سانين - ميخائيل أرتزيباشيف, إبراهيم عبد القادر المازني
تحميل الكتاب مجّانًا
شارك Facebook Twitter Link

سانين

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

عرفنا المازني شاعرًا كبيرًا في دواوينه، وأديبًا متميزًا في رواياته وقصصه، وناقدًا بارعًا في مقالاته الأدبية والنقدية والاجتماعية، وها هو يطل علينا من نافذة جديدة، إنها نافذة الترجمة، التي أثبت من خلالها إمساكه بتلابيب النص، وتمكنه من اللغة، وولوجه إلى المعنى بشكل بارع، قل أن نجد له مثيلًا عند غيره، فقد تمكن المازني من بناء ذلك الجسر الرابط بين اللغة والفكر والوجدان، وهو الجسر الذي طالما ينشده المترجمون ويسعون إليه، لقد أثبت أنه قدير بهذه الصنعة رغم عدم امتهانه لها. وبحس أديب مرهف تكاملت في موهبته عناصر الإبداع وقع اختيار المازني على رواية «سانين» ليترجمها، وهي رواية رائعة لروائي روسي هو «أرتزيباشيف» روائي صاحب مكانة أدبية متميزة، إلا أنه لم يحظ بنفس القدر من الشهرة الذي حظي به غيره من الأدباء الروس العظام أمثال: تولستوي، وديستوفيسكي، ويستوحي أرتزيباشيف في «سانين» فلسفة «ماكس ستيرنر» القائمة على «الفوضوية الفردية» التي تقاوم النزعة المحافظة داخل المجتمعات، فبطل الرواية هو ذلك الرجل الذي يجسد المرآة الصافية للطبيعة، حيث تنسجم تصرفاته مع محيطها الطبيعي متحررة من محيطها الاجتماعي المحكوم بالتقاليد والأعراف الصارمة.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب مجّانًا
2.5 5 تقييم
74 مشاركة

اقتباسات من رواية سانين

..... قولوا ما شئتم فالموت هو الموت وهو فظيع في ذاته وكفى هادما لكل لذة في الحياة أن يفكر المرء في هذه الخاتمة العنيفة التي لا مفر منها . ما معنى الحياة ؟

مشاركة من عمــــــــران
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية سانين

    5

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    تنتمي الى ذلك النوع العبثي في شخص بطلها "فلاديمير سانين" حيث اللامبالات وبرودة الاعصاب وضرب العادات والتقاليد عرض الحائط .

    رواية اجتماعية بكل تفاصيلها ومكوناتها وشخصوها , يحدث فيها الحب والكره والبغض والانتحار واليأس , تطرح تسالأت فلسفية عن طبيعة الحياة وما هي ؟ وعن القيود الاجتماعية الصارمة , عن النفاق الاجتماعي ... الخ الى غيره من التساؤلات .

    ... تجعلك تدرك بعض ما يدور حولك ؟ كالمصالح الشخصية ووحشية الانسان في بعض الاحيان , والانانية مثلا !

    يمكن القول بالمجمل رواية جيدة ومسلية

    الا انه يغلب "ربما " عليها الطابع الرومنسي - الذي لا احبه شخصيا- ! ومن الممكن استخراج بعض العواطف وردود الفعل من هذه "الرومنسية" بشكل نفسي ؟

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    سانين....أم يوري؟؟؟!!!

    لكل منهما فكر علي طرفي النقيض

    وكلاهما ليس من الحكمة في شيئ

    فمن عاش منهما وتشبس بالحياه هي عنده ماأراد من غير ماأكراه للأخرين او اعتداء علي حرياتهم وارادتهم وتلك كانت نواة ماوصلت اليه تلك الدويلات الان من تهتك وتحلل وشهوات لايحدها ألا التوافق او الجنس التوافقي كما يطيب لهم ان يدعونه

    وأما من انتحر منهما فلايستطيع أن يجد لحياته معني فلا ماركب في طبيعته من شهوات يستمرء ارضائها وأشباعها ولا الصبر عليها وتهزيبها بالممكن اوله غاية من النفع ترتجي

    ولا أدري لماذا أختار هذا المولع بنهود النساء مزهوب العقل بهم لما أختار هذه الراويه علي مافيها من احتقار للأديان واراء تصادم الشريعه وأفكار تصادم طبيعة الحياه لنقلها الي العربيه ومايروم

    من ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!@

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كتاب رائع من الادب الروسي ،كتبه ارتزيباشيف وترجمه المازني -الا يكفي هذان الاسمان لاقول انه رائع- يحكي فيه ارتزيباشيف عن المجتمع الروسي ماقبل الثورة سترى فيه من يحبون بحق ومن يبتسمون من قلبهم امام الناس ويبكون وحدهم ،ومن يخونون واصحاب المظاهر والام التقليدية ،ستجد مشهد الفتاة التي تداعب الجميع ومشهد الموت الاليم والحوارات السياسية والفلسفية

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق