تهويد المعرفة

تأليف (تأليف)
نحن لم نخسر الأرض والوطن والبيوت والمزارع فقط , بل خسرنا التاريخ ومنابع المعرفة أيضاً. وهذا يكشف لنا عن الإتساع الحقيقي لميدان الصراع , أن الصراع قائم وفي غيابنا , في كثير من الاحيان في العالم كله , في الجامعات والدراسات والتعليم والموسوعات والتكوين وعقل هذا العالم . وليس في فلسطين وجوارها والمخيمات فقط , وأكتشاف كهذا يجب أن يدفعنا الى التعويض عن غيابنا عن ميادين كثيرة في هذه المعركة المصيرية. . . " يحوي اكبر قدر من المعلومات، لكل مهتم بالصراع العربي الإسرائيلي، في اقل قدر من الصفحات، محافظاً على أسلوبه السلس ونكهته المألوفة."البيان . . "تهويد المعرفة ، هو ببساطة مانفستو تحريضي وتحذيري في آن ، لكونه يحث قارئه على تلمس تلك الخطورة التي تعشش بين ثنايا التاريخ اليهودي الملفق ، ومجابهتها." الدستور . . "رغم عدد صفحاته التي لا تتجاوز المئة، سيدهشك كم المعلومات التي ستخرج بها من هذا الكتاب، وستدرك عمق الفجوة بين ما يفعله الصهاينة لأجل فكرتهم وما يفعله العرب من أجل حقهم."
التصنيف
عن الطبعة
4.4 9 تقييم
163 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 3 مراجعة
  • 13 اقتباس
  • 9 تقييم
  • 14 قرؤوه
  • 110 سيقرؤونه
  • 8 يقرؤونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

الكتاب عبارة عن مقدمة قصيرة لكتاب : كيت وايتلام «تلفيق إسرءيل التوراتية: طمس التاريخ الفلسطيني» الذي قتم ممدوح عدوان بترجمته ولم يرفق به لأسباب النشر، كُل كلمة في الكتاب كانت منطقية وكل مقارنة ومقاربة ومثال استعان به ممدوح عدوان ليثبت نظرية التهويد المعرفية صحيحة، تهويد المعرفة هو نتاج سنين طويلة من العمل اليهودي الخبيث، وخسارتنا للقضية جزءٌ كبير منه هو فصل صراعنا عن باقي جوانب حياتنا الإجتماعية والثقافية والفكرية، بينما هم لم يتركو جانب إلا وأقحمو اليهود فيه وكأن بوصولهم الكوكب بدأ التاريخ وكأنهم محور للكون، بالحشد والتزوير وتهميش باقي الحضارات والقضايا هكذا ظهرت اسرائيل وهكذا نالت شعبيتها بالأوساط الأوروبية والأمريكية.

2 يوافقون
اضف تعليق
5

الصراع الأساسي هو في تكوين عقل هذا العالم

جملة لو ادركناها ما نمنا ليلة واحدة

0 يوافقون
اضف تعليق
0

خ

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين