الإخوة كارامازوف - الجزء الثاني - فيدور دوستويفسكي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الإخوة كارامازوف - الجزء الثاني

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

الأخوة كارامازوف هي رواية للكاتب الروسي فيودور دوستويفسكي وعموما تعتبر تتويجا لعمل حياته.. دوستويفسكي امضى قرابة عامين كتابه الاخوة كارامازوف، والتي نشرت في فصول في مجلة ـ الرسول الروسي ـ وانجز في تشرين الثاني / نوفمبر من عام 1880. دوستويفسكاي ينوي ان يكون الجزء الأول في ملحمة بعنوان قصة حياة رجل عظيم من الإثم، ولكن ما لبث ان فارق الحياة بعد اقل من اربعة أشهر من نشر الإخوة كارامازوف. في أواخر الشهر الأول من العام 1881، أي بعد أسابيع قليلة من نشر آخر فصول الرواية في مجلة الرسول الروسي. عالجت الأخوة كارامازوف كثيراً من القضايا التي تتعلق بالبشر، كالروابط العائلية وتربية الأطفال والعلاقة بين الدولة والكنيسة وفوق كل ذلك مسؤولية كل شخص تجاه الآخرين منذ اصداره، هلل جميع أنحاء العالم من قبل المفكرين متنوعة مثل سيغموند فرويد، والبرت اينشتاين، ومارتن هايدغر،، بينيدكت السادس عشر باعتبار الأخوة كارامازوف واحده من الانجازات العليا في الأدب العالمي.
4.4 63 تقييم
752 مشاركة

اقتباسات من رواية الإخوة كارامازوف - الجزء الثاني

سأظل سادراً في خطاياي إلى النهاية، فالخطيئة شيء حلو، وجميع الناس يحقرونها، ولكنهم جميعاً يعيشون فيها، والفرق بيني وبين سائر الناس هو أني أرتكب الخطايا جهاراً، وغيري يرتكبها في الخفاء ولذلك يلومني جميع المخطئين على بساطتي

مشاركة من Khaled Zaki
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية الإخوة كارامازوف - الجزء الثاني

    66

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    اسم الرواية: الاخوة كارامازوف - الجزء الثانى

    تأليف: فيودور دوستويفسكي

    ترجمة: سامى الدروبي

    عدد الصفحات: 342 صفحة

    التقييم: 5/5

    ما سر عظمة "الاخوة كارامازوف" تلك دو غيرها من اعمال روسيا فى عصرها الادبي الذهبي؟و لم كانت حياة اسرة صغيرة مشتتة فى يومين اثنين لا اكثر تشغل 4 مجلدات ضخمة و تشتغل بال النقاد و القراء حتى بعد مرور قرنين من الزمن على اصدارها؟ و لم تتجدد كارامازوف و تتألق عبر الزمن و لا يؤثر فيها انفضاء عهد بعض احداثها؟

    اسئلة لم يكتمل الاجابة عليها فى الجزء الثانى من الملحمة تلك لكن الاشارات و قطع البازل الصغيرة التى ظهرت لنا تكفي لتكوين فكرة عامة الى حين استكمال النصف الاخر من ملحمة الروسي العبقرى الضخمة

    حديث ازلى شائق و ممتع و مرهق حد الجنون هو ما يغذى دوستويفسكي افكارنا به , "الرحمن و الشيطان يتقابلان" دائما و ابدا و الخير يقابل الشر فى رقصة ابدية محمومة , ملك الاسترسال يحيك لنا جمل مطولة ساحرة عاصية على الاقتباس لكنها تدوخنا و تثير فكرنا

    ****************

    - انا فى الظاهر راهب , فهل انا راهب حقا يا ليزا؟ لقد قلا منذ هنينة انى راهب

    -نعم قلت ذلك؟...

    -راهب...و مع ذلك قد لا اكون مؤمنا بالله

    -أأنت لا تؤمن بالله؟ ماذا دهاك؟ كذلك سألته ليزا محذرة بصوت خافض و لكن اليوشا لم يرد , ان هذا القول الذى افلت من لسانة يعبر عن فكرة غامضة تشوى قرارة قلبه و لعله لا يستطيع هو ان يستبينها و لكنها كانت تعذبه ما فى ذلك ريب

    الاقتباس السابق وحده يعبر عما يقدمه دوستويفسكي دائما عندما يرسم المسلمات بثبات و تأنى و يتبع خطط مطولة لاقناع القارئ بها ثم يتلذذ بهدمها فوق روؤس الجميع و هو عندما يفعل ذلك لا يهدم هدم تام صريح بل يكتفي بازاحة حجز ما صغير فى قاع الصرح و يشاهد التأرجح و فى سباق غير محسوم النهاية ان كانت قوة الصرح ستكفي لاستقرار قلق مؤقت ام ان الهدم الازلى قادم بلا هوادة و هو يثبت ربما فى حد ذاته لماذا ابتعد الاديب الروسي عن نمطية المؤلفين التى غرقنا بها حتى الانوف

    ****************

    و يصنع مفهوم "القوة الغامضة الخفية الكامنة في افراد ال كارامازوف" التى تشتد حتى فى اليوشا المؤمن البسيط الذى اصبح يشك ان روح الله ذاتها تحلق فوقها ... ظمأ مسعور للحياة , حب حار للحب ذاته , قوة جاذبة مركزية قوية في كوكبهم السيار هذا

    و لسبب ما اقتصر دوستويفسكي تلك القوة على الذكور فقط فتخلص من الاناث اما بالموت او الجنون و الهستريا و تمت ازالة كل عامل نسائى , وكأن الامومة لا تليق بال كارمازوف فكان كل عمق فى ذكور العمل يقابلها بلادة و بلاهة مقصودة لحد جعل دوستويفسكي يرسم حدود "الانسان" و مشاكله على نموذج الرجل فقط

    **************

    من اين يبدأ دوستويفسكي و اين ينتهى فى قصته؟ سؤال يهم الناقد اكثر مما يهم القارئ لكننا نرى ان روح الروسي العبقرى وسعت و تناقضت كفاية لان نرى اجزاء منه فى معظم شخصيات العمل فالحاده هو ايفان و ايمانه هو زوسيما و شكه هو اليوشا و غضبه هو ديمترى و حبه للحياة هو فيدور

    و هو يصدم القارئ حين يتغلغل فى الالحاد فى صفحات تطول و تطول و تصل الى ذروتها فى فصل "المفتش العام" القصة شبه المنفصلة عن الرواية حين يروى على لسان ايفان قصة قصيرة كاملة خيالية عن المسيح حين يقرر ان يزور الارض فتعتقله محاكم التفتيش المسيحية , يصدم القارئ المتدين لدرجة ربما تدفعه لهجر العمل و اعلان ان دوستويفسكي معادى للدين لدرجة لا يتحملها

    و يصدم القارئ اكثر عندما يفرد اكثر من مئة صفحة على لسان الراهب زوسيما تمتلأ باحاديث ايمان مسيحية كثيفة العدد و كثيرة الحرارة و شديدة التقليدية , تصدم القارئ "العلمانى" لدرجة قد تدفعه لترك العمل و اعلان نفس الدوستويفسكي محب للدين التقليدى بشكل لا يحتمل

    و بين التبادل الحر بين الشك و الايمان يتأرجح و نتأرجح معه

    **************

    أمويد دوستويفسكي للحرية ام يعتبرها عبء ثقيل تنوء به الانسانية؟ ايضا سؤال سيكتفي العبقرى الروسي ان يجعلنا نطرحه دون اجابه واضحة كغيره من الاسئلة العالقة

    الحرية هبه ام لعنه؟...هل سنكون اكثر سعادة حين نبحث بانفسنا؟ ام حين نضع حريتنا المعلونة تلك على اقدام محاكم التفتيش و نتوسل ان رجع الى العبودية المريحة التى تمنعنا ان نقتل بعضنا البعض؟... أنحن ظمأى الى الايمان بالله ان مشتاقين فقط للمعجزات؟ ... عندما نوضع فى الاختبار الكبير سنختار خبر الارض الفانى الملموس ام وعد بخبر سماوى لا نهائى منتظر؟... أحقا يقوم الايمان على ثالثوث "المعجزة , السر , الهيبة"؟ و هل الايمان الفردى يصلح دعامة لاقامة مجتمع ام ان المؤسسة التى تقولب لنا الكون الزامية الى هذا الحد؟ ... هل يمكن ان نمنح الحرية الفكرية دون ان ندمر انفسنا؟ و لم كل مرة نحظى فيها بحريتنا نهرع لبناء برج بابل يطاول السماء؟ ... هل تحملنا الاديان عبء سمو لن نصله ابدا فنتهى للقلق النفسي و حسب؟... الانسان وضيع ضعيف؟ ام جبار متعنت؟ ام قادر على حمل صليب حريته على كتفه و الصعود الى جبل الجلجثة دون ان يطرف له رمش؟

    ***************

    من الصعب جدا ان تحوى "رواية" بمفهومها التقليدى تلك الجرعة المكثفة من الافكار الفلسفية و العجيب حقا ان دوستويفسكي قادر ان يطرح كل تلك القضايا دون ان يتأثر ايقاع العمل الدرامى و تطور الاحداث و هى احد اهم الامثلة على اتساع قدرة القالب الروائى على استيعاب اشكال الكتابة الاخرى

    فيجعلنا نهرول الى المجلد الثالث بنفس حماسنا للمجلد الاول و قد يزيد

    دينا نبيل

    فجر 30 اكتوبر 2015

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    بعد أن قرأت الجزء الأول، هل توقعت أن يتغير رأيي في كتابات هذا العبقري؟

    نعم، تنبأت أن يزداد انبهاري بعبقريته وقدرته على الغوص في التفاصيل

    يُغرقك بالتفاصيل التي قد تعتقد في باديء الأمر أنها سفاسف وتفاهات

    لكنك تُدمنها، وما تلبث أن تُدرك أهميتها وجوهريتها

    رفقًا بنا أيها العزيز دوستويفسكي

    ورفقًا بعقولنا التي لن تتحمل كل هذه العبقرية!!

    كيف لرجل أن يحمل كل تلك القضايا في جعبته

    وأن يتحدث عنها جميعها في عمل واحد ملحمي

    ويُبهرك بمناقشته لكل قضية منها على حدة

    ما بين الدين والروابط الأسرية والحياة الإجتماعية مغلفًا كل ذلك بما تعانيه النفس

    الإنسانية من صراع دائم بين نصفيها الإتنين من خير وشر

    الجزء الثاني من الرواية قسمين

    الأول يستكمل فيه دوستويفسكي حديثه عن الدين

    والصراع القائم بين الكنيسة والملحدين

    وما بين معجزات الدين ورجاله، وما يعتبره الملحدين والعلماء خرافة ومحاولة خرقاء لجذب الجهلة والبسطاء من الناس

    والثاني عن الحادث الأليم وعن دمتري كارامازوف

    يا من ضيعت نفسك دون أن تكون مذنبًا

    كيف للمرء أن يحمل نقيضين

    قمة العقل والحكمة، وقمة الطيش والتفاهة

    قمة الشجاعة والمروءة، وقمة الدناءة والتصرفات الخرقاء

    وكيف له أن يعيش مع تلك الأحاسيس المتناقضة

    لن يُجيد التعبير عنها وشرحها وتشريحها سوى ذلك العبقري دوستويفسكي

    بكتاباته وشخوص رواياته غرابة وعبقرية لن تقدر على اعتيادها واستيعابها

    من لم يقرأ تلك الرواية ومن لم يقرأ لدوستويفسكي إلى الآن

    لم يقرأ شيئًا ذي قيمة بعد

    تمّت

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    جميل من حيث أنّه يساعد القارئ على مخاطبة باطنه ! لكن لم يعجبني لأنه فيه إهانة للمسلمين ! "الاتراك و الشراكسة" ! على أساس إنو الروس أنقياء وطاهرين يعني ...!!

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    إن سر الوجود الإنساني ومبرره ليس في إرادة الحياة، بل في الحاجة إلى معرفة السبب الذي يدعو الإنسان إلى الحياة.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    دوستويفسكي رائع ومذهل بكل ما يكتبه...

    في هذا الجزء تعمّق وتبحّر في منظومة الدين والكنيسة وتأثيرها على المجتمع...

    يغوص في خبايا النفس البشرية ويستخرج ما يرزح في سويدائها من تناقضات وشكوك وثوابت وصراعات...

    ما أشقاكم يا آل كارامازوف،،، ففي كل واحد منكم روح تعذبه وتضنيه

    تحملون صورة الآلآم والعذابات في نفس الإنسان

    فليكن الله معك يا أليوشا الطيب،، فلينقذ الله روحك يا فانيا المُعَذَّب، فليهدك الله يا ميتيا الشقي..

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    هذا الجزء رائع جدًا

    بدرجة تسرقك من كل الملهيات وتغرقك فيه بالكامل

    يبدأ الجزء بالحديث عن العائلة التعسة التي آذاها ديمتري فيدروفيتش وأهان ربها, ثم يأتي مشهد الحوار المذهل بين أليوشا وإيفان حول الوجود وقوانينه وحول الدين والإنسانية الذي لن يجعلك تمر أمامه بسهولة أبدًا

    ويختم الجزء بتعاليم الأب الجميل الطيب زوسيما التي ستملؤك روحانية وحب وإيمان عميق

    جزء جميل جدًا جدًا

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَٰهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَىٰ عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَىٰ سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَىٰ بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ ۚ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (23) وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ ۚ وَمَا لَهُم بِذَٰلِكَ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ (24)

    سورة الجاثية

    الأب المؤمن بالمادية الذي ليس له حظا من الأبوة إلا أن الله رزقه بالولد و ليس له حظ من الإنسانية إلا شهوات دنسته و دنست من يخالطهم أما الأبناء فقد انقسموا إلى ثلاثة نماذج مختلفة من الخارج متطابقة من الداخل و لا عجب في ذلك فقد كان ديستيوفسكي يصور لنا الإنسان بكل تناقضاته

    “الانسان متى جحد المعجزة أسرع يجحد الرب. لأن ظمأه هو إلى العجائب لا إلى الرب. وإنه لكونه لا يستطيع أن يحيا بغير معجزات سيخلق هو بنفسه معجزات أقوى . فهوى . ولو كان متمردا كافرا ملحدا . إلى خرافات سخيفة . تنطلي عليه أباطيل السحرة وخزعبلاتهم.

    انك لم تنزل عن الصليب حين دعاك الجمهورإلى ذلك صائحا "انزل عن الصليب فنصدق أنك أنت" . انك لم تنزل لأنك لم تشأ أن تستعبد البشر بالمعجزة. وانما أردت أن يجيؤوا إليك بدافع الايمان . لا بدافع العجائب. كنت تريد أن يهبوا إليك محبتهم أحرارا لا أن ينصاعوا إليك عبيدا أذهلتهم قوتك.”

    هل آفة البشر الغباء أم أنه الفضيلة بعينها؟

    “ما أكثر الشرفاء عن غباوة..”

    لقد طال شرح هذا الموضوع في عدة مجلدات تجاوزت الآلاف منذ بدء الخليقة و لا زالت الكلمة تجري و ستجري أبد الدهر و هذا هو الغباء بعينه أن نسمع و لا نعي و أن نعيا بما نسمع.

    “لأن المرء يكون أقرب إلى الحقيقة حين يكون غبيَّاً. إن الغباء يمضي نحو الهدف رأساً. الغباء بساطة وإيجاز. أما الذكاء فمكر ومخاتلة. إن الفكر الذكي فاجرٌ فاسد. أما الغباء فمستقيم شريف. لقد شرحت لك يأسي. وعلى قدر ما يكون الشرح غبياً يكون الأمر أفضل في نظري.”

    و منذ أن يصطدم وعينا بالخلق الأول فلا نجد إجابة يقتنع بها عقلنا الصغير لا نجد حينئذ إلا حلا من اثنين لا ثالث لهما .. إما التسليم التام و وضع غلالة على العقل تمنعه من طرق هذا الباب مرة أخرى و إما بذرة التمرد و الشك التي ستنموا إلى أن تبتلعك أو تذبل حتى تذروها الرياح

    إن الرب قد خلق الضياء في اليوم الأول. وفي اليوم الرابع خلق الشمس والقمر والنجوم. فمن أين جاء الضياء إذن في اليوم الأول .”

    و لأن المؤلف العبقري لم يبخس أي شخصية حقها في هذا العمل الفلسفي الدرامي المبهر فقد كان لكل نصيب من الكفر و الإيمان في كل مرحلة من مراحل الرواية

    " إنني لا أقبلُ العالم َعلى نحوِ ما خلقهُ الله. ولا أستطيع الموافقة على قبولهِ رغمَ علمي بوجوده. لستُ أرفض الله. . . افهمني جيدًا. . . وإنما أنا أرفضُ العالمَ الذي خلقهُ ولا أستطيعُ الموافقةَ على قَبوله".

    ألا فاعلم أن السخافات لازمة لوجود هذا العالم. ان الكون يقوم على سخافات بدونها قد لا يوجد شيء و قد لا يحدث شيء.

    نحن نعلم ما نعلم.

    لست أفهم شيئا و لقد أصبحت الأن لا أريد أن أفهم شيئا. أريد أن أكتفي بالوقائع و أن أقتصر عليها. لقد قررت منذ زمن طويل ألا أحاول تأويلها. فلو حاولت أن أفهم إذا لشوهت الوقائع فورا. و أنا أحرص على أن أبقى في الواقع لا أخرج منه.

    الإبن الأصغر بطل القصة و محورها يتردد مليا بين الشك و الإيمان و لكنه لا يعرف إلا الحب الذي يقوده في النهاية لمعرفة الرب

    إننى لا أعرف الحل لمشكلة الشر. و لكننى أعرف الحب

    أما الأوسط فقد استهوته الشياطين في الأرض حتى هوت به من السماء السابعة و ليس بعد السقوط من صلاح

    “ان ما من شئ في هذا العالم يمكن ان يجبر البشر على ان يحبوا أقرانهم. و انه ما من قانون طبيعي يفرض على الانسان ان يحب الانسانية. فاذا كان قد وجد و ما يزال يوجد على هذة الارض شئ من الحب فليس مرد ذلك الى قانون طبيعي بل الى سبب واحد هو اعتقاد البشر انهم خالدون. ان هذا الاعتقاد هو في الاساس الوحيد لكل قانون اخلاقي طبيعي. فاذا فقدت الانسانية هذا الاعتقاد بالخلود فسرعان ما ستغيض كل ينابيع الحب بل و سرعان ما سيفقد البشر كل قدرة على مواصلة حياتهم في هذا العالم. اكثر من ذلك انه لن يبقى هنالك شئ يعد منافيا للاخلاق و سيكون كل شئ مباحا. حتى اكل لحوم البشر.”

    الإبن الأكبر كان مثالا للشهوة المجسدة كأبيه و لكنه مع ذلك صقلته الألام و اكتوى بنار الحب

    “يا رب! اقبلني رغم حطتي. ولكن لا تحكم عليّ. اللهم اسمح لي أن أجيء إليك دون أن أمثل أمام محكمتك... لا تحكم عليّ. ما دمت قد حكمت على نفسي بنفسي.... لا تحكم عليّ. لأنني أحبك يا رب! اللهم إنني خبيث دنيء. ولكني أحبك. وحتى في الجحيم. إذا أنت أرسلتني إلى الجحيم. سأظل أحبك. وسأظل أهتف لك بحبي إلى الأبد. ولكن دع لي أن أحب حبي الأرضي حتى النهاية.. إسمح لي أن اظل أحب. في هذه الحياة الدنيا. خمس ساعات أخرى. إلى أن تطلع شمسك الدافئة.. إنني أحب ملكة قلبي. ولا أملك أن أمتنع عن حبها. اللهم إنك تراني كلي في هذه اللحظة. سوف أهرع إليها. فأرتمي عند قدميها. وأقول لها: لقد كنت على حق حين نبذتيني. وداعا.. إنسي ضحيتك. ولا تدعي لذكراي أن تعذبك يوما”

    أما الأب فهو الشيطان نفسه و لا شك

    أعتقد أنه اذا لم يكن الشيطان موجوداً . و اذا كان الانسان قد خلقه. فلا شك في ان الانسان قد خلقه على صورته هو.

    “يجب أن نعلن بغير تردد أنه ليس يكفي المرء أن ينسل نسلا حتى يكون أبا ‘ وإنما ينبغي له أن يستحق شرف هذا الاسم . أنا أعلم أن هناك رأيا مختلفا عن هذا الرأي . أن هناك فهما آخر لمعنى كلمة الأب . هو أن أبي يظل أبي ولو كان شيطانا رجيما ومجرما عاتيا في حق أولاده وذلك يا سادتي لمجرد أنه أوجدني

    !!”

    يصهر ديستيوفسكي كل تلك الشخصيات التي تمثل المجتمع الروسي في قمة تناقضاته في منتصف و نهاية القرن التاسع عشر محاولا البحث عن طوق النجاة في الآلام التي ستتولد عنها اللذة و الغفران يوما ما

    الإيمان هنا في الرواية يولد من الآلام و ليس من العقل و هو يتأرجح دائما كبندول الساعة و ان لم يكن بنفس الانتظام

    “الآلام أنواع : فهناك آلام تخفض قيمتنا أو تنقص قدرنا . كالجوع مثلا . فالناس تحب أن تصدقنا في ما يتعلق بهذا النوع من الآلام . ليجعلوا من أنفسهم محسنين إلينا بعد ذلك. أما إذا كان الألم أرفع من هذا درجة أو درجتين . إذا كان ألما نحتمله في النضال من اجل فكرة مثلا . فإن الناس يرفضون أن يصدقوه. باستثناء قلة قليلة. وهم لا يصدقونه لأنهم حين نظروا إلى صاحبه رأوا أن رأسه ليس ذلك الرأس الذي لابد أن يكون في نظرهم رأس من يتألم في سبيل قضية رفيعة تلك الرفعة كلها. وهم عندئذ يأبون أن يتعاطفوا معه أي تعاطف. دون أن يكون في موقفهم هذا شيء من روح الشر على كل حال”

    البشر يحبون الجريمة. جميع البشر يحبون الجريمة. يحبونها دائما لا في بعض الساعات فحسب. و كأن هناك اتفاقا عاما بين الناس على الكذب في هذا الأمر. ما من أحد يحب أن يكون صادقا مخلصا في هذا الأمر. هم جميعا يؤكدون أنهم يكرهون الشر. مع أنهم يحبونه في قرارة أنفسهم.

    “ولكن كيف يكون هذا الإنسان فاضلاً بدون الله ؟. إلى من سيندفع..”

    في النهاية تأتي وصية إليوشا للأطفال في وداعهم الأخير و كأنها كانت وصية المسيح للحواريين في موعظة الجبل و كأن ديستيوفسكي يقول أن كل منا بداخله مسيح و شيطان يتصارعان. نعم مسيح و شيطان و ليس ملاك و شيطان فالمسيح هنا تجسيد لكل ما في الملاك و الإله و الإنسان من معان و ايحاءات. كما تأتي توبة ميتيا في النهاية و كأنها الأمل في الخروج من النفق التي علقت فيه روسيا آمادا طويلة

    كيف يمكنني أن أعيش تحت الأرض بدون الله؟ و حين سيطرد البشر الله من على سطح الأرض سنهتدي نحن إليه في جوف الأرض و نرتد إليه. ان السجين المحكوم بالأشغال الشاقة لا يستطيع أن يحيا بدون الله. و هو أعجز عن ذلك من الإنسان الحر الطليق. فمن غياهب الليل سنغني نحن اللذين نعيش تحت الأرض. سنغني نشيدا حزينا يمجد الخالق ينبوع السعادة و الضياء. تبارك الرب. و تبارك فرحه. إنني أحب الله.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    #ريفيو

    الأخوة كارامازوف الجزء الثاني

    عظمة دوستويفكي في رأيي أنه استطاع تدوين معظم شوارد أفكاره، لم يضع وقته، في تأملها، كما راهن على قوة الفكرة البسيطة، وقد كسب الرهان، فمن البساطة ولد عمقه السحيق في أغوار البشرية. فها هو فعلا يلخص الكثير من مشاكلها في هذا الجزء من رائعته الأخوة كارامازوف، في آخر هذا الجزء ستجدون حوارا طويلا على لسان الراهب المتحضر، لخص فيه كل ما يؤمن به ودافع عنه بهدوء النهر المنساب وسط أرض حجرية، في البداية قد تتساءلون عن جدوى هذه الإطلالة، وقد يجدها البعض مملة، لكنها برأيي خلاصة هذا العمل كله وهو ما سأتأكد منه عندما أنهي الجزئين الباقيين.

    والملفت للنظر، هو كيف وزع دوستويفسكي نفسه، ببراعة ففي كل شخصية جزء منه، بشكل رهيب ورغم تناقض جميع الشخصيات ستجده فيها جميعا، كما ستنسون في هذا الجزء حماسة تتابع الأحداث التي جعلتكم تلتهمون الجزء الاول، فهنا ستقومون برحلة فكرية، حول الإنسان، والإيمان، وستغوصون في أعماق النفس البشرية، وفي كل مرة يتعرفون قيمة هذا الكاتب، وإن كنت لا أتفق مع كل ما ذهب إليه، فذلك راجع لاختلاف المشرب الديني.

    وأكثر ما شد انتباهي هو ذلك المشهد_ واسمحوا لي أن تتخلى عن عادتي في عدم حرق اي حدث من أحداث القصة_ الذي يصور مبارزة، ذكرتني بمشهد إعدامه الذي نجا منه في آخر لحظة، ذلك أن أصول المبارزة تقتضي أن يتم إطلاق النار بالتبادل بين الخصمين، فأطلق الخصم على بطل المشهد الذي لم يعرف له جفن رغم أن الرصاصة قد لامست خده، ولكن دوستويفسكي وهي المغرم بالرصد الدقيق لأقل انفعالات شخصياته، مر هنا دون أن يضيف حرفا حول ما انتاب الرجل من مشاعر.

    #ماريا_محمد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    تلك الرواية ذات الأجزاء الأربعه كنهر من افكار هذا الكاتب المتمكن من مادته العالم بصياغة أفكاره وقد اختار لها بدقة مناسبه ألسن تجري عليها زوسيما ذاك الراهب ليس أفضل منه من يحدث عن المحبة والغفران والسلام وألام المسيح والخلاص للبشريه

    ثم شقيق اليوشا ذاك الشاب المثقف الذي يروم الوصول الي الفضيلة بعقله ولايألوا جهد في بذل أفكاره وقدح زهنه في سبيل قضايا غاية في التعقيد والوضوح

    وما بالامر من تعارض ولكن العقل يكسوه غبار التجديف والهرطقة كثيرآ

    الا ان افكار الأديب محكمة رااائعه وكل أفكاره تستحق المراجعه

    والتمحيص

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    مُلاحظة: التقييم للترجمة وليس لعمل دوستويفسكي.

    الترجمة غير دقيقة. فقط راجع فصل (المُفتِّش الكبير).. لتجد في أولى سطوره أنّ المُترجم ذكرَ بأنّ (دانتي) شاعر فرنسا!

    أتسائل حقًا: هل يقوم المُترجمون بالترجمة وهم نيام مثلًا؟! وكيف لا تُراجع دار النشر وراء المتُرجم؟ كيف ليسَ في دور النشر العربية -إلى حد هذه اللحظة- وظيفة أساسية اسمها: مُدقّق لغوي؟!

    تبًا..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    امام تلك الاسطورة الخالدة

    حين اقرأ دوستو يفسكي وانظر الى حياتة الخاصة المليئة بالفقر و المرض

    لا املك الى ان ارفع القبعة احتراما وتقدير لهذا الرجل الذي كتب بقلمة

    رائعتة الاخوة كرامازوف

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    عمل جميل ورائع من روائع الكاتب الكبير دوستويفسكي يناقش فيه العلاقات الاجتماعية والدينية في المجتمع الروسي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحبائي

    الكاتب الكبير المعلم فيدور دستويفسكي

    عمل جيد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    جميل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ؟؟؟

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون