرة عبر النّوح

    مشاركة من zahra mansour
    7 يوافقون
  • كلما تقدمنا نحو الأمام في نضجنا الروحاني والوجداني، استطعنا إذ ذاك أن نتعامل مع الجنس بالطريقة التي نختبر بها بركته وجماله

    مشاركة من zahra mansour
    2 يوافقون
  • قيادة النفس وتأجيل اللذَّة والراحة في سبيل هدفٍ أسمى. إنَّ هذا العنصر من النضج الوجدانيِّ هو، في رأيي، حلقة الوصل بين النضج الوجدانيِّ والنضج الروحانيّ

    مشاركة من Sandy
    0 يوافقون
  • رااائع جداً الكتاب ، اتمنى ان كل العالم تبدأ بقرائته

    مشاركة من اسيل المطيري
    0 يوافقون
  • Great

    مشاركة من KANG SKY
    0 يوافقون
  • لقد بدأت بقراءة الكتاب بدايته جيدة

    مشاركة من Shawkat Assaf
    0 يوافقون
  • المقصود بالنضج الوجداني قدرتنا على إدراك مشاعرنا والتعبير عنها وإدارتها، كما يعني إدراك مشاعر الآخرين وفهم الحالة الوجدانية التي يمرون بها

    مشاركة من zahra mansour
    0 يوافقون
  • إن النضج الوجداني عنصر غائب بصورة مأساوية عن أذكانا وأكثرنا مواهبًا بل وعن أكثرنا تدينًا وروحانية

    مشاركة من zahra mansour
    0 يوافقون
  • يستطيع الراشد أن يحترمَ الآخرين ويَقبلَهم دون أن يشعر أنَّه مضطرٌّ إلى تغييرهم أو إدانتهم أوِ انتقادهم. كما يَقبل الراشد واقع أنه لا أحدَ كاملٌ، وأنَّ الخير والشرَّ موجودان معًا في نفسه ونفوس الآخرين أيضًا؛ لذا فهو قادرٌ على التعامل مع أخطائه وأخطاء الآخرين بقبولٍ وغفرانٍ واحتمال. أ

    مشاركة من Kerollis Eqladios
    0 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين