الجذور.. ملحمة عائلية للزنوج في أمريكا > مراجعات رواية الجذور.. ملحمة عائلية للزنوج في أمريكا

مراجعات رواية الجذور.. ملحمة عائلية للزنوج في أمريكا

ماذا كان رأي القرّاء برواية الجذور.. ملحمة عائلية للزنوج في أمريكا؟ اقرأ مراجعات الرواية أو أضف مراجعتك الخاصة.

الجذور.. ملحمة عائلية للزنوج في أمريكا - أليكس هالي, صبحي سلامة
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    تعجب كونتا كنتي من بعض أفراد قبيلته الذين كانوا عبيداً عندهم مقابل الأكل والشرب أو مقابل حياتهم لكونهم كانوا في الأصل إما أعداء أو سجناء .. واستغرب قبولهم و ارتضاءهم لهذا الوضع، فاستفسر من والده الذي رد عليه بقوله:-

    {لقد أصبحوا عبيداً عندما لم يكونوا شجعاناً لدرجة يفضلون الموت عن الأسر}

    .

    هكذا تربى "كونتا كنتي"، أن العبد شخص يدعوا للاحتقار، كيف لا وهو سليل عائلته الذائعة الصيت بتاريخها وثقافتها .. .. ولكن بين ليلة وضحاها يصبح عبداً أيضاًعندما قُبض عليه من قِبل تجار العبيد وعبر البحر من "جامبيا" إلى "فيرجينا" بين أناس يجهل لغتهم ويستنكرهم ويستغرب احتقارهم له بسبب لونه

    قاسى كثيراً وقاوم وهرب أكثر من مرة إلى أن قطعوا قدمه، لم يستطع التأقلم أبداً وانعزل عن الناس ولكنه شاء أو أبى شعر بالوحشة، وتذكر قول أبيه {عندما تضم قبضتك لن يستطيع أحد أن يضع شيئاً فيها ولا تستطيع يدك أن تلتقط أي شيء} ولذلك حاول أن يندمج مع محيطه، تزوج، أنجب، وأصبحت ابنته مركز اهتمامه لم يُرد أن تختفي أصولة مع الزمن فعلمها تاريخه وأخذ منها العهد أن تستمر بقصه للأجيال القادمة وهذا ما حدث، استمرت الحكاية تروى لكل فرد جديد يولد عن الإفريقي الذي يسمي الجيتار "كو" والنهر "كومبي بولونجو" وأصر أن اسمه كونتا كنتي

    بعد أكثر من 200 عام زار الكاتب مؤلف هذه الرواية "أليكس هايلي" المتحف البريطاني ووجد نفسه ينظر "لحجر رشيد" ذلك الحجر الذي كتب عليه بثلاث لغات بعض الكلمات وبواسطة دراستها اكتشفت سر اللغة الهيروغليفية التي توصف بأنها اللغة التي كتب بها معظم تاريخ البشرية القديم .. .. "كو" و "كومبي بولونجو" لمعت في عقله وأحس أن لها رابط بهذا الحجر، لماذا لا يبحث عن أصل جده الأعظم كونتا كنتي بالبحث عن أصل هذه الكلمات التي لقنتها له جدته للحفاظ على تقليد العائلة بنقلها من جيل لأخر

    ومن هنا تبدأ رحلة "أليكس هايلي" بالبحث عن جذوره التي وصل لها بعد مشقة وجهد كبير يدعو للإعجاب تكلم عنه في فصول في نهاية روايته وكانت السبب في منحي الكتاب النجمة الخامسة بدل الأربع نجمات

    هذه الرواية أو "الكتاب" كتاب ثري جداً بمحتواه الذي يسرد ملحمة عائلة لنيل حريتها، كتاب يسرد ويتكلم عن الصراعات، والأجناس، والثقافات التي ساهمت في أن تكون أمريكا كما هي الآن، بعد الانتهاء من هذه الرواية بالتأكيد ستكون لدينا فكرة عن المخاض الشديد لولادة الولايات المتحدة الأمريكية

    ملاحظة:- ترجمة الرواية ليست سيئة ولكن كتاب بهذا المستوى يستحق ترجمة أكثر احترافية

    _____________________

    ما بين { .... } مقتبس

    Facebook Twitter Link .
    7 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اعتقد ان هذه الرواية كانت بدايتي في عالم الروايات ..

    جميلة جداً ... رائعة جداً .. مذهلة جداً ..

    اعود واقرأها كل بضعة سنوات .. تذكرني بجذور نفسي .. كما تذكر الكاتب بجذوره ..

    لربما هذه الرواية وكتاب "إلى ولدي" هما الكتابين الوحيدين اللذين تعلقت بهما روحياً .. من شب على شيء شاب عليه .. أو هكذا يقولون .. :)

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    روآية من أروع الروآيآت التي قرأتها

    فهي تحكي الطريقة الهمجية التي مارستها أوروبا في اصطياد الأفارقة وبيعهم كعبيد في أوروبا وأمريكا للعمل بالسخرة في مزارع العبيد دون أن ينالوا أي حقوق آدمية

    لااخفيكم ان مشآعر مختلفة أنتآبتني من كره ,وحقد , وحزن, وحتى البكآء حتى أتممته

    وأيضآ كم(تحسّبت) على الكثير الذين هم السبب في شقآء أغلب من على وجه الأرض

    كم تعجّبت وتسآئلت كيف لإنسآن يحمل بين جنبيه قلبآ أن يعذّب إنسآنآ مثله حتى وإن كآن من غير لونه وجنسه؟

    بل كيف يبني إنسآنا سعآدته على حسآب شقآء آخر مثله؟

    وكيف لإنسآنٍ حرٍ أن يستعبد حرآ مثله , ويبيعه, ويعذبه بكل هذه الوحشية؟

    لست أعجب فمن ليس لديه قِيم ومن لا يسير على منهج الرسول القآئل(حِب لأخيكَ ما تُحِبُّ لنفسك) فسيفعل كل هذه الوحشية ببرود

    أمّا المًضحِك المبكي حين يتهموننا نحن المسلمين بالإرهآب. !!عجبآ أما يرون صنيعهم في المآضي ومازالوا للآن؟

    لن أستطيع حقآ أن أصف شعوري بالمقت على هؤلآء القوم الذي زآد بعد قرآئتي لهذه الروآية

    أعجبني الكآتب الذي قضى 12 سنة في البحث والكتآبة في هذه الروآية ليُرينآ الأهوآال التي حصلت

    وكم كنت أتمنى أن يكون هنآك أشخآصُ مثله يبحثون ويثآبرون حتى يوصلوا لنآ معآنآة أشخآص بل شعوب ظُلِمت وما زآلت تظلم تحت شعآر ومسميّآت مضللة

    آمُل من كل قلبي أن تقرأوا هذه الروآية لكي تستشعروا معنى الظلم والحرية,,الخ بصدق

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    ملحمه رآئدة في بث روح الامل و قتل جذور اليأس والمستحيل سأعود مرآت كثيرة أقرأها .. اعجبتني وكفى ..

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    من أروع الكتب التي قرأتها ، تصوير الكاتب اليكس هايلي لمعاناة الأفارقة و العبودية كان رائع ، كما أن طريقة سرد الرواية جميلة جداً .

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    اسم الكتاب:جذور(قصة الزنوج في أمريكا)

    اسم الكاتب:اليكس هيلي

    عدد الصفحات :222

    #جذور :ملحمة عائلة أمريكية ،للكاتب اليكس هيلي، قصة يسجل فيها هيلي قصة جده السابع ذي الأصول الموريتانية، الذي اختطفه تجار العبيد، حينما كان بالسابعة عشر من عمره ،من إحدى غابات غامبيا ،حيث كان يعيش على ضفاف نهر بغامبيا، إلى أن تم اختطافه ومعاملته بوحشية طيلة فترة نقله، من طرف التجار الانجليز ،ليستمر عذاب كونتا كنتي، الذي لم يرض بالعيش كعبد بين البيض، وقرر عدة مرات الهرب لكن يفشل في كل مرة، كونه لايعرف طرق ومناطق امريكا، إلى أن تم قطع رجله بوحشية حتى لايحاول الهرب مرة أخرى .

    #سجل اليكس هيلي، الثقافة الافريقية في هذا الكتاب، من خلال عائلة كونتا كنتي ، كما سجل بحروف ذهبية في كتابه هذا، الانتهاك الرهيب للرق، والقسوة،و العبودية. إنه كتاب يكشف التاريخ الأسود للعبودية في أمريكا .

    #الكتاب يستحق القراءة خصوصا أن به جانبا يبرئ العرب من كونهم هم من اختطفو السود وباعوهم بأمريكا كون هذه الثقافةوالمعلومات سائده بافريقيا خاطئة فالإنجليز والبرتغاليين هم من اشتهروا بتجارة الاسترقاق في القرن السادس عشر .

    #hakima

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب رائع جداً واود قرآته مرة اخرى

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    قرأته واستمتعت به كثيرا

    تفاعلت مع ابطال تلك الملحمة الرائعه

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
1 2
المؤلف
كل المؤلفون