العقد الاجتماعي - جان جاك روسو, عادل زعيتر
تحميل الكتاب مجّانًا
شارك Facebook Twitter Link

العقد الاجتماعي

تأليف (تأليف) (ترجمة)
تحميل الكتاب مجّانًا
يعد كتاب «العقد الاجتماعي» للفيلسوف الكبير جان جاك روسو أحد أهم الأسفار الفكرية التي كُتبت في عصر النهضة والتنوير في الغرب، فبعد سقوط الشرعية الدينية كأساس للحكم في أوروبا، أصبح من الضروري البحث عن شرعية بديلة يقوم عليها الحُكم السياسي وتتحدد على أساسها مسئوليات الحاكم والمحكوم، والواجبات والحقوق المترتبة على كل منهم. لذلك ظهر العديد من المفكرين والفلاسفة الذين عملوا على إيجاد ميثاق شرعي جديد يحكم العلاقة بين الطرفين، وكان من بين هؤلاء المفكرين الذين سعوا لإيجاد هذا الميثاق جان جاك روسو الذي طرح فكرة العقد الاجتماعي إلى جانب مجموعة أخرى من المفكرين التنويريين أمثال توماس هوبز وجون لوك.
3.8 126 تقييم
2862 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 131 مراجعة
  • 24 اقتباس
  • 126 تقييم
  • 216 قرؤوه
  • 1534 سيقرؤونه
  • 725 يقرؤونه
  • 19 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 4

    تحدث الفيلسوف فيه عن رؤيته للمجتمع وطبقاته... وتقسيمات المجتمع ونظرة الفرد لنفسه.... كتاب ممتع مع بعض التحفظات....

    Facebook Twitter Link .
    9 يوافقون
    1 تعليقات
  • 4

    فذ آخر سابق لعصره فكره الصحيح الموائم الملائم المنحاز للإنسان وحريته نظرية العقد الاجتماعي التي خلصها جان جاك روسو من شوائبها ممن قبله مثل توماس هوبز وسارتر.

    ف هنا الشعب اولا والحكم "نسبي" عليه مع عدم انتفاء اخلاقيات إنسان المجتمع. الطبيعي وهي فكره يعالجها روسو في كتابه اصل التفاوت

    عقد الشعب بحاكمه والوسطاء بينه وبينهم. السلطه التشريعه والاخرى التنفيذيه

    التشريعيه هي " قلب " هذا الجسم السياسي فيما التنفيذيه هي دماغه المتكفل بترجمة ما يأمر

    الكتاب هو الكلام النظري لنماذج الدوله الحديثه الواقعيه التي امتدت من فرنسا لكل اوروبا

    والتي آمل من صميم فؤادي ان تعيش تجربتها شعوبنا العربيه!

    من اليوم لن اقول. ان السياسه وجسمها بكليته لا يعنيني بل يعنيني كفرد من الشعب له الحق بأن يكون "سيد القوانين التي سنها"آملة في البدء ان نضع " مبادئ القانون الأساسي" بشكله الصحيح أولا ثم نتجاوز ذلك حتى نضعه بفهم صحيح يترجمه لواقع عملي يجعلنا مكتسبين حريتنا المدنيه مقابل حريتنا الطبيعه التي تنازلناها...

    وان نمضي بالمساواة حد إيماننا " باللاعنف" في تقسيم الثروات. حتى لا نصل لطرف متمكن من شراء آخر اثقله الفقر حتى يبيع ذمته!

    من هذا الكتاب ايضا سأقول. انني. من هذا اليوم لن أكتب عن الكتب بمنهج معلوماتي بل بأثر هذه الافكار فيني وما يمكن. ان تقدم من افضيله. لحياتي وفكري

    ٢١/١٠/٢٠١٥

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    طول عمري أتمنى قراءته

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    بالنظر للفترة الزمنية التي نُشر فيها الكتاب يتبيَّن للقارئ مدى شجاعة جان جاك روسو لجرأة المحتوى الذي لا يتناسب أبداً مع الحالة السياسية في تلك الفترة وفعلا منذ أن نشر روسو الكتاب لم يعيش مطمئناً، فقد ظلَّ ملاحقاً في كل مكان يقصده إلى أن رحل عن هذه الدنيا. وبعد 30 عاماً من وفاته سُميَّ هذا الكتاب "بإنجيل الثورة الفرنسية"، لأنها قامت على المبادئ التي يحويها الكتاب

    تناول الكتاب بالشرح ضرورة أن يحكم الشعب نفسه ويحافظ علي حقوقه من خلال حكومة منتخبة تكون وسيط بين الشعب والسيد ولكن أساس هذه المؤسسة هو الشعب ( السيد والحكومة في خدمته!!!)، ولكي تحافظ الحكومة على استقرارها يجب أن تحقق عدة أهداف ومن جُملة ما تناوله روسو بالشرح أذكر هنا ضرورة تقليص الفجوة بين الفقراء والأغنياء حيث قال:-

    " إذا أردتم أن تمنحوا الدولة ثباتاً فقربوا بين الطرفيين الأقصيين ما استطعتم، ولا تحتملوا وجود أناس أغنياء وفقراء، فهذان الحالان اللذان لا يمكن فصل أحدهما عن الآخر بحكم الطبيعة هما كذلك شؤم على الخير العام، فمن أحدهما يظهر أعوان الطغيان، ومن الآخر يظهر الطغاة، وبينهما تقع معاملة الحرية العامة، فأحدهما يشترى والآخر يبيع"

    كتاب جميل يستحق القراءة وبالنسبة لي يحتاج إعادة ولكن تؤجل على أمل الحصول على نسخة ورقية

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    النسخة الموجودة ترجمة عادل زعيتر وهناك ترجمة أخرى لعبدالعزيز لبيب والمصطلحات المستخدمة في الترجمة الأخيرة أفضل إلا أن المصطلحات المستخدمة في كليهما تختلف عن المصطلحات المستخدمة في علمي القانون والسياسة مما يصعب الوصول لمراد الكاتب من الفكرة المطروحة.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    1 تعليقات
  • 5

    العقد الاجتماعي لجان جاك روسو ١٧٦٢م

    يضم هذا الكتاب أراء ونظريات روسو السياسيةحول الحاكم والمحكوم والتي تتلخص بأن هدف كل نظام اجتماعي وسياسي  هو المحافظة على حقوق الأفراد. وان الشعب وحده هو صاحب السيادة ، كما أراد أن يؤكد على على مبدأ المساواة والعدالة ونبذ العبودية. شكل هذا الكتاب منارة للعديد من الثورات في تلك الفترة، وقد اعتبر العقد الاجتماعي الكتاب المقدس إبان الثورة الفرنسية (١٧٨٩-١٧٩٩) .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    انا ما بدي شي في هذا القسم لا يحوي مواقع مثبتة على مواقع التواصل الإجتماعي وفاة ماجد المهندس ماجد المهندس إبداع و تصاميم اعضاءنا من يوتيوب لفتح المواقع المحجوبة عن طريق الماوس والضرب كليك

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    2 تعليقات
  • 0

    كيف يمكن مرفة دار النشر و هل استطيع؟

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    2 تعليقات
  • 3

    كأن العقد الاجتماعي هو النسخة المحدثة للأمير الخاص مكيافيلي الذي لما قراته اعتبرته نسخة أخرى من احد ابواب مقدمة ابن خلدون..لكن وعكس كتاب الامير كان العقد الاجتماعي موجها بشكل صريح لإنارة عقول الشعب، وظهر في وقت حساس جدا من تاريخ فرنسا وهذا تعتبر جراة كبيرة من روسو، الذي ودائما عكس مكيافيلي لم يهادن السلطة أو يتملك الحكام، بل قال أفكاره بكل شجاعة.

    بالتفصيل في الكتاب نجده مقسما لعدة أبواب وقد تناول فيها روسو عدة جوانب نذكر منها انواع الحكومات وأنظمة الحكم وكيف يبرم الشعب العقد الاجتماعي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    ikbvccxxxxck0 ok up monk p mom's me moo moo j

    my moo moo pi moo p

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    2 تعليقات
  • 0

    ماكاعد اعرف شلون اشغلة⏰

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    Ghost

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • الإنسان البطيء في إعطاء الوعود، أكثر مصداقية في الحفاظ عليها.

    مشاركة من المغربية
    15 يوافقون
  • المعرفة لا تُولّد الأخلاق، والأفراد المثقفون ليسوا بالضرورة أناساً صالحين.

    مشاركة من المغربية
    13 يوافقون
  • من الصعب جداً أن تفكر بطريقة نبيلة، حينما يكون كل ما تفكر فيه هو لقمة عيشك.

    مشاركة من المغربية
    10 يوافقون
  • إني أفضل الحريه مع الخطر على العبوديه مع السلم.

    ما قاله احد الفضلاء في بلاط ملك بولونيا

    مشاركة من أنوار علي
    8 يوافقون
  • يولد الانسان حرا ..و يوجد الانسان مقيدا في كل مكان و يظن انه سيد الاخرين و هو يظل عبدا أكثر منهم ✌

    مشاركة من Aksil Mhadhbi
    7 يوافقون
  • إن الوجود لا يشتمل على الخير الا بقدر اشتماله على الحريه.

    مشاركة من أنوار علي
    6 يوافقون
  • الحرية صفة أساسية للإنسان، وحق غير قابل للتفاوض. تخلّي الإنسان عن حريته هو تخلّي عن إنسانيته وعن حقوقه كإنسان.

    مشاركة من المغربية
    6 يوافقون
  • الناس الذين يعرفون القليل يتحدثون كثيراً، أما الذين يعرفون الكثير فلا يتحدثون إلا قليلاً.

    مشاركة من المغربية
    6 يوافقون
  • يكون الرجال كما يريد النساء فإذا أردتم ان يكونوا عظماء وفضلاء فعلموا النساء اولا ما هي العظمة والفضيله.

    مشاركة من أنوار علي
    5 يوافقون
  • «إن الناس ليسوا متساوين بحكم الطبيعة، وإنما يولد بعضهم للعبودية، ويولد الآخرون للسيطرة.»

    مشاركة من Rania. ØŒ.
    4 يوافقون
  • «إن الناس ليسوا متساوين بحكم الطبيعة، وإنما يولد بعضهم للعبودية، ويولد الآخرون للسيطرة.»

    مشاركة من Ayo UB
    3 يوافقون
  • ر

    مشاركة من زينب محمد
    3 يوافقون
  • قليل ترف أو عدمه؛ وذلك لأن الترف إما أن يكون نتيجة الثروات وإما أن يجعلها ضرورية، والترف يفسد الغني والفقير معًا؛ الأول عن حيازة، والآخر عن رغبة، والترف يبيع الوطن من التخنث والتباهي، والترف ينزع من الدولة جميع مواطنيها ليجعل بعضهم عبيدًا لبعض، وليجعل الجميع عبيدًا للرأي العام

    مشاركة من Omar AL Tayyar
    2 يوافقون
  • المرأة تحيا لتسعد بالحب، والرجل يحب ليسعد بالحياة.

    مشاركة من المغربية
    2 يوافقون
  • كان أرسطو قد قال قبلهم جميعًا: «إن الناس ليسوا متساوين بحكم الطبيعة، وإنما يولد بعضهم للعبودية، ويولد الآخرون للسيطرة.»

    مشاركة من Ra_ ouf
    1 يوافقون
  • انصح بقراءة الكتاب رائع جداً

    مشاركة من محمد الشهري
    1 يوافقون
  • اعمل روسو ذهنه وجمع قواه و كتب في الموضوع و أقام الدليل على أن العلوم و الفنون افسدت الاخلاق

    مشاركة من حمزة الصيفي
    1 يوافقون
  • ❞ وتَنَزُّلُ الإنسان عن حريته يعني تنزُّلًا عن صفة الإنسان فيه، وتنزلًا عن الحقوق الإنسانية، وعن واجباتها أيضًا، ولا تعويض يمكن لمن يتنزل عن كل شيء، وتنزُّل كهذا يناقض طبيعة الإنسان، ونزْع كل حرية من إرادة الإنسان هو نزع كل أدب من أعماله، ❝

    مشاركة من Nero Sama
    Facebook Twitter Google Plus Link
    0 يوافقون
  • جميل

    مشاركة من SAUD AL.FULAITI
    0 يوافقون
  • الإنسان صالحًا بطبيعته، محبًّا للعدل والنظام، فأفسده المجتمع وجعله بائسًا

    مشاركة من Ayo UB
    0 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين