الأنا والهُـوَ - سيغموند فرويد
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الأنا والهُـوَ

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

كان كل اهتمام علماء النفس قبل ظهور مدرسة التحليل النفسي متجهًا إلى دراسة الظواهر العقلية الشعورية، ولم يكن أحد منهم يهتم بالبحث عن العمليات العقلية اللاشعورية التي تحرك سلوك الإنسان وتدفعه إلى القيام بصور النشاط المختلفة، السوية والشاذة على السواء. ولقد كان من نتيجة إغفال علماء النفس في الماضي لهذه الناحية الهامة من الحياة النفسية أن ظل كثير من مظاهر السلوك الإنساني عصيًّا على التفسير، وصعبًا على الفهم، وبعيدًا عن متناول البحث العلمي. ويرجع الفضل إلى سيجمند فرويد 1856 - 1939 مؤسس مدرسة التحليل النفسي في اكتشاف تلك الحقيقة الهامة، وهي أن جزءًا كبيرًا من حياتنا العقلية لا شعوري، وأن لهذا الجزء اللاشعوري من حياتنا العقلية تأثيرًا كبيرًا على سلوكنا ومشاعرنا سواء في حياتنا السوية أو فيما نتعرض له من اضطرابات وأمراض نفسية.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.8 7 تقييم
108 مشاركة

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب الأنا والهُـوَ

    6

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    4

    كتاب معقد و كما يقال "يصعب على أمثالي قهمه" لا لشئ إلا لأنه يتطلب أربع أو خمس مرات قراءة لتبدأ تفهمه، ده غير مصطلحات علم النفس الكثيرة التي لا تفي دراستي البسيطة لهذا العلم بفهمها.

    فرويد عند الكثيرين هو الرجل الذي فسر الأحلام وقال أن الجنس هو أساس كل شئ، لكن فرويد هو أكثر من ذلك بكثير، فقد وجد تفسيراُ لأمراض وتعقيدات نفسية بإستنتاجات لم يتقبلها أحد وقت إكتشافها ولكنها أثبتت صحتها فيما بعد

    ميزة فرويد تكمن بأنه مع كل كتاب يأتي بتحليلات وإستنتاجات جديدة وقد تنفي هذه الإستنتاجات، إستنتاجات سابقة كان قد توصل لها. فالعلم وخاصة علم النفسي هو في تطور دائم، ومن المستحيل أن تصل إلى نتيجة ثابتة.

    الترجمة كانت جيدة جداً، ربما جودتها ترجع إلى أن المترجم أصلاً متخصص في ذلك المجال -علم النفس- وقد ترجم لفرويد كتب كثيرة أخرى كذلك. وقد ساعدتني هوامش المترجم كثيراً أثناء القراءة. ولكن يظل الكتاب صعباً وخاصة أن قرائتي لعلم النفس لمتتعدى الكتب المدرسية والجامعية، وهذا أول كتاب أقرأه لعلم النفس خارج إطار الدراسة، وقد شجعني أن أقرأ المزيد وأعود لهذا الكتاب مرة أخرى لأفهمه أكثر.

    الكتاب مفيد جداً للمهتمين بعلم النفس عامة، وبتفسيرات وتحليلات فرويد خاصة

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    على الرغم من اهتمامي الشديد بموضوع الأنا والهو وقراءتي المتكررة لها الا أن فرويد استطاع أن يفسد متعة القراءة بلغته الأكاديمية الجافة. وان كنت أصبحت أكاد أعتقد جازماًأنني قرأت الكثير من المقالات والشروحات لنظريات فرويد معبر عنها بطريقة أسهل وأكثر قبولاً من كتابة فرويد نفسه وان كان هذا أول كتاب أستطيع أن أنهيه له لهذه الأسباب!!

    هل استطاع الكتاب أن يشبع نهمي أو يقنعني بالأسباب وراء تكون الأنا والأنا الأعلى منها بالأخص وكل ما يتعلق باللاشعور؟ الجواب هو لا!! أحد الأسباب التي دفعتني لقراءة هذا الكتاب هو رغبتي بمعرفة علاقة الأنا الأعلى والأخلاق وهو ما لم أجده في هذا الكتاب. يبدو أن البحث ما زال مستمراً عمن يفسر هذه الأشياء بناءاً على نظرية فرويد بطريقة أكثر اقناعاً منه.

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    7 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون