لماذا تأخر المسلمون؟ ولماذا تقدم غيرهم؟

تأليف (تأليف)
عقب قراءة أحد تلامذة الإمام رشيد رضا للمقالات التي كان يكتبها أمير البيان «شكيب أرسلان» في الجرائد العربية، ورؤيته لما تلقته هذه المقالات من صدى واسع واهتمام كبير لدى القراء، أرسل إلى أستاذه الإمام يتساءل؛ لماذا لا يكتب شكيب أرسلان عن أسباب تأخر المسلمين وتقدم غيرهم، خاصة أن للأمير رؤية تاريخية واسعة، ومعرفة حضارية كبيرة، وخبرة سياسية لا يستهان بها، ما يجعل تشخيصه للمحنة التاريخية تشخيصًا دقيقًا، وبالفعل أرسل رشيد رضا بتلك الرسالة إلى الأمير شكيب أرسلان، فما كان منه إلا أن استجاب لهذا المطلب فأفاض وأفاد.
عن الطبعة
4.4 14 تقييم
527 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 7 مراجعة
  • 8 اقتباس
  • 14 تقييم
  • 29 قرؤوه
  • 379 سيقرؤونه
  • 39 يقرؤونه
  • 5 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

خلاصة القول أن المسلمين إذا ارادوا أن يعودو اعزة فبتعاليم الاسلام واخلاقياته وبالعمل ومواصله العمل والتكاتف من أجل الوصول الى هذه الغاية

1 يوافقون
اضف تعليق
0

كتاب احصي كثيرآ من الظواهر والاحداث التاريخية التي

وقعت بتلك الحقبة الزمنية ورصدهاوجعل منها اسبابآ لكنه

في تقديري وأن كان أجاب علي شطر السؤال الاول ألا أنه لم

يجب علي شطره الثاني

وأن ما أعلمه

وأومن به ان الله يعطي الدنيا بالعلم والعمل للبر والفاجر

ولايعطي ألأخرة الا للمؤمن

وأن الله سن اسباب ووضع نواميس لم يحابي فيها

ابدآ ولا حتي رسله الي البشر بتلك النواميس

فمن اخذ بها عن علم وفهم حاذ الدنيا

ومن اخذ بها عن علم وفهم وارادتها وجه الله حاذ

الدنيا والاخره

0 يوافقون
اضف تعليق
5

راىع جدا

وذات معلومات قيمه

0 يوافقون
اضف تعليق
5

كتاب نافعٌ جدًّا ومهمٌّ .. يجيب على السؤال (عنوان الكتاب) إجابةً كافيةً وافيةً ..

0 يوافقون
1 تعليقات
3

لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم" يطرح الأجوبة على سبب التأخر والتخلف الذي لحق بالمسلمين حيثُ أوضح أسباب التأخر ومن أهمها الجهل وعدم السير وفقاً لمنهاج الدين السليم ..

ربّما كنت أتوقع أن تكون أفكار الكتاب أقوى من ذلك ،ولكن ربما كان قوي بالنسبة الفترة الزمنية التي نٌشر فيها الكتاب

لكن بعيداً عن موضوع الكتاب الأصلي ،أضاف الكاتب فصل عن "لماذا لا نسمي كلاّ من اليابان وأوروبا "رجعية"بتدينهما .

هذا الفصل أضاف لي بمحتواه الجيد ..

لقد طن كثير من المسلمين أنهم مسلمون بمجرد الصلاة والصيام وكل ما لا يكلفهم بذل دم ومال ،وإنتظروا على ذلك النصر من الله ،وليس الأمر كذلك،فإن عزائم الإسلام لا تنحصر في الصلاة والصيام ولا في الدعاء والإستغفار ،وكيف يقبل الله الدعاء ممن قعدوا وتخلفوا وقد كان في وسعهم أن ينهضوا ويبذلوا ؟!

لي ملاحظات على الكاتب أو على فكره ."فكره أسفه على تنصير علويين سوريا ساكني جبال اللاذقية لإنهم مسلمين على "حد قوله ..ص.114

أيضاً إستشهاده ببعض الرسائل والوثائق والأناشيد بالكتاب مجهولة المصدر ..

3 يوافقون
2 تعليقات
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين