حيوانات أيامنا - محمد المخزنجي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

حيوانات أيامنا

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

إستمد الإنسان من عالم الحيوان الكثير من الخبرات وأجرى على لسان حيواناته العديد من الحكم والأمثال والحكايات كما فى " كليلة ودمنة" ، ودلف وغاص فى عالمها فى دراسة للتشابه بينها وبين الإنسان كما فى كتاب " الحيوان" للجاحظ ، وأختار منها ليعبر عن مشاعره فكان الحمام للسلام والحب والذئب للغدر وغيرها. وإستكمالاً لهذا المشوار الذى بدأ من قديم الأزل يأتى هذا الكتاب ليفرد على صفحاته قصص تمزج بين عالم الإنسان وعالم الحيوان فى وقتنا الحاضر فى براعة شديدة و حبكة وإتقان لقصص يقصها علينا ليتركنا نتساءل فى داخلنا من يكون هذا الغزال ومن يكون الأسد؟!.. أين هى تلك الخيول وكيف تكون هذه الأرانب المسحورة ؟.. وغيرها من الأسئلة والحيوانات التى نعيشها و نعايشها فى أيامنا هذه وكتابنا هذا.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.8 27 تقييم
228 مشاركة

اقتباسات من رواية حيوانات أيامنا

غزلان قادرة على الطيران تتبخر، وأسماك تميز الشعر في رنين الصوت. أفيال متبتلة للماء يجتاحها الجنون، وخيول تميتها الرتابة ويحييها الحلم. دببة تفقد أسنانها في عشق النساء، وجواميس تتفجر في غمرة النور. فراشات بحر تغري وتغوي، وأتن يشعل حليبها محارق التاريخ. إنها ليست مجرد حيوانات، بل حيوات، تتجاور مثل شظايا المرايا فتعكس صورة متسعة لإنسان اللحظة، تهمس أو تصرخ بالرؤى، مستلهمة وحدة التوليف في كتب التراث، ومفارقة باستخدام تقنيات الكتابة القصصية في لغة العصر. مجموعة قصصية رائعة ومؤثرة لأحد أفضل كتاب القصة في العالم العربي الآن.

مشاركة من فريق أبجد
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية حيوانات أيامنا

    28

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

المؤلف
كل المؤلفون