كتاب حيونة الإنسان > مراجعات من حيونة الإنسان

حيونة الإنسان - ممدوح عدوان
تحميل الكتاب
حيونة الإنسان
تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 5

    كتاب مثير وشيق فيه الكثير من الجهد

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    مفيد

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    انهيت اليوم كتاب حيونة الانسان... الكتاب في معلومات خطيرة عن سياسات الدول القمعية تجاه الانسان... لتحويله الى وحش وتجريده من العواطف والانفعالات والانسانية والاخلاق حتى من الدين ولو كان باسم الدين...! حبيت تشبيه انه الوحشية ليست من سمات الحيوانات لانها عندما تفترس تفترس اما لغريزة البقاء او الجوع... اما الانسان قد يروض تحت ظل هاي السياسيات ليتسم بسمة الوحشية والانسان اذا صار وحشاً قد يسفك ويصبح سفاحاً !

    الكتاب بيركز ع 3 فئات رئيسية في المجتمع.. الطاغية.. والحاشية والشعب المقموع.. بكل فصل بيتناول فئة معينة ودورها بمنظومة الحيونة لهذا الانسان!

    من الاشيا الي عجبتني بالكتاب جدا هي اقتباساته من روايات واعمال ادبية عظيمة سوااء كانت لأدبااء أوروربيين أو عرب مرتبطة بهذا الجانب خصوصاً ادب السجون.. وفي نهاية الكتاب عن كتب تتحدث عن المجتمعات مثل مزوعة الحيوان و 1984

    اكثر شي ما حبيته بالكتاب هو التكرار... اضعف المضمون جدا... كان بامكان الكاتب يلخص فكرته الي وقعت ضمن ما يقارب 300 صفحة الى 30 صفحة فقط! لانه كرر الكثير من الافكار حتى بعض الاقتباسات كنت اقرأها في بعض الفصول للمرة الثالثة او الرابعة وهذا أضعف محتوى الكتاب جداً رغم قيمته وتميزه..

    حبيت انه الكتاب بيتناول جانب أدبي... برغم انه الكاتب اديب... لكن حياديته ومحاولته لتجريد الفكرة وتعميمها أضعفت التقديم وأضفت نوع من الجمود... لدرجة انه اكثر ما قوى الكتاب هو اقتباسات من كتب اخرى! بدونها لن اشعر بمتعة ولن اكمل القرااءة! كان لا بد للكاتب من اضافة لمسته التي لم ارها فعلياً...

    استفدت جدا... فتح ببالي اسالة كتير لانه الفكرة جديدة نوعاً ما ..معلومات خطيرة ...

    رغم التحفظات الي طرحتها سابقاً... ولاني خرجت بفائدة حقا اقيم الكتاب ب 3/5 لولا الفائدة لما حصل على هذا التقييم

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    يَا أيُّها الإنسانُ، ماذا اقترفتْ يداكَ؟ هلْ كُنتَ خليفةَ اللهَ في الأرضِ؟ هلْ جعلتَ التقوى والاستقامة طريقكَ ومُعتقدكَ؟ ألمْ تعلمْ أنَّ كُلَّ شيءٍ هالكٌ، زائلٌ، مؤقتٌ، محدودٌ، ألمْ تعلمْ أنَّ هذا كُلَّهُ بخارٌ، وخيالٌ، وأنَّ الدار الآخرة لهِيَ الحيوانُ؟

    دراسةٌ مِنْ أروعِ ما يكون، قدَّمها لنا الكاتب المُنصف (ممدوح عدوان) بأجملِ ما يكون، مع تلازم الدقة والسرد الموجز والمُبسَّط، الخالي مِنَ التعقيدِ والمَللِ، مع اضافة الاقتباسات والنصوص مِنَ الروايات والكُتب بِمُختلف الأصنافِ سياسية كانتْ أو أدبية أو فلسفية، بحيثُ تناسبتْ مع مضمونِ المُحتوى وجوهرهِ، والغاية التي كانتْ يرمي إليها الكاتب.

    تنوعتْ الفصول الواردة في هذا الكتاب، ما جعلها تحملُ عدة محاورٍ مُهمة جدًا، سواء عنْ المُستبد، أو الديكتاتور، أو الحاكم الظالم، أو السلطة القمعية، أو المُتنمر، أو المتسلبط والمُتسلط...إلخ

    وذُكِرَ أيضًا، تلك المجازر التي وقعتْ مِنْ قبل الجيش الإسرائيلي تجاه الفلسطينيين واللبنانيين، ومِنْ أشهر تلك المجازر مجزرة (صبرا وشاتيلا) والتي وقعت في 16 إلى يوم 18 مِنْ سبتمبر سنة 1982م

    ولا أستيطيع ذكر تلك الأحداث، فقدْ دوَّنها الكاتب، تجدونها في صفحة 23.

    ومِنْ الموضوعات الهامة كذلك، ذكرهُ للأحداث التي وقعت في ظل الدولة الأموية، ابتداءً مِنْ "مُعاوية" إلى آخر ملوكها، وما داسوهُ مِنْ رُعبٍ وخوفٍ في نفوس المؤمنين آنذاك. وغيرها الكثير مِنْ هذه الموضوعات.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    قراءة هذا الكتاب كانت ممتعة، اعني أن اسلوبه سهل ومتحرّك بعيد عن الملل او الاسهاب المضجر؛ انما بالطبع المعلومات التي يحتويهي ليست ممتعة ابدا فهي تظهر الانسان في اسوء حالاته. اعجبني كيف ان الكاتب متجرد من اي ادعاء او تذاكي، بل من اول صفحة، يتأهل بالقارئ ويصارحه بحدود الكتاب وغايته؛ وهو يتكلم في فصول عديدة عن التعذيب واسبابه، ونتائجه النفسية عند المعذِب والمعذَب، وعن اسباب الخنوع والسكوت امام الظلم وضعف الانسان الداخلي قبل الجسدي، وعن اساليب الطغاة في السيطرة على الجلادين والضحايا سواء.

    الصورة النهائية هي قاتمة ومتشائمة - لكن لا يمكنني ان اتهم الكاتب بالتشاؤم او المغالاة، فللاسف، هذا ما نشهده كل يوم في عناوين الصحف ونشرات الاخبار، بل ما نشاهده بعيوننا في الساحات والشوارع في هذا الشرق المتصدع. وعند ذكرالشرق، تنبغي الاشارة الى ان الكاتب يشدد على اظهار ان "الحيونة" ليست مرتبطة بعالم دون اخر وأن الغربيين ايضاً لديهم حيونتهم.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    كتاب حيونة الإنسان

    للكاتب السوري ممدوح عدوان

    عدد الصفحات 258

    كتاب رائع ، ذكر فيه الكاتب مقتبساً من كتب اخرى ومن ادباء وعلماء آخرين .

    عنف الانسان وكيف وصل لهذا العنف والقمع في 20 باباً

    بين صناعة الوحش والقامع والمقنوع واصل العنف والاديان والحكم والطاغية والدكتاتور .. الخ

    ويقول ممدوح ان هذا الكتاب ليس بحثا فهو يعترف بانه ينقصه كثير من الصفات ، لكنه يتناول هذه الامور بعقلية الاديب ومزجه واسلوبه وليس بعقلية الباحث وموضوعيته.

    وجدت الكتاب مفيد جدا ، وانصح به الجميع

    فهو يرتب الافكار التي قد تكون في قرارتك اصلا تفكر بها بكنك لم تجد الطريقة للتعبير عنها

    يرينا حيونه الانسان كيف تطورت منذ القدم واسباب كثير قد تكون داعمه لها .

    برايي الخاص من الكتب التي يجب ان يمر عليها القارىء خلال رحلته بين الكتب

    #Aseel_Reviews

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 2

    طيب .. أنا بصراحة شديدة مش فاهم سر الجدل الرهيب اللي حوالين الكتاب دا ..

    في رأيي الشخصي .. الكتاب أقل من المتوسط في الأفكار اللي طرحها وفي طريقة طرحه ليها ..

    لا الأفكار جديدة ولا طريقة تناوله ليها مختلفة عن اي حد اتكلم عليها ..

    المقالات تقريبا كلها ليها ريتم واحد .. اختلافات بسيطة بينها ..

    كنت محتار بصراحة بين اتنين وتلاتة .. لكن حسيت ان 3 نجوم دي هتبقى كتير

    نجمة عشان المجهود اللي اتعمل في البحث .. ونجمه عشان ايه !! .. مش عارف بصراحة .. اهو نجم زيادة وخلاص

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    كتاب عميق جدّاً يفسر الجريمة لدى الإنسان كيف يمكن أن يتبع الإنسان غرائزة بطريقة بشعة ! يخليك تخرج بتفكير بائس وتشمئز من كون أولئك الإشخاص موجودين في صورة إنسان ولكن في الحقيقة أشبه مايكون الإنسان حيواناً في تماشية مع غرائزة بطريقة حقيرة وليس لها تبرير ولا يمكن أن يكون لها تبرير حتى لو كان هناك ماضي بشع للشخص لا يجدر به أن يحول حياة الآخريِن للتعاسة لكيينتقم لنفسه على سبيل المثال مهم أن تقرأ هذا الكتاب أن تعرف مدلولاته أن تبصر الحقيقة خلف ماهية المجرم .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    عبارة تلخص موضوع الكتاب : " ‏كيف نصنع من الإنسان أداة قمعية نحقق من خلالها غاياتنا المحرمة، وكيف نوصله لأقسى وحشية نجتاز بها وحشية الحيوان البري"

    الكتاب عميق جدا ويجيب على كثير من التساؤلات التي تراودنا جميعا في ظل الأحداث السياسية التي نعاصرها.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    مُجتمعات القمع، القامعة والمقموعة تُولّد في نفس كل فرد من أفرادها دكتاتورًا ومن ثمّ فإنّ كلّ فرد فيها ومهما شكا من الاضطهاد يكون مُهيّأ سلفًا لأن يمارس هذا القمع ذاته الذي يشكو منه وربما ماهو أقسى وأكثر عنفًا على كل من يقع تحت سطوته

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    من الضروري مشاهدة هذا النقاش المتنوع للكتاب الرائع حيونة الانسان للكاتب السوري الكبير ممدوح عدوان في جلسة نادي كتاب آوت آند أباوت الأسبوعي، بتاريخ 23 كانون ثاني 2021.

    https://youtu.be/63E5F9-vZUs

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    _سلس الأسلوب يستطيع أي شخص استيعابه والتفاعل معه.

    _ببساطة يمرر إليك كل القيم الإنسانية التي أُغتيلت في مجتمعاتنا.

    -ستتعرف إلى نفسك بعد الانتهاء منه.

    اخيرا مؤلم الى ابعد الحدود..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    كتاب جيد نوعا ما

    يطرح قضايا التعذيب والاستبداد

    والتأثير النفسي ع كل من المتنمر والمتنمر عليه

    اسلوب الكاتب ليس من المفضل عندي

    يعتمد عالاقتباسات واراء محللين او كاتبين اخرين

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 1

    في الواقع أنه من أسوء ما قرأت يتكلم عن طرق التعذيب على مر العصور وكيف تصنع وحشا بشريا وكيف ينتقم المقموع وكيف تصنع ديكتاتورا للتفاصيل أكتر قناتي في يوتيوب عالمي الأخضر

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كتاب يمس القلب يمس إنسانية الانسان ........وأحياناً قسوة القلب و موت الضمير..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    كتاب رهييييييييييب 👌

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    Strongly recommended

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    3.5

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    🤪

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين