الشوقيات > اقتباسات من كتاب الشوقيات

اقتباسات من كتاب الشوقيات

اقتباسات ومقتطفات من كتاب الشوقيات أضافها القرّاء علي أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الكتاب.

الشوقيات - أحمد شوقي
تحميل الكتاب مجّانًا

الشوقيات

تأليف (تأليف) 4.2
تحميل الكتاب مجّانًا
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • مُضْنــــاك جفـــاهُ مَرْقَـــدُه . . . وبَكــــاه ورَحَّــــمَ عُـــوَّدُهُ

    حــــيرانُ القلــــبِ مُعَذَّبُـــهُ . . . مَقْــــروحُ الجَـــفْنِ مُســـهَّدُهُ

    أَودَى حَرَقًـــــا إِلا رَمَقًـــــا . . . يُبقيــــه عليــــك وتُنْفِــــدُهُ

    يســــتهوي الـــوُرْقَ تأَوُّهـــه . . . ويُــــذيب الصَّخْـــرَ تَنهُّـــدُهُ

    ويُنــــاجي النجـــمَ ويُتعبُـــه . . . ويُقيــــم الليــــلَ ويُقْعِـــدهُ

    ويُعلّــــم كــــلَّ مُطَوَّقَــــةٍ . . . شَـــجَنًا فــي الــدَّوحِ تُــرَدِّدهُ

    كــم مــدّ لِطَيْفِــكَ مــن شَـرَكٍ . . . وتــــــأَدَّب لا يتصيَّــــــدهُ

    فعســـاك بغُمْـــضٍ مُســـعِفهُ . . . ولعــــلّ خيــــالَك مُســـعِدهُ

    الحســـنُ, حَـــلَفْتُ بيُوسُـــفِهِ . . . (والسُّورَةِ) إِنـــــك مُفـــــرَدهُ

    قــــد وَدَّ جمـــالَك أَو قَبَسًـــا . . . حــــوراءُ الخُـــلْدِ وأَمْـــرَدُهُ

    وتمنَّــــت كــــلُّ مُقطِّعـــةٍ . . . يَدَهـــا لـــو تُبْعَــثُ تَشــهدُهُ

    جَحَــدَتْ عَيْنَــاك زَكِــيَّ دَمِــي . . . أَكــــذلك خـــدُّك يَجْحَـــدُهُ?

    قـــد عــزَّ شُــهودِي إِذ رمَتــا . . . فأَشَــــرْتُ لخـــدِّك أُشْـــهِدُهُ

    وهَممـــتُ بجـــيدِك أَشـــرِكُه . . . فـــأَبَى, واســـتكبر أَصْيَـــدُهُ

    وهـــزَزْتُ قَـــوَامَك أَعْطِفـــهُ . . . فنَبــــا, وتمنَّــــع أَمْلَــــدُهُ

    ســــببٌ لرِضـــاك أُمَهِّـــدُه . . . مـــا بــالُ الخــصْرِ يُعَقِّــدُهُ?

    بينــي فــي الحــبِّ وبينـكَ مـا . . . لا يقــــــدرُ واشٍ يُفسِـــــدُهُ

    مــا بــالُ العــازل يفتــحُ لـي . . . بــــابَ الســـلوانِ وأوصِـــدُهُ

    ويقـــولُ تكـــادُ تُجَـــنُّ بــهِ . . . فــــأقولُ وأُوشـــكُ أعْبـــدُهُ

    مـــولايَ وروحــي فــي يــده . . . قـــد ضيّعهـــا ســلِمَتْ يــدُهُ

    نـــاقوسُ القلـــبِ يُــدقُّ لــهُ . . . وحنايــــا الأضلِـــع معْبـــدُهُ

    قســــمًا بثنايــــا لؤلؤِهــــا . . . قسَــــمُ اليـــاقوتِ مُنَضَّـــدُهُ

    ورضـــابٍ يُوعَـــدُ كوْثـــرُه . . . مقتُـــولُ العشـــقِ ومُشْـــهَدُهُ

    وبخـــالٍ كـــاد يُحَـــجُّ لــهُ . . . لـــو كـــان يُقبَّـــل أسْــودُهُ

    وقـــوامٍ يَــرْوي الغصــنُ لــهُ . . . نَسَــــبًا والــــرمح يُفَنّـــدُهُ

    وبخــصْرٍ أوْهــنُ مــن جَــلَدي . . . وعــــوادي الهجْـــرِ تبـــدِّدُهُ

    مــا خُــنْتُ هــواكِ ولا خَـطَرَتْ . . . ســــلوى بـــالقلبِ تُـــبرِّدُهُ

    مشاركة من فريق أبجد
  • وَيا وَطَني لَقَيتُكَ بَعدَ يَأسٍ ... كَأَنّي قَد لَقيتُ بِكَ الشَبابا

    وَكُلُّ مُسافِرٍ سَيَئوبُ يَومًا ... إِذا رُزِقَ السَلامَةَ وَالإِيابا

    مشاركة من فريق أبجد
  • يَومٌ يَتيهُ عَلى الزَمانِ صَباحُهُ ••• وَمَساؤُهُ بِمُحَمَّدٍ وَضّاءُ

    مشاركة من فريد عمار
  • أمَّا الجمالُ، فأنتَ شمسُ سمائِه

    مشاركة من ¥
  • ودَاوِني بالتي كانت هي الداءُ

    مشاركة من ¥
  • هذا الكتاب بمثابة ديوان يحتوي على شعر أمير الشعراء أحمد شوقي وهو من مجلدين الأول في السياسة والتاريخ والاجتماع والثاني في المراثي والقصص وحكايات الأطفال، وفي هوامش الكتاب تفسير بعض الكلمات الغامضة في القصائد

    التصنيف

    مشاركة من mabuna1981
  • دَع عنك لومي: فإن اللومَ إغراءُ

    ودَاوِني بالتي كانت هي الداءُ

    مشاركة من رنا سعد
  • وإنما الأمم الأخلاق ما بقِيَت

    فإنْ همُوُ ذهَبت أخلاقهم ذهبُوا

    مشاركة من ريمان الحربي
  • تجننن

    مشاركة من الامل بالله
  • لبِثَت مصرُ في الظلام، إلى أن

    قِيلَ: مات الصباحُ والأضواءُ

    لم يكن ذاك من عمًى، كلُّ عينٍ

    حَجَبَ الليلُ ضوءَها عمياءُ

    ما نراها دَعا الوفاءُ بَنِيهَا

    وأتاهم من القبورِ النداءُ

    ليزيحوا عنها العدا، فأزاحوا

    وأزِيحَت عن جَفنِها الأقذاءُ

    وأعِيدَ المَجدُ القديمُ، وقامَت

    في معالِي آبائِهَا الأبناءُ

    مشاركة من محمود السباعى
  • ريمٌ على القاعِ بين البانِ والعَلمِ

    أحلَّ سفكَ دمي في الأشهُرِ الحُرمِ

    مشاركة من ¥
  • 1

    مشاركة من زيد
  • كيف

    مشاركة من نايف
  • ا

    مشاركة من Sarh alanzi
  • وإلاَّ فأدركني ولَمَّا أمزَّق

    مشاركة من Asaad Alharasi
  • فإن كنتُ مأكولاً فكُنْ أنتَ آكِلِي

    مشاركة من Asaad Alharasi
  • ألا فاسِقني خمرًا، وقل لي: هي الخمرُ

    مشاركة من عَوده سالم
  • الحقُّ سهمٌ، لا ترِشْهُ بباطلٍ

    ما كان سهمُ المُبْطِلين سديدا

    والعبْ بغير سلاحه، فلَربَّما

    قتلَ الرجالَ سلاحُهُ مردودا

    مشاركة من khlWd
  • وحضارةُ الإسلام تنـ

    ـطقُ عن مكان المسلمات

    بغدادُ دارُ العالمَا

    تِ، ومنزلُ المُتأدَّبات ١٠

    ودِمشقُ تحتَ أمَيَّةٍ

    أمُّ الجواري النابغات

    ورياضُ أندلسٍ نَمَيْـ

    ـنَ الهاتفاتِ الشاعرات ١٢

    مشاركة من khlWd
  • وُلِدَ الهدى، فالكائناتُ ضياءُ

    وفَمُ الزمانِ تبَسُّمٌ وثناءُ

    مشاركة من Amira Ghebache
1 2
المؤلف
كل المؤلفون