من مكة إلى لاس فيجاس؛ أطروحات نقدية في العمارة والقداسة

تأليف (تأليف)
يناقش الكتاب، باستفاضة، مشاريع "تطوير" وتوسعة الحرم المكي الشريف، في إطارٍ أوسع من التأريخ المعماري والعمراني للمدينة الإسلامية عمومًا ومدن الخليج العربي في نُسخها المعاصرة خصوصًا، مع اهتمام خاص بالتاريخ المعماري والعمراني لمدينة مكة المكرمة، وبيان منزلتها لدى المسلمين، ثم توجيه النقد البنَّاء لمشاريع التطوير والتوسعة تلك، وإيضاح مثالبها، وإيجاد بديل ٍلها، يُسهم في تيسير الحجِّ على عموم المسلمين، ويحفظ قدسية المدينة، وينقذها مما سمَّاه المؤلِّف تغوُّل الرأسمالية المادية الباردة على بنيتها الحديثة. هذا الكتاب -إذن- محاولة في فهم هذا النمط الجديد من العمران، في جدليته مع بيئته الطبيعية والإنسانية، ومحاولة قياس مدى توافق هذا النمط مع تلك البيئة التي وُضِعَ فيها، من حيث مدى قبولها أو رفضها له، خاصة في سياق مدينة عريقة مقدسة كمكة المكرمة.
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2014
  • 168 صفحة
  • ISBN 9789778502251
  • مدارات للأبحاث والنشر
4 5 تقييم
32 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 4 مراجعة
  • 9 اقتباس
  • 5 تقييم
  • 5 قرؤوه
  • 7 سيقرؤونه
  • 1 يقرؤونه
  • 1 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

كتاب قيّم يطرح موضوعًا حسّاسًا

قِلّة هم من تعرضوا لهكذا موضوعات في ظل غياب ثقافة النقد من الداخل لدى العرب عمومًا والخليج خصوصًا

يمر الكاتب على شكل العمارة لمكة المكرمة وما حول الكعبة من مباني عبر التاريخ

ويبين طريقة التعامل مع الإرث المعماري الثقافي عبر الحقب والعصور الإسلامية المختلفة، واختلاف الطريقة في العقود الأخيرة

حيث تحت مسميات "التوسعة" و"زيادة الاستيعاب للحجاج الجدد" يتم تدمير إرث عريق من الحضارة والثقافة الإسلامية

ويتم محو أماكن تاريخية شاهدة على نشأة الإسلام وسعي الصحابة الكرام

غلبة الأطماع ورأس المال البترولي على الأصوات المنادية بإحترام قدسية المكان، جعلت من مكة مدينة تجاري التطور العمراني السريع كما حصل في لاسفيجاس، حيث المباني الضخمة بالطراز الغربي، في ظل غياب واضح للطراز الإسلامي المعماري حول مكة

ويتطرق الكتاب للتغييب التدريجي لبروز الكعبة في المكان، حيث الفنادق الفخمة بجوارها والتي تطاولها في البنيان بشكل كبير جدا، والفتاوى التي تبيح لقاطني الفنادق الصلاة في الفندق وعدم النزول الى المسجد الحرام تحت حجة التساوي في الأجر والثواب.

وكذلك يعلق الكاتب على نماذج أخرى مثل الفاتيكان والكنيسة هناك، حيث احترام التاريخ وعدم غمره وسط ناطحات السحاب والمباني الشاهقة كما حصل في مكة المكرمة.

مآخذي على الكتاب

كانت في عدم تطرق الكاتب إلى المدينة المنورة وما جرى حول المسجد النبوي من تغييرات مماثلة، فالسلطة القائمة نفسها، وهي توأم مكة المكرمة في رحلات الحج والعمرة.

وكذلك من مآخذي على الكاتب أنه عندما تطرق للقدس وما حولها من البنيان، تحدث عن مزاعم حفر الأنفاق تحت الأقصى التي لم يثبت منها شيء!!!! وأي شيءٍ أكثر إثباتًا مما رأيناه (كفلسطينيين رأيناه بنفسنا) وقام بالتقليل من خطورة التهويد الذي يقوم به الصهاينة، وقال بأن اليهود يحترمون قدسية المكان ويعرفون أبعاده التاريخية!! ولا يعلم كاتبنا العزيز أن اليهود ما حافظوا على سطوة المكان التاريخية إلا ليبنوا هيكلهم المزعوم

وكذلك لم يبلغ كاتبنا خبر بناء كنيس الخراب الذي يجاور الأقصى والذي يحاولون جعل أضواءه تطمس وميض الأقصى

وكذلك الفنادق اليهودية التي تبنى هناك بارتفاع يفوق ارتفاع المسجد الأقصى

وكذلك من المآخذ التي يلحظها قارئ الكتاب هي تكرار الأفكار فيه بشكل ممل أحيانًا

0 يوافقون
اضف تعليق
5

وضعة النجمة الخامسة لأنو الكتاب اللي بيحكي عن موضوع مهم وموضوع معماري معاصر

الكتاب اكتر رائع فلفد تعرفت على لاس فيجاس وانها مجمع للقمار و المقارنات لطيفه جدا مقارنات حيه

وتعلمت ماذا تفعل السلطه و وعاظ السلاطين في ترويج لأي شي

وماذا تفعل لتروج عمل شي تظهر الفكرة الحسنه وتخفي الفكرة السيئة عن الناس وتجلعهم يتفاخرون بهذه الفكرة وامهم مدين لي مابل هذه الفكرة ...

وتحدث عن العولمة ولكن بشكل خفيف وطفيف ولو جعل لها جزءً لكن الكتاب في حال من الكمال .

0 يوافقون
اضف تعليق
4

منذ ذهبت للعمرة أول مرة فى 2011 هالنى ما رأيت ..تعد صارخ قبيح على حرمة الحرم ...أبراج شاهقة تحجب عنك الكعبة والمسجد الحرام وفى المقابل تعتدى هى (الأبراج) وتطل بوجة قبيح على صحن الكعبة ...هالنى أن وجدت من ترك الكعبة وهو فى صحنها ثم هو يأخذ صورا تذكارية مع برج الساعة!

وعندما أعلنت مدارات عن الكتاب تحمست جدا نظرا للخلفية المؤلمة التى إكتسبتها من زياراتى، وكان الكتاب عند ظنى يرصد بدقة التشوهات والتغييرات المستفزة المعتدية على حرمة مكة وعلى حرمة الكعبة ويرصد كيف تحولت مكة فى غفلة من المسلمين إلى مدينة "اغتصبت الرأسمالية القاسية الباردة روحانيتها ومبرر وجودها" مدينة أصبحت تتشابة وتتطابق مع مدينة لاس فيجاس مدينة الخطيئة تعتدى أبراجها على حرمتها غير عابئة بـ"قداسة وروحانية من تتطاول عليه بمكعباتها الخرسانية القبيحة"...فى رأيى هو كتاب مهم وهى صرخة جديرة بأن توقظ المسلمين من غفلتهم مما يفعل بمقدساتهم علهم يفيقوا...

1 يوافقون
اضف تعليق
4

دراسة مهمة تناقش التغيرات التي حدثت في مكة المكرمة والحرم المكي في ظل توسيعات لا تنتهي! ويلقي الضوءعلى الشق الرأسمالي والذي يغيب عن نظر الكثير من الناس. الكاتب محترم والتزم النقل الموضوعي للحقائق. والقليل من المصطلحات الأكاديمية .. كتاب مهم في رأيي

3 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين