لا أنام - إحسان عبد القدوس
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

لا أنام

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

وأنا لا انام .. لم يعد النوم يعذبنى، ولم يعد التفكير في الشر يقلقنى.. ورغم ذلك فإنى لا انام.. ربما لأني كي أنام أن اصحو.. وأنا لا أصحو.. ليس في حياتي اليوم صحوة ولا نوم..! إني ميتة.. أسير كالميتة.. ميتة مفتحة العينين، لم تجد من يسدل جفنيها فوق عينيها، حتى تبدو كأنها نائمة!.. اريد من يسدل جفوني.. حتي أنام!.. متى أنام؟!!
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.4 20 تقييم
246 مشاركة

اقتباسات من رواية لا أنام

"ليس هناك ما نستطيع أن نسميه (اليوم) .. كل الأيام أمس .. وكل الأيام غداً .. لا تكاد تمسك بيومك حتى تجده أمس وغداً ..

كيف نستطيع أن نستقر في هذه الدنيا؟"

مشاركة من دانة الكندري
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية لا أنام

    20

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    4

    ومن يمتلك عقل مثل عقلك ونفس مثل نفسك وحياة كالتي أصبحتي تعيشينها والظروف التي أصبحت تحاصرك يا نادية لن يستطيع النوم للأبد ..... أكاد لا أصدق حقاً أن أحداث هذه الرواية حقيقية كما عرفت لا أتصور وجود شخصية كتلك أبداً ولكن النفس البشرية خلق الله منها ماهو أعقد من ذلك .... هى كرواية رائعة فعلا وإن كان ما رأيته في الفيلم لا يمثل نقطة في بحر تفاصيل الرواية الأصلية كعادة الأعمال الفنية تنقص كثيراً من نص الرواية الأصلي بطبيعة الحال

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    ثاني رواية أقرأها للمؤلف وانجذبت بشدة لها

    وقرأت منها أكثر من 300 صفحة في 9 ساعات

    أعتقد أن البطلة عوقبت بما فيه الكفاية على ما أقترفته يداها ولو إمتدت الرواية اعتقد ان حياتها ستصبح سعيدة

    شخصية كوثر أعتقد أنها كانت طيبة لكن تقلبات الدنيا هي ما حولتها إلى ما آلت عليه

    شخصية الأب سلبية تماما ولم تعجبني

    اللغة العامية في الحوار لم ترق لي قط

    ويظل إحسان قادر على كشف نفسية المرأة باسلوب بسيط وواقع

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    جميلة جدا ، اندمجت في الرواية كأنها بصوت وصورة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحبائي

    الكاتب الكبير إحسان عبد القدوس

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون