مذكرات شابة غاضبة

تأليف (تأليف)
إن كتاب "مذكرات شابة غاضبة" ثمرة على شجرة فى غابات أنيس منصور الواسعة الشاسعة الوحشية ..ومن بساتينه الأنيقة الجميلة ..إن هذا الكتاب وليمة يهزها القلق ، ويرعاها القمر ، ويحتضنها الليل ويوقظها الواقع ..فإذا صحت الشابة الغاضبة وجدت كاتبها الامين حانى الرأس مفتوح العينين والذراعين يسمع ويرى ويرتجف ..ينقل ما سمع إلى ما رأى إلى ما أحب ..فأن وجدت دموعاً كثيرة على خدك فبعضها دموع المؤلف أيضاً..صدقنى انه مثلك تعذب وتوجع وتقلب على الشوك .. ولو لم يكن عاشقاً وحيداًً ما اقترب هكذا من كل قلب وما دخل كل هذه القلوب ومعه كتبه التى جاوزت المائة والعشرين .. أقرأ أحدث وأروع وأجمل كتاب لصديق كل شاب وشابة ..أقرأ لكاتبك وفيلسوفك وأقرب الناس إليك.
عن الطبعة
3.4 31 تقييم
137 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 4 مراجعة
  • 1 اقتباس
  • 31 تقييم
  • 62 قرؤوه
  • 32 سيقرؤونه
  • 3 يقرؤونه
  • 4 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
3

لم يعجبني كسابقه مذكرات شاب غاضب

فتقريبا مشاكل الشابات كلها انحصرت في الحبيب والزواج

برغم وجود حوالي مشكلتين أو ثلاث لشابات في مذكرات شاب غاضب

وكانت إضافتهم لهذا الكتاب ستضفي عليه تنوعا وستكسبه ثقلا وسترفع تقييمه أيضا

لكن ما خرجت به من هذا الكتاب هو بعض الإقتباسات الجميلة - كالعادة -

1 يوافقون
اضف تعليق
2

للمرة الاولي اقرأ ل "أنيس منصور "

من العنوان تخيلت ان الحكاية تدور حول فتاه واحدة ، ثم وجدت انهن كثيرات، لكن بالرغم من كثرتهم إلا أني شعرت بأنهن متشابهات، كلهن غاضبات من الزواج، لا انكر أن الزواج يشغل نصيبًا كبيرًا من حياة المرأة ، لكن ليس فقط الزواج ما يغضب المرأة ، هنالك العديد من الاشياء التي تغضب المرأة

كان هنالك بعض المتعة في البداية ولكنها اختفت مع استكمال القراءة

0 يوافقون
اضف تعليق
2

حسابي معاك بعدين يا أنيس يا منصور

كان هذا التعليق في اللحظة التي أنهيت بها قراءة الكتاب

والآن حان وقت الحساب اللي بيني وبينه

المراجعة

**************

نبعت قراءتي لهذا الكتاب عن نية _ غير صافية _ من ناحيتي .. إذ بدأت بقراءته بالتزامن مع مذكرات الشاب الغاضب بهدف المقارنة بينهما والتي كنت أعرف مسبقا أنها لن تكون لا في صالح الشابة ولا في صالح انيس منصور

الشاب

*******

شاب أنيس منصور معثر وملطم والحياة بتودي وتجيب فيه _يا حبة عيني _لكنه مازال مثابرا معاصرا لأمور الحياة المختلفة؛ الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وله دور فاعل في هذا المجتمع ويقاوم ويقاوم ويحاول ان يحقق طموحاته التي تكاد تعانق السماء لشدة ما تعلو

الشابة

********

أما بالنسبة للشابة الغاضبة فهي ليست غاضبة إلا لأنها تبحث عن عريس أو لأنها متزوجة أو لأن زوجها يخونها أو لأن أهلها اختاروا لها عريسا لا ترغبه... يعني باختصار شابة أنيس منصور تتمحور حياتها حول الزواج فقط وليس لها اهتمامات أخرى .. لا سياسية ولا لها طموح ولا أي حاجة ... يعني زي المتوقع من أنيس لما يحكي عن الستات ... إنسانة على الهامش

ملاحظة

********

أنا مش زعلانة من السيد انيس منصور ولا بحاسبه على أفكاره .. هو حر .. بس المفروض لما ييجي يكتب عن الستات .. مش حيجرى حاجة لو غاص في حياة كم ست بعيدين عن الوسط اللي هو عايش فيه.. وساعتها يشوف بجد هم الستات غاضبات ليه.. وأنا متأكدة إنه كان حيلاقي ستميت سبب يخليهم غاضبات غير الكلام اللي كتبه .. وساعتها حيكون كتابه أعمق ويوصل للقلب مش لل***ة

0 يوافقون
اضف تعليق
2

قرآتي الأولى لأنيس منصور

لم أستطع أن أبلور في ذهني فكرة عامة عن أنيس منصور ربما لأنه كان محايدا في هذه المذكرات

أما بالنسبة للمذكرات فهي مست ظروف حياة فئات من الفتيات و لم تشمل الجميع ولكني لا أنكر أنني استفدت منها

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين