في قلبي أنثى عبرية > اقتباسات من رواية في قلبي أنثى عبرية

اقتباسات من رواية في قلبي أنثى عبرية

اقتباسات ومقتطفات من رواية في قلبي أنثى عبرية أضافها القرّاء علي أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الرواية.

في قلبي أنثى عبرية - خولة حمدي
تحميل الكتاب

في قلبي أنثى عبرية

تأليف (تأليف) 4.2
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • لستَ إنسانا إن لم تتحرك الروح القابعة فيك .. لستِ إنسانة إن لم يتفطّر قلبكِ , إن لم تبتسمي ثمّ تنقبضي فجأة لتنفجري باليكاء ... ولن تميّزي أتبكين لأنها واقعية حدّ الخيال أم لأنّها إنسانيّة تلامس أعماق شاعريّتك . هي رواية الإنسان بامتياز .. ورواية الواقع-الرّكن,الذي نتحاشاه .

    راقيّةٌ حقَّا !

    مشاركة من Ons Chelbi
    47 يوافقون
  • " ألا يحق لقلبي الصغير أن يحلم معك دون إن يستيقظ على صوت خطواتك ترحل ؟ .. عدني عندما تأتي أن تمسك يدي جيداً وتصرخ في وجه الغياب كي يرحل عنا "

    مشاركة من شغف القراءة
    22 يوافقون
  • - انستي أنت يهوديه، أليس كذلك؟

    إذن لماذا تساعديننا؟

    -وما شأن ديانتي بالعمل الانساني؟ الا يحثكّ دينك على الرحمه و الرأفه و تقديم يد المساعده الى من يحتاجه، مهما كان انتماؤه و عقيدته؟ أليست تلك رسالة جميع الأديان السماوية؟

    مشاركة من روزان.
    19 يوافقون
  • سأكون انا عائلتك التي تذكرك .. وإن مُحيتِ من ذاكرة العالم بأسره

    مشاركة من Shaima Shiban
    16 يوافقون
  • أومن بأنه ليس هناك عرق "شرير" بالفطرة او المطلق .

    مشاركة من عاشقة الكتاب
    15 يوافقون
  • المرأة المسلمة لا تغطي رأسها وجسدها لأنها عورة ولأنها تخجل من جسدها..

    بل لأنها تريد الحفاظ على نفسها تريد أن تحمي جمالها وزينتها فلا يراها منها إلا زوجها ومحاومها

    مشاركة من DandOon Kho
    12 يوافقون
  • ‏وما شأن ديانتي بالعمل الإنساني ؟ ألا يحثّك دينك على الرحمة والرأفة وتقديم يد المساعدة إلى من يحتاجها ، مهما كان انتماؤه و عقيدته ؟ أليست تلك رسالة جميع الأديان السماوية ؟

    مشاركة من Maryam Sami
    11 يوافقون
  • لا تجعلي المسلمين ينفرونك من الاسلام ،فتطبيقهم لتعاليمه متفاوت ...لكن انظري في خُلق رسول الاسلام،وحده ضمن كل البشر خُلقه القرآن .

    مشاركة من عاشقة الكتاب
    11 يوافقون
  • " سأكون انا عائلتك ألتي تذكرتك .. وإن مُحيت من ذاكرة ألغالم بأسرهْ ".

    مشاركة من Saja Sajas
    10 يوافقون
  • -آنستي... أنت يهودية، أليس كذلك؟

    -إذن.. لماذا تساعديننا؟

    رفعت عينيها في انزعاج وهتفت:

    -وما شأن ديانتي بالعمل الإنساني؟ ألا يحثّك دينك على الرحمة والرأفة وتقديم يد المساعدة إلى من يحتاجها، مهما كان انتماؤه وعقيدته؟ أليست تلك رسالة جميع الأديان السماوية؟

    مشاركة من Waedismail15
    10 يوافقون
  • المقاومة شيء والعاطفة شيء آخر ! ليسوا ملائكة ! الرجل منا يقاتل في ساحة المعرفة بقلب من حديد ، لكن حين يعود الي دياره يعيش حياته

    مشاركة من nour adnan
    10 يوافقون
  • "كانت فد فقدت الكثير ، فقدت الرغبة في المواصلة. وفقدت قدراً من وزنها. صارت تفكر كثيراً وتسرح كثيراً. توقفت عن القراءة والبحث واستسلمت للهواجس."💕💕

    مشاركة من zainb_hassn11
    9 يوافقون
  • "لو كان يعلم ان الموت يترصدها هناك ، لما كان ابعد عينيه عنها للحظه ، كان ليحرسها ويرعاها ويحميها من كل ما يخيفها"

    #د_خوله_حمدي 🎀

    مشاركة من RawǮa Khabeer
    9 يوافقون
  • لكنّنا لا نعتبر بطلا إلاّ شخصا يموت شهيدا أو في شأن عظيم. أمّا الآخرون فإنهم يعيشون لتحقيق قدرهم لا غير

    مشاركة من zahra mansour
    8 يوافقون
  • 《بل كان حبي لها حبّ الراهب المتبتل صورة العذراء الماثلة بين يديه غي صومعته يعبدها ولا يتطلع إليها》ص12.

    مشاركة من المخلصة
    7 يوافقون
  • القلب غِمْدُ الذكريات ، من الذي أفضى لسيفٍ في الضلوع وسلّهْ ؟

    مشاركة من آلاء
    7 يوافقون
  • أهداها أغلى هدية قد يهديها بشر لبشر .. نور الايمان

    مشاركة من sira
    7 يوافقون
  • -هل تعلمين ان الناس لا يعرفون عنا سوى نهاياتنا؟ عندما نموت نصبح رمزا للجهاد والمقاومة. والرمز لا حياة شخصية لديه ولا احتياجات ، لديه هدف فقط، من أجله يعيش ومن أجله يموت. بهذا المعنى نكون "مخلوقات ظل" تهفو الى "النور" كل نفس يتردد في صدورنا هو في سبيل الله، فكيف نعود الى حياة البشر الفانين؟ نحيا لنأكل ونقرأ ونتفسح وننام....لنعيد الكرّة في اليوم التالي! "التكرار" تلك الكلمة المقيتة. أليس التكرار هو طابع جهنم؟ جسد يحترق ثم يكسو لحما ليحترق مرة اخرى كأن شيئا لم يكن! حين ينتهي كل هذا ويحل السلام في الجنوب -جنوب لبنان- ألن تصبح حياتنا جحيما من الحركات الروتينية المكررة؟ أخاف ان نحن ذقنا حياة الاستقرار والفراغ، ان نفقد هدفنا ونصبح أشخاصا عاديين، ان نستسلم لنمط الحياة السهلة. لم يكن لي هدف في الحياة غير المقاومة، فهل يمكنني ... هل يمكننا ان نشد الرحال باتجاه اهداف اخرى؟ هذه الفكرة تخيفني. لست أدري ان كنت سأقدر على مواجهة حياة عادية. لا اتعرف الى نفسي الا من خلال المقاومة. لقد خلقت لأنجز هذه المهمة ... وأقضي نحبي وانا افعل ذلك.

    مشاركة من Ali Jassim
    7 يوافقون
  • دينُ الحربِ من أجلِ السلام.

    مشاركة من عبدالله عمر
    7 يوافقون
  • أخاف أن نحن ذقنا حياة الاستقرار والفراغ. أن نفقد هدفنا ونصبح أشخاصا عاديين. أن نستسلم لنمط الحياة السهلة لم يكن لي هدف في الحياة غير المقاومة.

    مشاركة من zahra mansour
    6 يوافقون
اقتباس جديد
1 2 3 4 5 6
المؤلف
كل المؤلفون