مذكرات الأرقش

تأليف (تأليف)
إذا كان لكل أمة أن تزدهي بكتابها وشعرائها، وأن تباهي بعباقرتها وفلاسفتها ومفكريها، فقد حق لنا نحن أبناء الأمة العربية أن نضع ميخائيل نعيمة في رأس مفاخرنا الروحية والأدبية في هذا العصر. إن ميخائيل نعيمة مدرسة إنسانية فريدة ومذهب مضيء من أنبل مذاهب الفكر الإنساني العربي والعالمي. "مذكرات الأرقش" رجل غريب الأطوار يخدم صامتاً في مقهى ويطل على الناس وحياتهم، لا من حدقة العين بل من كوة الخيال الطلق والروح الصافي. فيدوّن هذه المذكرات العجيبة بأسلوب يفعل بالقارئ فعل السحر، ويفتح له آفاقاً بعيدة وعوالم جديدة ما كان تخطر له في بال من قبل. مذكرات تنضح بالتفكير العميق، وتعبر عن خبرة المؤلف وآرائه في الحياة والناس والأشياء
التصنيف
عن الطبعة
4.1 31 تقييم
131 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 12 مراجعة
  • 4 اقتباس
  • 31 تقييم
  • 45 قرؤوه
  • 22 سيقرؤونه
  • 11 يقرؤونه
  • 6 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

من الحسنات الأولى لمكتبة الجامعة، تعرٌفي لميخائيل نعيمة وقراءة هذا الكتاب السلس جداً.

1 يوافقون
اضف تعليق
3

الصمت, ذلك التصرف الغريب ممن يملك ملكة لغوية مثل تلك التي يملكها الأرقش تعبر عن كل عربي أكله اليأس ,القهر أو الظلم فلم يعد يملك الرغبة في الكلام , فصام إلى الأبد.......................................

1 يوافقون
اضف تعليق
4

الكتاب رائع وأكثر عن رائع يدل على تفكير عظيم والأسلوب ممتع لدرجة تجعلك لا تتوقف عن القراءة و يجبرك على التأمل في العبارات القوية التي يطرحها ''الأرقش''.

0 يوافقون
اضف تعليق
4

رائع ويستحق القراءة واعادة القراءة

0 يوافقون
اضف تعليق
0

خلاصة حكمة ميخائيل

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة