المرأة ليست لعبة الرجل - سلامة موسى
تحميل الكتاب مجّانًا
شارك Facebook Twitter Link

المرأة ليست لعبة الرجل

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

هو كتاب ينتمي إلى ما يسمى في الأديبات الفكرية بالتيار النسوي، وهو تيار تحركه دوافع متعلقة بقضايا المرأة، حيث يتفق هذا التيار فيما بينه على أن هدفه النهائي هو القضاء على أشكال القهر المجتمعية المتصل بالنوع الجنسي، ليسمح للجميع نساءً ورجالًا بالنمو والمشاركة في المجتمع بأمان وحرية. ومعظم النسويين مهتمون بشكل خاص بقضايا عدم المساواة السياسية والاجتماعية والاقتصادية بين النساء والرجال، ويجادل بعضهم بأن مفاهيم النوع الاجتماعي والهوية بحسب الجنس تحددها البنية الاجتماعية. فإذا ألقينا نظرة على هذا الكتاب وجدنا أن النظريات الاجتماعية والسياسية، والفلسفات الأخلاقية للتيار النسوي كامنة خلف نصوص مقالاته.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب مجّانًا
3.6 135 تقييم
3026 مشاركة

اقتباسات من كتاب المرأة ليست لعبة الرجل

ويجب أن تقع الكوارث بكل إنسان، لأنها ما دامت لا تقتلنا فإنها تعلمنا. هي تجربة نزداد بها خبرة وحكمة، أي نصير بها حكماء. وإنسان بلا كوارث هو إنسان أخضر، فج، ناعم، بليد، جاهل

مشاركة من zahra mansour
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب المرأة ليست لعبة الرجل

    138

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    4

    " المرأة ليست لعبة الرجل"

    طالما تكررت على مسامعي هذه العبارة الجذابة لكن لم يستطع احدا أن يطرحها ويحللها بشكل اجابي وفكري منطقي مثلما فعل " سلامة موسى" فقد استطاع أن يبرهن أن المرأة ليست لعبة للرجل بدلائل شيقة المغزى والترابط الفكري والمعنوي .

    حين قرأت العنوان أول مرة جزمت أن الكاتبة ستكون بلا شك "إمرأة" بحكم عقلية وروح الرجل الشرقي الذي لم يتنازل يوما ويعترف ان المرأة ليست لعبته .

    مع أن الكاتب توجه بالحديث بصفة خاصة للمرأة المصرية غير أن الحديث موجه بصفة عامة للمرأة العربية ورغم أن بعض المظاهر والسلبيات التي تم طرحها زالت ولم يبق لها أي اثر في بعض المجتمعات كقبول الرجل عمل المرأة خارج البيت والزواج من متعلمة مثقفة ، أو الحجاب المفروض في مكان العمل وغيرها الكثير... غير أن بعض المجتمعات وللأسف الشديد لازالت تقبع وتركع لتلك التقاليد والعادات المجحفة .

    الكتاب يعد ثورة فكرية على من عمل على طمس وخنق فكر وهوية المرأة المصرية بصفة خاصة والشرقية بصفة عامة " الرجل والمجتمع"

    Facebook Twitter Link .
    9 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كتاب جداً جميل❤️❤️🕊 لكن لم يعجبني الفصل السادس عشر الذي يتحدث عن الرقص والشخصية.

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    بداية الكتاب أي الفصول القليلة الاولى فيه تشدك بما فيها من آفكار ثورية عن المرأة مشابهة للافكار التي اقتنع بها.. ولكن عند مروري بالصفحات وجدت التكرار الشديد وكانت اللغة انشائية وليست برائعة..

    رغم ذلك، وبرأيي، على كل امرأة قارئة قراءة هذا الكتاب.. فقط لتأكيد كينونتها وتشجيعها على اخذ دور فعال في المجتمع بجانب الرجل.

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    يدعو سلامة موسى في هذا الكتاب إلى انخراط المرأة في المجتمع ،لتربية شخصيتها بفهمها لواقعها واختلاطها بالناس،ويقول أن حبس المرأة في البيت يؤثر سلبيا على شخصيتها،وأن شغل البيت لايحتاج إلى ذكاء كبير ،فحين نقارن امرأة ليس لديها خبرة في الحياة الاجتماعية أو وعي وثقافة مع امرأة خبرت الحياة العملية وتفتحت آفاقُها المعرفية والثقافية سنجد أن الثانية أكثر وعيًا وبالتالي أنفع لأولادها،ويدعو إلى تكون المرأة شريكة وزميلة للرجل في الزواج..لا مرؤوسة له..

    أحببت الكتاب،مع تحفظ شديد حول ماجاء في الفصل الذي يتحدث عن الرقص

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    3 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    الكتاب لغته ركيكه جدا وتحض المرأة على أمور لا داعي لها ولي تحفظات كثيرة على ما ذكر فيه وكأنه يخالف تعاليم الدين الإسلامي من شرف المرأة أن تربي أولادها لينهضوا بالمجتمع ولن ينجح ذلك وهي تترك أمر تربيتهم في أيدي الحضانة والمدارس كما قال ، أنا لا أعارض عمل المرأة ولكن المرأة لا تثبت نفسها بعملها فقط وإنما التزامها بالإسلام وتعاليمه وأن تربي أولادها وتطيع زوجها وتعمل بدون أن تقصر في بيتها هو ما يثبت قيمة المجتمع ككل أتمنى من كل شخص يقرأ الكتاب أن يتفكر في كل حرف يقرأه وهل له معنى أم غاية الكتاب هي التحريض على الفساد والخروج عن الدين وكأن الحرية بمعصية الخالق ، اعقلوا يا ناس وتدارسوا دينكم قبل أن تنصاعوا لأصحاب الكلام الفاسد والحاض على الكراهية ما فلحت أمة بالبعد عن دينها

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحبائي

    المفكر الكبير سلامة موسى

    عمل جيد

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    هذا الكتاب ليس سوي مضيعة للوقت

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    انصح كُل إمرأة ورجل بقراءة هذا الكتاب. بالفعل يُصحح الكثير من الافكار الرجعية للمجتمع الحالي 🤍

    الإختيار كالموت. لايَصلُح سوى لِمرة واحدة فقط🖤🔥🌬

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    انصح كل النساء والرجال بقراءة هذا الكتاب، جداََ جميل اتمنى ان يغير تفكير مجتمعنا...... 🥺🤏🏻

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    كتاب اكل الدهر عليه وشرب

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    ة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون