سقوط الإمام

تأليف (تأليف)
شخصيات ورموز وذاكرة تعي أحداث، تتسطر حروفها في داخل الروح... وأنّات واستغاثات تتصاعد معلنة الانفلات من الاسار لتعلن واقعاً مؤلماً، مع، قبل، وربما بعد "سقوط الإمام". والرواية قبل كل شيء هي قراءة لما خلف السطور، أرادتها نوال السعداوي من خلال بوحها بهذه السطور. "اقترح مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر منع تدوال رواية (سقوط الإمام) للكاتبة المصرية نوال السعدواي في مصر بحجة أنها تتعارض مع ثوابت الإسلام. والرواية التي صدرت قبل 20 عاما ولم تتعرض لأي قرار بمنعها، تتضمن انتقادات حادة للتسلط الذي يمارسه الحاكم والنفاق الذي يلجأ إليه مساعدوه ومن بينهم شخصيات دينية." وتقول السعداوي إن روايتها مستوحاة من قصة الرئيس المصري الراحل أنور السادات الذي وصفته السعداوي بالحاكم المستبد الذي استغل الدين في السياسية" الجزيرة. "مهما كانت شطحات نوال السعداوي في هذه الرواية مسرفة على نفسها وعلى القراء, فإن مبدأ احترام حرية الابداع يجعلنا دائماً نؤكد أن الكتب تناقش ولا تصادر, وأن الابداع الأدبي يستحق الحفاوة النقدية لا القمع الذي أصبح عاراً على الثقافات الحية. " الحياة "نوال السعداوي جمعت كل أهدافها في بؤرة واحدة, أخذت تصب فيها حميم صراعها المحتدم مع المجتمع العربي, وهي شخصية الطاغية التي تحكم باسم الله, وتمثل بحسب تصورها الأب القاهر والزوج العاهر, فتجمع رموز السلطة كلها في قبضة واحدة تضرب بها وجه الأنثى, المضطهدة المقهورة والفاقدة الشرعية" الحياة. "الرواية ترجمت إلى 14 لغة منها الإنجليزية والألمانية والفرنسية"
التصنيف
عن الطبعة
3.4 35 تقييم
619 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 3 مراجعة
  • 15 اقتباس
  • 35 تقييم
  • 41 قرؤوه
  • 96 سيقرؤونه
  • 408 يقرؤونه
  • 13 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

بعيدا عن اي شيئ نوال السعداوي روائية رائعة اكثر ماعجبني هو الوصف والبعد المعتمد في القصص و الحكيات و المفاهيم ما يجعل تفيكرك يشتغل وانت تقرأ برافو نوال

0 يوافقون
اضف تعليق
0

اريد قراءته

5 يوافقون
اضف تعليق
1

اسخف ما قرأت

2 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين