الحكاية والتأويل: دراسات في السرد العربي

تأليف (تأليف)
عندما يأخذ الباحث في دراسة القدماء، يتساءل هل هو الذي يقرأهم أم هم الذين يقرأونه. ذلك أنه سرعان ما يكتشف أن ما يستهويه في القصص القديمة هو مخالفتها لما تعود عليه فينظر إلى الأدب الحديث من خلال الأدب القديم ويبصر نفسه بعيون أخرى، عيون أناس ماتوا منذ قرون خلت. فيدرك أن الأساليب التي ألِفها أساليب نسبية، مرتبطة بزمان ومكان، وأنها ليست طبيعية، شأنها شأن الأساليب القديمة. عندئذ يرى نفسه شخصية قصة بدأت ذات يوم ولابد أن تنتهي في يوم من الأيام.
عن الطبعة
  • نشر سنة 1999
  • 82 صفحة
  • دار توبقال للنشر
4.5 2 تقييم
15 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 2 مراجعة
  • 2 تقييم
  • 7 قرؤوه
  • 4 سيقرؤونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

هذه قراءة عبقرية لنصوص قديمة جداً ولكن بطريقة حداثية وغير نمطية. النصوص القديمة لم تُقرأ سابقاً بهذا الشكل، على العكس قراءتها وتحليلها يتم عادةً بشكل مضجر جداً، إلا أن كليطو أخرجها من مدلولاتها المعروفة سابقاً وعرَّاها وقرأها بطريقة مختلفة ومجنونة وأحياناً مضحكة.

غالباً سيغيّر هذا الكتاب – على نحو ما- من طريقة تعاطيك مع النصوص القديم والحديث منها.

3 يوافقون
1 تعليقات
4

قراءات عجيبة , لا تخلو من بعض لمسات الطرافة لنصوص سردية اختارها الكاتب من الأدب العربي .

احترت في تقييم الكتاب , هل أعطيه ثلاث نجمات أم أربعة ؟؟

وخلصت بأن تجربة قراءة هذا الكتاب أطلقت العنان لخيالي على نحو ما

لذلك اخترت الأربعة

2 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
عن الطبعة
  • نشر سنة 1999
  • 82 صفحة
  • دار توبقال للنشر