مذكرات الأرقش > مراجعات كتاب مذكرات الأرقش

مراجعات كتاب مذكرات الأرقش

ماذا كان رأي القرّاء بكتاب مذكرات الأرقش؟ اقرأ مراجعات الكتاب أو أضف مراجعتك الخاصة.

مذكرات الأرقش - ميخائيل نعيمة
أبلغوني عند توفره

مذكرات الأرقش

تأليف (تأليف) 4
أبلغوني عند توفره
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 0

    كتاب (مذكرات الأرقش ) للمبدع ميخائيل نعيمة فيه مدونة مرقشة بنزعات للحرية كان سيتآكلها النسيان لولا تمكن الفضول ممن أعد الكتاب ،فهنالك شيء ما جذبه في حياة الأرقش و قد إنتقل هذا الإنجذاب إلينا ، و قوى الجذب هذه لا تقل و نحن نقرأ ما قاله الأرقش ، و إنما ترفعنا عن سطح الأرض من شدة تأثيرها فينا لنتخيل حياة مثل حياته ...

    فما أشبه هذه التدوينات الصغيرة بجولات يأخذنا فيها بطلها كسائق ماهر يعرف طرقات حياته ،و إن تغيرت عناوينها و أسماءها ،و إن تاه فيها فهو يجد ضالته فيها في نهاية المطاف ...فهو يشير ببنانه إلى مواقع السعادة الحقيقية لنتوجه إليها ،و يخبرنا بطرف عينيه عن أروع مشاهداته في هذا الكون ،و يبرهن لنا أن للوقت معايير مختلفة غير التي ننتهجها !

    تستحضر نفسي ملامح جدتي ،و هي تدعو للأراقش الذين كانوا يتجولون في حينا ،فهي تعتقد بأنهم أنفس لم تشوهها الدنيا ، و لم تتجعد أرواحها بالأنانية ،و لذلك فهي تسعد بقدومهم الذي قد يأتي صدفة ،و تتأمل عودتهم عند غيابهم ،فهي ترى الخير فيهم و تطلب لهم الرحمة من الله.

    كتاب (مذكرات الأرقش) فيه طيف عابر سبيل ...مثلي و مثلك !

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    4 تعليقات
  • 3

    " ذبحت حبي بيدي لأنه فوق ما يتحمله جسدي ودون ما تشتاقه روحي"

    هي ليست كلماته بل كلمات شخص يُدعي " أرقش " وهو شخص مجهول الهوية مصاب بالجدري في وجه ولهذا سموه الارقش وهو لم يقابله ولا يعرفه وعندما قرأها وأعجبته قرر ينشرها ولأمانته قال انها ليست له .. لا أدري هل هو فيلسوف أم رأي من الحياة ما جعله يتكلم مثل هذا ! أو لعل صدق كلامه جعله رائع

    مما اعجبني ...

    • الكلام مزيج من الصدق والكذب , أما السكوت فصدق لا غش فيه

    • ما دُمت فكرا متجسدا لا جسدا مفكرا فانا في كل لحظة أو اقل منها انسان جديد

    • قناعة الجسد فضيلة ,, أما قناعة الروح فجريمة !!!

    • إله الجاهل جهله !

    • ما أسرع الناس في خلق أسباب الشقاق، وما أبطأهم في خلق أسباب الوفاق ! ولعل أغرب ما في شئون الناس ادعاؤهم انهم يختصمون علي الحق ...‏متى يُدرك النّاس أن الحق ينفر من كل خصام، و أنهم ما اختصموا يوماً من الأيام إلا على باطل ؟!

    • ما من مصيبة إلا الجهل فالمصيبة تثقل على قدر جهلنا مصدرها ومعناها وتخف على قدر فهمنا معناها ومصدرها

    • الزائل لا يدوم . والدائم لا يزول. فما هو الدائم في كون كله للزوال؟ إنّه الزوال بعينه .. الحياة هي ديمومة الزوال , القدرة علي أن تُـزيل ولا تزول !

    • الجمود موت !

    • ليس العبد مَـن يباع ويُشري في سوق النخاسة , وإنما العبد مَـن قلبه سوق للنخاسة !

    • كم منظر وقعت عيني عليه فتمنيت لو كنت بغير عين , وآخر فقلت يا ليت لي ألف عين !

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    2 تعليقات
  • 3

    <<فاغفر ولا تستغفر ..>>

    بهذه الكلمات انهى ميخائيل نعيمة مذكرات الأرقش الذي كانت جريمته

    <<ذبحت حبي بيدي لأنه فوق ما يتحمله جسدي ودون ما تشتاقه روحي>>

    مذكرات كتبها الأرقش مسلسلة بأيام الأسبوع بدون تاريخ ، ينقل من خلالها ميخائيل نعيمة فلسفته.

    و"الأرقش " بهذا الاسم كان يناديه رواد المقهى الذي يعمل به بنيويورك نتيجة لما تركه مرض الجدري من آثار على وجهه .. فهو كان يُشّبه وجهه "بالخشبة التي نخرها السوس" اعتزل الأرقش الحديث فلا يعرف أحد عنه شيء ولا هو يُحّدث أحد ولم يترك بعده غير مذكراته التي نعرف عنه من خلالها ، والتي أيضا في الأخير سنعرف منها حقيقته.

    أعجبني رأيه في الحرية واللغة وتفسيره للصمت ووصفه لتلك الفتاة الشبح التي كانت تظهر له

    <<

    وجهها كالعاج لا حياة فيه ولكن عينيها رفعت نظري إليهما فخٌيل إلي أن كل أحزان البشرية وآلامها تحدق إلي من خلف اهدابهما. جامدتان لا تتحركان لكنهما اعمق من اللٌجة. لا انتقام فيهما ولا ثورة ولا مرارة بل حزن لا قرار له. وسؤال بل تسول ! لماذا تتوسل إلي وماذا استطيع أن أفعل من أجلها ؟! >>

    كتابات ميخائيل نعيمة تشبه كتابات جبران خليل جبران إلى حد بعيد

    و بالأرقش تعرفت عليه وعرفت بأي لون يكتب وفي أي وقت سأحتاج إلى أن قرأ له مرة أخرى

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    ربما أعتبر نفسي جد محظوظة لأن أول قراءة لي لميخائل نعيمة كانت " مذكرات الأرقش"

    حين لمحت عيناي العنوان شدني فضول من نوع خاص فقد تعودت أن أرى مذكرات العظماء والخالدون عبر التاريخ ، لكن اسم الأرقش كان مجهولا بقدر غرابته .

    بمجرد ما بدأت قراءة اولى الصفحات لم أعد أستطيع تخيل اي شخصية سوى شخصية الأرقش ولم يكن باستطاعتي الاستعجال فكنت أقرأ على مهل لأتذوق لذة الجمال والادب الحق

    فما أروع تلك اللغة التي كان يكتب بها !

    قد شدتني مذكراته بالعبارات التي كان يخطها والتي حاولت في كل مرة اقتباس ماهو جميل وعميق لكنني عجزت ...

    ببساطة لأن كل العبارات مذهلة قوية تجعلك تعيد حساباتك كل مرة وتتفحص ذاتك ومدى نضجها .

    تجعلك تتفكر جليا في الصمت والكلام ... في الجمال والقبح ... في الغنى والفقر ... في السعادة والشقاء... في القناعة في الرضى في الراحة ي كل شيء

    أحس نفسي عاجزة على أن أخط شيئا بعدما قرأت كلمات ميخائيل نعيمة

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    ،ممل شوي 😁، لكن الي يخليك تكمل المذكرات التشبيهات وافكار الارقش الي تخليك تفكر وتتناقش مع نفسك😳 ،.. طبعا في حاجات اتفق فيها مع الكاتب، وفي افكار لا اتفق معها لانها تتعارضن مع ايمانياتي !! لانه يتعرض للايمانيات ويستخف بيهن ، ومنها المبدأ الاساسي لفكر الارقش وهو السكوت واصراره عل السكوت ، رغم انه "الساكت عن الحق شيطان أخرس" ... افكاره الي أعجبتي القدره عل الحياد والترفع عن الصراعات البشريه ..ونظرته للحب والواقع المتمثل في الزواج .... الخلاصه كتاب يتستحق القراءه 👍👍👍👍

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    الصمت, ذلك التصرف الغريب ممن يملك ملكة لغوية مثل تلك التي يملكها الأرقش تعبر عن كل عربي أكله اليأس ,القهر أو الظلم فلم يعد يملك الرغبة في الكلام , فصام إلى الأبد.......................................

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    من الحسنات الأولى لمكتبة الجامعة، تعرٌفي لميخائيل نعيمة وقراءة هذا الكتاب السلس جداً.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    الكتاب رائع وأكثر عن رائع يدل على تفكير عظيم والأسلوب ممتع لدرجة تجعلك لا تتوقف عن القراءة و يجبرك على التأمل في العبارات القوية التي يطرحها ''الأرقش''.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    أسلوب الكتابة مبدع جدا ... تحمل الكثير الكثير من الافكار الجميلة .. استمتعت بها كثيرا .. تستحق القراءة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    هذا التاب من اجمل الكتب التب قرئتها في حياتي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    أحبائي

    الأديب الكبير ميخائيل نعينة

    عمل جيد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    رائع ويستحق القراءة واعادة القراءة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    خلاصة حكمة ميخائيل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
1 2 3
المؤلف
كل المؤلفون