أم سعد

تأليف (تأليف)
أم سعد هي "صوت تلك الطبقة الفلسطينية التي دفعت غالياً ثمن الهزيمة. والتي تقف الآن تحت سقف البؤس الواطئ في الصف العالي من المعركة، وتدفع، وتظل تدفع أكثر من الجميع."
عن الطبعة
3.9 215 تقييم
1019 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 38 مراجعة
  • 5 اقتباس
  • 215 تقييم
  • 354 قرؤوه
  • 202 سيقرؤونه
  • 140 يقرؤونه
  • 47 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
3

المرأة الفلسطينية خلقت من أجل النضال وانجاب الأبطال وستجدهم في الجنة ان شاءالله

2 يوافقون
اضف تعليق
5

يحتاج إلى مراجعه لغويه

1 يوافقون
اضف تعليق
4

.

0 يوافقون
اضف تعليق
5

كعادته غسان بكلمات قليلة يضع السكين في عمق الجرح، ودماءنا اليوم نضبت، إلا أن رموز غسان أبدية الألم..! .

.

جميع أمهات الشهداء .. أم سعد

جميع أبناء الخيام .. سعد

جميع الرجال الذين يحملون سلال البرتقال على ظهورهم .. أبا سعد

ولكن لا .. أم سعد أم المناضلين، والمُهجّرين، والصامدين، والآملين بعودة أكيدة. .

.

أم سعد تُرغم على العيش في مخيمات اللاجئين وبيدها غصن كروم إلتهمه اليباس، أو داهمه مغتصب محتل، إلا أنها تعرف الكروم كما تعرف أرضها وهي على ثقة تامة بأن الروح ستعيد غصن الكروم وسيحيى. وفلسطينها كذلك ستعود

3 يوافقون
اضف تعليق
0

فلسطين أسماها غسان أم سعد ..

مؤلمة كلمات وأوصاف المُحب المُفارق .. فكيف بمن فارق "وطن".

1 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين