ليتها تقرأ

تأليف (تأليف)
ليتها تقرأ" هي ليست كلمات جمعت بين دفتي كتاب، إنها رسالة موجهة إلى كل أنثى، فبرأي الشاعر "ليس أجمل من أن تعشق أنثى وليس أجمل من أن يكون عشقك لها حياة، من يريد سمواً في حياته فليلحق بركب أنثى ويرقب شرفاتها... ويبتهل". هي كلمات يخطها "خالد الباتلي" يبعث بها إلى كل رجل في هذا العالم ليقول له: "كل رجل جميل.. تسكن تفاصيله أنثى أجمل.. وكل أنثى باهتة.. يتسبب في آلامها رجل أحمق!! أنوثتها.. "تحت الرماد".. إطلالتها "ملاذ الأرواح".. صوتها.. "سكن الليل".. حياتها.. "البعد الآخر". تفاصيلها.. "كائنات سردية".. فشاعرنا يغرق في بحر من الحب يتعلم منه أبجدية الغفران فيشدو متضرعاً: "...سامحني يا الله، أحبها أكثر مما يجب.. وأقل مما تستحق، يارب لا تأخذها مني... ولا تخنقها بي.. ولا تحرمنا الموت فيها حباً، يا رب إني أحبها.. فهي خالدة بروحي... وأنا بها خالد..". مجموعة شعرية رائعة، يروي بها ظمأ العاشقين، ويطفي لظى دموع التائهين، ويمنح فيها الحياة لكل المحبين.
عن الطبعة
3 209 تقييم
1123 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 43 مراجعة
  • 18 اقتباس
  • 209 تقييم
  • 335 قرؤوه
  • 358 سيقرؤونه
  • 77 يقرؤونه
  • 55 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

كويس جدا وشعر بسيط

بعيد عن الفصحى المعقدة

الشعر والكلمات تدخل القلب

Facebook Twitter Google Plus Link .
2 يوافقون
اضف تعليق
5

في البداية أنا أعشق الكتب اللي تتكلم عن قصص الحب بين الرجل والانثى

كل رجل له قصة تسكن تفاصيله انثى جميلة

وكل أثنى يسكن بداخلها قلب رجل مليء بالحب

ليتها تقرأ:

من هو الرجل في نظرك ؟

فقالت ...... من كان ناصح لي وليس معاقبا

ومن كان واثق بي وليس مراقبا

ومن كان رجلا لي وليس علي

1 يوافقون
اضف تعليق
0

فااااااشل

1 يوافقون
اضف تعليق
0

انا هناك ايام جميلة في حياةكانت مع زوجى لكن تعبت من الظروف الألم في حياة لقد كانت الألم في الألم لانو زوجي اتعبان كتيرة لكن اقسم اني لن احب احد متلهم هو الوحيد الذي احسستو بفرح معه مهم الظروف التى رايته في حياة من الألم وتعب تمنية ان امون متل اي البت تزوجة ان يكون له بيت واطفال وكاين في حياة انسان اعشقته من جميع قلبي انه ذاك انسان الذي اعطانى حب اعطانى الفرح واعطانى السعادة مهم كان يحرق قلبي ايام ايام ايام هو ذاك انسان اجراح قلبي كتيرة والألم من الوجع لماذا أنا فقط هكذا حياة والظروف هل السيبب انى اريذتو حياة او السيبب انى كنت أريد الستير لماذا ذيمنا أناس كتيرة يجرحنا بدوان ان يفهمنا انهم يجرحنا لماذا تالمة كتيرة توجعة انضربة كتيرة هكذا صابرة قولت اريد فقط ان اكون بنت مستورة في بيت متل اي زوجة هل انا غلط عندم طلبتو حقي كا امرأة متزوجة هل انا غلط انى طلبيت حياة سعيدة متل اي الشخص يطلب ان يعيش سعيد هل انا غلط انى أحببته ذاك انسان لماذا أنا بذات الا ذيمنا هناك الألم وجع في حياتى لكن اشكر الله على كل شي اعطانى اياه من حب الله وطاعة الله أحمد الله انى ذيمنا اتمسك با قدر الله مهم كان الألم او وجع اشكر الله على كل شي حياة هذا الرسالة اطلب من جميع ناس ان يقراءه اريد إجابة من فضلكم شكرا لكم

1 يوافقون
3 تعليقات
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين