بحيرة المساء - إبراهيم أصلان
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

بحيرة المساء

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

... وفكرت كم هى كثيرة تلك الأعمال التى كان يتحتم على أن أقوم بإنجازها قبل أن ينتهى العام ولكن أحدا منهم لم يكن يعرف أن السطح أثناء النهار كان يبدو أقل منه اتساعا فى أى وقت آخر وأن أطفال المبنى وكذلك المبانى المجاورة كانوا قد تعودوا الصعود واللعب فى أرجائه الخالية وأن الشرطى الذى استأجر إحدى الحجرات التى تقع فى الدور الاعلى صعد وهو يحمل كيساً ممتلئاً بهذه القطع الزجاجية الصغيرة وراح يبدرها على الأرضية المتربة الناعمة وقد كف الاطفال حقاً عن الصعود ولكن بات مقدراً على منذ ذلك الحين انا المستاجر القديم أن أنتعل حذائى الوحيد ،كلما أردت أن أقوم بجولتى الليلية ولكن أحداً منهم لم يكن يعرف
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
2.4 9 تقييم
33 مشاركة

كن أول من يضيف اقتباس

هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية بحيرة المساء

    8

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    1

    ـ القصة الأولى كئيبة وغير مفهومة، أما القصة الثانية بحيرة المساء فشيقة وطريفة وهي تذكرني بقصة تشيخوف البدين والنحيف، والمقامة البغدادية للهمذاني، لكن المغزى منها غامض وغير مفهوم، وهذا مما يزيد الإعجاب بها، وقد أحسن المؤلف في اختيارها عنواناً لمجموعته القصصية.

    ـ لا شك أن قصص أصلان عميقة جداً، وتشتمل القصة على أكثر من فكرة لا على فكرة واحدة.

    ـ القارئ الذي تربى على قصص يوسف إدريس وتشيخوف سيجد مشقة في القراءة لأصلان، لأن تفاصيل قصصه كثيرة، وأكثرها لا دور له في تطوير أحداث القصة وأحياناً لا أهمية كبيرة له، أما عند إدريس وتشيخوف فأقل التفاصيل اليسيرة له دور ودلالات كبيرة.

    ـ حوارات أصلان تبعث على الملل وليس فيها متعة فنية، والقارئ يلهث سطراً وراء سطر دون جدوى، وقصته "رائحة المطر" نموذج لذلك.

    ـ يحتل الحوار مساحة كبيرة من قصص أصلان، وأنا لا أحب قراءته، وهو الذي نفرني من قراءة المسرحيات، إن وجدت هذا الحوار المكثف يتكرر في قصصه سأتوقف عن القراءة.

    ـ لا قصص هذا الكتاب ولا أساليبها تجري على نسق واحد، بل إن التقنية والواحدة التي يستخدمها الكاتب في قصة قد لا تنجح في قصة أخرى، فأحياناً يكون الرمز في قصة ما معبراً وذا دلالة، وفي قصة أخرى يكون بلا قيمة أو غامضاً جداً، ومثله الغموض والعبثية قد يوفق الكاتب في اسخدامها حيناً ويخفق في أحيان أكثر.

    ـ عندما أقارن بين أصلان ويوسف إدريس أجد الفارق كبيراً، فالقصة عند إدريس أجزاؤها متماسكة ومترابطة بحيث يؤدي بعضها إلى بعض، وإذا حذفت جزءاً اختلت بقية الأجزاء أما عند أصلان فالحذف لا يضير بعض قصصه لأنك تشعر أحياناً أن أجزاءً منها غير مهمة أو لا ارتباط أصيل لها بالقصة.

    ـ توقفت عن قراءة هذه المجموعة القصصة المملة، وأنا فخور بنفسي لأني استطعت قراءة 70% منها رغم كل الضجر التي سببته لي، لقد صبرت على قراءتها لعلي أجد فيها الشيء الذي استدعى امتداح النقاد لها ولكاتبها! ولست حزيناً على الوقت الذي أضعته في قراءتها، والجهد الذي بذلته في ذلك فيكفيني أني لن أقرأ لهذا الكاتب سطراً واحداً بعد اليوم.

    ـ لست أشك أن شللية ما تقف وراء إشادة بعض النقاد والصحفيين بإبراهيم أصلان إذ هو أقل بكثير مما قيل فيه من ثناء وتقريظ، وهذه المجموعة نموذج لذلك.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كم الساعة الآن _

    ساعتى متوقفة . قلت لك _

    نعم . نعم . قلت لى _

    غلى أى حال ، اعتقد ان الفجر قد اقترب _

    ----------------------------------------

    همس ، لا قص

    صمت ، لا حوار

    شجن ، لا حزن

    عبث ، لا تعقيد

    قصة " العازف " تشذ عن القاعدة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    اول قراءاتى لابراهيم اصلان وخيبة امل كبيرة

    تجربة لاتشجعنى على معاوده القراءة له

    مجموعه من القصص القصيرة الغريبة او من المفترض انها قصص

    لانى لا ارى اى قصة لامعنى لاهدف لابداية لانهاية

    وكأنه كتب ماطرأ على باله من خواطر دون هدف لما يكتب

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    أشهر ما كتب أصلان بعد مالك الحزين

    الكتاب الجيد؛ قد يكون جيد بلغته وقد يكون جيد بموضوعه, لكن الكتاب الرائع هو الذى يجمع بين اللغة والموضوع

    هذا الكتاب إلى حد ما جيد.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون