حظك اليوم

تأليف (تأليف)
اثنا عشر برجا اثنتا عشرة طريقة للموت ولعنة تطاردك في كل صوب تمر بالأطوار المعتادة: في البداية انت لا تعرف ... بعد هذا انت لا تلاحظ ... ثم تلاحظ فلا تصدق ... ثم تصدق فلا تعرف ما ينبغى عمله يقول الغربيون انك لا يمكن نا تكون حذرا اكثر من اللازم, وهذه القصص تطبيق عملي صادق لصحة هذه المقولة
عن الطبعة
3.9 44 تقييم
287 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 12 مراجعة
  • 14 اقتباس
  • 44 تقييم
  • 86 قرؤوه
  • 65 سيقرؤونه
  • 30 يقرؤونه
  • 4 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

"عندما تقرر أن تلعب بالنار فلا تملأ الدنيا صراخا عندما تحترق"

0 يوافقون
اضف تعليق
5

أحبائي

الزميل الصديق الكاتب الكبير أحمد خالد توفيق

عمل جميل

0 يوافقون
اضف تعليق
2

على نفس نظام فيلم Final Destination يكتب أحمد توفيق قصة "حظك اليوم" والقصة هي: مجموعة من الصحافيين يستطيعون فضح دجّال استطاع كسب الكثير من المال عن طريق النصب على الناس. ثم يقرر هذا الدجال بالانتقام ممن فضحوه بطريقة كابوسية تليق بساحر يحترم نفسه. لكن مشكلة هذا النوع من القصص أنه يفقد سحره عدّة صفحات لأن بقية الأحداث هي تكرار لنفس النظام, ولا يبقى شيء يشوق للقارئ عدا طريقة الموت. عندما وصلت لمنتصف الرواية (وهي قصيرة بالمناسبة) خف اهتمامي وفقط كنت أريد الوصول للنهاية لأني كنت أتوقع انعطافا مفاجئا محترما يستحق الانتظار.

النهاية كانت بمستوى نهاية تقليدية لسلسلة ما وراء الطبيعة.

0 يوافقون
اضف تعليق
5

- ممكن جداً متكونش أفضل رواية رعب قريتها لكن قطعاً هي عبقريةبكل المقاييس والأبعاد، مشوقة لأقصى حد،، مكنتش قادرة أتوقع أي حدث أو أي طريقة مات بيها أي شخص من الفريق.

- مشوفتش مسلسل زودياك بس سمعت عن قصته ولو صحيح اللي سمعته فهي غالباً بتمثل نفس القصة دي بالمللي.

- برشحها بقوة جدا جدااااا رغم إن عنوانها بالبداية أشعرني إنها كتاب ساخر للعبقري الراحل الدكتور أحمد خالد توفيق، ولكنه لا زال يبهرني ويفاجئني في كل مرة.

1 يوافقون
اضف تعليق
5

أنا لا أؤمن بالأبراج. ولكن القصة رائعة بحق :)

مزيج من الرعب والخيال.

باختصار... راائعة

2 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين