كيفما فكرت فكر العكس - بول آردن, رشا الأطرش
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

كيفما فكرت فكر العكس

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الكتاب

كيفما فكرت .. فكر بالعكس يغزو رؤيتنا للعمل والعالم حولنا. بدلاً من النصيحة المملة المعتادة، يقدّم بول آردن سخرية جريئة، أقوالاً مأثورة، ومفارقات. يصوّبها على "فطرتنا السليمة" ليحثّنا على مراجعتها. فمهما كانت السلعة التي تبتغي تسويقها، ومهما كان ما تديره أو تشتريه، يلهمك آردن بأفكاره الفريدة، وهو الحكواتي المذهل.يبهرك بصوره الفوتوغرافية، وبأقوال خارجة عن المألوف يستعيرها من فنانين وعلماء وفلاسفة. كيفما فكرت .. فكر بالعكس سيحدث شرخاً في أفكارك الراسخة - حتى حين لا تكون مدركاً أنك تفكّر على نحو معيّن. سيمنحك الثقة لتقدم على مجازفات أكبر، لتستمتعك بملك أكثر مما بوسعك تخيّله.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.6 486 تقييم
19072 مشاركة

اقتباسات من كتاب كيفما فكرت فكر العكس

كلما نظرت الى خلفك ، رأيت ما تندم عليه .

ستظن أنك اتخذت القرار الخطأ .

أنت مخطئ .

لقد كان قراراً صائباً

مشاركة من rola
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب كيفما فكرت فكر العكس

    513

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب مثالي جدا

    رغم مثاليته ورغم ان افكاره لا يمكن تطبيقها في بيئتنا او في عصرنا بالتحديد لكن يجعلنا نغير طريقة تفكيرنا و وجهات نظرنا فهو يطرح موضوعا جد رائع و كثيرا ما نعانيه نحن خاصة العرب والمسلمون

    الفكرة المطروحة هي وجهة النظر صحيح انه يطرحها من وجهة نظر غربية و لكن انا سوف اطرحها في مراجعتي من وجهة نظر عربية او لنقل شرقية

    وجهة النظر تختلف من شخص الى اخر حسب الزاوية التي ينظر الشخص منها . مانراه رائعا هناك من يراه بسيطا و غير مثيرا للاعجاب و العكس . ماهو عيب ليس بالضرورة عيب ما لم يكن يخالف القيم الانسانية والشريعة الاسلامية

    احيانا نتقيد بوجهات نظر عامة وليست وجهة نظرنا نحن رغم انها لا تروقنا

    لماذا نعيش تحت وجهات نظر بالية فقط لانها وجهة النظر العامة والسائدة ؟

    سيقال لي معظم وجهات النظر صحيحة . طبعا انا لم اقل انها خاطئة ولكن ليست بالضرورة صحيحة وليست بالضرورة يجب تطبيقها

    سأطرح بعض الأمثلة الرائجة عندنا

    سمعت من فترة توفي شاب بعمر العشرين الكل قال مسكين مات صغيرا لم ير الدنيا لم يتزوج و سمعت كذلك توفي شاب بعمر 45 سنة ترك 4 أطفال صغار لا معيل لهم غيره الكل قال مسكين توفي شابا ترك اطفالا دون معيل

    الكل مساكين سواء تزوجوا او لم يتزوجوا اذن اين هو الشخص غير المسكين هنا ؟!!! دعونا نرى الموضوع من زاوية اخرى من افضل هل الذي مات وترك ايتاما ام من مات ولم يترك الايتام !!!!! لا اريد اجابة لأن الموضوع كلها وجهة نظر و كذلك قضاء وقدر

    لنرى مثالا اخرا امراتان بنفس العمر الاولى تزوجت بسن 18 و انجبت اطفالا الكل قال محظوظة تزوجت بعمر صغير و انجبت اما الثانية تزوجت بعمر 35 الكل قال مسكينة اخيرا تزوجت لما وصل سنها الى سن 45 الاولى صارت جدة وسئمت حياتها وقالت جعلوني الاحفاد اكبر كثيرا وصرت جدة اما الثانية فكانت فرحة وتقيم حفلة لأن ابنها الاول تحصل على شهادة التعليم الابتدائي

    اذن ايهما اكثر سعادة من تزوجت باكرا ام من تأخر زواجها ؟!!!! كذلك لا داعي للاجابة

    هذا مجرد مثالين بسيطين غرضهما ان وجهة النظر السائدة ليست بالضرورة صائبة لأن السعادة ليس لا علاقة لا بالزواج المبكر ولا الزواج المتأخر وليس لها علاقة بكوننا مت قبل الزواج او بعده بل السعادة هي اختيار الشخص المناسب و مدى رضانا و مدى تأقلمنا مع الحياة

    يعني لا داعي لكي اركض وراء الزواج فقط لأن وجهة النظر السائدة هي الزواج المبكر افضل من قال ذلك هناك من تزوجوا مبكرا و صار طلاق ومشاكل و غيرهم تزوجوا في سن العنوسة و عاشوا سعداء . هل وجهة نظر الزواج المبكر صحيحة ؟؟؟

    لنذهب لموضوع اخر الكثير تعجبهم التعاملات البشرية الغربية و عندما يقال لهم لما لا تطبقها انت يقول لا هم لديهم عادي واحنا لا اذن المشكلة طبق و لماذا ليس عادي عندنا يقول ماذا تقول الناس ؟!!!!! ماذا تقول الناس !!!!! هل تعيش لنفسك ام للناس ؟ هل تعيش خوفا من الله ام تعيش خوفا من الناس ؟ و ان فعلت ماذا سوف يفعل الناس ؟ هل سوف يقتلونك ؟ طبعا لا فقط سوف يتكلمون . اخبرني متى توقف الناس عن الكلام ؟ افعل طبق مادام هذا لا يغضب الله او يتعدى حريات الاخرين

    هناك كثير يريد ابتكار شيء مميز و يكره التقليد و الرائج يعتقد ان هذا الافضل وهذا التميز . لا بالعكس احيانا قلِّد و جرب ماجربه الاخرين ولكن بوجهة نظرك و بطريقتك لان النتيجة ليست حتمية لكل ظروف ولكل شخصية و طريقة تطبيق و لكل لمسته الخاصة

    حقيقة المشكلة فينا وليس في وجهة النظر الرائجة نحن من نطبقها او لا نطبقها هي غير مفروضة علينا المهم ان نتقي الله اما البشر مهما فعلنا لن يكفوا السنتهم فليتكلم الناس المهم الله راض

    Facebook Twitter Link .
    21 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    ■ كتاب جمييل جدا و ممتع .. أسلوبه سلس و متنوع و غير ممل ابدا .. مليء بالطاقة الإيجابية التي يحتاجها الكثيرين منا 👌👏

    ■ محور الكتاب بشكل عام يتحدث عن أن سر النجاح يكمن في أن نظل طفوليين ذوي أرواح شابة قدر الامكان نقبل التحديات و نفكر بحس من المجازفة .. أما التعقل فيؤدي إلى المنطق و المنطق يؤدي إلى اللعب بحذر و بذلك قد نضيع فرص كبيرة لن تتكرر مرة أخرى في الحياة .. النجاح يكمن في الشجاعة و في المغامرة و في الإبحار بعيدا عن الميناء الآمن. . علينا أن نفكر في احتمالية ما قد يفوتنا اذا لم نجازف .. تكلم الكاتب عن امور كثيرة مهمة لحياة أفضل .

    ■ أنصح الجميع بقراءته . 💜

    Facebook Twitter Link .
    11 يوافقون
    7 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    رغم أن عنوان الكتاب يحمل تناقضا ذاتيا ، لأني حتى عندما أفكر العكس فسأتذكر نصيحتك بأن أفكر العكس فأفكر عكس العكس فأجد نفسي أرجع الى نقطة الصفر . و مع ذلك لا أعتقد أن الكاتب يريد أن يملي علينا أسلوب حياة أو أسلوب تفكير بقدر ما يريد أن يلفتنا الى أن الإبداع و العبقرية يتنافيان تماما مع الرتابة التي يمليها الإمتثال الأعمى للسائد و المألوف و الخضوع للعادة و الإنصياع لغريزة القطيع . فالحياة ليست خطا مستقيما و ليست بعدا واحدا . بل حتى ذكاءك و معرفتك الواسعة و تفكيرك المنطقي قد لا يكون سوى وهم كبير سجنت نفسك و سجنت قدراتك الحقيقية داخله و قد تحتاج لذكاء آخر و معرفة واسعة أخرى و تفكير غير منطقي آخر للخروج منه وقت الضرورة ... و طبعا كما يقول المصريون : دخول الحمام مش زي خروجو !! سهل أن نفكر و صعب جدا أن نفكر العكس . الأطفال يولدون عباقرة قبل أن نساهم بأيدينا في إدخالهم الى هذا " الحمام" اللعين ، فنقتل دهشتهم بل و نقتل فيهم أي محاولة أو بادرة أو نية في أن يفكروا العكس !!

    Facebook Twitter Link .
    7 يوافقون
    3 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    للمرة الأولى أقرأ كتاباً في التنمية البشرية

    كتاب سلس وجميل انهيته في أقل من ساعة

    وممكن أن الخصه ببضع كلمات

    كن أنت ولا تُقدس ما رُسّخ في ذهنك من فكر

    أخرج عن مألوف القطيع

    وكن ذاتك هذه بداية النجاح/ الإختلاف ؛

    Facebook Twitter Link .
    7 يوافقون
    3 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    اريد اقره هاذ الكتاب بس مجاي يفتح عندي

    Facebook Twitter Link .
    7 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    لا زلت أجهل كيف أقرأه من هنا :)

    Facebook Twitter Link .
    7 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    الكتاب لطيف، تستطيع قراءته حتى ولو لم تكن محبًّا للقراءة،

    الكتاب جمييييييل جددًا إذا كنت قد فشلت في حياتك، يبعث فيك روحًا جديييييدة وتخبرك أن الفشل إنجاز بحد ذاته 😅، إذا قرأته قبل دخولك للجامعة قد يضرك (ربما😅) الكتاب فيه أفكار جريئة ومخالفة عن المعتاد، لا تشعر به إلا وقد انتهى😅

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    أهم ماسيغيره الكتاب فيك أو ما سيقدمه لك هو نظرتك للحياة من كل الجوانب وإعادة النظر في الموضوع قبل إتخاذ القرار...من وجهة نظري...

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    الكتاب ينتهي في نصف ساعة وأسلوبه غريب في اشياء مميزة وفي اشياء مش حلوة 🙂

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    كتااااب مممتاز جدا انصح بقرائته لاي شخص ينوي الابداع في حياته

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    3 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    كتاب جميل وممتع ومفيد جدا .. انصح الجميع بقراءته

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    جاري البحث عن الكتاب بالمجان 🤒

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    أفكار قليله ولكن بعضها مؤثرة

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    كيف اقراء الكتاب ؟!!!!

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    كتاب بسيط ولفته سهلة وتستطيع قرائته بسرعة

    يعطيك لمحة عن كثير من الامور التي حدثت بطريقة عكسية او غير متوقعة ونجحت

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    3 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب كيفما فكرت فكر العكس

    تأليف بول آردن

    ­

    يمكنك تحميل الكتاب من هنا http://geistlink.com/QFAICz

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    1

    لم يعجبني فكرة جميلة لكن مطروحة وليست جديدة وأسلوب الكتابة طفولي صراحة حسيت😖👎

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    9 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب بسيط لكن مفيد

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    أود قراءته

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    ك

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب جيد..

    وفكرته جيده حيث انه يستهدف شرائح عديدة..

    أولهم شريحة من يواصل القرارات الخاطئة

    وشريحة من يخاف من إتخاذ القرارات ويحاول دائماً أن يجعل قراراته متوافقه مع مجمتعه

    وشريحة قتلتها القرارات التي تستند على المنطقية والبعيدة عن الإبداع ..

    كل هالشرائح يحاول فيها الباحث ان يحثهم على عدم الخوف من أرتكاب الأخطاء, وأن القرارات الخاطئة ليست فشل بل طريقة لنجاح ..

    وأيضاً يحثنا الكاتب على الخروج عن المؤلوف قليلاً, فكثيراً من العباقرة والمفكرين والمخترعين خرجوا عن المؤلوف وساهموا في نهضة الأمم.. أما التشبت دائماً خلف المنطق والعقلانية دائماً لن يضفي أي شي ولو لا اللاعقلانية لما أصبح هناك سيارات أو طائرات او قطارات ..

    التفكير السائد الذي يرسخ في عقول المجتمعات ومن ثم ينمو مع البشر قد يجعلهم مثل القطيع

    هناك بعض الأفكار أجدها صعبة جداً جداً في واقعنا المعاصر, من الصعب ان يتم تطبيقها, فـ الحث دائماً على إتخاذ القرارات الخاطئة بدون النظر للعواقب قد يخسرها فيها الإنسان الشي الكثير, فليس دائماً يستطيع الإنسان أن يدارك العواقب..

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب تحفيزي وجميل جداً يحثنا على التغريد خارج السرب .

    يشرح مقولة نابليون هيل " إذا لم تستطع أن تفعل أشياء عظيمة ، افعل أشياء صغيرة بطرق عظيمة "

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    لم يصل قمّة السلم، بل سقط عنه، ولا سبيل إلى الارتقاء مجدّداً.

    انتهى، رغم أنه لم يخطئ.

    هذه مشكلته.

    لم يخطئ !!

    كتاب اكثر من رائع بالنسبة لي

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    أحيانًا نتبع طريقة واحدة في التفكير وتقييم الأشياء ، الكتاب يطلب منك أن تفكر بطريقة مختلفة ، طريقة الآخرين في التفكير .. كتاب جميل

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    تشجعت لقرأته من التعليقات 🙂

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    5 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    انه كتاب جميل ولطيف احببته

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    1

    صراحة ما عجبني واجاني ممل

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    جميل وسلس في الطرح

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    مطكتاب رائع

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ممتاز

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    3 تعليقات
المؤلف
كل المؤلفون