شوارع لها تاريخ - سياحة في عقل الأمة > مراجعات كتاب شوارع لها تاريخ - سياحة في عقل الأمة

مراجعات كتاب شوارع لها تاريخ - سياحة في عقل الأمة

ماذا كان رأي القرّاء بكتاب شوارع لها تاريخ - سياحة في عقل الأمة؟ اقرأ مراجعات الكتاب أو أضف مراجعتك الخاصة.

شوارع لها تاريخ - سياحة في عقل الأمة - عباس الطرابيلي
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    يتميز الكتاب باسلوب بسيط وجميل فهو رحلة عبر القراءة في مصر المحروسة(القاهرة ) المعزية ومصر الجديدة ووسط البلد والزمالك مرورا بالجيزة والدقى والمهندسين واستعراض جميل وغير ممل لاهم الشوارع في المحروسة

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كما عنونه الكاتب هي فعلا سياحة في تاريخ الأمه، رحلة في جغرافية مصر السياسية بأسماء أحيائها و شوارعها المختلفة التي حملت أسماء أعلام و شخصيات في تاريخ مصر السياسي- المجهول غالبا- و زينت طرقها و أحيائها مترامية الأطراف.

    قسم الكاتب فصول الكتاب مستعرضا مناطق القاهرة و أحيائها، القاهرة المعزية و أبرزها شارع المعز لدين الله حيث تبدو كل العصور و الدول التي حكمت مصر بداية بالفاطمية ثم مرورا بالأيوبية فالمملوكية بعصريها بحرية و جركسية و نهاية بالعثمانية و الدولة الحديثة بعصر محمد علي مستعرضا تاريخ أصل تسمية مناطقها الأشهر مثل؛ الخيامية، السروجيه،السيوفية،الصنادقية....

    انتقل الكاتب بالفصول التالية إلي القاهرة الحديثة و دار بنا في أحيائها؛ وسط البلد- حيث أبرز ميادينها و شوارعها ؛ قصر النيل، ميدان التحرير، القصر العيني ، شريف، عماد الدين،باب اللوق، العباسية.....

    العتبة و الأزبكية و خلجان و قناطر النيل المطموسة أو المردومة فيما بعد بغرض التنظيم و التوسع العمراني.

    مناطق القصور و السفارات حيث الحدائق و الرفاهية مثل جاردن سيتي ثم الزمالك.

    و أخيرا ختم الكاتب الرحلة بفصل عن أسماء الأجانب و كذلك الغزاة التي تسمت بها عديد من شوارع القاهرة في واحدة من كرم ضيافة المصريين حتي مع الغرباء.

    جولة ممتعه في القاهرة تعيد للأذهان و تحيي تاريخ أسماء لامعة خلدها المصريون في شوارعها.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
1